نظرة عامة

تنظير القَصَبات هو إجراء يسمح للأطباء بالنظر في الرئتين وممرات الهواء. عادةً ما يتم إجراؤه على يد طبيب متخصص في اضطرابات الرئتين (أطباء الرئة). أثناء التنظير القَصَبات، يتم تمرير أنبوب رفيع (منظار القَصَبات) من خلال الأنف أو الفم، أسفل حلقك وداخل رئتيك.

غالبًا ما يتم إجراء تنظير القَصَبات باستخدام منظار القَصَبات المرن. ومع ذلك، في حالات معينة، مثل إذا كان هناك نزيف كثير في رئتيك أو هناك جسم كبير عالق في مجرى الهواء، فقد يلزم استخدام منظار قصبات صلب.

الأسباب الشائعة للحاجة إلى تنظير القَصَبات هي كحة مستمرة وعدوى وظهور شيء غير طبيعي في الأشعة السينية على الصدر أو اختبار آخر.

يمكن استخدام تنظير القَصَبات في الحصول على عينات المخاط أو النسيج أو إزالة الأجسام الغريبة أو انسدادات أخرى في الممرات الهوائية أو الرئتين.

أسلوب Mayo Clinic (مايو كلينك)

لماذا يتم إجراء ذلك

عادة ما يتم إجراء تنظير القصبات للعثور على سبب مشكلة الرئة. على سبيل المثال، قد يحيلك الطبيب إلى تنظير القصبات بسبب إصابتك المستمرة بالسعال أو أشعة سينية على الصدر غير طبيعية.

في الأفراد المصابين بسرطان الرئتين، قد يستخدم تنظير القصبات مع مسبار التصوير بالأشعة فوق الصوتية المدمج في فحص العقد الليمفاوية في الصدر. هذا ما يسمى بتصوير الموجات فوق الصوتية داخل القصبة (EBUS) ويساعد الأطباء في تحديد العلاج المناسب. قد يستخدم التصوير بالموجات فوق الصوتية داخل القصبة (EBUS) للكشف عن أنواع أخرى من السرطان لتحديد ما إذا كان السرطان انتشر أم لا.

كما قد يعالج تنظير القصبات بعض المشاكل الطبية. يمكن أن يستخدم لإزالة حالات الانسداد أو الأورام من المسارات الهوائية أو الرئة أو لوضع أنبوب صغير لفتح مجرى الهواء (دعامة). في هذه الحالات، قد يتم تمرير أجهزة خاصة من خلال تنظير القصبات، مثل الليزر أو المسبار الكاوي الكهربائي للسيطرة على النزيف.

المخاطر

إن مضاعفات تنظير القصبات غير شائعة وعادةً ما تكون ثانوية، على الرغم من أنها نادًرا ما تكون شديدة. قد تكون المضاعفات مرتبطة بالعملية نفسها أو الدواء المُسكن أو المخدِّر.

  • النزيف. النزيف هو الأكثر احتمالاً إذا كانت مسارات الهواء ملتهبة أو تضررت بالمرض، أو إذا تم أخذ عينة الخزعة. وعادةً، ما يكون النزيف طفيفًا ويتوقف دون علاج.
  • هبوط الرئة. في حالات نادرة، يمكن أن يتعرض المسار الهوائي للإصابة خلال تنظير القصبات. إذا تعرضت الرئة للثقب، فمن الممكن أن يتجمع الهواء في المنطقة حول الرئتين، والتي يمكن أن تتسبب في انهيار إحدى الرئتين أو كلتيهما. عادةً ما تتم معالجة هذه المشكلة بسهولة، لكنها قد تتطلب دخول المستشفى.
  • الحمى. تُعتبر الحمى شائعة نسبيًا بعد إجراء تنظير القصبات ولكنها ليست دائمًا علامة للإصابة. وبشكل عام ليست هناك ضرورة للعلاج.

كيف تستعد

عادةً ما يتضمن التحضير لتنظير القصبات الخطوات التالية:

الطعام والأدوية

قد يُطلب منك التوقف عن استخدام أدوية تسييل الدم (وتشمل الأسبرين، وكلوبيدوغريل [بلافيكس] ووارفارين [كومادين، جانتوفين]) لعدة أيام قبل تنظير القصبات. سيُطلب منك عدم الأكل أو الشرب لمدة أربع إلى ثمان ساعات قبل الإجراء.

الملابس والأدوات الشخصية

في يوم الجراحة، سيُطلب منك ارتداء مئزر وخلع أي أطقم أسنان أو أطقم أسنان جزئية أو كباري. ربما يُطلب منك أيضًا إزالة سماعات الأذن، أو العدسات اللاصقة أو النظارات.

الاحتياطات الأخرى

إذا كنت ستعود لمنزلك بعد الجراحة، فستحتاج لأن يأخذك صديق أو فرد من أسرتك لمنزلك. لن يمكنك القيادة بعد الجراحة نظرًا لعدم زوال تأثير الأدوية المستخدمة في أثنائها. يُعد مكوث شخص معك لسائر اليوم فكرة جيدة كذلك.

ما يمكنك توقعه

يتم إجراء تنظير القصبات عادةً في غرفة عمليات في عيادة أو في غرفة عمليات في مستشفى. تستغرق عادةً العملية بالكامل، بما في ذلك الاستعداد ووقت الإفاقة، حوالي أربع ساعات. يستمر تنظير القصبات نفسه عادةً حوالي 30 إلى 60 دقيقة.

بعد إجراء العملية

سيطلب منك الجلوس أو الاستلقاء على طاولة أو سرير وذراعيك على جانبيك. سوف تكون متصلاً بشاشة حتى يتمكن فريق الرعاية الصحية من تتبع معدل ضربات القلب وضغط الدم ومستوى الأكسجين في أثناء العملية.

سيتم إعطاؤك دواء من خلال الوريد لمساعدتك على الاسترخاء. ستشعر بالنعاس، لكنك ستبقى مستيقظًا.

سيتم رش الدواء المخدر في الحلق وربما أنفك. هذا الدواء، يسمى تخديرًا، يخدر المنطقة. فهو يساعد على تقليل السعال والتقيؤ حيث يتم وضع المنظار القصبي في الحلق. طعم الدواء قد يكون غير سار ولكنه سيختفي.

في أثناء إجراء العملية

خلال تنظير القصبات، يتم وضع أنبوب رفيع يُسمى بمنظار القصبات داخل أنفك أو فمك. يحتوي منظار القصبات على ضوء وكاميرا صغيرة جدًا عند طرفه الذي يعرض الصور على الشاشة.

يتقدم منظار القصبات هذا ببطء إلى أسفل الحنجرة وعبر الأحبال الصوتية وإلى داخل المسالك الهوائية. قد تشعر بعدم الارتياح ، ولكن لا ينبغي أن تشعر بالألم. سيحاول فريق الرعاية الصحية جعلك تشعر بالراحة قدر الإمكان.

يمكن أخذ عينات من الأنسجة والسوائل باستخدام أجهزة تمر عبر منظار القصبات. في هذه الحالة، قد يسألك طبيبك إذا كنت تعاني من ألم في الصدر أو الظهر أو الكتفين. بشكل عام، لا ينبغي أن تشعر بالألم.

بعد العملية

سيخضع المريض للملاحظة لعدة ساعات بعد تنظير القصبات. قد يشعر المريض بخدر في الفم والحلق لبضع ساعات. لن يستطيع المريض تناول الطعام أو الشراب حتى يختفي الخدر. وهذا يساعد في منع الأطعمة والسوائل من الدخول في مجرى الهواء والرئة.

بعد اختفاء الخدر من الفم والحلق وقدرة المريض على البلغ والسعال طبيعيًا مرة أخرى، يمكنه تناول شراب. يجب أن يبدأ برشفات من المياه. عندما يتمكن المريض من البلغ طبيعيًا، يمكنه تناول الأطعمة الخفيفة، مثل الحساء وهريس التفاح. يمكن إضافة أطعمة أخرى إن شعر بالراحة لذلك.

قد يشعر المريض باحتقان خفيف في الحلق أو بحة في الصوت أو سعال أو ألم في العضلات. وهذا أمر طبيعي. يمكن للغرغرة بالماء الدافئ وأقراص الاستحلاب المساعدة في تخفيف عدم الارتياح هذا. يجب أن يتأكد المريض من عدم وجود أي أثر للخدر قبل محاولة استحلاب الأقراص أو الغرغرة.

اتصل بطبيبك فورًا في حالة:

  • إذا كنت تعاني حمى مستمرة لأكثر من بضعة أيام
  • تعاني ألمًا متزايدًا في الصدر
  • لديك صعوبة في التنفس
  • تسعل مقدار أكبر بضع ملاعق مائدة من الدماء

النتائج

سيناقش طبيبك معك نتائج تنظير القصبات بعد يوم إلى ثلاثة أيام من الإجراء. سيستخدم طبيبك النتائج لتحديد كيفية علاج أي مشكلة من مشاكل الرئة قد تم اكتشافها. قد تحتاج إجراء فحوصات أخرى.

إذا تم أخذ الخزعة في أثناء تنظير القصبات، فإنه يجب أن يراجعها أخصائي الأمراض. نظرًا لأن عينات الأنسجة تتطلب إعدادًا خاصًا، تستغرق بعض النتائج وقتًا أطول من غيرها. تحتاج بعض عينات الخزعة إلى إرسالها للاختبار الجيني، الذي قد يستغرق أسبوعين أو أكثر.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

تنظير القَصَبات - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

30/12/2017
References
  1. AskMayoExpert. Bronchoscopy. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research, 2015.
  2. National Heart, Lung, and Blood Institute. What is bronchoscopy? http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/bron. Accessed Jan. 20, 2016.
  3. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Bronchoscopy: Looking at your airways. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  4. Du Rand IA, et al. British Thoracic Society guideline for diagnostic flexible bronchoscopy in adults. Thorax 2013;68:i1.
  5. Islam S. Flexible bronchoscopy: Indications and contraindications. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 20, 2016.
  6. Islam S. Flexible bronchoscopy: Equipment, procedure, and complications. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 20, 2016.
  7. Spiro SG, et al. Bronchoscopy. In: Clinical Respiratory Medicine. 4th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 20, 2016.
  8. Mullon JJ (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 22, 2016.
  9. Kern RM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 22, 2016.
  10. Andersen HA, Fontana RS. Transbronchoscopic lung biopsy for diffuse pulmonary diseases: technique and results in 450 cases. Chest. 1972;62:125.
  11. About the American Association for Bronchology and Interventional Pulmonology. http://aabronchology.org/about/. Accessed Jan. 25, 2016.
  12. Brown AY. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 26, 2016.