نظرة عامة

تُعد الحبة الصغيرة، التي تُعرف أيضًا بمسمى حبة منع الحمل أحادية الهرمون (البروجستين فقط) (POP) وسيلة منع حمل فموية تحتوي على هرمون البروجستين. على عكس حبوب منع الحمل المزجية، لا تحتوي على الحبة الصغيرة على الإستروجين. إن جرعة البروجستين في الأقراص الصغيرة أقل من نظيرتها في حبة منع الحمل المزجية المأخوذة عن طريق الفم.

تزيد الأقراص الصغيرة ثخانة مخاط عنق الرحم، وترقق بطانة الرحم (الغشاء المبطن للرحم) — ما يمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة. تمنع الأقراص الصغيرة التبويض أيضًا، ولكن ليس باستمرار. للحصول على الفعالية القصوى، يجب عليكِ تناولها في الوقت نفسه يوميًا.

لماذا يتم إجراء ذلك

قد يوصي موفر الرعاية الصحية بتناول الحبة الصغيرة في الحالات التالية:

  • إذا كنتِ ترضعين طبيعيًا. لسنوات كان يعتقد أن الإستروجين الموجود في حبوب منع الحمل المزجية يثبط إنتاج لبن الثدي. ومع أن الأبحاث الحديثة أثبتت أن حبوب منع الحمل المزجية لا تؤثر على إفراز اللبن، فإن العديد من مقدمي الرعاية والمرضى ما زالوا يجربون الحبة الصغيرة ويثقون بها فيما يتعلق بالرضاعة الطبيعية.
  • إذا كنتِ تعانين مشاكل صحية معينة. إذا كان لديكِ تاريخ طبي لجلطات الدم في الساقين أو الرئتين، أو إذا كنت تعانين خطرًا متزايدًا للإصابة بتلك الحالات، فقد يوصي الطبيب بالحبة الصغيرة.
  • إذا كنتِ قلقة بشأن تناول الإستروجين. تختار بعض النساء تناول الحبة الصغيرة نظرًا للآثار الجانبية المحتملة لحبوب منع الحمل التي تحتوي على الإستروجين.

تعد الحبة الصغيرة طريقة يسهل عكسها لمنع الحمل. من المرجح أن تعود خصوبتك لطبيعتها على الفور بعد التوقف عن تناول الحبة الصغيرة.

قد يوصي موفر الرعاية الصحية أيضًا بتناول الحبة صغيرة للمساعدة في علاج أحد أنواع التهاب الجلد الذي يبدو أن له علاقة بدورة الطمث.

ومع ذلك لا تناسب الحبوب الصغيرة كل النساء. قد يصرفكِ موفر الرعاية الصحية عن استخدام الحبوب الصغيرة في الحالات التالية:

  • إذا كنتِ مصابة بسرطان الثدي، أو أصبتِ به فيما مضى
  • إنك تعاني مرضًا في الكبد
  • إذا كنتِ تعانين نزيفًا رحميًا غير مفسر
  • إذا كنتِ تتناولين أدوية لعلاج مرض السل، أو فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، أو للسيطرة على النوبات
  • إذا كنتِ ستواجهين مشكلة في تناول الحبوب في توقيت ثابت يوميًا بسبب جدول العمل المتغير أو عوامل أخرى

المخاطر

تشير التقديرات إلى أن الكثير من النساء بنسبة 13 من بين كل 100 امرأة ممن يستخدمن الأقراص الصغيرة يصبحن حوامل في العام الأول من الاستخدام. ويعتقد المتخصصون أن معدل الفشل بسبب الأقراص الصغيرة أعلى من طرق منع الحمل الهرمونية الأخرى. وعلاوة على ما سبق، لا تحمي الأقراص الصغيرة المرأة من العدوى المنقولة جنسيًا.

وإذا أصبحت حاملاً في أثناء تناول الأقراص الصغيرة، فتوجد حينئذٍ فرصة أعلى قليلاً بشأن زراعة البويضة المخصَّبة خارج الرحم، وعادةً في قناة فالوب (الحمل المنتبذ). ومع ذلك، لا يبدو أن هناك مخاطر مرتفعة لحدوث عيوب خِلقية لدى المواليد لدى النساء اللاتي تتناول الأقراص الصغيرة في أثناء الحمل.

ويمكن أن تتضمن الآثار الجانبية:

  • نزيفًا حيضيًا غير منتظم
  • حب الشباب
  • وجع بمنطقة الثدي
  • انخفاض الدافع الجنسي (الرغبة الجنسية)
  • الاكتئاب
  • حالات الصداع
  • الغثيان
  • كيسات المبيض

كيف تستعد

ستحتاجين إلى وصفة طبية لحبوب منع الحمل من موفر الرعاية الصحية لديكِ.

طالما أنكِ لستِ حاملاً، يمكنكِ البدء في تناول حبوب منع الحمل في أي وقت، وعادةً ما يكون أول يوم من فترة الحيض الأمثل لكِ. ربما يوصي موفر الرعاية لديك باستخدام طريقة احتياطية لمنع الحمل، مثل الواقي الذكري، لأول يومين بعد بدء تناولكِ حبوب منع الحمل.

قد تتمكنين من التخلي عن وسيلة منع الحمل الاحتياطية إذا بدأتِ في تناول حبوب منع الحمل:

  • خلال الخمس أيام الأولى من دورتكِ الشهرية
  • في فترة تتراوح بين ستة أسابيع وستة أشهر بعد الولادة إذا كنتِ ترضعين رضاعة طبيعية كاملة أو شبه كاملة ولم تأتكِ الدورة الشهرية
  • خلال أول 21 يومًا بعد الولادة إذا كنتِ لا تقومين بالرضاعة الطبيعية
  • اليوم التالي لتوقفكِ عن استخدام طريقة هرمونية أخرى لمنع الحمل
  • بعد انتهاء الحمل مباشرةً

إذا كنتِ تغيرين من حبوب منع الحمل المزجية إلى حبوب منع الحمل، فابدئي بتناول حبوب منع الحمل في اليوم التالي لتناول حبوب منع الحمل المزجية الأحدث نشاطًا.

ما يمكنك توقعه

من أجل استخدام الأقراص الصغيرة، ينبغي مراعاة ما يلي:

  • تشاوري مع مقدم العناية الطبية عن موعد البدء. التأكد من وجود طريقة احتياطية لمنع الحمل عند الضرورة.
  • اختاري وقتًا لبدء تناول الحبوب. من الأهمية تناول الأقراص الصغيرة في الوقت نفسه كل يوم. إذا تناولت المرأة الأقراص الصغيرة بعد أكثر من ثلاث ساعات عن الوقت المعتاد، ينبغي تجنُّب ممارسة الجنس أو استخدام طريقة احتياطية لمنع الحمل ليومين على الأقل.
  • انتبهي عند تفويت الحبوب. إذا نسيت المرأة تناول القرص الصغير، ينبغي تناوله فور تذكره، ولو كان الأمر يعني تناول قرصين في يوم واحد. استخدام طريقة احتياطية لمنع الحمل ليومين على الأقل. إذا مارست الجنس دون وقاية، فاستشيري مقدم العناية الطبية عن منع الحمل في حالة الطوارئ.
  • لا تأخذي فترات انقطاع بين المجموعات. استعدي دائمًا بالمجموعة التالية قبل انتهاء المجموعة الحالية. وخلافًا لحبوب منع الحمل المزجية، لا تحتوي عبوات الأقراص الصغيرة على أسبوع من الأقراص غير النشطة.

في حالة تناولت المرأة المضادات الحيوية أو كانت تعاني القيء أو الإسهال في أثناء استخدام الأقراص الصغيرة، ينبغي استخدام وسيلة احتياطية لمنع الحمل. وإذا كان النزيف غزيرًا تحديدًا أو يستمر أكثر من ثمانية أيام، ينبغي استشارة مقدم الرعاية الصحية.

02/03/2018
References
  1. Hatcher RA, et al. Combined (estrogen & progestin) contraceptives. In: Managing Contraception 2017-2018. 14th ed. Tiger, Ga.: Bridging the Gap Foundation; 2017.
  2. Frequently asked questions. Contraception FAQ186. Progestin-only hormonal birth control: Pill and injection. American College of Obstetricians and Gynecologists. https://www.acog.org/Patients/FAQs/Progestin-Only-Hormonal-Birth-Control-Pill-and-Injection. Accessed Oct. 6, 2017.
  3. Kaunitz AM. Progestin-only pills (POPs) for contraception. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 6, 2017.
  4. Hatcher RA, et al. Progestin-only pills. In: Contraceptive Technology. 20th edition. New York, N.Y.: Ardent Media Ltd.; 2011.

الحبة الصغيرة (حبة منع الحمل تحتوي على بروجستين فقط)