بعد الحصول على لقاح داء القوباء المنطقية، طلب طبيبي أن أبتعد عن ابنتي الحامل وأحفادي. هل يمكنك إخباري بالسبب؟

والفيروس الذي يسبب الهربس النطاقي — أي الفَيْروسُ النُّطَاقِيُّ الحُماقِي — هو نفسه الفيروس المسبب للحُماق. قد يكون قلق طبيبك ناتجًا عن تقارير عن حالات نادرة تعرض فيها أشخاص ليست لديهم مناعة إزاء الحُماق — مما يعني أنهم لم يتعرضوا أبدًا للإصابة بالحُماق أو للقاح الحُماق — للإصابة بالفَيْروسُ النُّطَاقِيُّ الحُماقِي من أطفال تلقوا مؤخرًا لقاح الحُماق.

ومع ذلك، لا توجد حالات موثقة للفَيْروسُ النُّطَاقِيُّ الحُماقِي ينتقل فيها من البالغين الذين تم تطعيمهم الهربس النطاقي، وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC).

يرجع حذر طبيبك كذلك إلى اللقاح السابق للهربس النطاقي (زوستافاكس) وهو لقاح حي مُوَهن، ويعني ذلك أنه يستخدم شكلاً ضعيفًا من الفيروس الحي. اعتُمد لقاح جديد للهربس النطاقي (شينجريكس) من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ي عام 2017. واللقاح الجديد مُعطّل، مما يعني أنه يستخدم نسخة ميتة من الفيروس مما يزيل خطر انتقاله.

لقاحات الفَيروسُ النُّطَاقِيُّ الحُماقِي معتمدة للأطفال في سن 12 شهرًا فأكبر للوقاية من الحُماق وللبالغين من سن 50 عامًا فأكبر للوقاية من الهربس النطاقي، لكن التركيبتين مختلفان ولا يمكن استخدام اللقاحين بدلًا من بعضهما البعض.

وفقًا لمركز مكافحة الأمراض، فليس من الضروري في الظروف العادية تجنب النساء الحوامل والأطفال غير الحاصلين على التطعيم بعد أن تتلقى لقاح داء الهربس النطاقي. لكن إذا تلقيت التطعيم بلقاح زوستافاكس وأصبت بطفح جلدي، فعليك التحوّط بأن تواصل تغطيته إلى أن تتكون قشرة على كل التحاديب.

ينبغي أن تصاب بالحماق أولًا، لتصاب بالهربس النطاقي، وهو ما يحدث عادةً أثناء الطفولة. عندما تتغلب على الإصابة بالحُماق، يظل الفَيْروسُ النُّطَاقِيُّ الحُماقِي في جسمك، لكنه يظل كامنًا، ويستمر كذلك غالبًا لسنوات عديدة وربما مدى الحياة. ومع تقدمك في العمر، تزداد المخاطرة بإعادة تنشيط الفيروس، مما يؤدي إلى الحُماق.

With

برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

14/07/2020 See more Expert Answers