التشخيص

ورم الغدة النخامية لا يتم تشخيصه غالبًا بسبب تشابه اعراضه مع تلك لحالات أخرى. وبعض أورام الغدة النخامية تكتشف بسبب الفحوص الطبية لحالات أخرى.

لتشخيص ورم الغدة النخامية، من المحتمل أن يسألك الطبيب عن تاريخك الطبي المفصل وأن يجري فحص بدني. وربما يوصيك هو أو هي بما يلي:

  • فحوصات الدم والبول. يمكن لهذه الاختبارات تحديد ما إذا كنت لديك إنتاج زائد أو نقص في الهرمونات.
  • تصوير الدماغ. الاختبارات التصويرية مثل أشعة الرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب لدماغك يمكنها مساعدة طبيبك على الحكم على موضع وحجم ورم الغدة النخامية.
  • اختبار الإبصار.يمكن لهذا تحديد إذا ما كان ورم الغدة النخامية قد أضعف إبصارك أو رؤيتك التقديرية..

بالإضافة إلى ذلك قد يحيلك طبيبك لطبيب غدد صماء للمزيد من الفحوصات.

العلاج

لا تستلزم العديد من الأورام النخامية العلاج. وتعتمد العلاجات التي تناسب تلك القابلة للعلاج على نوع الورم، وحجمه ومدى نموه في الدماغ. كما أن المرحلة العمرية والحالة الصحية الكلية تُعد من العوامل المؤثرة.

يتضمن العلاج مشاركة فريق من الخبراء الطبيين ويمكن أن يتضمن جراح دماغ (جراح أعصاب) واختصاصي جهاز الغدد الصماء (طبيب غدد صماء) واختصاصي علاج الأورام بالإشعاع. ويستخدم الأطباء عمومًا الجراحة والعلاج بالإشعاع والأدوية، إما كلاً على حدة وإما معًا، لعلاج ورم الغدة النخامية وإعادة إفراز الهرمون إلى المستويات الطبيعية.

الجراحة

يكون الاستئصال الجراحي لورم الغدة النخامية عادةً ضروريًّا إذا كان الورم يضغط على الأعصاب البصرية، أو إذا كان الورم يفرط في إنتاج هرمونات معينة. يعتمد نجاح الجراحة على نوع الورم وموقعه وحجمه، وما إذا كان الورم قد انتشر في الأنسجة المحيطة به. هناك تقنيتان جراحيتان لعلاج أورام الغدة النخامية هما:

  • نهج التنظير الأنفي الوتدي العابر. يمكن لطبيبك من إزالة الورم عادةً من خلال الأنف والجيوب الأنفية دون شق خارجي. لا يتأثر أي جزء آخر من الدماغ، ولا توجد ندبة مرئية. قد يصعب إزالة الأورام الكبيرة بهذه الطريقة، خاصة إذا كان الورم قد انتشر في الأعصاب المجاورة، أو أنسجة المخ.
  • نهج الجمجمة (فتح القحف). تتم إزالة الورم من خلال الجزء العلوي من الجمجمة عن طريق شقٍ في فروة الرأس. من السهل الوصول إلى الأورام الكبيرة أو الأكثر تعقيدًا باستخدام هذا الإجراء.

العلاج الإشعاعي

يعتمد العلاج الإشعاعي على مصادر إشعاعية عالية الطاقة لتدمير الأورام. يُمكِن استخدامه بعد الجراحة أو بمفرده إذا لم تكن الجراحة خيارًا للعلاج. يُمكِن أن يكون العلاج الإشعاعي مفيدًا إذا استمرَّ الوَرَم أو عاد بعد الجراحة وتسبَّب في علامات وأعراض لا تُخفِّفها الأدوية. تشمل طرق العلاج الإشعاعي التالي:

  • الجِراحة الإشعاعية التجسيمية. غالبًا ما يتمُّ تقديمه كجرعة واحدة عالية، وهذا يُركِّز إشعاع الحزم على الوَرَم دون شق. وهو يُوفِّر لإشعاعات الحزم حجم الوَرَم وشكله داخل الورم بمساعدة تقنيات تصوير الدماغ الخاصة. وهناك حدٌّ أدنى من اتصال الإشعاع بالأنسجة السليمة المحيطة بالوَرَم؛ مما يُقلِّل من خطر تَلَف الأنسجة الطبيعية.
  • الحزم الإشعاعية الخارجية. وهذا يُدْخِل الإشعاع بكميات صغيرة متقطِّعة مع مرور الوقت. تُجرَى سلسلة من العلاجات، عادةً ما تكون خمس مرات في الأسبوع على مدار فترة تتراوح من أربعة إلى ستة أسابيع، في العيادات الخارجية. وفي حين أن هذا العلاج فعَّال في كثير من الأحيان، فإنه قد يستغرق الأمر سنوات للسيطرة الكاملة على نمو الوَرَم وإنتاج الهرمونات. قد يَتسبَّب العلاج الإشعاعي أيضًا في تَلَف خلايا الغدة النخامية الطبيعية المتبقِّية وأنسجة المخ الطبيعية، ولا سيما بالقرب من الغدة النخامية.
  • العلاج بالإشعاع ذي الشدة المعتدلة (IMRT). يَستخدِم هذا النوع من العلاج الإشعاعي جهاز كمبيوتر يسمح للطبيب بتشكيل الحزم وإحاطة الوَرَم من عدة زوايا مختلفة. يُمكِن كذلك أن تكون قوة الحزم محدودة؛ مما يعني أن الأنسجة المحيطة سوف تتلقَّى إشعاعات أقل.
  • العلاج الإشعاعي بالبروتونات. خيار إشعاع آخر، يَستخدِم هذا النوع أيونات موجبة الشحنة (بروتونات) بدلًا من الأشعة السينية. تتوقَّف أشعة البروتون بعد إصدار طاقتها ضمن هدفها على عكس الأشعة السينية. يُمكِن التحكُّم بدقة في الحزم، ويمكن استخدامها في علاج الأورام ذات الخطر الأقل في التأثير على الأنسجة السليمة. يتطلَّب هذا النوع من العلاج جهازًا خاصًّا وغير متوفِّر على نطاق واسع.

غالبًا ما تكون فوائد ومضاعفات هذه الأنواع من العلاج الإشعاعي غير مباشرة، وقد تستغرق شهورًا أو سنوات حتى تكون فعَّالة تمامًا. سيُقيِّم مختصُّ علاج الأورام حالتك ويُناقِش إيجابيات وسلبيات كل خيار معك.

الأدوية

قد يساعد العلاج بالأدوية على منع إفراز الهرمونات الزائد وتقلُّص أنواعًا معينة من أورام الغدة النخامية:

  • أورام إفراز البرولاكتين (أورام البرولاكتين). تقلِّل الأدوية كابيرجولين وبروموكريبتين (بارلوديل) من إفراز البرولاكتين وغالبا ما تقلل من حجم الورم. تشمل الآثار الجانبية المحتملة النعاس والدوخة والغثيان والتهاب الأنف والقيء والإسهال أو الإمساك والارتباك والاكتئاب. يصاب بعض الأشخاص بسلوكيات إلزامية، مثل المقامرة، أثناء تناول هذه الأدوية.
  • الأورام التي تفرز هرمون القشرة الكظرية (متلازمة كوشينغ). تمت اعتماد الميفيبريستون (Korlym‏،‎ Mifeprex) لعلاج الأشخاص المصابين بمتلازمة كوشينغ الذين يعانون من مرض السُّكَّري من النوع الثاني أو عدم تحمُّل الغلوكوز. لا يقلل الميفيبريستون من إنتاج الكورتيزول، ولكنه يمنع آثار الكورتيزول على أنسجتك. قد تشمل الآثار الجانبية التعب والغثيان والقيء والصداع وآلام العضلات وارتفاع ضغط الدم وانخفاض البوتاسيوم والتورم.

    أحدث دواء لمتلازمة كوشينغ هو باسيروتيد (Signifor)، ويعمل عن طريق خفض إنتاج هرمون القشرة الكظرية الناتج عن ورم في الغدة النخامية. يُعطى هذا الدواء كحقنة مرتين يوميًّا. يوصى إذا كانت الجراحة النخامية غير ناجحة أو لا يمكن القيام بها. الآثار الجانبية شائعة إلى حَدٍّ ما، وقد تشمل الإسهال والغثيان وارتفاع نسبة السكر في الدم والصداع وآلام البطن والتعب.

  • أورام تفرز هرمونات النمو. يتوفر نوعان من الأدوية لهذه الأنواع من أورام الغدة النخامية وهي مفيدة بشكل خاص إذا لم تنجح الجراحة في تطبيع إنتاج هرمون النمو. هناك نوع واحد من الأدوية المعروفة باسم نظير السوماتوستاتين، والذي يتضمَّن أدوية مثل أوكتريوتيد (ساندوستاتين) ولانريوتيد (سوماتولين ديبوت)، مما يؤدي إلى انخفاض في إنتاج هرمون النمو وقد يتقلص الورم. تُعطى هذه عن طريق الحقن، وعادة كل أربعة أسابيع.

    يمكن أن تسبِّب هذه الأدوية آثارًا جانبية مثل الغثيان والقيء والإسهال وآلام في المعدة والدوخة والصداع والألم في موقع الحقن. تتحسن العديد من هذه الآثار الجانبية أو تختفي مع مرور الوقت. كما يمكن أن تسبِّب حصوات المرارة وقد تزيد من داء السُّكَّري.

    النوع الثاني من الأدوية، مثبط (سومافيرت)، يمنع تأثير هرمون النمو الزائد على الجسم. قد يسبب هذا الدواء، الذي يُعطى عن طريق الحقن اليومية، تَلَفَ الكبد لدى بعض الناس.

بديل هرمونات الغدة النخامية

إذا ما أدى ورم في الغدة النخامية أو الخضوع لجراحة لإزالته إلى تقليل إنتاج الهرمونات، فمن المحتمل أن تحتاج إلى تناول هرمونات بديلة للحفاظ على الهرمونات في مستوياتها الطبيعية. يحتاج بعض الأشخاص الذين يتناولون علاجًا إشعاعيًا إلى تناول بديل هرمونات الغدة النخامية.

الانتظار اليقظ

في الانتظار الحذر — المعروف أيضًا باسم العلاج بالمراقبة والانتظار أو العلاج المؤجل — فقد تحتاج إلى اختبارات المتابعة لتحديد هل الأورام تنمو أم لا. وقد يكون هذا أحد الخيارات إذا لم يكن الورم يسبب علامات أو أعراضًا.

تعمل الغدة النخامية بشكل طبيعي لدى كثير من المصابين بأورام الغدة النخامية دون علاج إذا كان الورم لا يسبب مشكلات أخرى. إذا كنت أصغر سنًا، فإن الانتظار اليقظ يمكن أن يكون خيارًا طالما تتقبل إمكانية حدوث تغيّر في الورم أو نموه خلال فترة المراقبة، مما قد يتطلب العلاج. يمكنك أنت والطبيب تقييم خطر تفاقم الأعراض مقارنة بالعلاج.

التأقلم والدعم

من الطبيعي بالنسبة لك ولأسرتك أن تكون لديكم أسئلة خلال تشخيص وعلاج ورم بالغدة النخامية. يمكن أن تكون العملية أمرًا مثيرًا للهلع — والخوف. لذلك من المهم معرفة أكبر قدر ممكن من المعلومات حول حالتك. كلما عرفت وفهمت أنت وأسرتك أكثر حول كل جانب من جوانب رعايتك، كان ذلك أفضل.

قد تجد مشاركة مشاعرك مع آخرين في نفس موقفك أيضًا مفيدة. تحقق لترى ما إذا كانت مجموعات الدعم للأشخاص المصابين بأورام الغدة النخامية وأسرهم متاحة في منطقتك أم لا. غالبًا ما ترعى المستشفيات هذه المجموعات. قد يكون فريقك الطبي أيضًا قادرًا على مساعدتك على إيجاد الدعم العاطفي الذي قد تحتاج إليه.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بمقابلة مقدم الرعاية الأساسية الخاص بك. إن وجد طبيبك أدلة على ورم بالغدة النخامية، فقد يوصيك بمقابلة عدة أخصائيين، مثل جراح المخ (جراح الأعصاب) أو طبيب متخصص في اضطرابات الغدد الصماء (أخصائي الغدد الصماء).

إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

عند تحديد الموعد، اسأل عما إذا كان هناك شيء يلزم القيام به مسبقًا، مثل الصوم قبل الخضوع لاختبار معين. أعد قائمة بما يلي:

  • الأعراض التي تعاني منها، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حددت لأجله الموعد
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، وتشمل الضغوط الكبيرة، أو التغييرات التي طرأت على الحياة مؤخرًا والتاريخ الطبي للعائلة
  • الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات التي تتناولها، بما في ذلك جرعاتها
  • الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، إذا أمكن، لمساعدتك في الاحتفاظ بالمعلومات التي تتلقاها.

وبالنسبة لورم الغدة النخامية، تشمل الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما الذي يمكن أن يتسبب في حالتي أو الأعراض التي لدي؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • مَن مِن الأخصائيين ينبغي عليّ زيارته؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • ما أفضل مسار عمل؟
  • ما هي بدائل النهج الأولي التي تقترحها؟
  • أعاني هذه الحالات الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا؟
  • هل هناك قيود يتعين علي اتباعها؟
  • هل توجد نشرات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجَّح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأت الأعراض تظهر عليك؟
  • هل هي مستمرَّة أم عرَضِية؟
  • إلى أي مدًى تفاقمت الأعراض؟
  • ما الذي يُحسِّن من أعراضكَ، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعَل أعراضَك تزداد سُوءًا، إن وُجِد؟
  • هل خضعتَ لأحد الاختبارات التصويرية السابقة على رأسك لأي سبب في الماضي؟

أورام الغدة النخامية - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/03/2019
References
  1. Pituitary tumors information page. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. https://www.ninds.nih.gov/Disorders/All-Disorders/Pituitary-Tumors-Information-Page. Accessed Oct. 27, 2018.
  2. Pituitary tumors. American Cancer Society. https://www.cancer.org/cancer/pituitary-tumors.html. Accessed Oct. 27, 2018.
  3. Snyder PJ. Clinical manifestations and diagnosis of gonadotroph and other clinically nonfunctioning pituitary adenomas. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 27, 2018.
  4. Loeffler JS, et al. Radiation therapy of pituitary adenomas. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 27, 2018.
  5. Bancos I, et al. Impulse control disorders in patients with dopamine agonist-treated prolactinomas and non-functioning pituitary adenomas: A case-control study. Clinical Endocrinology. 2014;80:863.
  6. Pituitary tumors treatment — for health professionals. National Cancer Institute. http://www.cancer.gov/types/pituitary/hp/pituitary-treatment-pdq#section/all. Accessed Oct. 27, 2018.
  7. AskMayoExpert. Prolactinoma. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  8. AskMayoExpert. Cushing syndrome. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  9. Snyder PJ. Treatment of gonadotroph and other clinically nonfunctioning adenomas. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 27, 2018.
  10. Winn RH. Pituitary tumors: Functioning and Nonfunctioning. In: Youmans and Winn Neurological Surgery. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 27, 2018.
  11. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 7, 2018.
  12. Nieman LK. Medical therapy of hypercortisolism (Cushing's syndrome). https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 4, 2018.