قمت باستئصال المرارة مؤخرًا ولا زلت أعاني من الإسهال. هل يوجد نظام غذائي لاستئصال المرارة يجب عليّ اتباعه؟

يعاني بعض الأشخاص بعد استئصال المرارة (إزالة الحوصلة المرارية) من سيولة البراز ومائيته وتكراره. وفي معظم الحالات، لا يستمر هذا الإسهال أكثر من بضعة أسابيع إلى بضعة أشهر. ولا يوجد نظام غذائي خاص باستئصال المرارة يجب عليك اتباعه إذا كانت لديك هذه المشكلة، ولكن هناك بعض الأشياء التي يجب أن تضعها بعين الاعتبار.

أولاً، من المفيد أن تفهم سبب الإسهال الذي تعاني منه. يبدو أن الإسهال التالي لاستئصال المرارة مرتبط بإفراز الصفراء مباشرة إلى الأمعاء. ففي الأحوال الطبيعية، تعمل المرارة على جمع الصفراء وتركيزها ثم تطلقها عند الأكل للمساعدة في هضم الدهون. ولكن مع استئصال المرارة، تصبح الصفراء أقل تركيزًا ويتم سحبها بشكل أكثر استمرارًا إلى الأمعاء حيث يمكن أن يكون لها أثر الملين.

كما تعد كمية الدهون التي تأكلها في المرة الواحدة عاملاً مهمًا. فإن الكميات الصغيرة من الدهون أسهل في الهضم، بينما يمكن أن تظل الكميات الكبيرة بلا هضم وتسبب الغازات والانتفاخ والإسهال.

وعلى الرغم من عدم وجود نظام غذائي محدد لاستئصال المرارة، فإن النصائح التالية قد تحد من مشكلات الإسهال بعد استئصال المرارة:

  • لا تفرط في تناول الدهون. تجنب الأطعمة الغنية بالدهون، والأطعمة المقلية والدهنية، والصلصات وأنواع الحساء الدسمة على الأقل لمدة أسبوع بعد الجراحة. بدلاً من ذلك، اختر الأطعمة الخالية من الدهون أو قليلة الدهون. وتعد الأطعمة قليلة الدهون هي تلك التي لا تزيد الدهون بها عن ثلاثة جرامات في الوجبة الواحدة. افحص الملصقات واتبع حجم وجبة الطعام المبينة.
  • زد من كمية الألياف في نظامك الغذائي. يمكن أن يساعدك ذلك في استعادة الخصائص الطبيعية لخروج البراز. وأضف إلى نظامك الغذائي الألياف القابلة للذوبان، مثل الشوفان والشعير. ولكن احرص على زيادة كمية الألياف تدريجيًا، خلال بضعة أسابيع على سبيل المثال؛ لأن الإفراط في تناول الألياف في البداية قد يفاقم من الغازات والتقلصات.
  • تناول وجبات أصغر على فترات أقل. قد يضمن ذلك الاتساق بشكل أفضل مع الصفراء بحالتها الراهنة. ويجب أن تتضمن الوجبة الصحية كميات أصغر من البروتينات الخالية من الدهون مثل الدجاج أو السمك أو الألبان خالية الدسم، إلى جانب الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة.

حاول أيضًا الحد من الأطعمة التي عادةً ما تسبب تفاقم الإسهال، وتشمل الأمثلة عليها:

  • الكافيين
  • منتجات الألبان
  • الأطعمة شديدة الحلاوة

تحدث إلى الطبيب إذا لم تقل حدة الإسهال لديك تدريجيًا أو زادت حدته أو إذا فقدت وزنًا وأصبحت ضعيفًا. وقد يوصيك الطبيب بأدوية مثل لوبيراميد (ايموديام أ-د) الذي يبطئ حركة الأمعاء أو الأدوية التي تحد من الأثر الملين للصفراء مثل كوليسترامين (بريفاليت). كذلك، قد يقترح عليك الطبيب تناول متعدد الفيتامينات للتعويض عن سوء امتصاص الفيتامينات الذائبة بالدهون.

11/06/2019 See more Expert Answers