نظرة عامة

تضيّق الصمام التاجي الذي يُعرف أيضًا باسم التضيّق التاجي، هو تضيّق يحدث في صمام القلب التاجي. ولا يفتح هذا الصمام المصاب بشكل جيد، ما يعوق تدفق الدم إلى داخل الغرفة الرئيسية لضخ الدم بالقلب (البطين الأيسر). وقد يسبب تضيّق الصمام التاجي شعورك بالإرهاق وضيق النفَس، وغير ذلك من المشكلات الصحية.

ويتمثل السبب الأساسي لتضيّق الصمام التاجي في أحد أشكال العدوى، يطلق عليه الحُمّى الروماتيزمية التي ترتبط بالبكتيريا العقدية. وقد تؤدي الحُمّى الروماتيزمية إلى تندّب الصمام التاجي، علمًا بأنه رغم ندرة ظهورها الآن في الولايات المتحدة، فهي ما زالت منتشرة في البلدان النامية. وقد يؤدي تضيّق الصمام التاجي في حالة عدم علاجه إلى مضاعفات خطيرة بالقلب.

الأعراض

في حالات تضيّق الصمام التاجي، ينتقل الضغط المتراكم في القلب إلى الرئتين مرةً أخرى، مسببًا تراكم السوائل (احتقان) وضيق النفَس.

عادةً ما تتطوَّر الحالة ببطءٍ مع مرور الوقت. وقد تكون بحالة جيدة مع تضيّق الصمام التاجي، أو تُصاب بأعراض خفيفة على مدار عقود. وتظهر أعراض تضيّق الصمام التاجي عادةً بين سن الخامسة عشرة والأربعين، لكنه يمكن أن يحدث في أي عُمر، حتى في مرحلة الطفولة.

من مؤشرات تضيّق الصمَّام التاجي وأعراضه ما يلي:

  • ضيق النفَس، وبخاصة عند ممارسة النشاط أو الاستلقاء
  • الإجهاد، وبخاصة أثناء النشاط الزائد
  • تورم القدمين أو الساقين
  • الشعور بسرعة نبض القلب ورفرفته (الخفقان)
  • الإحساس بضيق أو ألم في الصدر
  • السعال المصحوب بالدم
  • الدوخة أو الإغماء
  • النفخة القلبية
  • تراكم السوائل في الرئتين
  • عدم انتظام ضربات القلب

قد تظهر أعراض تضيّق الصمام التاجي أو تزداد سوءًا في أي وقت يزداد فيه معدل ضربات القلب، على سبيل المثال أثناء التمرين. أو قد تنتج الأعراض عن الحمل (بالنسبة للسيدات) أو أسباب أخرى تعرض الجسم للإجهاد، مثل الإصابة بالعدوى.

الأسباب

من أسباب تضيّق الصمام التاجي ما يلي:

  • الحُمَّى الروماتيزمية. وهي من مضاعفات التهاب الحلق العقدي، ويمكن أن تضر الحمى الروماتيزمية بالصمام التاجي. كما أن الحمى الروماتيزمية هي السبب الأكثر شيوعًا لتضيق الصمام التاجي. ويمكن أن تضر الصمام التاجي عن طريق التسبب في زيادة سُمك السدائل أو التحامها. تجدر الإشارة إلى أن مؤشرات تضيّق الصمام التاجي وأعراضه قد لا تظهر لعدة سنوات.
  • ترسّبات الكالسيوم. مع التقدم في العُمر، يمكن أن تتراكم ترسبات الكالسيوم حول الصمام التاجي (مكوِّنةً حلقة)؛ ما قد يؤدي أحيانًا إلى تضيّق الصمام التاجي.
  • العلاج الإشعاعي. يمكن أن يسبب علاج أنواع معينة من السرطان، والذي يتطلب تعريض منطقة الصدر للإشعاع، زيادة سُمك الصمام التاجي وتيبسه في بعض الأحيان.
  • أسباب أخرى. في حالات نادرة، يولد الأطفال بتضيق في الصمام التاجي (عيب خلقي) ويسبب له مشاكل بمرور الوقت. وقد تسبب بعض أمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة، في أحيان نادرة تضيق الصمام التاجي.

كيفية عمل القلب

القلب هو مركز نظام الدورة الدموية لديك، ويتألف من أربع حجرات. تتلقى الحجرتان العلويتان (الأذينان) الدم. تضخ الحجرتان السفليتان (البطينان) الدم.

تفتح صمامات القلب الأربعة وتغلق للسماح بتدفق الدم في اتجاه واحد فقط من خلال قلبك. ويضم الصمام التاجي — الذي يقع بين الحجرتين الموجودتين على الجانب الأيسر من قلبك — طيتين اثنتين من الأنسجة تسمى وريقات.

يفتح الصمام التاجي عندما يتدفق الدم من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر. ثم تغلق الطيات لمنع الدم الذي مر للتو في البطين الأيسر من التدفق إلى الوراء. يفشل صمام القلب التالف في الفتح والإغلاق بشكل كامل على حد سواء.

عوامل الخطر

لم يعد تضيّق الصمام التاجي شائعًا مثلما كان في السابق لأن السبب الأكثر شيوعًا له، وهو الحُمَّى الروماتيزمية، بات نادر الحدوث في الولايات المتحدة. ومع ذلك، ما زالت الحُمَّى الروماتيزمية من المشاكل القائمة في الدول النامية.

تشمل عوامل خطر الإصابة بتضيّق الصمام التاجي عدوى البكتيريا العقدية التي لم تُعالَج ووجود تاريخ من الإصابة بالحُمَّى الروماتيزمية.

تتزايد مخاطر الإصابة بتضيّق الصمام التاجي بين كبار السن. فمع التقدم في العُمر، يمكن أن تتراكم ترسبات الكالسيوم حول الصمام التاجي؛ ما قد يؤدي إلى تضيّق الصمام التاجي.

في حالات نادرة، قد يُصاب الأشخاص الذين يتلقون علاجًا إشعاعيًا في منطقة الصدر لعلاج نوع ما من السرطان بتضيق الصمام التاجي.

المضاعفات

تضيّق الصمام التاجي، مثل غيره من مشكلات صمام القلب، يمكن أن يجهد القلب ويقلل من تدفق الدم. وقد يؤدي تضيّق الصمام التاجي في حالة عدم علاجه إلى مضاعفات مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم في الشرايين الرئوية (فرط ضغط الدم الرئوي). تتسبب زيادة الضغط في الشرايين التي تحمل الدم من القلب إلى الرئتين (الشرايين الرئوية) في إجهاد القلب ودفعه للعمل بقوة أكبر من المعتاد.
  • فشل القلب. يؤثر تضيّق الصمام التاجي سلبًا على تدفق الدم. ونتيجة لذلك، قد يزداد الضغط في الرئتين، ما يؤدي إلى تراكم السوائل. ويتسبب تراكم السوائل في إجهاد الجانب الأيمن من القلب، ويؤدي في النهاية إلى فشله.
  • تراكم السوائل في الرئتين (الوذمة الرئوية). في هذه الحالة، يرتد الدم والسوائل إلى داخل الرئتين. قد تتسبب الوذمة الرئوية في ضيق النفس وقد تجعلك تسعل مخاطًا به آثار دم.
  • تضخم القلب. يؤدي تراكم الضغط الناتج عن تضيّق الصمام التاجي إلى تضخم حجرة القلب العلوية اليسرى (الأذين الأيسر).
  • الرجفان الأذيني. قد يؤدي تمدُّد وتضخُّم الأذين الأيسر للقلب إلى مشكلة في نظم القلب، وفيه تنبض الحجرات العلوية لقلبك بطريقة فوضوية وسريعة إلى درجة كبيرة.
  • الجلطات الدموية. يمكن أن يتسبب الرجفان الأذيني في تكوُّن الجلطات الدموية في حجرة القلب العلوية اليسرى. ويمكن أن تحرر الجلطات الدموية في قلبك وتنتقل إلى أجزاء أخرى من جسمك مسبِّبة مشاكل خطيرة، مثل السكتة الدماغية، وذلك في حال كانت الجلطة تسد وعاءً دمويًّا في دماغك.

الوقاية

الطريقة المثلى لمنع تضيق الصمام التاجي هي منع السبب الأكثر شيوعًا له، وهو الحمى الروماتيزمية. تستطيع فعل ذلك عن طريق التأكد من أنك وأطفالك تذهبون للطبيب لآلام الحلق. عدوى الحلق العقدية الغير معالجة قد تتطور لتصبح حمى روماتزمية. من حسن الحظ أن عدوى الحلق العقدية تعالج بسهولة بالمضادات الحيوية.

تضيق الصمام التاجي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

29/07/2021
  1. Ferri FF. Mitral stenosis. In: Ferri's Clinical Advisor 2018. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed July 12, 2017.
  2. Bonow RO, et al., eds. Valvular heart disease. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed July 12, 2017.
  3. Heart valve disease. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/hvd/. Accessed July 12, 2017.
  4. Mitral stenosis. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/valvular-disorders/mitral-stenosis. Accessed July 12, 2017.
  5. Meyer TE, et al. Pathophysiology and natural history of mitral stenosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed July 12, 2017.
  6. Nishimura RA, et al. 2014 AHA/ACC guideline for the management of patients with valvular heart disease. The Journal of Thoracic and Cardiovascular Surgery. 2014;148:e1.
  7. Goldman L, et al., eds. Valvular heart disease. In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed July 12, 2017.
  8. Lifestyle changes for heart failure. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/HeartFailure/TreatmentOptionsForHeartFailure/Lifestyle-Changes-for-Heart-Failure_UCM_306341_Article.jsp#.WWpayITyt0w. Accessed July 12, 2017.
  9. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 17, 2017.
  10. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 17, 2017.