ما مدى أمان ناتاليزوماب لعلاج التصلب المتعدد على المدى الطويل؟

إجابة من دين إم وينجرشنك، (دكتور في الطب)

ناتاليزوماب (تيسابري) هو علاج دوائي للأشخاص الذين يعانون من أشكال انتكاسية من التصلب المتعدد. وقد حصل على الموافقة كعلاج أحادي الدواء، وهذا يعني أنه ينبغي عدم تناوله بالتزامن مع أي دواء آخر معدِّل للمرض. تشير الدراسات إلى ارتباط ناتاليزوماب بتقليل مخاطر تفاقم العجز، وتحسين الأداء الإدراكي وتقليل الانتكاسات.

ومع ذلك، يرتبط ناتاليزوماب أيضًا بمضاعفات، أبرزها حالة مرضية نادرة ولكنها خطيرة تعرف باعتلال بيضاء الدماغ المترقي متعدد البؤر (PML). يعتبر اعتلال بيضاء الدماغ المترقي متعدد البؤر اضطرابًا يصيب الجهاز العصبي المركزي ينجم عن الإصابة بفيروس جي سي (JCV). يصيب هذا الفيروس نسبة تتراوح من 60 إلى 80 في المائة من سكان العالم دون عواقب ولكنه يمكن أن يسبب اعتلال بيضاء الدماغ المترقي متعدد البؤر لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات نقص المناعة.

ولأن ناتاليزوماب يزيد من خطورة الإصابة باعتلال بيضاء الدماغ المترقي متعدد البؤر، فإنه يجب على الطبيب أن يضع في اعتباره ما إذا كانت الفوائد المتوقعة للتناول كافية لتعويض هذه المخاطر أم لا. من عوامل الخطورة الرئيسية لاعتلال بيضاء الدماغ المترقي متعدد البؤر ما يلي:

  • وجود أجسام مضادة لمكافحة فيروس جي سي
  • الاستخدام السابق لأدوية كبت المناعة
  • العلاج باستخدام ناتاليزوماب لأكثر من عامين

استنادًا إلى عوامل الخطورة، تم اقتراح توصيات علاجية تتضمن إجراء اختبار لمعرفة الأجسام المضادة لفيروس جي سي قبل بدء العلاج باستخدام ناتاليزوماب، كل ستة أشهر خلال فترة العلاج ولمدة ستة أشهر على الأقل من التوقف عن تناول العلاج.

تعتبر الآثار الجانبية الأخرى الأكثر شيوعًا لناتاليزوماب غير خطيرة. وهي تشمل التعب، والقلق، والتهاب الحلق، واحتقان الجيوب الأنفية والتورم وتفاعل الحساسية.

ورغم أنها لا تعتبر ضمن الآثار الجانبية الشائعة، إلا أن بعض المرضى قد أصيب بإصابة خطيرة في الكبد بعد العلاج باستخدام ناتاليزوماب لأول مرة. ظهرت مضاعفات الكبد هذه عادة بعد العلاج لأول مرة باستخدام ناتاليزوماب واختفت بعد التوقف عنه.

With

دين إم وينجرشنك، (دكتور في الطب)

11/06/2019 See more Expert Answers