قيلولة الرضع: نصائح النوم في فترة النهار

By Mayo Clinic Staff

قد تكون قيلولة رضيعك وقتًا للراحة بالنسبة لك وله — لكن يمكن لمحاولات تنويمه أن تكون على النقيض تمامًا. فلتفهمي أساسيات قيلولة الرضع.

ما عدد مرات القيلولة التي يحتاجها الطفل في اليوم؟

يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يتمكن حديثو الولادة من تطوير جدول للنوم. خلال الشهر الأول، ينام الطفل ويستيقظ عادةً على مدار الساعة، مع فترات نوم متساوية نسبيًا بين الوجبات.

وكلما كبر الأطفال في السن، تطول فترات قيلولة الطفل عادةً وتصبح أكثر قابلية للتوقع. على سبيل المثال:

  • من عمر 4 شهور إلى سنة. بعد مرور فترة على حديثي الولادة، من المرجح أن يأخذ طفلك قيلولته لمرتين على الأقل في اليوم — مرة في الصباح ومرة في بداية الظهيرة. يحتاج بعض الأطفال أيضًا إلى قيلولة في وقت متأخر في الظهيرة. يأخذ العديد من الأطفال قيلولة بإجمالي ثلاث ساعات أو أكثر خلال اليوم.
  • من عمر سنة فأكبر. في هذا السن، من المرجح أن يتخلى طفلك عن أخذ قيلولته الصباحية وأن يأخذ فقط قيلولة في الظهيرة، والتي تكون عادةً من ساعتين لثلاث ساعات. خلال هذه الفترة الانتقالية، فكر في تقديم وقت القيلولة والنوم لطفلك لمدة نصف ساعة لمساعدته على التكيف. يستمر معظم الأطفال في أخذ قيلولة الظهيرة حتى سن 3 إلى 5 سنوات.

تذكر على الرغم من ذلك، أن كل طفل يختلف عن غيره وأن جداول القيلولة للطفل يمكن أن تختلف إلى حد كبير.

ما أفضل الطرق لحث طفلي على أخذ قيلولة؟

لتسهيل حث طفلك على أخذ قيلولة:

  • حددي الحالة المزاجية يمكن للبيئة المظلمة والهادئة والمريحة أن تشجع طفلك على النوم.
  • ضعي طفلك في الفراش وهو يشعر بالنعاس، ولكنه مستيقظ. قد يكون تدلي الجفون وفرك العين والعصبية علامات على أن طفلك متعب. وكلما طال انتظارك، أصبح الطفل أكثر تعبًا وعصبية — وزادت صعوبة خلوده إلى النوم.
  • تجنبي حمل طفلك أو هزه أو إطعامه من أجل حثه على الخلود إلى النوم. وأخيرًا، قد تكون هذه هي الطريقة الوحيدة التي يستطيع بها طفلك الخلود إلى النوم. إذا كان طفلك يميل إلى النوم بين ذراعيك بعد الرضاعة، فافعلي شيئًا لطيفًا بعد ذلك — مثل تغيير حفاضه أو قراءة قصة قصيرة.
  • احرصي على السلامة. ضعي طفلك على ظهره عند الخلود إلى النوم، وأزيلي البطانيات وغيرها من الأشياء الناعمة من سرير الطفل أو مهده.
  • كن منتظمًا. سيحصل طفلك على أقصى استفادة من القيلولة في أثناء النهار إذا أخذها في الوقت نفسه كل يوم وللمدة الزمنية نفسها تقريبًا. وبالطبع الاستثناءات العرضية لا مفر منها، ولن تضر بطفلك.

ماذا لو بدأ طفلي في البكاء بعد أن وضعته على الأرض؟

من الشائع أن يبكي الأطفال عند استعدادهم للنوم، ولكن معظمهم يهدؤون دون تدخل إذا تركوا بمفردهم لبضع دقائق. إذا استمر البكاء لمدة أطول من بضع دقائق، فاذهبي لطفلك وقولي له كلمات تطمئنه. ثم امنحيه الوقت للاستقرار مرة أخرى.

إذا كان طفلك يستيقظ بعد فترة وجيزة من وضعه في قيلولة وهو غير مبلل أو جائع أو مريض، فحاولي أن تتحلي بالصبر وشجعيه على الاستقرار الذاتي. قد تربتين على طفلك برفق، أو تدلكيه أو ترضعيه لفترة قصيرة.

أيضًا، ضعي في اعتبارك أن الأطفال غالبًا ما يكونون نشطين في أثناء النوم — حيث ينفضون أذرعهم وسيقانهم، ويبتسمون، ويمصون، وعادةً ما يبدو عليهم التململ. من السهل أن تخطئي حركات الطفل كدليل على أنه يستيقظ أو يحتاج إلى تناول الطعام. بدلاً من التقاط طفلك على الفور، انتظري بضع دقائق لتري إن كان طفلك ينام مرة أخرى.

هل أقلل من طول فترات القيلولة لطفلي؟

يعتمد ذلك على معرفة مدى نوم طفلك جيدًا أثناء الليل.

فبعض الأطفال الرضع لا تنتظم فترات نومهم بالنهار والليل — فينامون بالنهار أكثر ما ينامون بالليل. وهناك طريقة ما لكي ينتظم طفلك الرضيع في النوم وهي أن تقللي من أوقات القيلولة في النهار — خصوصًا أوقات القيلولة في فترة متأخرة من بعد الظهر — لتكون ثلاث ساعات أو أربع ساعات لا أكثر في كل قيلولة. وإذا كان طفلك الرضيع يقضي وقتًا طويلاً جدًا في القيلولة في آخر النهار، فقد يكون من الصعب عليه النوم بالليل.

ما الذي ينبغي أن أفعله إذا أصبح رضيعي يرفض القيلولة فجأة؟

يمر بعض الأطفال الرضع والأطفال الأكبر سنًا بفترات يرفضون فيها نوم القيلولة — على الرغم من أنهم لا يزالون بحاجة إلى الراحة. إذا حدث هذا، فجرّبي تعديل وقت نوم طفلك. جعل وقت النوم مبكرًا أو متأخرًا قليلاً يمكن أن يساعد الرضيع على القيلولة بشكل أفضل أثناء اليوم.

ليس من السهل دائمًا مساعدة رضيعك في الحصول على القدر المناسب من النوم أثناء النهار. لا تشعري أن هناك أمرًا سيئًا إذا كانت بعض الأيام أكثر صعوبة من غيرها. تذكّري أن تبحثي وتستمعي للعلامات التي تدل على تعب رضيعك وحاولي أن تحافظي على اتساق مواعيد قيلولته.

إذا كانت لديك أسئلة أو مخاوف بشأن مواعيد قيلولة رضيعك، فتحدثي إلى طبيبه.

27/09/2018