هل ينتقل فيروس الإيبولا عبر الهواء؟

إجابة من جيمس أم ستيكلبيرغ، (دكتور في الطب)

لا ينتقل مرض فيروس الإيبولا عن طريق الهواء ولا ينتشر عن طريق المخالطة العارضة، كأن تقترب من شخص مصاب. على عكس أمراض الجهاز التنفسي، التي يمكن أن تنتشر عن طريق الجزيئات التي تظل في الهواء بعد سعال شخص مصاب أو عطسه، ينتشر فيروس الإيبولا عن طريق المخالطة المباشرة لسوائل جسم شخص مريض بمرض الإيبولا.

تتضمن سوائل الجسم التي يمكن أن تنقل فيروس الإيبولا ما يلي:

  • الدم
  • البراز
  • القيء
  • اللعاب
  • المخاط
  • الدموع
  • حليب الثدي
  • البول
  • السائل المنوي
  • العرق

تشير الإثباتات الطبية إلى أن الإصابة الأولى بفيروس الإيبولا لدى البشر نتجت عن التعامل مع ثدييات معينة مصابة بالفيروس أو التهامها مثل القرود وخفافيش الفاكهة وظباء الغابات وقوارض النيص. وبعد ذلك انتشر فيرس الإيبولا بين البشر بالاتصال المباشر عن طريق سوائل الجسم لشخص مصاب آخر. ولا يوجد دليل على أن للبعوض أو أي أنواع أخرى من الحشرات دورًا في انتقال فيرس الإيبولا.

لا يصبح الأشخاص المصابون بفيروس الإيبولا معديين إلا إذا ظهرت لديهم الأعراض. إذا عطس أو سعل الشخص المريض بفيروس الإيبولا ولامس لعابه أو مخاطه عيني أو أنف أو فم أو قطع جلدي مفتوح أو جرح شخص آخر، فقد تنقل هذه السوائل فيروس الإيبولا.

يمكن أيضًا أن ينتشر المرض نتيجة التعامل مع أغراض لوثتها سوائل جسم لشخص مصاب بالإيبولا أو تُوفي نتيجة الإصابة بها.

07/09/2019 See more Expert Answers