إن الإكزيما منتشرة في أسرتي. هل يمكنني وقاية طفلي من الإصابة بها؟

إجابة من لورنس إي غيبسون، (دكتور في الطب)

لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من إكزيما الرضّع. من المفيد لطفلك بالطبع الحفاظ على رطوبة جيدة للجلد حتى لو لم يكن هناك طفح واضح. ضعي كريمًا أو مرهمًا أو غسولاً مرتين على الأقل في اليوم، ربما مع تغيير الحفاضات. عند تجربة مرطب جديد، اختبريه على مساحة صغيرة من جلد الطفل أولًا للتأكد من أنه جيد التحمل.

تدعم بعض الأدلة فكرة إمكانية خفض خطر إكزيما الرضّع مع الرضاعة الطبيعية وعن طريق تناول البروبيوتك أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية.

كما تشير الأبحاث إلى أن الهلام البترولي (الفازلين) قد يساعد عند استخدامه منذ الولادة مع الأطفال المعرضين لخطر كبير من الإصابة بالإكزيما في الوقاية من ظهور الطفح الجلدي. تستدعي الحاجة إجراء المزيد من الدراسات المتعلقة بالوقاية من الإكزيما.

يمكنك المساعدة في الوقاية من نوبات التهيج عن طريق تجنب المهيجات — مثل القماش المثير للحكة وأنواع الصابون الخشن — ودرجات الحرارة المتطرفة.

11/06/2019 See more Expert Answers