التشخيص

لتشخيص تضيق القناة الشوكية، قد يسألك طبيبك عن العلامات والأعراض ويناقش معك تاريخك الطبي ويجري لك فحصًا بدنيًا. قد يطلب الطبيب الخضوع لعدة اختبارات تصوير للمساعدة على تحديد سبب العلامات والأعراض التي لديك.

الفحوصات التصويرية

قد تتضمن الاختبارات ما يلي:

  • الأشعة السينية. قد تظهر الأشعة السينية لظهرك عن التغيرات العظمية ، على سبيل المثال النتوءات العظمية التي قد تضيق المساحة داخل القناة الشوكية. يستلزم تعرض كل شعاع سيني للأشعاع لفترة قصيرة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي(MRI) مغناطيس قوي و موجات راديو لإنتاج صور مقطعية لعمودك الفقري. قد يكشف الاختبار عن وجود ضرر في ديسكات ظهرك و الأربطة ، وكذلك وجود الأورام. و الأكثر أهمية ، أنه قد يبين محل حدوث ضغط على الأعصاب الموجودة في النخاع الشوكي.
  • التصوير المقطعي المحوسب ( CT) أو التصوير المقطعي المحوسب للنخاع . إذا لم يكن بإمكانك التصوير بالرنين المغناطيسي ( MRI) فقد يوصى طبيبك بالتصوير المقطعي المحوسب ( CT ) ، و هو عبارة عن إختبار يجمع بين صور الأشعة السينية المأخوذة من عدة زوايا مختلفة لإنتاج صور مقطعية مفصلة لجسمك. وفي التصوير المقطعي المحوسب للنخاع ، فإنه يتم إجراء مسح بالتصوير المقطعي المحوسب بعد أن يتم حقن صبغة التباين. تعمل الصبغة على تحديد الحبل الشوكي و الأعصاب، وقد تظهر الأقراص(الديسكات) المنفتقة و النتوءات العظمية و الأورام.

العلاج

جراحة تضيق القناة الشوكية جراحة تضيق القناة الشوكية

يعتمد علاج تضيق العمود الفقري على موقع التضيق وشدة العلامات والأعراض التي تشعر بها.

تحدث مع طبيبك بشأن العلاج الأفضل لحالتك. إذا كنت لا تعاني من أعراض شديدة أو كنت لا تعاني من أي أعراض على الإطلاق، فقد يراقب طبيبك حالتك من خلال مواعيد متابعة منتظمة. قد يشير عليك طبيبك ببعض النصائح التي يمكن من خلالها الاعتناء بنفسك في البيت. إذا لم تساعد هذه النصائح، فقد يوصيك الطبيب بتناول الأدوية أو ممارسة العلاج الطبيعي. قد يكون التدخل الجراحي خيارًا إذا لم تساعد العلاجات الأخرى.

الأدوية

ربما يصف طبيبك ما يلي:

  • مسكنات الألم. يمكن استخدام أدوية الألم مثل إيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي وغيره)، ونابروكسين (أليف، وغيره) وأسيتامينوفين (تايلينول، وغيره) مؤقتًا لتسهيل الشعور بالضيق الذي يسببه تضيق القناة الشوكية. وهي أدوية يوصى بها عادةً لفترة زمنية قصيرة فقط، حيث أن هناك دليل بسيط على أنها تكون أكثر إفادة من استخدامها لفترة زمنية طويلة.
  • مضادات الاكتئاب. تساعد الجرعات الليلية من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل أميتريبتيلين، في التخفيف من الألم المزمن.
  • العقاقير المضادة للنوبات. يتم استخدام بعض العقاقير المضادة للنوبات، مثل جابابنتين (نيورونتين) وبريجابالين (ليريكا)، في التقليل من الألم الناتج من الأعصاب التالفة.
  • المسكنات الأفيونية. قد تكون العقاقير التي تحتوي على عقاقير ترتبط بالكوديين مثل أوكسيكودون (أوكسيكونتين، روكسيكودون) وهيدروكودون (نوكرو، فيكودين) مفيدة لتخفيف الألم قصير الأجل. ربما يتم التفكير بالمسكنات الأفيونية بحذر للعلاج طويل الأجل. لكنها تنطوي على مخاطر التأثيرات الجانبية، بما في ذلك أن تصبح عادة.

العلاج الطبيعي

تنتشر حالة قلة الحركة والنشاط بين المصابين بالضيق الشوكي؛ في محاولة للحد من الألم. ولكن قد يؤدي ذلك إلى ضعف العضلات والذي يمكن أن يتسبب في المزيد من الألم. يُمكِن لاختصاصيِّ العلاج الطبيعي أن يُعلِّمك تمرينات تساعدك على ما يلي:

  • تعزيز قوتك وقدرتك على التحمل
  • الحفاظ على مرونة جسمك وثبات عمودك الفقري
  • تحسين قوة توازنك

حُقن الستيرويد

قد تتهيج جذور العصب وتتورم في أماكن قرصها. بالرغم من أن حَقن دواء الستيرويد (الكورتيكوستيرويد) في الجزء المحيط بمنطقة الانحشار لن يَحُلَ التضيق، لكنه يمكن أن يساعد في الحد من الالتهابات وتخفيف بعض من الألم.

لا تنجح حُقن الستيرويد مع جميع المرضى. قد تضعف حُقن الستيرويد المتكررة العظام والأنسجة الضامة المجاورة، لذلك يمكنك تلقي هذه الحُقن بضع مرات فقط خلال السنة.

إجراء تخفيف الضغط

في هذا الإجراء الطبي تُستخدم أدوات طبية شبيهه بالإبرة لإزالة جزء من الرباط المتضخم خلف العمود الفقري لزيادة مساحة القناة النخاعية ولمنع انضغاط جذر العصب بها. لا يلائم هذا النوع من إجراءات تخفيف الضغط سوى المرضى المصابين بتضيق القناة النخاعية القطنية والرباط المتضخم.

يُعرَف هذا الإجراء الطبي باسم تخفيف ضغط الفقرات القطنية الموجَّه بالصور عن طريق الجلد. كما يُعرف أيضًا باسم تخفيف ضغط الفقرات القطنية طفيف التوغل، لكن اتفق الأطباء على استخدام مصطلح تخفيف ضغط الفقرات القطنية الموجَّه بالصور عن طريق الجلد لتجنب الخلط بينه وبين الإجراءات الجراحية طفيفة التوغل.

نظرًا لعدم الحاجة إلى تخدير المرضى بشكل كامل أثناء خضوعهم لإجراء تخفيف ضغط الفقرات القطنية الموجه بالصور عن طريق الجلد، فإنه قد يكون خيارًا جيدًا للأشخاص الذين لا يمكنهم الخضوع للعمليات الجراحية بسبب مشكلات صحية أخرى.

الجراحة

قد ينظر في أمر الخضوع لجراحة إذا لم تحقق العلاجات الأخرى أي نتائج أو إذا كانت الأعراض تتسبب في إعاقة لك. تتضمن أهداف الجراحة تخفيف الضغط على الحبل الشوكي أو جذور الأعصاب من خلال إنشاء مساحة أكبر داخل القناة الشوكية. تعد الجراحة لضغط منطقة التضيق هي الطريقة الأكثر دقة لمحاولة حل أعراض تضيق القناة الشوكية.

تظهر البحوث أن جراحات العمود الفقري تؤدي إلى مضاعفات أقل إذا أجريت من قبل جراحين ذوي خبرة عالية. لا تتردد في السؤال عن خبرة الجراح المتعلقة بجراحة الضيق الشوكي. إذا كان لديك أي شكوك، فاسع للحصول على رأي ثان.

وتتضمن أمثلة الإجراءات الجراحية لعلاج تضيق القناة الشوكية ما يلي:

  • استئصال الصفيحة الفقرية. في هذا الإجراء، تتم إزالة الجزء الخلفي (الصفيحة) من الفقرة المصابة. وأحيانًا ما يسمى استئصال الصفيحة الفقرية بجراحة تخفيف الضغط لأنه يخفف الضغط الواقع على الأعصاب من خلال زيادة المنطقة المحيطة بها.

    في بعض الحالات، قد تحتاج الفقرة إلى أن يتم ربطها بالفقرات المجاورة باستخدام أجهزة معدنية وطُعم من العظام (دمج الفقرات) للحفاظ على قوة العمود الفقري.

  • استئصال الصفيحة الفقرية الجزئي. في هذا الإجراء، تتم إزالة جزءٍ من الصفيحة فقط، وعادة ما يكون من خلال نحت حفرة كبيرة تكفي لتخفيف الضغط في بقعة محددة.
  • جراحة التضيق القطني. يتم تنفيذ هذا الإجراء في الفقرات الموجودة في الرقبة فقط (العمود الفقري العنقي). ومن خلال هذا الإجراء، يتم توسيع القناة الشوكية من خلال إنشاء مِفصلة على الصفيحة. تسد الأجهزة المعدنية الفجوة الموجودة في الجزء المفتوح بالعمود الفقري.
  • الجراحة طفيفة التوغل. وفي هذا النهج الجراحي، تتم إزالة العظام أو الصفيحة بطريقة تقلل من إلحاق الضرر بالأنسجة السليمة المجاورة. وينتج عن ذلك تقليل الحاجة إلى إجراءات الدمج.

    في حين أن إجراءات الدمج تعد طريقة مفيدة لاستقرار العمود الفقري وتقليل الألم، ولكن عند تجنب إجراءات الدمج هذه يمكنك تقليل المخاطر المحتملة، مثل التهاب وألم ما بعد الجرحة والإصابة بمرض في الأماكن القريبة من العمود الفقري. بالإضافة إلى تقليل الحاجة إلى دمج الفقرات، فقد أظهرت الجراحات التي تعتمد على نهج طفيف التوغل قدرتها على تقصير مدة التعافي.

وفي معظم الحالات، تساعد العمليات الجراحية لإنشاء مساحة في تقليل أعراض تضيق القناة الشوكية. ولكن تظل الأعراض عند بعض الأشخاص كما هي أو تزداد سوءًا بعد الجراحة. وتتضمن المخاطر الجراحية الأخرى الإصابة بعدوى وتمزق في الغشاء الذي يغطي الحبل الشوكي وتجلط الدم في أوردة الساق وتدهور حالة الأعصاب.

علاجات مستقبلية محتملة

تجري التجارب السريرية لاختبار استخدام الخلايا الجذعية لعلاج الداء الشوكي التنكسي، منهج يُسمى في بعض الأحيان الطب التجديدي. تُجرى تجارب الطب الجينومي أيضًا، حيث يمكن أن تسفر عن علاجات جينية جديدة لتضيق القناة الشوكية.

الطب البديل

يمكن استخدام الطب التكاملي والعلاجات البديلة مع العلاجات التقليدية لمساعدتك في التعايش مع ألم تضيق القناة الشوكية. تتضمن الأمثلة:

  • العلاج بالتدليك
  • العلاج بتقويم العمود الفقري
  • العلاج بالوخز بالإبر

تحدث مع طبيبك إذا كنت مهتمًا بهذه الخيارات الخاصة بالعلاج.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

سيكون لديك مواعيد متابعة منتظمة مع طبيبك لمراقبة حالتك. قد يقترح عليك الطبيب أن تدمج العديد من العلاجات المنزلية في نمط حياتك، ومنها:

  • تجربة مسكنات الألم. يمكن أن تساعد الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية، مثل الأسبرين وإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) ونابروكسين (أليف، وغيره) وأسيتامينوفين (تايلينول، وغيره) في تخفيف الألم والالتهابات.
  • وضع الكمادات الساخنة أو الباردة.قد تتحسن بعض أعراض تضيق القناة الشوكية العنقية باستعمال الكمادات الساخنة أو الباردة على عنقك.
  • الحفاظ على وزن صحي. اجعل هدفك هو الحفاظ على وزن صحي. إذا كنت تعاني زيادة الوزن أو السمنة، فقد يوصي طبيبك بأن تفقد الوزن. يمكن أن يؤدي فقدان الوزن الزائد إلى تخفيف الألم عن طريق تخفيف بعض الضغط على ظهرك، وخاصةً الجزء القطني من العمود الفقري.
  • ممارسة الرياضة. قد تساعد تمارين الثني والشد والقوة في توسيع العمود الفقري. تحدث إلى أحد أخصائيي العلاج الطبيعي أو طبيبك حول التمارين الآمنة للقيام بها في المنزل.
  • استخدام عصا أو مشاية. يمكن لهذه الأجهزة المُسَاعدة أن تخفف الألم عن طريق السماح لك بالانحناء للأمام أثناء المشي، بالإضافة إلى توفيرها الثبات.

التحضير من أجل موعدك الطبي

إذا اشتبه طبيب الرعاية الأولية المسؤول عن فحصك في إصابتك بالتضيُّق النخاعي (تضيُّق المسافات داخل الحبل النخاعي)، فإنه يقوم بإحالتك إلى طبيب متخصص في اضطرابات الجهاز العصبي (طبيب الأعصاب). وعلى حسب شدة أعراضك، قد تحتاج أيضًا إلى جرَّاح متخصص في العمود الفقري (جرَّاح الأعصاب، جرَّاح تقويم العظام).

ما يمكنك فعله

قبل الموعد، ربما عليك أن تكتب قائمة بالأجوبة عن الأسئلة التالية:

  • متى لاحظت هذه المشكلة لأول مرة؟
  • هل ازدادت سوءًا مع مرور الوقت؟
  • هل عانى والداك أو إخوتك أعراضًا مشابهة؟
  • هل لديك مشكلات طبية أخرى؟
  • ما الأدوية أو المكملات الغذائية التي تتناولها بانتظام؟
  • ما العمليات الجراحية أو عمليات الحقن التي أجريتها في العمود الفقري؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح عليك طبيبك بعضًا من الأسئلة التالية:

  • هل تشعر بألم؟ أين تشعر به؟
  • هل يوجد موضع لتخفيف الألم أو زيادته؟
  • هل لديك أي ضعف أو خدر أو وخز؟
  • هل تشعرين مؤخرًا بأنكِ أصبحتِ أكثر حماقة؟
  • هل تشعرين بأي صعوبة في التحكم في التبرز أو التبول؟
  • ما العلاجات التي أجريتها بالفعل لهذه المشكلات؟

التضيق الشوكي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

24/10/2020
  1. Spinal stenosis. National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases. https://www.niams.nih.gov/health_info/spinal_stenosis/. Accessed March 7, 2017.
  2. Goldman L, et al., eds. Mechanical and other lesions of the spine, nerve roots and spinal cord. In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 7, 2017.
  3. Frontera WR. Lumbar spinal stenosis. In: Essentials of Physical Medicine and Rehabilitation: Musculoskeletal Disorders, Pain, and Rehabilitation. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 7, 2017.
  4. Cervical stenosis, myelopathy and radiculopathy. North American Spine Society. http://www.knowyourback.org/pages/spinalconditions/degenerativeconditions/cstenosis_myelopathy_radiculopathy.aspx. Accessed March 7, 2017.
  5. Levin K. Lumbar spinal stenosis: Treatment and prognosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 7, 2017.
  6. Kim K, et al. Nonsurgical Korean integrative treatments for symptomatic lumbar spinal stenosis: A three-armed randomized controlled pilot trial protocol. Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine. 2016;2016:2913248. https://www.hindawi.com/journals/ecam/2016/2913248/. Accessed March 7, 2017.
  7. Dasenbrock HH, et al. The impact of provider volume on the outcomes after surgery for lumbar spinal stenosis. Neurosurgery. 2012;70:1346.
  8. AskMayoExpert. Lumbar spinal stenosis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  9. AskMayoExpert. Minimally invasive lumbar decompression (MILD). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  10. Abt NB, et al. Thirty day postoperative outcomes following anterior lumbar interbody fusion using the National Surgical Quality Improvement Program database. Clinical Neurology and Neurosurgery. 2016;143:126.
  11. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Spinal stenosis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2003.
  12. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Minimally invasive lumbar decompression (MILD). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2012.
  13. Watson JC (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 28, 2017.
  14. Brown AY. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 13, 2017.
  15. Bydon M (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 17, 2017.
  16. Onishi K, et al. Human adipose-derived mesenchymal stromal/stem cells remain viable and metabolically active following needle passage. Physical Medicine and Rehabilitation. 2016;8:844.
  17. Staats PS, et al. MiDAS ENCORE: Randomized controlled clinical trial report of 6-month results. Pain Physician. 2016;19:25.
  18. Chou R. Subacute and chronic low back pain: Nonsurgical interventional treatment. www.uptodate.com/home. Accessed March 22, 2017.
  19. Chou R, et al. Nonpharmacologic therapies for low back pain: A systematic review for an American College of Physicians Clinical Practice Guidelines. Annals of Internal Medicine. 2017;166:1.
  20. Morrey ME, et al. Molecular landscape of arthrofibrosis: Microarray and bioinformatics analysis of the temporal expression of 380 genes during contracture genesis. Gene. 2017;610:15.