هل يمكن للعلاج الإشعاعي لسرطان الثدي أن يتسبب في جفاف الجلد؟ هل يمكنك تقديم اقتراحات للتخفيف من الأمر؟

يشيع حدوث جفاف الجلد إلى حدٍ ما بعد العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي، خاصةً للائي يعشن في الأجواء المناخية الجافة. بالإضافة إلى جفاف الجلد وتقشره والحكة، فقد تشعرين بتغيرات جلدية مثل حرقة الشمس في المنطقة التي تم علاجها.

إذا كنت تعانين من أعراض الحكة مستمرة والحرقة بعد العلاج الإشعاعي؛ فاستشيري اختصاصي علاج الأورام بالإشعاع. حيث يمكنه مساعدتك في تحديد ما إذا كانت هناك أي حالات كامنة تساهم في ظهور تلك الأعراض لديك أو يقرر ما إذا كان عليك التوجه إلى أخصائي جلدية (طبيب أمراض جلدية).

في تلك الأثناء، فقد تساعدكِ الاقتراحات التالية:

  • تناوُل الماء والسوائل بانتظام. تناولي المزيد من السوائل.
  • احرصي على ترطيب البشرة. تشكّل المرطبات طبقة عازلة على البشرة تمنعها من فقدان الماء. تعمل المرطبات الأكثر سُمكًا بشكل أفضل، بما في ذلك العلامات التجارية المتاحة دون وصفة طبية، مثل سيتافيل وإيوسيرين وفانيكريم.

    بالإضافة إلى ذلك، يُستخدم في بعض الأحيان زيت الإيمو، — وهو زيت يتم تحضيره من طائر عملاق أسترالي لا يطير، — بشكل موضعي لتحسين التئام الحروق الناجمة عن العلاج الإشعاعي. وسواء كان زيت الإيمو فعالاً في الوقاية من الحروق الإشعاعية أو علاجها أو في علاج جفاف الجلد الناجم عن العلاج الإشعاعي، فلم يُعتمد بعد.

  • قللي زمن الاستحمام. فالماء السّاخن والاغتسال أو الاستحمام لوقت طويل يتسببان في فقدان الزيوت من بشرتك. اختصري من زمن الاستحمام أو الاغتسال إلى ما يقارب 15 دقيقة أو أقل، واستخدمي الماء الدافئ، — عوضًا عن الماء — الساخن.
  • تجنبي أنواع الصّابون الجافة والمسببة للجفاف. واختاري الصابون الخفيف الذي يضم زيوتًا ودهونًا مضافة، كصابون نيوتروجينا أو باسيس أو دوف. تجنبي استخدام مزيل العرق والصابون المضاد للبكتيريا. كذلك، من المفيد الحد من تعرض المناطق الحساسة لرغوة الصابون، مثل الوجه وتحت الذراعين والأعضاء التناسلية واليدين والساقين.
  • امسحي برفق. بعد التنظيف أو الاستحمام، امسح بشرتك وجففها برفقٍ بواسطة منشفة بحيث تبقى بعض الرطوبة عليها. اتبعي ذلك بكميات وفيرة من المرطبات.
  • تجنبي أشعة الشمس المباشرة. إذا كنتِ تتوقعين تعرضكِ لأشعة الشمس المباشرة لأكثر من بضع دقائق، فارتدي ملابس واقية، كقبعة بحواف عريضة وقميص بأكمام طويلة. لا تستخدمي أسرة تسمير البشرة.

إذا لم تتحسن الحكة والحرق أو إذا كنتِ تصابين بجروح أو قُرح جراء العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي، فقد يوصي الطبيب بمجموعة متنوعة من الأدوية الموصوفة لتخفيف الأعراض.

11/06/2019 See more Expert Answers