إذا كنت تتناول مميع للدم، هل لا زلت عرضة للإصابة بجلطات الدم؟

إجابة من ريخا منقاد، (دكتور في الطب)

نعم. تعمل الأدوية التي تسمى عادةً بمميعات الدم — مثل الأسبيرين والوارفارين (Jantoven)، ودابيجاتران (Pradaxa)، وريفاروكسابان (Xarelto)، وأبيكسابان (Eliquis)، وإدوكسابان (Savaysa) والهيبارين — على الحد من خطر الإصابة بتجلط الدم بشكلٍ كبير. ومع ذلك، فإنها لا تقي تمامًا من الإصابة بجلطات الدم.

ويرجى الانتباه إلى ضرورة تناول هذه الأدوية بعناية حسب توجيهات الطبيب لضمان سلامتك وفعالية الدواء. إذ ربما لا تكون هذه الأدوية فعالةً في حال تناول كميات ضئيلة منها، في حين أن الإفراط في تناولها قد يعرض المريض لحدوث نزيف حاد.

إضافةً إلى أن مميعات الدم لا تجدي نفعًا في الحد من الجلطات في الحالات التي لديها استعداد كبير لتجلط الدم بسبب الإصابة بمرض كامن، مثل السرطان.

ربما تؤثر الأنواع الأخرى من الأدوية وبعض الأطعمة والكحوليات على فعالية مميعات الدم، كما أن مميعات الدم قد تؤثر على طريقة عمل الأدوية الأخرى. فعلى سبيل المثال، يمكن أن تؤثر الأطعمة الغنية بفيتامين K على فعالية الوارفارين، في حين أنها لا تتعارض مع الأنواع الأخرى من مميعات الدم.

لذا، إذا كنت تتناول أحد مميعات الدم، فاحرص على اتباع ما يوصى به الطبيب بشأن الجرعات. واسأله عن الأطعمة والأدوية الأخرى — بما في ذلك الأدوية التي تصرفها بدون وصفة طبية والمكملات العشبية — التي قد تتعارض مع تأثير وفعالية مميعات الدم.

With

ريخا منقاد، (دكتور في الطب)

21/09/2022 See more Expert Answers