نمو الرضيع: الرضيع عند سن 3 أشهر

يبدأ نمو الرضع منذ الولادة. فكرَّي في المراحل الرئيسية لنمو الطفل منذ الولادة حتى الشهر الثالث — وتعرفي على ما تفعلينه عند وجود مشكلة ما.

By Mayo Clinic Staff

يحدث الكثير خلال الشهور الثلاثة الأولى من حياة طفلك. يصل أغلب الرضع معالمًا معينة في أعمار متشابهة، ولكن نمو الرضع ليس علمًا دقيقًا. توقعي أن ينمو طفلك ويتطور بوتيرته الخاصة. بينما تتعرفي على طفلك أكثر فأكثر، فكري في تلك المعالم العامة لنمو الرضع.

ما تتوقعينه

في البداية، قد تشعرين أن رعاية الطفل تشبه الدوامة التي لا نهاية لها من الرضاعة والحفاضات والتهدئة. ولكن سرعان ما تظهر علامات نمو طفلك وتطوره.

  • المهارات الحركية. ستكون رأس مولودك الجديد غير ثابتة في البداية وستكون حركاته نفضية. ولكن سيستطيع مولودك قريبًا رفع رأسه وصدره خلال الاستلقاء على بطنه، كما سيستطيع التمدد والركل بساقيه في تلك الوضعية.إذا قدمت لطفلك لعبة، فسوف يمسكها ويحملها لبضع لحظات.
  • السمع. سيكون رضيعك حساسًا تجاه مستويات الضوضاء. توقعي أن يبدأ مولودك في الاستجابة لنبرة صوتك بالابتسام والغرغرة ردًا عليك.سيبدأ كذلك في الالتفات إلى اتجاه الأصوات.
  • الرؤية. من المحتمل أن يركز طفلك على وجهك، وخاصةً عينيك، أثناء الرضاعة. في عمر شهر، سيفضل مولودك التطلع إلى الأنماط الواضحة ضمن خلفية من الألوان حادة التناقض أو الأبيض والأسود. وفي حوالي الشهر الثاني من العمر، ستصير عينا طفلك أكثر تآزرًا، مما يتيح له تتبع الأشياء.سيبدأ طفلك قريبًا في التعرف على الأشياء المألوفة والأشخاص المألوفين عن بعد.
  • التواصل.في عمر شهرين، قد يهدل طفلك ويكرر أصواتًا لفظية عندما تكلمه أو تلعب معه بلُطف.

تعزيز نمو طفلك الرضيع

إن علاقتك بطفلك أساس لنموه بطريقة طبيعية. ثقي في قدرتك على تلبية احتياجات طفلك الرضيع. يمكنك:

  • حمل طفلك. إن ذلك يساعد طفلك حديث الولادة على الشعور بالأمان والحماية والحب. اسمحي لطفلك الرضيع بإطباق يده على أصبعك الخنصر ولمس وجهك.
  • التحدث بحرية. إن المحادثة البسيطة ترسي دعائم تطور اللغة. غني. اقرئي قصة بصوت مسموع. اطرحي أسئلة واستجيبي للهمهمة وأصوات الغرغرة التي يصدرها الطفل. احرصي على وصف ما ترين، وإظهار شم والاستماع إلى المثيرات الحسية الموجودة في أرجاء البيت وعند التجول خارج البيت. وتذكري أن نبرة صوتك تعبر عن الأفكار والمشاعر جيدًا.
  • تغيير المواضع. احملي طفلك الرضيع بحيث يصبح وجهه لأعلى. وضعي طفلك على بطنه للتمتع باللعب تحت الإشراف الدقيق. أمسكي بلعبة زاهية الألوان أو أصدري أصواتًا تجذب الانتباه لتشجيع طفلك الرضيع على رفع رأسه. يشعر العديد من الأطفال حديثي الولادة بالإحباط أو الضجر في موضع الاستلقاء على البطن، لذا قللي وقت هذه الجلسات في البداية — فاجعليها تمتد لدقائق معدودة في كل مرة. وإذا بدأ الطفل الرضيع في الشعور بالنعاس، فضعيه على ظهره كي ينام.
  • الاستجابة السريعة لدموعه. يبلغ البكاء عند معظم الأطفال حديثي الولادة مبلغه في فترة تمتد لستة أسابيع تقريبًا بعد الولادة، ثم يقل تدريجيًا. فسواء كان طفلك بحاجة إلى تغيير الحفاضة، أو لجلسة تغذية، أو لمجرد لمسة حنان، فيجب الاستجابة لذلك بسرعة. ولا تقلقي من تدليل طفلك الرضيع بزيادة الاهتمام به. فرعايتك له ستساعد على بناء روابط قوية بينكما — وكذلك الثقة التي يحتاجها لبناء حياة مستقرة في يوم من الأيام دون مساعدتك.

عندما يكون هناك شيء خطأ

يمكن أن يصل طفلك إلى بعض مراحل النمو قبل موعده ويتأخر في غيرها. وهذا طبيعي. ومع ذلك، من الجيد أن تدركي العلامات التحذيرية لتأخر النمو. استشيري طبيب طفلك إذا كنت قلقة بشأن نمو طفلك أو لاحظت أي من هذه العلامات التحذيرية بحلول الشهر الثالث:

  • لم يظهر أي تحسن في التحكم بالرأس
  • لا يبدو عليه الاستجابة إلى الأصوات العالية
  • لا يبتسم للأشخاص أو للصوت الذي تصدرينه
  • لا يتتبع الأجسام المتحركة بعينيه
  • لا يلاحظ يديه
  • لا يمسك الأشياء ويحملها

تذكري أن كل طفل يعتبر حالة فريدة — ولكن غرائزك مهمة أيضًا. كلما اكتُشفت المشكلة مبكرًا، يمكن معالجتها مبكرًا.

27/09/2018