نظرة عامة

يعتبر عامل لايدن الخامس طفرة تحدث في أحد عوامل التجلط في الدم ويسمي العامل الخامس. ويمكن أن تزيد هذه الطفرة من احتمالية إصابتك بجلطات دموية غير طبيعية (تخثر الدم)، عادةً في الأوردة.

لا يصاب معظم الأشخاص المصابين بعامل لايدن الخامس بجلطات غير طبيعية. ولكن يصاب البعض بالجلطات التي تؤدى إلى المعاناة من مشكلات صحية لفترة طويلة أو تصبح مهددة للحياة.

قد يصاب كل من الرجال والنساء بعامل لايدن الخامس. قد يكون لدى النساء ميل متزايد لتطوير جلطات الدم أثناء الحمل أو عند تناول هرمون الإستروجين.

إذا كنت تعانى من عامل لايدن الخامس وقد أصبت بالجلطات الدموية، يمكن أن تقلل الأدوية المضادة لتخثر الدم من خطر إصابتك بجلطات دموية إضافية وتساعدك في تجنب مضاعفات خطيرة محتملة.

الأعراض

لا يصاب أغلب الأشخاص الذين يعانون العامل الخامس لايدن بالعلامات والأعراض. قد يكون المؤشر الأول لإصابتك بهذا الاضطراب هو الإصابة بتجلط الدم (التخثر).

بعض الجلطات لا تسبب ضررًا وتزول من تلقاء نفسها. وتكون جلطات أخرى مهددة للحياة. تعتمد أعراض تجلط الدم على مكان تكوُّنها وما إذا كانت تنتقل أم لا.

جلطة في وريد عميق

ويُعرف ذلك بالتخثر الوريدي العميق (DVT). قد لا يسبب التخثر الوريدي العميق أي أعراض. عند حدوث العلامات والأعراض، فإنها تؤثر في الساقين على نحو أكثر شيوعًا، بما في ذلك تورم الكاحلين والقدمين. قد تتضمن العلامات والأعراض الأخرى:

  • الألم
  • تورمًا واضحًا
  • احمرارًا
  • الدفء

تجلطًا بالقرب من سطح جلدك

يشار إلى ذلك باسم الخثار الوريدي السطحي، أو الالتهاب الوريدي، أو التهاب الوريد الخثاري. عادةً تتضمن العلامات والأعراض:

  • الدفء
  • كثيرًا ما يكون الوجع أو الألم في الوريد المصاب بجلطة الدم أو حوله
  • احمرارًا

جلطة تنتقل إلى الرئتين

ويحدث هذا عند تحرر جلطة وريدية عميقة وانتقالها عبر الجانب الأيمن من القلب إلى رئتك، حيث تعوق تدفق الدم؛ ويُعرف ذلك بالانصمام الرئوي. وقد تكون تلك الحالة تهدد الحياة. تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:

  • ضيق النفس المفاجئ
  • ألم الصدر عند الشهيق
  • سعالاً ينتج بلغمًا دمويًا أو مصحوبًا بدم
  • ضربات القلب السريعة (تسرع قلبي)

متى تزور الطبيب

ابحث عن الرعاية الطبية الفورية إذا كنت:

  • تعاني علامات أو أعراض الانصمام الرئوي، مثل ألم الصدر أو عدم الراحة.
  • تعاني علامات أو أعراض التخثر الوريدي العميق، مثل ألم الساق والتورم.

يُرجى الرجوع إلى الطبيب إذا كنت:

  • تعاني تاريخًا عائليًا لتجلط الدم أو عند إصابة أفراد العائلة بالعامل الخامس لايدن. اسأل طبيبك عن المخاطر والمنافع لاختبارات الجينات لهذا الاضطراب.
  • سبق أن أُصبت بحالة تجلط دموي لمرة أو أكثر دون سبب واضح، وخاصةً إذا كان عمرك يقل عن 50 سنة.

الأسباب

تتشكل الجلطة الدموية (التجلط) عادة لإيقاف النزيف عند تعرض وريد أو شريان للضرر، مثلما يحدث إذا أُصبت بجرح قطعي. تتكون الجلطات من التفاعلات الكيميائية بين خلايا الدم المتخصصة (الصفائح الدموية) والبروتينات في الدم (عوامل التخثر). تمنع العوامل المضادة للتجلط التشكيل المفرط للجلطات الدموية.

عادةً ما يكون العامل الخامس عبارة عن بروتين تجلط. تفتت البروتينات المضادة للتجلط العامل الخامس، بما يحميه من تشكُل الجلطات عندما لا تكون هناك حاجة للتجلط.

يجعل عامل لايدن الخامس من الصعب على البروتينات المضادة للتجلط أن تحطم العامل الخامس. وهذا يبقي العامل الخامس في الدم فترة أطول ويزيد من فرصة التجلط.

إذا كان لديك عامل لايدن الخامس، فربما تكون قد ورثت نسخة واحدة من الجين المعيب (متغاير الجينات) أو من النادر أن تكون قد ورثت نسختين من الجين المعيب (متماثل الجينات). إن وراثة نسخة واحدة تزيد من خطر الإصابة بتجلط الدم بشكل طفيف. وتزيد وراثة نسختين، واحدة من كل من الوالدين، بشكل كبير من خطر الإصابة بتجلط الدم.

عوامل الخطر

يزيد وجود عامل لايدن الخامس بتاريخ العائلة من خطر توريث الاضطراب. ويعد الاضطراب أكثر شيوعًا لدى الأشخاص ذوي البشرة البيضاء من أصول أوروبية.

المضاعفات

قد يرتبط العامل الخامس لايدن بمجموعة متنوعة من مضاعفات تجلط الدم الخطيرة والخطيرة المحتملة وتشمل ما يلي:

  • مضاعفات الحمل. تستطيع النساء المصابة بالعامل الخامس لايدن الحمل بشكل طبيعي. ولكن يتم ربط الطفرة مع زيادة خطورة الإصابة بالإجهاض ومضاعفات أخرى محتملة أثناء الحمل، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل (الارتعاج) وتباطؤ نمو الجنين وانفصال المشيمة المبكر من جدار الرحم (الانفصال المشيمي). إذا كنتِ حاملاً ومصابة بالعامل الخامس لايدن، فتأكدي من أن طبيبك يراقب حالتكِ بعناية طوال فترة الحمل.
  • تخثر وريدي عميق (DVT). تزداد احتمالية الإصابة بالتخثر الوريدي العميق في الأشخاص المصابين بالعامل الخامس لايدن مقارنةً بشخص آخر غير مصاب بالطفرة، ومع ذلك تظل احتمالية الخطر الكلي للإصابة بالتخثر الوريدي العميق منخفضة.
  • الانصمام الرئوي. يعرضك التخثر الوريدي العميق إلى خطر انفصال وانتقال جلطة إلى رئتيك أو نادرًا في دماغك. قد يكون الانصمام الرئوي مميتًا. فمن المهم الانتباه إلى علامات وأعراض الانصمام الرئوي، مثل ضيق التنفس أو ألم في الصدر، والسعي للحصول العناية الطبية الفورية.

16/05/2018
References
  1. Bauer KA. Management of inherited thrombophilia. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 6, 2015.
  2. Cronenwett JL, et al. Hypercoagulable states. In: Rutherford's Vascular Surgery. 8th ed. Philadelphia, Pa: Saunders Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed June 6, 2015.
  3. Kujovich JL. Factor V Leiden thrombophilia. Genetics in Medicine. 2011;13:1.
  4. AskMayoExpert. Factor V Leiden (FVL). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  5. Bauer KA. Factor V Leiden and activated protein C resistance: Clinical manifestations and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 6, 2015.
  6. Deep vein thrombosis. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/peripheral-venous-disorders/deep-venous-thrombosis-dvt. Accessed June 6, 2015.
  7. Superficial venous thromobosis. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/peripheral-venous-disorders/superficial-venous-thrombosis. Accessed June 6, 2015.
  8. What is pulmonary embolism? National Heart, Lung and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/pe/signs. Accessed June 6, 2015.
  9. Bauer KA. Screening for inherited thrombophilia in asymptomatic individuals. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 6, 2015.
  10. Lockwood CJ, et al. Inherited thrombophilias in pregnancy. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 6, 2015.
  11. Cronenwett JL, et al. Acute deep venous thrombosis. In: Rutherford's Vascular Surgery. 8th ed. Philadelphia, Pa: Saunders Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed June 6, 2015.
  12. Bauer KA, et al. Evaluating patients with established venous thromboembolism for acquired and inherited risk factors. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 6, 2015.
  13. Raffini L. Screening for inherited thrombophilia in children. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 6, 2015.
  14. Pulmonary embolism. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/pulmonary-disorders/pulmonary-embolism-pe/pulmonary-embolism-pe. Accessed June 6, 2015.
  15. Your guide to preventing and treating blood clots. Agency for Healthcare Research & Quality. http://www.ahrq.gov/patients-consumers/prevention/disease/bloodclots.html#preventing. Accessed June 6, 2015.
  16. Litin SC (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 16, 2015.
  17. Gómez-Outes A, et al. Dabigatran, Rivaroxaban, or Apixaban versus Warfarin in patients with nonvalvular atrial fibrillation: A systematic review and meta-analysis of subgroups. Thrombosis. 013; 2013: 640723. http://www.hindawi.com/journals/thrombosis/2013/640723/. Accessed June 16, 2015.