نظرة عامة

فغر الرغامي هو ثقب يُنشأ جراحيًا عبر الجزء الأمامي من الرقبة وإلى داخل القصبة الهوائية (الرغامي). يطلق على هذا الإجراء الجراحي الذي يُجرى لإنشاء هذه الفتحة بضع الرغامي.

يقدم فغر الرغامي ممرًا هوائيًا لمساعدتك على التنفس عندما تكون الطريقة المعتادة للتنفس مسدودة أو ضعيفة لسبب أو لآخر. تستدعي الحاجة إجراء فغر الرغامي غالبًا عندما تتطلب المشاكل الصحية استخدام جهاز (جهاز تنفس صناعي) على المدى الطويل لمساعدتك في التنفس. في حالات نادرة، يتم إجراء بضع الرغامي بشكل طارئ عندما يُغلق المجرى الهوائي فجأة، على سبيل المثال بعد إصابة رضحية في الوجه أو الرقبة.

عندما لا يكون هناك حاجة إلى فغر الرغامي، فإنه يترك ليلتئم أو يُغلق جراحيًا. قد يكون فغر الرغامي دائمًا بالنسبة لبعض الأشخاص.

أسلوب Mayo Clinic (مايو كلينك)

لماذا يتم إجراء ذلك

تشتمل المواقف التي قد تستدعي فغر الرغامي على ما يلي:

  • حالات طبية تتطلب استخدام آلة تنفس (جهاز التنفس الاصطناعي) لفترة مطولة، والتي عادة ما تزيد عن أسبوع وحتى أسبوعين
  • حالات طبية تغلق أو تُضيّق مجرى الهواء لديك، مثل شلل الحبل الصوتي أو سرطان الحلق
  • الشلل، أو المشكلات العصبية، أو حالات أخرى تُصَعّب من سَعل الإفرازات من حلقك وتتطلب شفط مباشر من القصبة الهوائية (الحنجرة) لإخلاء مجرى الهواء
  • الإعداد لجراحة كبرى في الرأس أو الرقبة للمساعدة على التنفس في أثناء التعافي
  • صدمة شديدة في الرأس أو الرقبة والتي تُعيق التنفس
  • حالات طارئة أخرى عندما يُعاق التنفس ولا يتمكن موظف حالات الطوارئ من وضع أنبوب التنفس عبر فمك ومنه إلى القصبة الهوائية

رعاية الطوارئ

يتم إجراء معظم عمليات الفغر الرغامي في المستشفى. ولكن، في حالة الطوارئ، ربما يكون من الضروري إحداث فتحة في حلق الشخص عندما يكون خارج المستشفى، مثلما هو الحال في مكان وقوع الحادث.

يكون من الصعب إجراء عمليات الفغر الرغامي في حالات الطوارئ كما أن لها مخاطر متزايدة تتعلق بالمضاعفات. ويتمثل الإجراء ذو الصلة والأقل مخاطرة نوعًا ما المستخدم لرعاية الحالات الطارئة في بضع الغشاء الحلقي والدرقي. حيث يتم من خلال الإجراء المذكور إحداث فتحة بصورة مباشرة في الحنجرة في نقطة تقع أسفل تفاحة آدم مباشرة (الغضروف الدرقي).

بمجرد انتقال الشخص واستقراره في أحد المستشفيات، يتم استبدال بضع الغشاء الحلقي والدرقي بالفغر الرغامي في حالة الحاجة إلى توفير مساعدة تنفسية طويلة المدى.

المخاطر

جراحات فغر الرغامي آمنة بشكل عام، ولكنها تنطوي على مخاطر. يحتمل على وجه الخصوص حدوث بعض المضاعفات في أثناء الجراحة أو بعدها بفترة قصيرة. يزيد خطر حدوث مثل هذه المشاكل بشكل كبير عندما يتم إجراء بضع الرغامي كجراء طارئ. تتضمن المضاعفات الفورية ما يلي:

  • النزف
  • تلف القصبة الهوائية
  • الهواء المتراكم في الأنسجة أسفل جلد الرقبة (انتفاخ تحت الجلد)، الأمر الذي يمكن أن يسبب مشاكل في التنفس وتلفًا للقصبة الهوائية أو أنبوب التغذية (المريء)
  • تراكم الهواء بين جدار الصدر والرئتين (استرواح الصدر)، مما يسبب ألمًا أو مشاكل بالتنفس أو هبوط الرئة
  • قد يتكون تجمع دموي (ورم دموي) في الرقبة ويضغط على القصبة الهوائية، مما يسبب مشاكل بالتنفس
  • تغيير موضع أنبوب الفغر الرغامي أو إزاحته

تزداد احتمالية الإصابة بمضاعفات على المدى الطويل لفترة طويلة كلما ظل أنبوب الفغر الرغامي في موضعه. تتضمن هذه المشاكل ما يلي:

  • إزاحة أنبوب فغر الرغامي من القصبة الهوائية
  • تضييق القصبة الهوائية
  • تكوين أنسجة غير طبيعية في القصبة الهوائية
  • انسداد أنبوب الفغر الرغامي
  • نمو ممر غير طبيعي بين القصبة الهوائية والمريء (ناسور)، الذي يمكن أن يزيد من خطر دخول سوائل أو أطعمة إلى الرئتين
  • نمو ممر بين القصبة الهوائية و الشريان اللامسمى (ناسور الفغر الرغامي والشريان العضدي الرأسي)، الذي يمكن أن يحدث نزيفًا يشكل تهديدًا على الحياة
  • العدوى
  • الاستعمار البكتيري، الذي قد يسبب الإصابة بالمرض، مثل الالتهاب الرئوي

إذا كنت لا تزال بحاجة إلى فغر رغامي بعد مغادرة المستشفى، فستحتاج إلى الاحتفاظ بمواعيد محددة بانتظام لمراقبة المضاعفات المحتملة. كما ستتلقى تعليمات عن الوقت الذي يجب فيه الاتصال بالطبيب فيما يتعلق بمشكلات، مثل:

  • النزيف في موقع الفغر الرغامي أو من القصبة الهوائية
  • صعوبة في التنفس من الأنبوب
  • الشعور بالألم وتغيير في مستوى الراحة
  • احمرار
  • التورم
  • تغيير في وضع أنبوب الفغر الرغامي

كيف تستعد

إن كيفية الاستعداد للفغر الرغامي تعتمد على نوع العملية التي يخضع لها المريض. وإذا كان المريض سيخضع للتخدير الكلي، يمكن أن يطالبه الطبيب بتجنُّب الطعام والشراب قبل العملية بساعات عديدة. كما يمكن أن يُطلب من المريض التوقف عن تناول أدوية معينة.

خطط لإقامتك في المستشفى

بعد إجراء عملية فغر الرغامي، من المرجح أن تبقى بالمستشفى لبضعة أيام بينما يُشفى جسدك. إذا أمكن، فخطط مسبقًا لإقامتك بالمستشفى من خلال إحضارك:

  • ملابس مريحة، مثل ملابس النوم ورداء ونعالاً
  • أغراض العناية الشخصية، مثل فرشاة الأسنان وأدوات الحلاقة
  • ما يسليك لمساعدتك على قضاء الوقت، مثل الكتب أو المجلات أو الألعاب
  • أدوات الكتابة، مثل قلم رصاص ودفتر ورقي لمساعدتك في التواصل حيث إنك لن تكون قادرًا على التحدث في البداية

ما يمكنك توقعه

في أثناء إجراء العملية

يتم إجراء عملية بضع الرغامي عادةً في غرفة عمليات مزودة بتخدير عام، والذي يجعلك غير مدرك للإجراء الجراحي. يُستخدم المخدر الموضعي لتخدير العنق والحلق إذا كان الجراح قلقًا بشأن تضرر المجرى الهوائي من التخدير العام أو إذا كان الإجراء يتم في غرفة المستشفى وليس في غرفة العمليات.

يعتمد نوع الإجراء الذي تقوم به على سبب حاجتك إلى فغر الرغامي وما إذا كان الإجراء قد تم التخطيط له. هناك في الأساس خياران هما:

  • يمكن إجراء بضع الرغامي الجراحي في غرفة العمليات أو في غرفة بالمستشفى. خلال عملية بضع الرغامي الجراحي، يُجري الجراح عادة شقًا أفقيًا عبر الجلد في الجزء السفلي من مقدمة العنق. يسحب الجراح بحذر العضلات المحيطة ويقتطع جزءًا صغيرًا من الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى تعريض القصبة الهوائية (الرغامي). يُجري الجراح ثقبًا في نقطة معينة على القصبة الهوائية بالقرب من قاعدة عنقك، ويدخل أنبوب الفغر الرغامي في الثقب. يعمل شريط العنق المتصل باللوحة الأمامية للأنبوب على حمايته من الانزلاق إلى خارج الثقب، كما يمكن استخدام الغرز المؤقتة لتثبيت الغطاء الأمامي بجلد العنق.
  • بضع الرغامي طفيف التوغل يُجرى في غرفة بالمستشفى. يُجري الطبيب شقًا صغيرًا بالقرب من قاعدة العنق. تتغلل عدسة خاصة عبر الفم حتى يتمكن الجراح من الرؤية داخل الحلق. وباستخدام معاينة شكل الحلق، يقوم الجراح بتوجيه الإبرة نحو القصبة الهوائية لإجراء ثقب الفغر الرغامي. ثم يتم توسيع الثقب لاستيعاب أنبوب الفغر الرغامي. يحافظ شريط العنق المتصل بالغطاء الأمامي للأنبوب من سقوطه خارج القصبة الهوائية.

بعد العملية

يُرجح أنك ستمضي عدة أيام في المستشفى مع تماثل جسدك للشفاء. ستتعلم خلال هذه الفترة المهارات الضرورية لصيانة الفغر الرغامي والتأقلم معه:

  • العناية بأنبوب الفغر الرغامي. ستعلمك ممرضة كيفية تنظيف أنبوب الفغر الرغامي وتغييره لمساعدتك على الوقاية من العدوى. ستواصل القيام بذلك طالما أنه مثبت لديك فغر رغامي.
  • الحديث. بوجه عام، يمنعك الفغر الرغامي من الحديث، نظرًا لأن هواء زفيرك يخرج إلى فتحة الفغر الرغامي ولا يمر عبر الحنجرة. مع ذلك، فثمة أجهزة وتقنيات لإعادة توجيه الهواء بالدرجة الكافية لإخراج الكلام. قد يمكنك استخدام صوتك والأنبوب بمكانه حسب حجم الأنبوب وتصميمه وقطر قصبتك الهوائية وحالة حنجرتك. ستلتقي إذا لزم الأمر بأخصائي أمراض تخاطب وممرضة مدربان على تقديم الرعاية فيما يتصل بحالات الفغر الرغامي، ويمكنهما أن يقترحا لك خيارات للتواصل ومساعدتك على تعلم استخدام صوتك مجددًا.
  • الأكل. أثناء تماثلك للشفاء، ستتلقى العناصر الغذائية عبر خط وريدي (IV) يتم إدخاله في وريد في جسدك، وهو أنبوب تغذية يمر عبر الفم أو الأنف أو أنبوب يتم إدخاله مباشرة إلى المعدة. عندما تصبح قادرًا على الأكل مجددًا، قد تحتاج للتعاون مع أخصائي أمراض تخاطب يمكنه مساعدتك على اكتساب القوة العضلية والتناسق الحركي اللازمين للبلع.
  • التأقلم مع الهواء الجاف. سيكون الهواء الذي تتنفسه أكثر جفافًا لأنه لم يعد يمر عبر أنفك وحلقك الرطبين قبل وصوله إلى رئتيك. قد يسبب هذا تهيجًا وسعالاً ومخاطًا مفرطًا يخرج من الفغر الرغامي. تقطير كميات صغيرة من المحلول الملحي مباشرة في الفغر الرغامي قد يساعد على تليين الإفرازات وإضافة رطوبة به. يمكن إعطاء علاج برذاذة محلول ملحي عبر طوق عنق مرطِب من خلال أنبوب متصل بالرذاذة. قد تستخدم جهازًا يسمى بمبادل حرارة ورطوبة، وهو يلتقط الرطوبة من هواء زفيرك ويرطب الهواء الذي تستنشقه.
  • التأقلم مع التأثيرات الأخرى. سيبين لك فريق الرعاية الصحية الخاص بك طرقًا للتأقلم مع التأثيرات الشائعة الأخرى للفغر الرغامي. على سبيل المثال، قد تتعلم استخدام ماكينة شفط لمساعدتك على إفراغ الإفرازات من حلقك أو مسالكك الهوائية.

النتائج

في معظم الحالات، يُعد الفغر الرغامي مؤقتًا، ويقدم مسارًا بديلاً للتنفس حتى يتم علاج المشكلات الطبية الأخرى. إذا كانت حالة الشخص تحتاج إلى أن يظل متصلاً بجهاز التنفس الاصطناعي إلى أجل غير مسمى، فإن إجراء عملية الفغر الرغامي غالبًا ما يكون أفضل حل دائم.

سيساعدك فريق الرعاية الصحية في تحديد الموعد المناسب لإزالة أنبوب الفغر الرغامي. وقد يلتئم الثقب من تلقاء نفسه، أو يمكن إغلاقه بشكل جراحي.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

فغر الرغامي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

03/01/2018
References
  1. What is a tracheostomy? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/trach. Accessed March 7, 2016.
  2. Hall JB, et al. Tracheostomy. In: Principles of Critical Care. 4th ed. New York: The McGraw-Hill Companies; 2015. http:// accessmedicine.com. Accessed March 9, 2016.
  3. Hyzy RC. Overview of tracheostomy. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 9, 2016.
  4. Bair AE. Emergent surgical cricothyrotomy (cricothyroidotomy). http://www.uptodate.com/home. Accessed March 9, 2016.
  5. Airway establishment and control. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/critical-care-medicine/respiratory-arrest/airway-establishment-and-control. Accessed March 11, 2016.
  6. Flint PW, et al. Tracheotomy. In: Cummings Otolaryngology: Head & Neck Surgery. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. http://www.clinicalkey.com. Accessed March 15, 2016.
  7. Clinical consensus statement: Tracheostomy care. American Academy of Otolaryngology — Head and Neck Surgery. http://oto.sagepub.com/content/148/1/6. Accessed March 15, 2016.