النطفة السليمة: تحسين الخصوبة

كون النطفة (الحيوان المنوي) سليمًا ليست دائمًا حقيقة مُسلمًا بها. احرص على فهم كيفية تأثير عوامل نمط الحياة في النطاف (الحيوانات المنوية) وما يمكنك القيام به لتحسين خصوبتك.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنت أنت وشريكك تخططان للحمل، فقد تتساءل عن صحة الحيوانات المنوية. تفهم العوامل التي يمكن أن تؤثر في خصوبة الرجال — ثم فكر في خطوات تساعد الحيوانات المنوية على تحقيق هدفك.

ما الذي يحدد صحة الحيوانات المنوية؟

تعتمد صحة الحيوانات المنوية على عوامل مختلفة، بما في ذلك الكمية، والحركة، والبنية:

  • الكمية. من المرجح أن تتمتع بالإخصاب إذا كان قذف السائل المنوي — في قذف واحد — يحتوي على ما لا يقل عن 15 مليون حيوان منوي في المليلتر الواحد. قد يجعل القليل من الحيوانات المنوية في القذف من الأصعب حدوث الحمل لأن هناك عدد أقل من المرشحين المتاحين لتخصيب البويضة.
  • الحركة. للوصول إلى البويضة وتخصيبها، يجب على الحيوانات المنوية — أن تتحرك وتتلوى من خلال عنق الرحم، والرحم، وقناتي فالوب. ويعرف هذا باسم الحركية. من المرجح أن تتمتع بالإخصاب إذا تحركت على الأقل 40 بالمائة من الحيوانات المنوية.
  • بنية (مورفولوجيا). الحيوانات المنوية العادية لديها رؤوس بيضاوية وذيل طويل، يعملان معًا لدفعها. في حين أنه ليس عاملًا مهمًا ككمية أو حركة الحيوانات المنوية، فكلما زاد عدد الحيوانات المنوية لديك بالشكل الطبيعي والهيكل، كلما زادت احتمالية تمتعك بالخصوبة.

ما أسباب مشكلات الخصوبة لدى الرجال؟

يمكن أن تساهم العديد من المشكلات الطبية في حدوث مشكلات الخصوبة لدى الرجل، ومن ضمنها:

  • وجود مشكلة في منطقة ما تحت المهاد أو الغدة النخامية، — وهي أجزاء من الدماغ ترسل إشارات إلى الخصيتين لتقوم بإنتاج التستوستيرون والحيوانات المنوية (قصور الغدد التناسلية الثانوي)
  • أمراض الخصية
  • اضطرابات في انتقال الحيوانات المنوية

قد يكون للعمر دور كذلك. إن قدرة الحيوانات المنوية على الحركة ونسبة الحيوانات المنوية الطبيعية تميل إلى الانخفاض مع التقدم في السن، مما يؤثر على الخصوبة، خصوصًا بعد سن الخمسين.

ما هي أفضل طريقة لإنتاج حيوانات منوية صحية؟

يمكن اتخاذ خطوات بسيطة لزيادة فرص إنتاج حيوانات منوية صحية. على سبيل المثال:

  • حافظ على وزن صحي. تشير بعض الأبحاث إلى أن زيادة مؤشر كتلة الجسم يرتبط بانخفاض عدد الحيوانات المنوية وحركة الحيوانات المنوية.
  • تناول طعامًا صحيًا. اختر تناول الكثير من الفواكه والخضروات الغنية بمضادات الأكسدة — وقد تساعد في تحسين صحة الحيوانات المنوية.
  • تجنب الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا (STIs). يمكن أن تتسبب الأمراض المنقولة جنسيًا — مثل الكلاميديا والسيلان — في إصابة الرجال بالعقم. لحماية نفسك، عليك الحد من عدد شركائك الجنسيين واستخدام واقي ذكري في كل مرة تمارس فيها الجنس — أو ابق في علاقة زوجية واحدة متبادلة مع شريك غير مصاب.
  • تحكم في الضغط. يمكن أن يقلل الضغط من الوظيفة الجنسية ويتعارض مع الهرمونات اللازمة لإنتاج الحيوانات المنوية.
  • مارس الرياضة. يمكن أن يزيد النشاط البدني المعتدل من مستويات الإنزيمات القوية المضادة للأكسدة، التي يمكن أن تساعد في حماية الحيوانات البدنية.

ما المحظورات؟

يمكن أن تكون الحيوانات المنوية معرضة بشكل خاص للعوامل البيئية، مثل التعرض للحرارة المفرطة أو المواد الكيميائية السامة. لحماية خصوبتك:

  • امتنع عن التدخين. الرجال الذين يدخنون السجائر هم أكثر عرضة لانخفاض أعداد الحيوانات المنوية. إذا كنت تدخن، فاطلب من طبيبك مساعدتك في الإقلاع عن التدخين.
  • احرص على الحد من شرب الكحوليات. يمكن أن يؤدي شرب الكحوليات بكثرة إلى تقليل إنتاج هرمون التستوستيرون والعجز الجنسي وانخفاض إنتاج الحيوانات المنوية. إذا اخترت أن تشرب الكحوليات، فاشربها باعتدال.
  • تجنب استخدام مواد التزييت أثناء الجماع. في حين أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث بشأن آثار مواد التزييت على الخصوبة، فكر في تجنب مواد التزييت أثناء الجماع. وعند الحاجة إلى ذلك، استبدلها بزيت الأطفال أو زيت الكانولا أو بياض البيض أو الزيوت الصديقة للخصوبة، مثل الزيوت الشخصية (Pre-Seed).
  • تحدث إلى طبيبك عن أدويتك. يمكن لمُحصرات قنوات الكالسيوم ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات ومضادات الأندروجينات والأدوية الأخرى أن تسهم في مشكلات الخصوبة. يمكن أن يكون للمنشطات البنائية نفس التأثير.
  • احترس من السموم. إن التعرض للمبيدات الحشرية والرصاص وغيرها من السموم قد يؤثر على كمية الحيوانات المنوية وجودتها. إذا كان يتعين عليك العمل مع السموم، فافعل ذلك بأمان. ارتدي الملابس والمعدات الوقائية على سبيل المثال، وتجنب ملامسة الجلد مع المواد الكيميائية.
  • تواجد في مكان بارد. إن زيادة درجة حرارة الصفن يمكن أن تعرقل إنتاج الحيوانات المنوية. على الرغم من أن الفوائد لم تثبت بشكل كامل، إلا أن ارتداء الملابس الداخلية الفضفاضة وتقليل فترات الجلوس وتجنب حمامات الساونا وأحواض الاستحمام الساخنة، إلى جانب الحد من تعرض كيس الصفن للأشياء الدافئة، مثل الكمبيوتر المحمول، قد يعزز من جودة الحيوانات المنوية.

العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي للسرطان يمكن أن يضعف إنتاج الحيوانات المنوية ويسبب العقم الذي قد يكون دائماً. اسأل طبيبك عن إمكانية استرجاع الحيوانات المنوية وتخزينها قبل العلاج.

متى يحين الوقت لطلب المساعدة؟

يمكن أن يؤدي اتباع ممارسات نمط حياة صحي لتعزيز خصوبتك — وتجنب الأشياء التي يمكن أن تضر بها — إلى تحسين فرصك في الحمل. إذا لم يحدث الحمل بعد عام من ممارسة الجنس بدون حماية، فقد يكون من اللازم الخضوع لفحص لتقييم العقم. قد يتمكن أخصائي الخصوبة أيضًا من تحديد سبب المشكلة وتقديم العلاجات التي تضعك أنت وشريكك على طريق الأبوة/الأمومة.

27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة