نظرة عامة

إن غطاء عنق الرحم من أدوات منع الحمل (وسائل منع الحمل) التي تمنع دخول الحيوانات المنوية إلى الرحم. يمكن إعادة استخدام غطاء منع الحمل المكون من كوب عميق من السيليكون يُدخَل في المهبل ويناسب حجم عنق الرحم تمامًا. يُثبت غطاء عنق الرحم بواسطة قوة شفط، مزود بشريط للمساعدة في إزالته. لا يكون غطاء عنق الرحم فعالًا في منع الحمل إلا عند استخدامه مع مبيد النطاف.

لم يحصل — FemCap — على موافقة إدارة الغذاء والدواء (FDA) في الولايات المتحدة سوى غطاء عنق الرحم. ويجب أن يُوصف ويُركب من قِبل طبيب، ولكن يمكن شراؤه من خلال الإنترنت إذا كان قد وصف لك من قبل.

لماذا يتم إجراء ذلك

يساعد غطاء عنق الرحم على منع الحمل، عند استخدامه مع مبيد الحيوانات المنوية. من بين الفوائد المتعددة لغطاء عنق الرحم أنه:

  • يسمح باستعادة الخصوبة بشكل فوري
  • يُمكن استخدامه في أثناء الرضاعة الطبيعية بدايًة من مرور ستة أسابيع على الولادة
  • يُمكن إدخاله قبل ممارسة الجنس بساعات ويظل في مكانه لمدة تصل إلى 48 ساعة
  • لا يتطلب تعاون الشريك
  • ينطوي على آثار جانبية ضئيلة، إن وجِدت

مع ذلك، لا يُعد غطاء عنق الرحم مناسبًا للجميع. قد لا يشجعك مزود الرعاية الصحية على استخدام غطاء عنق الرحم إذا ما كنت:

  • لديك حساسية من مبيد الحيوانات المنوية أو السيليكون
  • مُعرضة لخطر مرتفع من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز أو مُصابة به
  • كنت معرضة لخطر الحمل بدرجة كبيرة — إن كنت أصغر من 30 عامًا؛ أو تمارسين الجنس ثلاث مرات أو أكثر في الأسبوع؛ أو فشلت مسبقًا في منع الحمل باستخدام طرق الحواجز المهبلية؛ أو من غير المحتمل أن تستخدمي غطاء عنق الرحم باستمرار
  • كنت مصابة بتشوهات في المهبل أو عنق الرحم تتداخل مع ملاءمة غطاء عنق الرحم لمنع الحمل، أو وضعه، أو إبقائه
  • كان لديك نزف مهبلي أو عدوى في المهبل أو عنق الرحم أو الحوض
  • لديك تاريخ من الإصابة بمرض التهاب الحوض، أو متلازمة الصدمة السُّميِّة، أو سرطان عنق الرحم، أو الهبوط الرحمي من الدرجة الثالثة، أو التهابات الرحم، أو تمزُّق أنسجة المهبل، أو عنق الرحم
  • ولدت مؤخرًا، أو تعرضت للإجهاض التلقائي، أو الإجهاض
  • خضعت مؤخرًا لجراحة في عنق الرحم

المخاطر

لا يوفر غطاء عنق الرحم الوقاية من العدوى المنقولة جنسيًا.

تشير التقديرات إلى أن 16 سيدة من بين 100 سيدة لم تلد مطلقًا من قبل سوف تحمل خلال العام الأول من الاستخدام المعتاد لغطاء عنق الرحم. وتشير التقديرات إلى أن 32 سيدة من أصل 100 سيدة أنجبت عن طريق المهبل سوف تحمل خلال العام الأول من الاستخدام المعتاد لغطاء عنق الرحم. ويرجع هذا الاختلاف إلى حقيقة تمدد المهبل وعنق الرحم بسبب الولادة عن طريق المهبل، الأمر الذي يعني أن غطاء عنق الرحم قد لا يكون مثبتًا بشكل سليم.

يزيد الاستخدام غير المنتظم أو غير الصحيح لغطاء عنق الرحم من احتمالية الحمل. فعلى سبيل المثال، قد تحملين أثناء استخدام غطاء عنق الرحم إذا:

  • انزاح غطاء عنق الرحم عن عنق الرحم أثناء المعاشرة الجنسية
  • لم تستخدمي مبيد النطاف
  • قمتِ بإزالة غطاء عنق الرحم خلال ست ساعات بعد المعاشرة الجنسية

قد يتسبب مبيد النطاف الذي يتم وضعه على غطاء عنق الرحم في تدمير الخلايا المبطنة للمهبل، مما يتسبب في:

  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى المنقولة جنسيًا
  • عدوى المسالك البولية أو المهبل
  • تهيج المهبل

اتصلي بمزودة الرعاية الصحية في الحالات التالية:

  • انزلاق غطاء عنق الرحم من موضعه عند المشي أو العطس أو السعال أو الإجهاد
  • وجود مؤشرات أو أعراض لمتلازمة الصدمة التسممية، مثل ارتفاع درجة الحرارة فجأة أو الإسهال أو الدوار أو القيء أو الإغماء أو الطفح الجلدي الذي يبدو مثل حروق الشمس
  • ملاحظة وجود دم في غير موعد الطمث على غطاء عنق الرحم بعد إزالته
  • ملاحظة رائحة كريهة عندما يكون غطاء عنق الرحم في موضعه أو بعد إزالته
  • الشعور - أنتِ أو زوجك - بألم أثناء استخدام غطاء عنق الرحم أو بعد استخدامه
  • وجود خدوش على قضيب زوجكِ بعد استخدام غطاء عنق الرحم أثناء المعاشرة الجنسية

كيف تستعد

يأتي غطاء عنق الرحم بمقاسات مختلفة. سيجهزك موفر رعايتك الصحية لغطاء عنق الرحم ويوضح كيفية إدخال الغطاء وإزالته. قد يتأكد من أن غطاء عنق الرحم في الموضع الصحيح عن طريق إجراء فحص للحوض.

احرصي على أن تفحصي غطاء عنق الرحم بانتظام تحسبًا لوجود اهتراء أو فتحات أو تغير في اللون واستبدلي غطاء عنق رحمك كل عام. قد تحتاجين إلى إعادة تركيب غطاء عنق الرحم بعد الولادة. استخدمي غطاء عنق الرحم دائمًا مع مبيد حيوانات منوية. لا ترتدي غطاء عنق الرحم أثناء أي نوع من النزيف المهبلي، بما في ذلك حيضك.

قبل أن تستخدمي غطاء عنق الرحم لأول مرة، تدربي على إدخاله والتحقق من وضعه. استخدمي طريقة احتياطية لمنع الحمل، مثل الواقي الذكري في المرات القليلة الأولى لاستخدامك لغطاء عنق الرحم.

ما يمكنك توقعه

لاستخدام غطاء عنق الرحم:

  • تحقق من موضع عنق رحمك قبل إدخال غطاء عنق الرحم. للعثور على عنق رحمك، أدخلي إصبعك بعمق في مهبلك. يعطي عنق الرحم شعورًا يشبه مقدم أنفك. سيختلف موضعه وفق الوقت في الشهر ووضع جسمك.
  • ضعي مبيد الحيوانات المنوية. املئي قاع غطاء عنق الرحم بما يقرب من 1/4 ملعقة صغيرة (1.25 مليلتر) من مبيد الحيوانات المنوية. انشري طبقة رفيعة من مبيد الحيوانات المنوية على حافة غطاء عنق الرحم المواجه لعنق الرحم. ضعي 1/2 ملعقة صغيرة (2.5 مليلتر) من مبيد الحيوانات المنوية في التجويف الذي بين الحافة وغطاء عنق الرحم. يقترح بعض الخبراء استخدام جرعة إضافية من مبيد الحيوانات المنوية إذا مارست الجنس مرة ثانية مع استمرار وجود الغطاء. لا تخرجي الغطاء لمدة لا تقل عن ست ساعات بعد آخر مرة مارست فيها الجنس.
  • أدخلي غطاء عنق الرحم. أدخلي غطاء عنق الرحم في مهبلك قبل الاستثارة الجنسية لضمان وضعه بشكل جيد. جربي موضعًا مريحًا في الجلوس، مثل القرفصاء. أبعدي شفرة مهبلك بإحدى اليدين. وأمسكي باليد الأخرى بغطاء عنق الرحم بحيث يكون القاع متجهًا لأعلى واعصري حافة غطاء عنق الرحم بين إصبعي الإبهام والسبابة.

    مرري غطاء عنق الرحم إلى مهبلك — مع التأكد من دخول الحافة الأطول لغطاء عنق الرحم في مهبلك أولاً. اضغطي على غطاء عنق الرحم بطول الجدار الخلفي لمهبلك إلى أقصى مدى تصله. استخدمي إصبعك لتحديد موضع عنق رحمك واضغطي على حافة غطاء عنق الرحم حول عنق الرحم إلى أن تغطيه بالكامل.

  • تحققي دائمًا من موضع غطاء عنق الرحم قبل الجماع. اجلسي القرفصاء وانحني للأمام وأدخلي إصبعك في مهبلك واضغطي لأعلى على القبة للتأكد من تغطية عنق رحمك. إذا كان غطاء عنق الرحم لا يغطي عنق رحمك بالكامل، فإما أن تضغطي عليه إلى داخل عنق الرحم أو تخرجيه وتعيدي إدخاله.
  • أخرجي غطاء عنق الرحم برفق. بعد ممارسة الجنس، اتركي غطاء عنق الرحم في مكانه لمدة لا تقل عن ست ساعات وتصل إلى يومين. لإزالة غطاء عنق الرحم، اجلسي القرفصاء وانحني للأمام وأديري الغطاء. قم بإرخاء عضلاتك وادفعي لأعلى على قبة غطاء عنق الرحم لفصل الالتحام.

    أمسكي بشريط الإزالة وادفعيه برفق. احرصي على عدم خدش مهبلك. بعد إخراج غطاء عنق الرحم، اغسليه بصابون خفيف وماء دافئ واتركيه ليجف في الهواء. احفظي غطاء عنق الرحم في الحاوية المتوفرة معه.

02/07/2019
References
  1. Hatcher RA, et al. Female-controlled barrier methods. In: Managing Contraception 2017-2018. 14th ed. Tiger, Ga.: Bridging the Gap Foundation; 2017.
  2. Hatcher RA, et al. Family planning. In: Contraceptive Technology. 20th ed. New York, N.Y.: Ardent Media Ltd.; 2011:391.
  3. Barbieri RL, et al. Diaphragm, cervical cap, and sponge. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 13, 2017.
  4. Cervical cap. Planned Parenthood. https://www.plannedparenthood.org/learn/birth-control/cervical-cap. Accessed Dec. 13, 2017.
  5. Birth control methods. U.S. Department of Health & Human Services. https://www.womenshealth.gov/a-z-topics/birth-control-methods. Accessed Dec. 13, 2017.
  6. Diaphragm and cervical cap. U.S. Department of Health & Human Services. https://www.hhs.gov/opa/pregnancy-prevention/non-hormonal-methods/diaphragm-cervical-cap/index.html. Accessed Dec. 13, 2017.
  7. FemCap. https://femcap.com/get-the-femcap/. Accessed Dec. 13, 2017.
  8. Laughlin-Tommaso SK (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 5, 2018.

غطاء عنق الرحم لمنع الحمل