قرأت في مكان ما أن مكملات حمض الفوليك مفيدة للنساء اللاتي يعانين من غزارة الحيض. كيف يساعد حمض الفوليك في حالات غزارة الحيض؟

إجابة من سانديا بروثي، (دكتور في الطب)

لن يخفف مكمل حمض الفوليك من غزارة الحيض. إذا كنتِ حاملاً، فإنك أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم — وهو حالة لا يحوز فيها المرء ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة لحمل ما يكفي من الأكسجين إلى أنسجتك.

توجد أنواع عديدة من فقر الدم، ومنها أنواع مرتبطة بنقص الفيتامينات. ولكن أكثر الأنواع المرتبطة بفترات غزارة الحيض شيوعًا هو فقر الدم الناتج عن نقص الحديد. وفي حالة فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، تؤدي غزارة الحيض إلى فقدان الدم على مدى فترة طويلة، مما يؤدي إلى استنزاف مخزون الجسم من الحديد.

إذا شكّت الطبيبة في إصابتك بفقر الدم نتيجة غزارة الحيض، فقد توصي بما يلي:

  • إجراء اختبار للدم، لفحص مستوى الحديد (المعروف باسم مستوى الفريتين) وتأكيد أن سبب فقر الدم هو نقص الحديد. يمكنك أيضًا إجراء تعداد الدم الكامل، والذي يتضمن مستوى الهيموغلوبين. يظهر فقر الدم بسبب نقص الحديد إما في شكل مستوى الهيموغلوبين المنخفض أو مستوى الفريتين المنخفض أو كليهما.
  • تناول أحد مكملات الحديد، لإعادة بناء مخزون الجسم من الحديد.
  • حمض الفوليك المحتوي على فيتامينات متعددة يوميًا، وفيتامين C، وفيتامين B12 وغير ذلك من الفيتامينات التي تساعد على بناء خلايا الدم الحمراء وقد يوصي بها طبيبك.

هناك عدد من الحالات المرضية التي يمكن أن تسبب نزيفًا حيضيًا غزيرًا. ومن هذه الحالات اختلال التوازن الهرموني والأورام الليفية الرحمية أو أنواع معينة من أجهزة اللولب الرحمي.

إذا أصبتِ بنزيف حيضي غزير، فاستشيري الطبيب للحصول على مزيد من المعلومات والتوجيه.

11/06/2019 See more Expert Answers