هل ينبغي علي إيقاظ رضيعي للرضاعة؟

إجابة من إليزابيث لافليور، ممرضة مسجلة.

ما إذا كان ينبغي عليك إيقاظ رضيع حديث نائم للرضاعة يتوقف على عمر الرضيع ووزنه وصحته العامة.

يفقد معظم المولودين حديثا بعضا من وزنهم في الأيام الأولى التالية للولادة. وحتى يسترد طفلك هذا الوزن المفقود — في خلال أسبوع بعد الولادة عادة — فمن المهم تغذيته أو تغذيتها بصورة متكررة. قد يعني هذا إيقاظ طفلك من وقت لآخر للرضعة، خاصة إذا ما كان أو كانت نائمة بصورة ممتدة أو لأكثر من أربع ساعات.

ما إن يستقر نمط زيادة الوزن لدى طفلك ويصل إلى حد استرداد وزن الولادة فساعتها يمكن عموما الانتظار على الرضاعة حتى يستيقظ أو تستيقظ.

يحتاج معظم المواليد حديثا إلى ثمان وحتى 12 رضعة يوميا — بمعدل رضعة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات. بينما تبدو فكرة إيقاظ رضيع نائم سيئة، فإن الرضاعة المتكررة مهمة لعدة أسباب:

  • البكاء هو علامة متأخرة على الجوع. كلما عجلت بالرضعة التالية كلما قلت احتمالية حاجتك لتهدئة طفل مهتاج. ابحث عن العلامات المبكرة للجوع مثل التقلب وعدم الراحة وحركات المص وتحركات الشفاه.
  • الرضاعة المتكررة تدعم الرضاعة الطبيعية المبكرة. إذا كنتي ترضعين طبيعيا فإن الرضاعة المتكررة سوف تساعدك على تحديد مخزونك من اللبن.

تذكر أن الأطفال الخدج ليهم احتياجات خاصة فيما يتعلق بالرضاعة. كما أنه قد لا يظهر عليهم أعراض الجوع بصورة واضحة حتى يصبحون أكبر. إذا كان طفلك مولود قبل ميعاده أو كنت قلقا من نمط رضاعة طفلك أو مقدار اكتسابه للوزن فاستشر طبيبه أو طبيبها لتوصيات محددة.

With

إليزابيث لافليور، ممرضة مسجلة.

11/06/2019 See more Expert Answers