رعاية ما قبل الولادة: زيارات الثلث الأول

تعد رعاية ما قبل الولادة جزءًا أساسيًا من الحمل. وخلال الثلث الأول من الحمل، تشمل هذه الرعاية اختبارات الدم والفحص البدني ومحادثات حول نمط الحياة وما هو أكثر من ذلك.

By Mayo Clinic Staff

تمثل رعاية ما قبل الولادة ركنًا أساسيًا من الحمل الصحي. سواء اخترتِ طبيبًا معالجًا أو اختصاصي ولادة أو قابلة أو رعاية مشتركة لما قبل الولادة، سنعرض لكِ ما يمكنك توقعه خلال الزيارات القليلة الأولى السابقة للولادة.

الزيارة الأولى

بادري بتحديد أول موعد طبي لك خلال الحمل فور علمكِ بأنكِ حامل. حددي وقتًا لأول زيارة للاطلاع على تاريخكِ الطبي والتحدث عن أي عوامل خطر قد تسبب مشاكل أثناء الحمل.

التاريخ الطبي

قد يسألكِ مزود الرعاية الصحية عما يلي:

  • دورة الحيض، وتاريخكِ الطبي مع أمراض النساء، وأي حالات حمل سابقة
  • تاريخكِ الطبي الشخصي والعائلي
  • التعرض للمواد السامة المحتملة
  • استخدام الأدوية، بما في ذلك الأدوية المقررة بوصفة طبية والأدوية المتاحة دون وصفة طبية أو المكملات الغذائية
  • نمط حياتكِ، بما في ذلك استخدامكِ للتبغ والكحول والكافيين
  • السفر إلى المناطق التي تنتشر فيها الملاريا أو السل أو فيروس زيكا أو غيرها من الأمراض المعدية

مشاركة المعلومات حول المشكلات الحساسة، مثل سواء المعاملة المنزلية أو الإجهاض أو تعاطي المخدرات في الماضي أيضًا. سيساعد هذا مزود الرعاية الصحية على رعايتكِ أنتِ وطفلكِ بشكل أفضل.

موعد الولادة

لا يُعد موعد ولادتكِ تنبؤًا بموعد الولادة. إنه ببساطة تاريخ اليوم الذي سيبلغ فيه عمر حملكِ 40 أسبوعًا. وتلد القليل من النساء في موعد الولادة المحدد لهن. ومع ذلك، فإن تحديد موعد الولادة —أو تاريخ الولادة المتوقع— أمر مهم. يساعد مزود الرعاية الصحية على مراقبة نمو طفلكِ ومراحل تقدُّم الحمل، وكذلك تحديد مواعيد الاختبارات أو الإجراءات في الأوقات الأكثر ملاءمة.

لتقدير موعد ولادتكِ، سيستخدم مزود الرعاية الصحية التاريخ الذي بدأت فيه آخر دورة شهرية لديكِ، ويضيف سبعة أيام ثم يَعدّ ثلاثة أشهر تنازليًا. سيكون موعد الولادة بعد حوالي 40 أسبوعًا من اليوم الأول من دورتك الشهرية الأخيرة. ويستطيع مزود الرعاية الصحية استخدام تصوير الجنين بالموجات فوق الصوتية للتأكد من صحة التاريخ.

الفحص الجسدي

سيفحص مزود الرعاية الصحية ضغط دمكِ، وسيقيس وزنكِ وطولكِ، وسيحسب مؤشر كتلة جسمكِ لتحديد الزيادة الموصى بها في الوزن التي تحتاجين إليها للحصول على حمل صحي.

وقد يُجري مزود الرعاية الصحية فحصًا جسديًا، بما في ذلك فحص الثدي، وفحص الحوض، واختبارات لفحص القلب والرئتين والغدة الدرقية. قد تحتاجين إلى اختبار سرطان عنق الرحم للكشف عن سرطان عنق الرحم أيضًا، وهذا يتوقف على المدة التي انقضت منذ آخر فحص لكِ.

الفحوصات المختبرية

في أول زيارة لكِ خلال الحمل، يمكن إجراء اختبارات الدم من أجل:

  • معرفة فصيلة دمكِ. يشمل هذا حالة عامل ريسوس (Rh). عامل ريسوس (Rh) هو سمة موروثة تشير إلى بروتين محدد يوجد على سطح خلايا الدم الحمراء. قد يحتاج حملكِ إلى رعاية خاصة إذا كان عامل ريسوس Rh لديكِ سالبًا في حين كان عامل ريسوس Rh لدى والد طفلكِ موجبًا.
  • قياس الهيموجلوبين لديكِ. الهيموجلوبين هو بروتين غني بالحديد موجود في خلايا الدم الحمراء يسمح للخلايا بنقل الأكسجين من رئتيكِ إلى أجزاء أخرى من الجسم، ونقل ثاني أكسيد الكربون من أجزاء أخرى من الجسم إلى رئتيكِ بحيث يمكن زفره. يُعد انخفاض الهيموجلوبين أو انخفاض مستوى خلايا الدم الحمراء علامة على الإصابة بفقر الدم. يمكن لفقر الدم أن يسبب لكِ التعب الشديد وقد يؤثر على حملكِ.
  • التحقق من المناعة لبعض حالات العدوى. يشمل هذا عادةً الحصبة الألمانية وجدري الماء (الحُماق) — ما لم يتم توثيق إثبات الحصول على التطعيم أو وجود مناعة طبيعية في تاريخكِ الطبي.
  • الكشف عن التعرض لحالات عدوى أخرى. سيقترح مزود الرعاية الصحية إجراء اختبارات دم للكشف عن حالات عدوى، مثل التهاب الكبد الوبائي B، وداء الزهري، والسيلان، وداء المتدثرة، وفيروس نقص المناعة البشرية، وهو الفيروس الذي يسبب مرض الإيدز. قد يتم اختبار عينة من البول أيضًا بحثًا عن مؤشرات المرض للإصابة بعدوى في المثانة أو المسالك البولية.

اختبارات فحص للتشوهات الجنينية

قد توفر الاختبارات التي يتم إجراؤها خلال الحمل معلومات قيمة بشأن صحة طفلكِ. سيقدم مزود الرعاية الصحية عادةً مجموعة متنوعة من اختبارات فحص وراثية خلال الحمل، والتي قد تشمل اختبارات الألتراساوند (محول الطاقة الفوق صوتي) أو اختبارات الدم للكشف عن بعض التشوهات الوراثية الجنينية، مثل متلازمة داون.

أمور تتعلق بنمط الحياة

قد يناقش معكِ مزود الرعاية الصحية أهمية التغذية وتناول الفيتامينات خلال الحمل. اسألي عن ممارسة الرياضة والجنس والعناية بالأسنان واللقاحات والسفر في أثناء الحمل، بالإضافة إلى أمور أخرى في نمط الحياة. يمكنكِ مناقشته أيضًا عن بيئة عملكِ واستخدام الأدوية في أثناء الحمل. إذا كنتِ تدخنين، فاسألي مزود الرعاية الصحية عن أي اقتراحات لمساعدتكِ على الإقلاع عن التدخين.

متاعب الحمل الطبيعية

قد تلاحظين تغيرات في جسمكِ في مرحلة مبكرة من حملكِ. قد يكون ثدياكِ مؤلمين ومنتفخين. كما يُعد الغثيان مع القيء أو من دونه (غثيان الصباح) شائعًا أيضًا. إذا كان غثيان الصباح شديدًا، فتحدثي مع مزود الرعاية الصحية.

زيارات الثلث الأول الأخرى

الزيارات القادمة قبل الولادة غالبًا ما يُحدَّد موعدها كل أربعة أسابيع تقريبًا أثناء الأشهر الثلاثة الأولى، وستكون على الأرجح أقصر من الزيارة الأولى. بالقرب من نهاية الأشهر الثلاثة الأولى مع مرور ما يقرب من 12 إلى 14 أسبوعًا من الحمل، قد تتمكَّنين من سماع نبض قلب جنينك باستخدام جهاز صغير يتلقى الموجات الصوتية الصادرة عن قلبه (الدوبلر).

تُعَد مواعيد ما قبل الولادة هي الوقت المثالي لمناقشة الأسئلة أو المخاوف. تعرَّفي أيضًا على طريقة التواصل مع مقدِّم رعايتك الصحية بين المواعيد. إن التيقُّن من توافر المساعدة يمكن أن يُطمئن بالكِ.

07/08/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة