هل ينتقل فيروس الإيبولا عبر الهواء؟

لا، لا ينتقل الفيروس المسبب لمرض الإيبولا عن طريق الهواء. فعلى عكس نزلات البرد أو الإنفلونزا، لا ينتشر فيروس الإيبولا عن طريق الجزيئات الدقيقة التي تظل عالقة في الهواء بعد سعال شخص مصاب أو عطسه.

ينتشر فيروس الإيبولا بين البشر عند تعرض شخص سليم بصورة مباشرة لسوائل جسم شخص مصاب بالمرض أو شخص قد تُوفِّيَ به. ويصبح الشخص ناقلاً للعدوى عند ظهور الأعراض عليه.

تشمل سوائل الجسم التي يمكن أن تنقل العدوى بفيروس الإيبولا ما يلي:

  • الدم
  • البراز
  • القيء
  • البول
  • السائل المنوي
  • اللعاب
  • حليب الثدي
  • الإفرازات المهبلية
  • السوائل المتعلقة بالحمل
  • الدموع
  • العَرق

ما طرق نقل العدوى؟

تشير الأبحاث إلى أن العائل الأساسي لفيروس الإيبولا على الأرجح هو خفافيش الفاكهة. رغم ذلك، ثبتت إصابة أنواع أخرى من الحيوانات بالمرض، كالشمبانزي والغوريلا والقرود وظباء الغابات وقوارض النيص. ولا يوجد دليل على أن للبعوض أو أي أنواع أخرى من الحشرات دورًا في نشر العدوى بفيروس الإيبولا.

أما بالنسبة للإنسان، فمن بين المصادر التي قد تعرضه لسوائل الجسم الملوثة بالفيروس التعامل مع ما يلي:

  • حيوان مصاب
  • شخص آخر ظهرت عليه أعراض المرض، أو تُوفي جرَّاء الإصابة به
  • الأشياء الملوثة، مثل الملابس أو أغطية الأسرَّة أو مقابض الأبواب أو الإبر وغيرها من المستلزمات الطبية أو أي أسطح أخرى ملوثة

بعد تماثل المصابين للشفاء، يمكن على الأغلب اكتشاف وجود الفيروس في سوائل معينة من الجسم لعدة أشهر، من بينها السائل المنوي وحليب الثدي والبول.

يدخل الفيروس إلى جسم الإنسان عن طريق جرح في الجلد، أو من خلال الأغشية المخاطية كأنسجة العينين أو الأنف أو الحلق أو المهبل. فعلى سبيل المثال، قد يتعرض الشخص للإصابة بالعدوى إذا لمس أحد سوائل الجسم الملوثة بالفيروس، ثم لمس عينيه.

تبلغ الفترة بين الإصابة بالعدوى وبدء ظهور الأعراض على المصاب (فترة الحضانة) في العادة من ثمانية إلى عشرة أيام، إلا أنها قد تتراوح في بعض الحالات من يومين إلى 21 يومًا.

With

برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

27/02/2020 See more Expert Answers