إرضاع طفلك حديث الولادة: نصائح للآباء الجدد

قد يصعب التنبؤ بمواعيد تغذية الطفل حديث الولادة. فيما يلي ما يتغذى عليه طفلك وأوقات رضاعته وكيفيتها.

By Mayo Clinic Staff

تعتبر تغذية الأطفال حديثي الولادة التزامٌ على مدار الساعة. كما أنها فرصة لبدء تكوين ترابط مع العضو الجديد في أسرتك. ضعي هذه النصائح الخاصة بتغذية الأطفال حديثي الولادة في اعتبارك.

1. يجب الالتزام بالرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي

الرضاعة الطبيعية هي الطعام المثالي للمواليد — باستثناءات نادرة. إذا لم تكن الرضاعة الطبيعية ممكنة، يتم استخدام الحليب الصناعي للرضّع. لا يحتاج حديثو الولادة الأصحاء إلى ماء أو عصير أو سوائل أخرى.

2. أطعمي رضيعك حديث الولادة عند الطلب

يحتاج معظم المواليد حديثا إلى ثمان وحتى 12 رضعة يوميا — بمعدل رضعة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات.

ابحثي عن علامات مبكرة للجوع، مثل التحديق والتمطيع، حركات المص وتحركات الشفاه. الاهتياج والبكاء هم علامات متأخرة. كلما عجلت بالرضعة التالية، قلت احتمالية حاجتك لتهدئة طفل مهتاج.

عندما يتوقف طفلك عن المص ويغلق فمه أو فمها، أو يستدير بعيدا عن الحلمة أو الزجاجة، هو أو هي قد يكون قد شبع — أو يأخذ مجرد استراحة. حاولي تكريع طفلك أو الانتظار دقيقة قبل عرض ثديك أو الزجاجة مرة أخرى.

بينما يزداد عمر طفلك، فسيتناول هو أو هي حليبًا أكثر خلال مدة أقل في كل رضعة.

3. النظر في مكملات فيتامين د

اسألي طبيب طفلك عن مكملات فيتامين د للطفل خصوصًا إذا كنتِ تباشرين الرضاعة الطبيعية. فقد لا يوفر حليب الثدي فيتامين د بالقدر الكافي الذي يساعد طفلك على امتصاص الكالسيوم والفوسفور — اللذين يُعدَّان من العناصر الغذائية الضرورية لبناء عظام قوية.

4. توقع التنوع في أنماط تناول الطعام لحديث الولادة

لن يتناول طفلِك حديث الولادة بالضرورة المقدار نفسه كل يوم. أثناء اندفاعات النمو — كثيرًا ما يكون ذلك خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد الولادة ومرة أخرى بعد ستة أسابيع بعد الولادة — قد يتناول طفلِك حديث الولادة مقدارًا أكبر عند كل رضاعة أو قد يريد إطعامه بوتيرة أكبر. استجيبي لعلامات الجوع المبكرة، بدلاً من الالتزام بصرامة بالمواعيد المحددة.

5. ثقي بغريزتك الفطرية — وغريزة مولودك الجديد

قد تشعرين بالقلق من أن طفلك حديث الولادة لا يأكل بما فيه الكفاية، ولكن الأطفال يعرفون عادة الكمية التي يحتاجون إليها. لا تركزي على الكمية التي يتناولها طفلك حديث الولادة أو عدد الوجبات أو مدى انتظامها. بدلاً من ذلك، ابحثي عن:

  • زيادة الوزن المطرد
  • الاطمئنان بين وجبات الإرضاع
  • بحلول اليوم الخامس من الولادة، يستهلك الطفل ست حفاضات ويتبرز ثلاث مرات أو أكثر يوميًا.

اتصلي بالطبيب إذا كان طفلك حديث الولادة لا يزداد وزنه أو يبلل أقل من ست حفاضات في اليوم أو يظهر اهتمامًا أقل بوجبات الإرضاع.

6. فكري في أن كل وجبة هي بمثابة وقت لزيادة الترابط مع طفلك حديث الولادة

قربي طفلكِ حديث الولادة منكِ في أثناء كل رضعة. انظري في عينيه. تحدثي إليه بصوت هادئ. استغلي كل وجبة إرضاع باعتبارها فرصة لبناء الشعور بالأمان والثقة والراحة لدى طفلك حديث الولادة.

7. تعرِّفي على متى تطلبين المساعدة

إذا واجهتِ مشكلة في الرضاعة الطبيعية، فاطلبي المساعدة من استشاري الرضاعة أو طبيب طفلك — خصوصًا إذا كانت كل رضعة مؤلمة أو لا يزداد وزن طفلك. إذا لم تكوني قد عملت مع أحد مستشاري الرضاعة، فاطلبي من طبيب طفلك إحالتك أو راجعي الأمر مع قسم التوليد في مستشفى محلي.

27/09/2018