نظرة عامة

إن تنظير القصبات هو إجراء يُتيح للأطباء النظر إلى الرئتين والمسالك الهوائية. عادةً ما يُجرى على يدِ طبيب مُتخصص في اضطرابات الرئتين (اختصاصي أمراض الجهاز التنفُّسي). أثناء تنظير القصبات، يُمرَّر أنبوب رفيع (منظار القصبات) عبر الأنف أو الفم، لأسفل الحلق ثم لداخل الرئتين.

يشيع تنظير القصبات باستخدام منظار القصبات المرِن. ومع ذلك، وفي حالات مُعينة، مثل وجود نزيف غزير في الرئتين أو جسم كبير عالِق في مجرى الهواء، فقد يلزم استخدام منظار قصبات صُلب.

إن الأسباب الشائعة للحاجة إلى تنظير القصبات هي سعال مُستمر، وظهور عدوى أو شيء غير طبيعي في الأشعة السينية للصدر أو اختبار آخر.

يمكن استخدام تنظير القصبات في الحصول على عيِّنات المُخاط أو الأنسجة، أو إزالة الأجسام الغريبة أو الانسدادات الأخرى في المسالك الهوائية أو الرئتين، أو لتوفير علاج لمشاكل الرئتين.

أسلوب Mayo Clinic (مايو كلينك)

لماذا يتم إجراء ذلك

عادةً ما يُجرى تنظير القصبات لإيجاد سبب مشكلة في الرئة. فمثلًا، قد يحيلك الطبيب لإجراء تنظير القصبات إذا كنتَ مُصابًا بسعال مُستمر أو أشعة سينية غير طبيعية على الصدر.

تشمل أسباب إجراء تنظير القصبات ما يلي:

  • تشخيص أمراض الرئة
  • تحديد حالات عدوى الرئة
  • أخذ خَزعة من أنسجة الرئة
  • إزالة مُخاط، أو جسم غريب، أو انسداد آخَر في المجاري الهوائية أو الرئتين مثل الأورام
  • وضع أنبوب صغير للحفاظ على مجرى الهواء مفتوحًا (الدعامة)
  • علاج مشكلة في الرئة (تنظير القصبات التداخُلي)، مثل النزف، أو ضيق غير طبيعي للمجرى الهوائي (تضيُّق) أو انخماص الرئة (استرواح الصدر)

خلال بعض الإجراءات، قد تمرَّر أجهزة خاصة من خلال منظار القصبات، مثل أداة للحصول على خَزعة، أو مسبار كاوٍ كهربي للتحكم في النزف أو ليزر لتقليل حجم ورَم داخل مجرى الهواء. تُستخدم تقنيات خاصة لتوجيه تجميع الخَزعات لضمان أخذ عيِّنات من كل المنطقة المطلوبة من الرئة.

في الأشخاص المُصابين بسرطان الرئة، يمكن استخدام منظار القصبات مع مسبار مُدمَج للموجات فوق الصوتية للتحقُّق من العُقَد اللمفية في الصدر. وهذا ما يُسمَّى بالموجات فوق الصوتية داخل القصبة (EBUS) ويساعد الأطباء على تحديد العلاج المناسب. وقد تُستخدَم الموجات فوق الصوتية داخل القصبة لأنواع أخرى من السرطان لتحديد مدى انتشار السرطان.

المخاطر

إن مضاعفات تنظير القصبات غير شائعة الحدوث وعادة ما تكون بسيطة، ونادرًا ما تكون شديدة. وتزداد احتمالية حدوث المضاعفات في حالة التهاب المسالك الهوائية أو تلفها نتيجة لمرض ما. وقد ترتبط المضاعفات بالعملية الجراحية نفسها أو الدواء المسكن أو المخدر الموضعي.

  • النزيف. تزداد احتمالية حدوث نزيف في حالة أخذ خزعة. وعادة ما يكون النزيف بسيطًا ويتوقف دون علاج.
  • انخماص الرئة. وفي حالات نادرة، قد تُصاب المسالك الهوائية خلال تنظير القصبات. إذا كانت الرئة مثقوبة، فمن الممكن أن يتجمع الهواء في المساحة الموجودة حول الرئة، وهو ما قد يؤدي إلى تدهور حالة الرئة. وعادة يسهل علاج هذه المشكلة، ولكنها قد تتطلب الدخول إلى المستشفى.
  • الحُمّى. يشيع الإصابة بالحمى نسبيًّا بعد تنظير القصبات ولكنها ليست دائمًا علامة تدل على العدوى. وبوجه عام لا توجد حاجة للعلاج.

كيف تستعد

عادةً ما يتضمَّن التحضير لتنظير القصبات قيودًا على الطعام والأدوية، فضلاً عن مُناقشة الاحتياطات الإضافية.

الطعام والأدوية

قد يُطلَب منك التوقُّف عن استخدام أدوية تسييل الدم مثل الأسبرين، وكلوبيدوغريل (بلافيكس) ووارفارين (كومادين، جانتوفين) قبل عدة أيام من تنظير القصبات. سيُطلب منك الامتناع عن تناول الطعام والشراب لمدة تتراوح بين أربع إلى ثماني ساعاتٍ قبل الإجراء.

الملابس والأدوات الشخصية

سيُطلب منك في يوم العملية الجراحية ارتداء ملابس المستشفى ونزع أي أطقم أسنان كلية أو جزئية أو الجسور غير الثابتة. قد يُطلب منك نزع الأجهزة المساعدة على السمع، أو العدسات اللاصقة، أو النظارات.

الاحتياطات الأخرى

إذا كنت ستعود لمنزلك بعد الجراحة، فستحتاج لأن يأخذك صديق أو فرد من أسرتك لمنزلك. لن يمكنك القيادة بعد الجراحة نظرًا لعدم زوال تأثير الأدوية المستخدمة في أثنائها. يُعد مكوث شخص معك لسائر اليوم فكرة جيدة كذلك.

ما يمكنك توقعه

يتم إجراء تنظير القصبات عادةً في غرفة عمليات في عيادة أو في غرفة عمليات في مستشفى. تستغرق عادةً العملية بالكامل، بما في ذلك الاستعداد ووقت الإفاقة، حوالي أربع ساعات. يستمر تنظير القصبات نفسه عادةً حوالي 30 إلى 60 دقيقة.

بعد إجراء العملية

سيُطلب منك الجلوس أو الاستلقاء على طاولة أو سرير مع وضع ذراعيك بجانبك. وسوف تكون متصلًا بأجهزة رصد، حتى يتمكن فريق الرعاية الصحية من تتبع معدل ضربات قلبك، وضغط الدم ومستوى الأكسجين أثناء العملية.

ستحقن بدواء مهدئ عن طريق الوريد (الحقن الوريدي) لمساعدتك على الاسترخاء. ستشعر بالنعاس لكنك ستظل مدركًا لما حولك، وستتنفس بطريقة طبيعية، وستكون قادرًا على الإجابة عن أي سؤال يطرحه عليك طبيبك أثناء الإجراء. غالبًا ستسبب لك الأدوية المهدئة عدم تذكر سوى تفاصيل قليلة عن عميلة تنظير القصبات بمجرد انتهائها.

وسيُرش دواء مخدر يُدعى بَنْج في حلقك. وفي بعض الأحيان يفرك جل مخدر في أنفك. تخدر هذه الأدوية المناطق التي يمر بها منظار القصبات، مما يساعد في تقليل الغثيان والسعال أثناء وضعه في حلقك. قد يكون مذاق الدواء سيئًا في البداية، لكنه لن يدوم.

في أثناء إجراء العملية

أثناء تنظير القصبات، يُوضع منظار القصبات داخل أنفك أو فمك. يحتوي منظار القصبات على ضوء وكاميرا صغيرة جدًّا عند طرفه والتي تعرِض صورًا على الشاشة تساعد في توجيه الطبيب في إجراء العملية.

يتقدَّم منظار القصبات ببطء إلى أسفل الحنجرة، وعبر الأحبال الصوتية وإلى داخل المسالك الهوائية. قد يُولِّد شعوًرا بعدم الراحة، ولكنه لا يسبب الأذى. سيعمل فريق الرعاية الصحية على راحتك قدْر الإمكان.

قد تُؤخَذ عيِّنات من الأنسجة والسوائل وقد تتمُّ بعض الإجراءات باستخدام أجهزة تمُر عبر منظار القصبات. قد يسألك طبيبك إذا كنتَ تشعُر بألَم في الصدر أو الظهر أو الكتفين. عمومًا، فمن المُفترض ألا تشعُر بالألم.

بعد العملية

ستتم مُراقبتك لعدَّة ساعات بعد تنظير القصبات. من المُحتمل أن يكون فمك وحلقك مُخدَّرين لبضع ساعات. لن يُسمح لك بتناول الطعام أو الشراب حتى يزول الشعور بالخدر. يساعد هذا على منع الأطعمة والسوائل من دخول المسالك الهوائية والرئتين.

عندما لا يكون فمك وحلقك مُخدَّرين، ويمكنك البلع والسُّعال بشكل طبيعي مرة أخرى، يمكنك تناول أي مشروب. ابدأ بتناوُل رشفات من الماء. ثم يمكنك تناول الأطعمة الليِّنة، مثل الحساء وصلصة التفاح. يمكنك إضافة أطعمة أخرى حسب شعورك بالراحة.

قد تُصاب بالتهاب خفيف في الحلق أو بحَّة في الصوت أو سُعال أو ألم في العضلات. ويُعدُّ هذا أمرًا عاديًّا. يمكن أن تساعد الغرغرة بالماء الدافئ وتناوُل أقراص الاستحلاب الخاصة بالحلق في تخفيف الانزعاج. فقط تأكَّد من زوال الشعور بالخدَر تمامًا قبل مُحاولة الغرغرة أو مصِّ أقراص الاستحلاب.

اتَّصِل بطبيبك على الفور إذا شعرتَ بما يلي:

  • حُمّى تستمر لأكثر من 24 ساعة
  • ألم مُتزايد في الصدر
  • صعوبة في التنفُّس
  • سُعال مصحوب بأكثر من بضع ملاعق كبيرة من الدم

النتائج

سوف يُناقش طبيبك عادةً نتائج تنظير القصبات الهوائية معك بعد يومٍ إلى ثلاثة أيَّامٍ من إجراء العملية. سوف يستخدم طبيبك النتائج لتحديد كيفية علاج أية مشاكل في الرئة تمَّ العثور عليها أو مُناقشة الإجراءات التي تمَّ القيام بها. من المُمكن أيضًا أن تحتاج إلى فحوصات أو إجراءات أخرى.

إذا تمَّ أخذ خَزعة أثناء تنظير القصبات، سوف تحتاج إلى مُراجعة من قِبل طبيب أمراض الباثولوجيا. نظرًا لأنَّ عيِّنات الأنسجة تحتاج إلى إعدادٍ خاص، تستغرق بعض النتائج وقتًا أطول عن المُعتاد للحصول عليها. ستحتاج بعض عينات الخَزعة إلى إرسالها للاختبار الجيني، والتي قد تستغرق أسبوعين أو أكثر.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

تنظير القَصَبات - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

07/09/2019
  1. AskMayoExpert. Bronchoscopy. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  2. Brown A. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 16, 2018.
  3. Bronchoscopy. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/bronchoscopy. Accessed Feb. 4, 2019.
  4. Bronchoscopy. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pulmonary-disorders/diagnostic-and-therapeutic-pulmonary-procedures/bronchoscopy. Accessed. Feb. 4, 2019.
  5. Board certification. American Association for Bronchology and Interventional Pulmonology. https://aabronchology.org/board-certification/. Accessed Feb. 4, 2019.
  6. Manthous C, et al. Flexible bronchoscopy (airway endoscopy). American Journal of Respiratory and Critical Care Medicine. 2015;191:7.
  7. Welcome to the AABIP―Who we are. American Association for Bronchology and Interventional Pulmonology. http://aabronchology.org/about/. Accessed Jan. 25, 2016.
  8. Olson EJ (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 29, 2019.