سمعت أن ناهضات بيتا طويلة المفعول قد تتسبب في نوبات ربو حادة. فهل يجب التوقف عن تناولها؟

في بعض الدراسات، ترتبط ناهضات بيتا طويلة المفعول (LABA) بنوبات الربو المهددة للحياة. يبدو أن الخطورة تتعاظم عند استخدام أحد ناهضات بيتا طويلة المفعول دون استخدام أحد أدوية الكورتيكوسترويدات المستنشقة أيضًا. بالمقابل، يُعد استخدام ناهضات بيتا طويلة المفعول مع الكورتيكوسترويدات المستنشقة علاجًا مناسبًا للكثير من المصابين بالربو. لا تتوقف عن تناول أي من أدوية الربو قبل استشارة طبيبك.

تُستخدم ناهضات بيتا طويلة المفعول في مواعيد منتظمة لفتح ممرات الهواء الضيقة والوقاية من نوبات الربو. ولكن نظرًا لتزايد خطورة أن تؤدي إلى الإصابة بنوبة ربو مهددة للحياة، فإن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تحذر من استخدام ناهضات بيتا طويلة المفعول دون أن يُستخدم معها أحد الكورتيكوسترويدات المستنشقة. لذا، إذا كنت تتناول ناهضات بيتا طويلة المفعول دون الكورتيكوسترويدات المستنشقة، فاستشر طبيبك.

تتضمن ناهضات بيتا طويلة المفعول ما يلي:

  • سالميتيرول (سيريفينت ديسكس)
  • فورموتيرول (بيرفوروميست)
  • أرفورموتيرول (بروفانا)

يجب تناول ناهضات بيتا طويلة المفعول مع الكورتيكوسترويدات المستنشقة مثل:

  • فلوتيكازون (فلوفينت إتش إف إيه، فلوفينت ديسكس)
  • بوديسونيد (بولميكورت فليكس هيلر، بولميكورت ريسبولس)
  • موميتازون (أسمانيكس إتش إف إيه)
  • فلونيسوليد (ايروسبان)
  • بيكلوميثازون (كيو في أي آر)

هناك خيار آخر وهو تناول دواء يجمع بين الستيرويدات القشرية وناهضات بيتا طويلة المفعول. تتوفر أربعة أنواع من هذه الأدوية بالسوق:

  • فلوتيكازون وسالميتيرول (أدفير ديسكس، أدفير إتش إف إيه)
  • بوديسونيد وفورموتيرول (سيمبيكورت)
  • موميتاسون وفورموتيرول (دوليرا)
  • فلوتيكازون وفيلانتيرول (بريو اليبتا)

بالنسبة للأطفال الذين يحتاجون كلاً من ناهضات بيتا طويلة المفعول والستيرويدات القشرية، فإنه يجب أن يتناولوا دواءً مركبًا يجمع بينهما، وليس تناولهما في صورة أدوية منفصلة.

بوجه عام، فإن فوائد ناهضات بيتا طويلة المفعول في السيطرة على الربو تفوق المخاطر التي تشكلها — وذلك في حالة استخدامها كما هو موصى به. إذا كانت لديك أية أسئلة بشأن أدوية الربو، فتحدث مع الطبيب.

11/06/2019 See more Expert Answers