ما مدى أمان ناتاليزوماب لعلاج التصلب المتعدد على المدى الطويل؟

إجابة من ايريس مارين كولازو، (دكتور في الطب)

ناتاليزوماب (تيسابري) هو علاج دوائي للأشخاص الذين يعانون من أشكال انتكاسية من التصلب المتعدد. وقد حصل على الموافقة كعلاج أحادي الدواء، وهذا يعني أنه ينبغي عدم تناوله بالتزامن مع أي دواء آخر معدِّل لسير المرض. تشير الدراسات إلى ارتباط ناتاليزوماب بانخفاض خطورة الإصابة بالانتكاسات، الآفات وتقدم العجز.

يرتبط ناتاليزوماب ببعض المخاطر والآثار الجانبية، والتي تتضمن ما يلي:

  • الإرهاق
  • القلق
  • حالات العدوى
  • التهاب الحلق
  • احتقان الجيوب
  • التورُّم
  • تسمُّم الكبد
  • تفاعلات الحساسية

تكون مضاعفات الكبد ممكنة خلال الأشهر القليلة الأولى من العلاج، لكنها عادةً ما تزول.

نادرًا ما يكون ناتاليزوماب مرتبطًا بحالة خطيرة تُعرف باسم اعتلال بيضاء الدماغ العديد البؤر المترقي (PML). اعتلال بيضاء الدماغ العديد البؤر المترقي هو اضطراب يصيب الجهاز العصبي المركزي ينجم عن العدوى بفيروس جي سي (JCV). يصيب هذا الفيروس نسبة تتراوح من 60 إلى 80 في المائة من سكان العالم دون عواقب ولكنه يمكن أن يسبب اعتلال بيضاء الدماغ العديد البؤر المترقي في الأشخاص الذين يعانون من أمراض نقص المناعة.

ولأن ناتاليزوماب يزيد من خطورة الإصابة باعتلال بيضاء الدماغ العديد البؤر المترقي، فإنه يجب على الطبيب أن يضع في اعتباره ما إذا كانت الفوائد المتوقَّعة لتناوله كافية لتعويض هذه الخطورة أم لا. من عوامل الخطورة الرئيسة لاعتلال بيضاء الدماغ العديد البؤر المترقي ما يلي:

  • وجود أجسام مضادة لفيروس جي سي
  • الاستخدام السابق لأدوية تثبيط المناعة
  • العلاج باستخدام ناتاليزوماب لأكثر من عامين

استنادًا إلى عوامل الخطورة، تم اقتراح توصيات علاجية تتضمن إجراء اختبار للكشف عن وجود أجسام مضادة لفيروس جي سي قبل بدء العلاج باستخدام ناتاليزوماب، كل ثلاثة إلى ستة أشهر خلال فترة العلاج ولمدة ستة أشهر على الأقل بعد التوقف عن تناول العلاج.

With

ايريس مارين كولازو، (دكتور في الطب)

03/03/2020 See more Expert Answers