البصق (القشط) في الأطفال الرضع: الأمور الطبيعية وغير الطبيعية

إن البصق (القشط) يُعتبر طقسًا لدى العديد من الرضع. إليك ما وراء البصق (القشط) — وما قد يشير إلى وجود مشكلة أكثر خطورة.

By Mayo Clinic Staff

لقد أرضعتِ طفلكِ للتو حليب الثدي أو الحليب الصناعي بينما تراقبينه وهو يقشط، فكيف يبدو لكِ كل ذلك؟ هل هذا شيء طبيعي؟ تعرفي على الأسباب المحتملة للقشط، وما ينبغي عليكِ فعله تجاهه.

ما مسببات ارتجاع الحليب إلى المريء (قشط)؟

إنَّ ارتجاع الحليب إلى المريء (القشط) عادة شائعة لدى الأطفال الرُّضَّع الأصحاء. خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عُمر الطفل، حوالي نِصف الأطفال لديهم ارتجاع مُحتويات المَعِدة إلى المريء، وهي حالة تُعرف باسم الارتجاع المَعِدي المريئي أو قشط الرُّضَّع أو الارتجاع الحمضي لدى الأطفال.

عادةً، يُوجَد عضلة بين المريء والمَعِدة تُحافظ على محتويات المَعِدة (العضلة العاصِرة المريئية السُّفلى). ولحين وصول هذا العضلة إلى المُستوى المطلوب من النمو، ربما تظهر مشكلة ارتجاع الحليب إلى المريء (القشط)، خاصَّةً إذا كانت مَعِدة طفلك ممتلئةً نسبيًّا.

ما الفرق بين القشط والقيء؟

القشط هو تدفق سلس لمحتويات معدة الطفل عبر فمه، مصحوبًا في بعض الأحيان بالتجشؤ. ويحدث التقيؤ عندما يكون التدفق مندفعًا، — أي متطايرًا بقوة على بُعد بوصات وليس مجرد تقطير من الفم.

يبدو أن طفلي يبصق الطعام كثيرًا. هل يمكن أن يؤثر هذا في نموه؟

لا يتعارض بصاق الطفل الطبيعي مع سلامته. طالما أن طفلك يبدو مرتاحًا ويأكل جيدًا ويكتسب وزنًا، فليس هناك داعٍ للقلق. إذا كان طفلك يكتسب وزنًا، فهذا يدل على أن السعرات الحرارية المفقودة من بصق الطعام لا يضيره.

ضع في اعتبارك أنه من السهل المبالغة في تقدير الكمية التي يبصقها طفلك على أساس حجم بقعة البصاق.

هل سيتخلص طفلي من القشط؟

يتوقف معظم الأطفال عن القشط في عمر 12 شهرًا.

ما الذي يمكنكِ فعله لتقليل القشط؟

خذ بعين الاعتبار هذه النصائح:

  • حافظي على بقاء طفلك في وضع مستقيم. أرضعي طفلك في وضع أكثر استقامة. حافظي على بقائه في وضع مستقيم لمدة 30 دقيقة بعد كل رضعة. تجنبي استخدام أرجوحة الرضع أو اللعب فور الانتهاء من الرضاعة.
  • تجنبي الرضاعة المفرطة. قد يكون قيامك برضاعة طفلك كميات أصغر بشكل أكثر تكرارا مجديًا.
  • خذي وقتًا لمساعدة طفلك على التجشؤ. يمنع التجشؤ المتكرر، أثناء كل رضعة وبعدها، الهواء من التجمع في معدة الرضيع.
  • اجعلي الرضيع ينام على ظهره. لخفض خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS)، من المهم أن تضعي طفلكِ ينام على ظهره. لا يوصى بوضع الرضيع على بطنه لينام وذلك لتجنب القشط.
  • جرّبي إدخال بعض التغييرات في نظامكِ الغذائي. إن كنتِ تطعمين طفلكِ عن طريق الرضاعة الطبيعية، فقد يقترح الطبيب المعالج لطفلك أن تستبعدي منتجات الألبان وأطعمة أخرى معينة من نظامكِ الغذائي.

هل يمكن أن يكون القشط علامة لوجود مشكلة ما؟

قد تشير علامات وأعراض معينة على وجود حالة مرضية كامنة أو شيء أكثر خطورة من القشط العادي. لذا، يجب الاتصال بالطبيب المعالج لطفلك إذا كان الرضيع:

  • لا يكتسب أي زيادة في الوزن
  • يقشط بقوة
  • يقشط سائلاً أخضر أو أصفر
  • يقشط دمًا أو مادة تشبه رواسب القهوة
  • يرفض الرضاعة بشكل متكرر
  • يُخرج دمًا في البراز
  • يعاني من صعوبة في التنفس أو علامات أخرى للتعب
  • بدأ في القشط عند سن 6 أشهر أو أكبر
  • يبكي لأكثر من ثلاث ساعات في اليوم وبسرعة أكبر من المعتاد
  • يبلل حفاضات أقل من المعتاد

يعتمد العلاج على سبب المشكلة. قد تكون أساليب الرضاعة الخاصة مفيدة. وفي حالات أخرى، قد يصف الطبيب دواءً لعلاج الارتجاع.

27/09/2018