زراعة الكلى من خلال متبرع متوفى

إجراء زراعة الكلى من متبرع متوفى هو إجراء تؤخذ فيه كلية من شخص توفي مؤخرًا بموافقة العائلة أو بموجب بطاقة المتبرع، ثم تُنقَل إلى جسم متلقٍ أصيب بفشل كلوي ولم تعد الكليتان قادرتان على القيام بوظائفهما على نحو سليم، ويكون بحاجة إِلى زراعة الكلى.

وتُحفَظ الكلية المتبرَّع بها إما بوضعها في الثلج أو بتوصيلها بجهاز يمدها بالأكسجين والعناصر المغذية إلى أن يتم زرعها للشخص المتلقي. وغالبًا ما يكون المتبرع والمتلقي من نفس المنطقة الجغرافية التي يقع فيها مركز الزرع، وذلك لتقليل الوقت الذي تكون فيه الكلية خارج جسم الإنسان.

ولا يلزم سوى كلية واحدة متبرَّع بها لتلبية احتياجات الجسم. ولهذا السبب، يُمكن لشخص حي أن يتبرع بكلية واحدة، وتعد زراعة الكلية من متبرع حي بديلاً عن زرعها من متبرع متوفى.

وبوجه عام، حوالي ثُلثي عمليات زراعة الكلى في الولايات المتحدة، والتي يبلغ عددها 20 ألف عملية تقريبًا في العام، تكون عمليات زراعة كلى من متبرعين متوفين، في حين تكون عمليات الزرع المتبقية من متبرعين أحياء.

ويتجاوز طلب الحصول على كلى المتبرعين المتوفين العدد المتبرَّع به كثيرًا. فقد زادت قائمة الانتظار من 58 ألفًا تقريبًا في عام 2004 إِلى أكثر من 92 ألفًا في عام 2017.

لماذا تُجرى

يحتاج المصابون بمرض الكلى في مرحلته الأخيرة إلى إزالة الفضلات من مجرى الدم عبر أحد الأجهزة (الديلزة أو غسيل الكلى) أو زراعة الكلى لإنقاذ حياتهم.

وتمثل زراعة الكلى خيار العلاج الأفضل لمعظم المصابين بحالات متقدمة من أمراض الكلى أو المصابين بالفشل الكلوي. وبالمقارنة مع غسيل الكلى مدى الحياة، فإن زراعة الكلى تحمل مخاطر وفاة أقل، ونوعية حياة أفضل، وقيودًا غذائية أقل.

أما المخاطر الصحية المرتبطة بزراعة الكلى فهي مخاطر مرتبطة بالجراحة نفسها، بالإضافة إلى رفض عضو المتبرِّع، والآثار الجانبية الناتجة عن تناول الأدوية الكابتة للمناعة اللازمة لمنع جسمك من رفض الكلية المتبرًّع بها. وتشمل هذه المخاطر معدلات أعلى للإصابة بالعدوى وببعض أنواع السرطان.

ما يمكنك توقعه

إذا أوصى الطبيب بزرع الكبد، فقد تُحال إلى مركز زرع الأعضاء.

سيتم تقييم حالتك في مركز زراعة الأعضاء لتحديد ما إذا كنت مؤهلاً لزراعة الكُلى أم لا. يطبِّق كل مركز زراعة أعضاء معايير أهلية خاصة به.

في حال عدم توفُر مُتبرِّع حيٍّ مُتوافق معك لزراعة الكُلى، فسيُوضع اسمك على لائحة زرع الكُلى لحين توفُر كلية من مُتبرِّع متوفي.

يُسجَّل جميع الأشخاص المنتظرين لعضو مُتبرِّع متوفي في لائحة الانتظار الوطنية التي تشرف عليها شبكة توفير الأعضاء وزراعتها (OPTN). وتتولى الشبكة المتحدة لمشاركة الأعضاء (UNOS)، وهي مجموعة خاصة غير ربحية، إدارة شبكة توفير الأعضاء وزراعتها عن طريق عقد مبرَم مع حكومة الولايات المتحدة.

وتشمل العوامل الأخرى المستخدمة في مطابقة كُلى المتبرع المتوفي مطابقة فصيلة الدم والنسيج، والمدة التي قضاها المرشح لعملية زراعة الكُلى في قائمة الانتظار. وتراقب الحكومة الفِدرالية النظام سعيًا منها لضمان حصول كل شخص ينتظر توفُّر العضو المطلوب على فرصة مماثلة.

يتوفر لبعض الأشخاص متبرع متطابق في غضون عدَّة أشهُر، والبعض الآخر قد ينتظر عدة سنوات. أثناء وجودك في قائمة الانتظار، ستخضع لفحوصات دورية لمتابعة صحتك للتأكد من أنك ما زلت مرشحًا مناسبًا لعملية الزرع.

عند توفر كلية مطابقة من متبرع متوفي، سيُخطرك مركز زراعة الأعضاء بالأمر. يجب أن تكون جاهزًا للذهاب إلى المركز على الفور للخضوع للتقييم النهائي قبل عملية الزرع.

إذا كانت نتائج عملية التقييم النهائي مُرضية، فيمكن أن تبدأ جراحة زرع الكُلى على الفور.

25/02/2020
  1. Hart A, et al. OPTN/SRTR 2017 Annual Data Report: Kidney. American Journal of Transplantation. 2019; doi:10.1111/ajt.15274.
  2. Talking about transplantation: What every patient needs to know. United Network for Organ Sharing. https://www.unos.org/wp-content/uploads/unos/WEPNTK.pdf. Accessed Jan. 20, 2020.
  3. Choosing a treatment for kidney failure. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/kidney-disease/kidney-failure/choosing-treatment. Accessed Dec. 16, 2019.
  4. Organ matching. Organ Procurement and Transplantation Network. http://www.organdonor.gov/about/organmatching.html. Accessed Jan. 20, 2020.
  5. Office of Patient Education. Kidney transplant. Mayo Clinic; 2017.
  6. Rossi AP, et al. Evaluation of the potential renal transplant recipient. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 11, 2016.
  7. Dingli DD (expert opinion). Mayo Clinic. Jan. 29, 2020.