أسلوب Mayo Clinic (مايو كلينك)

فريق رعاية مايو كلينك المعالِج لحالتك

يتمتع أطباء مايو كلينك المتخصصون في تشخيص أمراض القلب والأوعية الدموية أو طب القلب والأوعية الدموية، وجرّاحو مايو كلينك المتخصصون في الجراحة -جراحة القلب والأوعية الدموية- بخبرة في تقييم جميع أمراض الشريان الأورطي ومعالجتها. ويعمل أولئك الأطباء معًا في فريق واحد لتقديم رعاية صحية منسقة.

يتمتع الجراحون في مايو كلينك بخبرة كبيرة في إجراء العمليات الجراحية المعقدة مثل جراحات الشريان الأورطي، بما في ذلك استبدال جذر الشريان الأورطي وترميم جذر الشريان الأورطي مع استبقاء الصمام. يتولى المتخصصون في علاج أمراض الشريان الأورطي داخل مايو كلينك تقييم المصابين بتمدد الأوعية الدموية. ويتضمن ذلك التقييم فحصًا دقيقًا للتاريخ المَرَضي والعائلي، وتقييما مفصلاً لمعرفة سبب الإصابة بتمدد الأوعية الدموية. ويتعاون أفرد فريق الرعاية الصحية المختص بحالتك في مايو كلينك من أجل تحديد العلاج الأفضل والوقت الأمثل لإجراء الجراحة.

غالبًا يوصى باستشارة اختصاصيي الوراثيات وإجراء اختبارات جينات لمن لديهم تاريخ عائلي مع الإصابة بتمدد الأوعية الدموية. ويوصى كذلك بهذه الإجراءات لمن تقل أعمارهم عن 70 عامًا وشُخصت إصابتهم بتمدد الشريان الأورطي.

التشخيص المفصل

يستخدم أطباء مايو كلينك الاختبارات التصويرية المفصلة، مثل مخطط صدى القلب عبر المريء والتصوير المقطعي المحوسب للأوعية التاجية وتصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي لتشخيص الإصابة بتمدد الشريان الأورطي. ويمكن استخدام هذه الاختبارات التصويرية للكشف عن أي تمزقات في الطبقة الداخلية لجدار الشريان الأورطي، التي يُطلق عليها تسلخ الشريان الأورطي. ويمكن أن تساعد أيضًا في تحديد العلاج الأنسب لحالتك.

العلاج المتقدم

تُقدم مايو كلينك العديد من أنواع جراحات الجذر الأورطي، بما في ذلك استبدال الصمام الأورطي والجذر الأورطي وترميم الجذر الأورطي مع استبقاء الصمام. وفي جراحة استبقاء الصمام، يظل الصمام الأورطي في مكانه.

استبدال الجذر الأبهري مع استبقاء الصمام: ما ينبغي للمريض معرفته

ألبرتو بوكيتينو، دكتور في الطب، قسم الجراحة القلبية الوعائية في مايو كلينك: معكم ألبرتو بوكيتينو، أخصائي الجراحة القلبية الوعائية في مايو كلينك في مدينة روتشستر، بولاية مينيسوتا. أهتم على وجه التحديد بجراحة الشريان الأبهري، وأتحدث اليوم عن عملية تُعرف باسم استبدال الجذر الأبهري مع استبقاء الصمام. جذر الأبهري هو بداية الشريان الأبهري. وهو موجود في المنطقة الواصلة بين حجيرة الضخ الرئيسية في القلب وبين بقية الشريان الأبهري. ويحتوي على الصمام الأبهري ومنشأ الشرايين التاجية. ما يستدعي استبدال جذر الشريان الأبهري هو وجود تتمدد الأوعية الدموية الأبهري. وتمدد الأوعية الدموية هو تضخّم غير طبيعي في أحد الأوعية الدموية. ويُستخدَم أقصى قطر لتمدد الأوعية الدموية في تقييم خطر تمزّقها أو تسلّخها. وعلى مستوى جذر الشريان الأبهري، يُرى أن القطر الأقصى الذي يبلغ 5.5 سنتيمترات هو الحجم الذي يشير إلى ضرورة إجراء جراحة الاستبدال على معظم المرضى. وتستوجب الحالات التي يكون فيها جدار الشريان الأبهري أضعف بطبيعته التدخل الجراحي حتى وإن كان القُطر أقل من ذلك. وتنتج معظم هذه الحالات عن اضطراب وراثي في جدار الشريان الأبهري. والاضطراب الشائع هو متلازمة مارفان، ولكن كُشِف عن اضطرابات نادرة أخرى مثل متلازمة إيلر-دانلوس، ومتلازمة لويز-ديتز، وغيرهما. ومع ذلك، فإن الاضطراب الوراثي الأبهري الأكثر شيوعًا حتى الآن ويؤثر في جذر الشريان الأبهري هو مرض الصمام الأورطي ثنائي الشُّرف. وفي كل هؤلاء المرضى المصابين بحالة مرضية عالية الخطورة، ينبغي تخفيض الداعي إلى التدخل الجراحي إلى 5 سنتيمترات لدى العديد من مرضى الصمام الأورطي ثنائي الشُرف، و4.5 سنتيمترات لدى معظم مرضى متلازمة مارفان وغيرها من الاضطرابات الوراثية الخطيرة.

لقد كانت جراحة استبدال جذر الشريان الأبهري تتطلّب في السابق استبدال الصمام الأبهري الموجود فيه، حتى وإن لم يكن الصمام متأثرًا بمرض شديد. وفي البالغين الأصغر سنًّا، كان يوصَى بتركيب صمام أبهري ميكانيكي بفضل عمره الافتراضي الطويل، ولكنه يتطلّب منع تخثّر الدم مدى الحياة باستخدام مضادات التخثّر مثل كومادين. أمّا الصمام الثلاثي البديل فقد لا يتطلب استخدام كومادين، ولكن عمره الافتراضي قصير ويستدعي إعادة إجراء الجراحة. لقد أدّى التحفّظ في استبدال جذر الشريان الأبهري عند وجوده داخل صمام أبهري طبيعي إلى تطوير تقنيات في الثمانينيات تستهدف الحفاظ على الصمام الأصلي. وقد عُرِفَت المحاولة الأولى باسم "إعادة التشكيل"، تبعتها طريقة إعادة الزرع التيأجراها لأول مرة تيرون ديفيد. وقد ثبت في السنوات اللاحقة أن طريقة إعادة الزرع هي الأكثر استمرارية. المبدأ الجراحي هو استبدال الجذر الأبهري كله من الموصل البطيني الحلقي إلى ما يُسمَّى "الموصل الجيبي الأنبوبي" باستخدام أنبوب طُعم داكرون. وداخل ذلك الأنبوب يُعاد زرع الصمام الأبهري ثلاثي الأبعاد، وإلى هذا يرجع سبب التسمية. على مدار السنوات اللاحقة، ثبتت فعالية وأمان إعادة زرع الجذر الأبهري التي تُعرف أحيانًا باسم "عملية ديفيد" في المراكز المتخصصة على أيدي جراحين متخصصين في عمليات الشريان الأبهري. ورغم أن النتائج على المدى الطويل كانت إيجابية للغاية، فإن الصمام الأبهري الأصلي لدى بعض المرضى قد يستمرّ في التدهور، ما يتطلب مراقبة طويلة الأمد، أو استبدال الصمام في النهاية لدى بعض الحالات. ومع مرور السنوات، حُددت العوامل التي تؤثر على نجاح نتيجة الإجراء. على سبيل المثال، كلما زاد حجم التمدد الوعائي، زاد تشوّه شرفة الصمام الأبهري، ما يؤدي إلى قصور أشدّ في الصمام الأبهري. ومع زيادة القصور الأبهري المُزمن، يزداد التليف وتحدث اضطرابات في الشرَف ما يؤدي إلى انخفاض نسبة نجاح الحفاظ على الصمام، وانخفاض معدّل بقاء الصمام المحفوظ على المدى الطويل. وهذا قد أوجب التدخل المبكر لدى بعض المرضى للسماح بعمل الصمام لمدة طويلة داخل الجذر المستبدَل.

رغم هذا الاتجاه العام في الجراحات السابقة، فقد واصلتُ خلال ممارستي استخدام القطر الأبهري الأقصى وعوامل الخطورة الوراثية لتحديد مدى ملاءمة استبدال الجذر. وفي بداية فترة تطوير استبدال الجذر مع الإبقاء على الصمام، لم تُعتبَر الصمامات الأبهرية ثنائية الشرف مؤهلة للعملية، بسبب الاضطراب المتأصل في هذه الصمامات. وقد تحققت في الآونة الأخيرة نتائج مبشّرة في علاج التمدد الوعائي في جذر الشريان، في الحالات التي تؤدي فيها الصمامات الأبهرية ثنائية الشرف وظائفها جيدًا. ورغم أن النتائج طويلة الأمد في هذه المجموعة من المرضى قد تكون أقل جودة من النتائج المحققة في الصمام الأبهري ثلاثي الشرف، فمن المرجح أن يكون الصمام ثنائي الشرف أيضًا قوي التحمّل. ولكن للأسف، هناك عدد كبير من الصمامات ثنائية الشرف في مرضى تمدد الأوعية الدموية بجذر الشريان الأبهري ليست طبيعية وتتطلب الاستبدال.

خلاصة القول، أن استبدال جذر الشريان الأبهري ينبغي أن يكون مستندًا إلى حجم تمدد الأوعية الدموية في الجذر وإلى عوامل الخطورة الوراثية. وإذا كانت شرف الصمام الأبهري في حالة جيدة ويمكن الإبقاء عليها، فذلك هو الأفضل. أمّا إذا كان في الشرف اضطرابات شديدة، وليس من المرجح أن ترميمها سيستمر طويلاً، فينبغي استبدال الصمام وتركيب بديل صناعي ملائم حسب احتياجات كل مريض. وينبغي الاحتكام إلى الرأي السريري عند اتخاذ قرار إجراء العملية، إمّا لتجنّب هذا التدخل المبكر، وإمّا لإجراء الجراحة لتحسين الفوائد التي تعود على المريض، حتى وإن كان هذا يتضمّن أحيانًا استبدال الصمام الأبهري.

الخبرات والتصنيفات

يتمتع أطباء القلب واختصاصيو الجراحة القلبية الوعائية في مايو كلينك بالخبرة والتمرس في تشخيص جميع أمراض الشريان الأورطي وعلاجها. يُجري جراحو القلب في مايو أكثر من 230 عملية جراحية لجذر الشريان الأورطي سنويًا.

خبرة معترف بها وطنيًّا

تحظى مراكز مايو كلينك بتقدير كبير على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية لخبرتها في طب القلب وجراحة القلب والأوعية الدموية:

  • صنّفت مؤسسة U.S. News & World Report مايو كلينك في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا، ومستشفى مايو كلينك في فينيكس/سكوتسديل بولاية أريزونا، ومستشفى مايو كلينك في جاكسونفيل بولاية فلوريدا، ضمن أفضل مستشفيات القلب وجراحة القلب.
  • صُنِّف مركز مايو كلينك للأطفال في مدينة روتشستر على أنه المستشفى رقم 1 في ولاية مينيسوتا وفي منطقة الخمس ولايات التي تضم ولايات آيوا ومينيسوتا وداكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية وويسكونسن، وذلك وفقًا لتصنيفات "أفضل مستشفيات الأطفال" التي أعدتها مؤسسة U.S. News & World Report لعام 2023–2024.

تعرَّف على مزيد من المعلومات بشأن الخبرة التخصصية لأقسام طب القلب والأوعية الدموية وجراحة القلب والأوعية الدموية في مايو كلينك وتصنيفاتها.

المواقع والسفر والإقامة

لدى Mayo Clinic مجمعات رئيسية في فينيكس وسكوتسديل في أريزونا؛ وجاكسونفيل في فلوريدا؛ وروتشستر في مينيسوتا. يضم نظام Mayo Clinic الصحي عشرات المواقع في عدة ولايات.

لمزيد من المعلومات حول زيارة Mayo Clinic، اختر أحد المواقع أدناه:

التكاليف والتأمين

تعمل Mayo Clinic بالتعاون مع المئات من شركات التأمين، وهي ضمن شبكة التغطية التأمينية للملايين من الناس.

وفي معظم الحالات، لا تشترط Mayo Clinic وجود تحويل من طبيب. تشترط بعض شركات التأمين وجود تحويل من طبيب، أو تضغ شروطًا إضافية للاستفادة من بعض خدمات الرعاية الطبية. يتم تحديد أولوية كل المواعيد بناء على الحاجة الطبية.

تعلّم المزيد حول المواعيد في Mayo Clinic.

الرجاء الاتصال بشركة التأمين للتحقق من تغطيتك الطبية، وأيضًا للحصول على أي موافقات ضرورية منها قبل زيارة الطبيب. في كثير من الأحيان، يكون رقم خدمة العملاء الخاص بشركة التأمين مطبوعًا على ظهر بطاقة تأمينك.

04/04/2023
  1. Selke FW, et al., eds. Aortic valve-sparing operations. In: Atlas of Cardiac Surgical Techniques. 2nd ed. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 7, 2022.
  2. Burke CR. Overview of open surgical repair of the thoracic aorta. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 7, 2022.
  3. Irimie V, et al. Long-term outcomes after valve-sparing anatomical aortic root construction in acute dissection involving the root. The Journal of Thoracic and Cardiovascular Surgery. 2019; doi:10.1016/j.jtcvs.2019.04.036.
  4. Ami T. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Oct. 4, 2022.
  5. Choudhary S, et al. Aortic root surgery in Marfan syndrome. Indian Journal of Thoracic and Cardiovascular Surgery. 2019; doi:10.1007/s12055-018-0761-9.
  6. Elghannam M, et al. Minimally invasive aortic root surgery: Midterm results in a 2-year follow-up. Journal of Cardiac Surgery. 2020; doi:10.1111/jocs.14628.
  7. Patlolla SH, et al. Outcomes and risk factors of late failure of valve-sparing aortic root replacement. Journal of Thoracic and Cardiovascular Surgery. 2020; doi:10.1016/j.jtcvs.2020.09.070.