نصائح بسيطة للاستمرار في النشاط والحركة مع الإصابة بالفُصال العظمي

يُعد النشاط البدني إستراتيجية فعّالة للسيطرة على ألم الفُصال العظمي. فيما يلي 5 طرق للبدء — والالتزام.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنت تعاني من ألم وتيبس في مفاصلك، فسيكون تحريك جسمك كأنه آخر شيء تريد القيام به. لكن خمِّن ما في جُعبَتنا: قد يكون تحريك جسمك هو أكثر شيء مفيد يمكنك القيام به لتخفيف أعراض التهاب المفاصل، بل يمكنه أن يؤدي إلى إبطاء تقدم المرض. إليك كيفية الوصول إلى الاتزان.

استشر أحد المختصين. ليست هناك طريقة واحدة تناسب الجميع لإدارة ألم التهاب المفاصل. لهذا السبب يمكن أن يكون طبيب العلاج الطبيعي عضوًا قيمًا في فريقك.باتباع خطة تمرينات رياضية مخصصة، يمكنك تطوير المرونة والقوة والتنسيق الذي تحتاج إليه لتقليل الألم والعمل في أفضل حالاتك.

كن واضع أهداف. تحدث إلى طبيبك أو اختصاصي العلاج الطبيعي حول الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتحسين نمط حياتك، ثم قسّمها إلى أجزاء يمكن تنفيذها بدءًا من اليوم. هل تريد المشي لمدة 30 دقيقة يوميًا في معظم أيام الأسبوع؟ابدأ بـ 10 دقائق اليوم.

عليك بالتعب للوصول إلى ما تريد. كيفية الوصول إلى أهدافك بالحكمة والمنطق: ستحقق المزيد من الفوائد إذا تمتعت بالأنشطة التي تقوم بها. وهذا يعني أن تقوم بشيء يحقق لك المتعة والشعور بالتحسن في مفاصلك.يمكنك التمتع بفوائد التمارين الرياضية المائية، مثل التاي تشي واليوغا، بدءًا من تحسين التوازن والمرونة وانتهاءً بتقوية العضلات وحرق السعرات الحرارية.

نوّع مصادر الألياف. لا يساعد التنوع في منع الملل فقط. يُحتمل أيضًا أن يمثل ذلك أفضل علاج لهشاشة العظام لديك.المكونات الأساسية: التمارين الهوائية منخفضة الصدمات لتحسين قدرتك على التحمل ومساعدتك على التحكم في وزنك، بالإضافة إلى تمارين المقاومة لتقوية العضلات التي تدعم مفاصلك.

ركّز على كل فوائد نمط الحياة النشطة. هذا صحيح، فقد يكون فقدان الوزن هدفًا مهمًا لكثير من الناس المصابين بهشاشة العظام. لكنه بعيد عن السبب الوحيد لممارسة النشاط الحركي.في الواقع، تضاعفت (تقريبًا) احتمالية عدم شعور الأشخاص المصابين بهشاشة العظام في الركبة بالألم، والذين فقدوا 10 بالمائة من وزن جسمهم باتباع مزيج من النظام الغذائي وممارسة الرياضة، مقارنة بأولئك الذين فقدوا كمية مماثلة من وزنهم باتباع نظام غذائي فقط أو ممارسة الرياضة فقط.

يمكن أن يمثل تدوينك للفوائد الأخرى التي تحصل عليها من ممارسة أنشطتك حافزًا إضافيًا للالتزام بها. يمكن أن يكون لممارسة الرياضة تأثير قوي على تخفيف أعراض الاكتئاب، ويمكن أن تساعدك على النوم بشكل أفضل كما يمكن أن تكون وسيلة صحية لتواصلك اجتماعيًا مع أصدقائك.

ولكن برغم أن التمارين والحركة مفيدة لغالبية الأشخاص المصابين بهشاشة العظام، إلا أن هناك من تزداد حالتهم سوءًا بممارسة النشاط البدني. إذا كنت تعتقد أن هذا صحيح بالنسبة لك، فتحدث إلى طبيبك.

27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة