هل ينبغي علي إيقاظ رضيعي للرضاعة؟

إجابة من جاي إل هويكر، (دكتور في الطب)

تعتمد الحاجة لإيقاظ طفل حديث الولادة من نومه بهدف الرضاعة على عمر الرضيع ووزنه وصحته العامة.

يفقد معظم حديثي الولادة بعضًا من وزنهم في الأيام الأولى التالية للولادة. وإلى أن يستعيد الطفل هذا الوزن المفقود — الأمر الذي يحدث عادة خلال أسبوع إلى أسبوعين بعد الولادة — من المهم تغذية الطفل بشكل متكرر. قد يعني ذلك إيقاظ طفلك من وقت لآخر للإرضاع، خاصة إذا كان ينام لفترات تمتد لأكثر من أربع ساعات.

ما إن يستقر نمط زيادة الوزن لدى طفلك ويسترد الوزنَ الذي كان عليه عند الولادة، وقتئذٍ يمكن عموما تأجيل الرضاعة إلى أن يستيقظ الطفل.

يحتاج معظم الأطفال حديثي الولادة إلى 8 وحتى 12 رضعة يوميًّا، بمعدل رضعة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات. رغم أن فكرة إيقاظ رضيع نائم قد تبدو سيئة، فإن الرضاعة المتكررة مهمة لعدة أسباب:

  • البكاء علامة متأخرة على الجوع. كلما عجّلتِ بالرضعة التالية، قلت احتمالية هيجان الطفل واضطرارك لتهدئته. انتبهي لعلامات الجوع المبكرة، مثل تحريك اليد باتجاه الفم، وضرب الشفاه، وتحريك الرأس عند لمس الخد أو الشفاه، والتحرّك خلال النوم.
  • تدعم الرضاعة المتكررة الرضاعة الطبيعية في المراحل المبكرة. إذا كنتي ترضعين طبيعيًا فإن الإرضاع المتكرر سيعزز إنتاج الحليب.

تذكر أن الأطفال الخدج ليهم احتياجات غذائية خاصة. قد لا تتمكنين من الاعتماد على علامات الجوع المتأخرة بشكل موثوق، مثل البكاء. إذا وُلد طفلك قبل أوانه أو إذا كنت قلقة بشأن وتيرة الرضاعة أو نمط زيادة وزنه، فاستشيري طبيبه للحصول على توصيات خاصة بوضعه.

14/04/2020 See more Expert Answers