التشخيص

غالبًا ما يُكتشَف تمدُّد الأوعية الدموية بالأبهر البطني خلال إجراء فحص طبي لسببٍ آخر، أو خلال إجراء فحوصات طبية روتينية، مثل التصوير فوق الصوتي للقلب أو البطن.

لتشخيص تمدُّد الأوعية الدموية بالأبهر البطني، سيسألكَ طبيبكَ عن تاريخكَ الطبي وتاريخ عائلتك. إذا اشتبه طبيبكَ في إصابتكَ بتمدُّد الأوعية الدموية بالأبهر، ستكون الاختبارات المُتخصِّصة التالية ضروريةً لتأكيد ذلك.

  • تصوير فوق صوتي للبطن. يَشيع استخدام هذا الاختبار لتشخيص تمدُّد الأوعية الدموية بالأبهر البطني. تستلقي على طاولة بينما يحرك الاختصاصي ترجام (محول طاقة) حول بطنك. يَستخدِم الألتراساوند (تصوير فوق صوتي) موجات صوتية لإرسال الصور إلى شاشة الكمبيوتر.
  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب. يُمكن لهذا الاختبار غير المؤلم أن يُقدِّم لطبيبكَ صورًا واضحة عن شريانكَ الأورطى، كما يُمكنه الكشف عن حجم تمدُّد الأوعية الدموية وشكله.

    في أثناء الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب، تستلقي على طاولة داخل جهاز أشعة سينية حلقي. يولِّد الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب أشعةً سينيةً تقدِّم صورًا مقطعية لجسمك. وقد تُحقَن بصبغةٍ في أوعيتكَ الدموية لتوضيح شكل الشرايين في الصور المقطعية بشكل أفضل (تصوير الأوعية بالأشعة المقطعية).

  • التصوير بالرنين المغناطيسي. في هذا الفحص، تتمدَّد على طاولة متحركة تَنزلق في آلة. يَستخدم فحص التصوير بالرنين المغناطيسي المجالات المغناطيسية ونبضات طاقة أمواج الراديو لالتقاط صورٍ لجسمك. قد تُحقَن بصبغةٍ في الأوعية الدموية لجعلها أكثر وضوحًا (تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي).

فحص تمدُّد الأوعية الدموية بالأبهر البطني

كونك ذكرًا مدخنًا يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية بالأبهر البطني. تختلف توصيات الفحص، ولكن بشكل عام:

  • يتعين على الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و75 عامًا، ودخنوا السجائر في أي وقت من حياتهم، إجراءُ فحصٍ لمرة واحدة باستخدام الموجات فوق الصوتية (ألتراساوند) للبطن.
  • وبالنسبة للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و75 عامًا، ولم يدخنوا مطلقًا من قبلُ، سيقرِّر الطبيب مدى حاجتهم لإجراء الموجات فوق الصوتية (ألتراساوند) للبطن، التي تستند عادةً إلى عوامل الخطر الأخرى، مثل التاريخ الطبي للعائلة من الإصابة بتمدد الأوعية الدموية.

ليس هناك ما يكفي من الأدلة لتحديد ما إذا كانت النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 65 و75 عامًا، وسبق لهن تدخين السجائر أو لديهن تاريخ عائلي من الإصابة بتمدد الأوعية الدموية بالأبهر البطني؛ سيستفِدْنَ من فحص تمدُّد الأوعية الدموية بالأبهر البطني. اسألي طبيبك إذا ما كنتِ بحاجةٍ إلى إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية (ألتراساوند) بناءً على عوامل الخطر لديكِ. والنساء اللاتي لم يدخِّنَّ مطلقًا من قبلُ بشكل عام، لا يحتجْنَ إلى إجراء فحص لاكتشاف هذا المرض.

العلاج

الهدف من العلاج — سواء المتابعة الطبية أو الجراحة — هو منع تمدد الأوعية الدموية من التمزق. يعتمد أي علاج تتبعه على حجم تمدد الأوعية الدموية الأبهري وسرعة نموها.

المراقبة الطبية

قد يوصي طبيبك بهذا الخيار إذا كان تمدُّد الأبهري البطني لديك صغيرًا ولم يكن لديك أعراض. سيكون لديك مواعيد منتظمة لتحديد ما إذا كان تمدُّد الأوعية الدموية لديك ينمو أم لا، وعلاج الحالات الطبية الأخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم، والتي يمكن أن تفاقم تمدُّد الأوعية الدموية.

من المحتمَل أن تحتاج إلى اختبارات تصوير منتظمة لفحص حجم التمدُّد. توقَّعْ أن تخضع لاختبارات تصوير بالموجات فوق الصوتية على البطن بعد ستة أشهر على الأقل من تشخيص تمدُّد الأوعية الدموية، وفي اختبارات المتابعة المنتظمة.

الجراحة

يُوصى بالإصلاح عمومًا إذا كان تمدد الأوعية الدموية يتراوح بين 1.9 إلى 2.2 بوصة (4.8 إلى 5.6 سنتيمتر) أو أكبر أو إذا كان ينمو بسرعة. قد يوصي طبيبك أيضًا بإجراء عملية جراحية إذا كان لديك أعراضًا مثل آلام المعدة أو كنت مصابًا بتمدد أوعية دموية مؤلم أو حساس للضغط أو يسرب.

اعتمادًا على عدة عوامل، بما في ذلك موقع تمدد الأوعية الدموية وحجمها وعمرك والحالات المرضية الأخرى، قد تتضمن خيارات الإصلاح ما يلي:

  • جراحة البطن المفتوح. تنطوي على إزالة القسم التالف من الشريان الأبهري وإحلال أنبوب صناعي (طُعم) محله، حيث يُخاط في مكانها. وقد يستغرق التعافي الكامل شهرًا أو أكثر.
  • الإصلاح الوعائي الداخلي. يستخدم هذا الإجراء طفيف التوغل في كثيرٍ من الأحيان. يوصل الأطباء طُعمًا اصطناعيًّا بطرف أنبوب رفيع (القسطرة) يُدخل عبر شريان بالساق ويُخاط جراحيًّا بالشريان الأبهري.

    يُوضع الطُّعم الاصطناعي — أنبوب نسيجي مغطى بشبكة معدنية داعمة — في موقع تمدد الأوعية الدموية ثم تُوَسَّع هذه الشبكة وتُثبَّت في المكان. يعزز الطُّعم الاصطناعي الجزء الضعيف من الشريان الأبهري لمنع تمزقه.

    جراحة الأوعية الدموية ليست خيارًا متاحًا لحوالي 30 بالمائة من الأشخاص المصابين بتمدد الأوعية الدموية. بعد إجراء الجراحة الوعائية الداخلية، ستحتاج إلى الخضوع لفحوصات التصوير لضمان عدم وجود تسرب في مكان الإصلاح.

معدلات البقاء طويلة المدى متماثلة لكل من جراحة الأوعية والجراحة المفتوحة.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

بالنسبة إلى تمدَّد الشريان الأورطي البطني، من المحتمل أن يقترح طبيبك الابتعاد عن رفع الأشياء الثقيلة والنشاط البدني العنيف؛ حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الضغط على تمدُّد الأوعية الدموية لديك.

يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى ارتفاع ضغط الدم؛ لذا حاول أن تتجنَّب الصراعات والمواقف التي تسبِّب الإجهاد بأكبر قدر ممكن. إذا كنت تمر بفترة عاطفية على وجه الخصوص في حياتك، فأعلِمْ طبيبك؛ فقد تحتاج إلى تعديل أدويتك للحفاظ على عدم ارتفاع مستويات ضغط الدم بشكل كبير.

الاستعداد لموعدك

إذا كنتَ تشعر بالقلق من الإصابة بتمدُّد الأبهري البطني، فحدِّد موعدًا مع طبيب الأسرة.

إليكَ بعض المعلومات لمساعدتكَ على الاستعداد لموعدكَ الطبي.

ما يمكنك فعله

عند حجز موعد طبي، اسأل إذا ما كان هناك أيُّ شيءٍ ينبغي عليك فعله مقدَّمًا مثل تقييد نظامك الغذائي. قبل إجراء ألتراساوند (تصوير بالموجات فوق الصوتية) أو مخطط صدى القلب، على سبيل المثال، قد تحتاج إلى الصيام.

جهِّزْ قائمة بما يلي:

  • أعراضك، بما فيها أي أعراض تبدو غير متعلقة بتمدد الأوعية الدموية بالأبهر البطني، والوقت الذي بدأت فيه تلك الأعراض
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، كتاريخ عائلي للإصابة بمرض قلبي أو تمدد الأوعية الدموية
  • جميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات
  • الأسئلة التي تريد طرحها على طبيبك

وتشمل الأسئلة التي قد ترغب في طرحها على طبيبكَ عن داء تمدُّد الأوعية الدموية الأبهرية التالي:

  • ما أكثر الأسباب احتمالًا لإصابتي بهذه الأعراض؟
  • ما الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما هي العلاجات المتاحة، وما العلاج الذي تعتقد أنه سيكون الأفضل لي؟
  • هل أحتاج إلى الخضوع للاختبارات بانتظام، وإذا كان الأمر كذلك، كم عدد المرات؟
  • لديَّ بعض المشاكل الصحية الأخرى. كيف يُمكِنُني التعامل مع هذه المشاكل معًا بأفضل طريقة مُمكِنة؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يُمكِنني الحصول عليها؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصح بالاطلاع عليها؟

لا تتردَّدْ في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجَّح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، تتضمَّن ما يلي:

  • هل تنتابك الأعراض وتزول، أم تشعر بها دائمًا؟
  • إلى أي مدًى تفاقمت الأعراض؟
  • هل هناك أيُّ شيءٍ يبدو أنه يُحسِّن من الأعراض التي تَشعُر بها؟
  • ما الذي يجعَل أعراضَك تزداد سُوءًا، إن وُجِدت؟
  • هل سبق لك التدخين؟

تمدد الأوعية الدموية بالأبهر البطني - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

07/09/2019
References
  1. Dalman RL, et al. Overview of abdominal aortic aneurysm. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 21, 2019.
  2. Spryngerd M, et al. Screening program of abdominal aortic aneurysm. Angiology. Jan. 17, 2019; e1. https://doi.org/10.11770003319718824940. Accessed Jan. 21, 2019.
  3. Abdominal aortic aneurysms (AAA). Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/diseases-of-the-aorta-and-its-branches/abdominal-aortic-aneurysms-aaa. Accessed Jan. 21, 2019.
  4. Final recommendation statement abdominal aortic aneurysm: Screening. U.S. Preventive Services Task Force. https://www.uspreventiveservicestaskforce.org/Page/Document/RecommendationStatementFinal/abdominal-aortic-aneurysm-screening. Accessed Feb. 5, 2019.
  5. Riggin ER. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 6, 2019.
  6. Connolly HM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 11, 2019.