هل يمكن لإشعاع سرطان الثدي التسبب في جفاف الجلد؟ هل يمكنك عرض مقترحات للراحة؟

جفاف الجلد بعد علاج سرطان الثدي بالإشعاع هو أمر شائع وبخاصة لدى الأشخاص الذين يعيشون في مناخ جاف. بالإضافة إلى البشرة الجافة والمشدودة والمتهيجة قد تشعر بتغيرات في الجلد تشبه حروق الشمس في المنطقة المصابة.

إذا كنت تعاني من أعراض الحكة والحرق الدائمين عقب العلاج بالإشعاع، فاستشر طبيب العلاج بالإشعاع. قد يساعدك هو أو هي في تحديد السبب الرئيسي الذي يسهم في أعراضك أو تحديد ما إذا كان ينبغي عليك تحديد موعد مع متخصص في الجلدية (طبيب الأمراض الجلدية).

في الوقت الحالي قد تساعدك الاقتراحات التالية:

  • لتظل مرطبا. اشرب الكثير من السوائل.
  • رطب بشرتك. تقدم المرطبات عازلا فوق بشرتك للحفاظ على الماء من الهروب. المرطبات السميكة تعمل بشكل افضل بما في ذلك العلامات التجارية الشهيرة غير الموصوفة طبيا مثل سيتافيل ويوكرين وفانيكريم.

    بالإضافة إلى ذلك، زيت الإمو — تركيبة من الزيت من طائر أسترالي كبير — يستخدم أحيانا موضعيا لتحسين شفاء الحروق من العلاج بالإشعاع. ما إذا كان زيت الإمو فعالا في الوقاية من وشفاء حروق الإشعاع أو معالجة البشرة الجافة من العلاج بالإشعاع هو أمر لم يتم إثباته بعد.

  • قلل زمن الاستحمام. فالماء السّاخن والاغتسال أو الاستحمام لوقت طويل يتسببان في فقدان الزيوت من بشرتك. قلل وقت الاغتسال أو الاستحمام لنحو 15 دقيقة أو أقل واستخدم ماء — دافئا وليس ماء — ساخنا.
  • تجنب الصابون القاسي والجاف. اختر الصابون المعتدل والمضاف إليه الزيوت والدهون مثل نيتروجينا أوباسيس أودوف. تجنب مزيل العرق والصابون المضاد للبكتيريا. قد يساعد أيضا تحديد رغوة الصابون في المناطق الهامة مثل وجهك والإبطين والمناطق التناسلية واليدين والقدمين.
  • ربت على البشرة حتى تجف. بعد التنظيف أو الاستحمام، امسح بشرتك وجففها برفقٍ بواسطة منشفة بحيث تبقى بعض الرطوبة عليها. اتبع ذلك بمقدار سخي من المرطب.
  • تجنب الشمس المباشرة. إذا توقعت تواجدك في ضوء الشمس المباشر لأكثر من عدة دقائق فارتدي ملابس واقية مثل قبعة عريضة الحواف وقميص بأكمام طويلة. لا تستخدم أسس دابغة للجلد.

إذا لم يتحسن الحرق والحكة أو ظهرت لديك ندبات أو قرح من إشعاع سرطان الثدي سيوصي طبيبك أدوية متنوعة لتخفيف أعراضك.

27/09/2018 See more Expert Answers