هل حبوب منع الحمل تسبب تشوهات خلقية إذا تم تناولها في بداية الحمل؟

إجابة من إيفون باتلر توباه، (دكتور في الطب)

لم يثبت أن استخدام مجموعة من حبوب منع الحمل خلال بداية الحمل يزيد من خطر حدوث العيوب الخلقية.

على الرغم من إشارة بعض الأبحاث إلى وجود ارتباط بين استخدام حبوب منع الحمل بالقرب من فترة حدوثه وبين زيادة مخاطر انخفاض وزن الأطفال عند الولادة أو حدوث الولادة المبكرة أو تشوهات خلقية في المسالك البولية، إلا أن هذه المخاوف لم تتم ملاحظتها في التجارب السريرية.

تخفض حبوب منع الحمل بوجه عام من خطر الحمل وزرع البويضات المخصبة خارج الرحم (حمل خارج الرحم) والذي يحدث غالبًا في قناة واحدة من القنوات التي تحمل البويضات من المبايض إلى الرحم (قنوات فالوب). ولكن، إذا حملتِ عند أخذ حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستين (حبة صغيرة) فستكون هناك فرصة أكبر قليلًا بأن يكون الحمل خارج الرحم.

وكإجراء وقائي، إذا كنتِ تشكين في حدوث الحمل لديك، فقومي باختبار الحمل في المنزل. إذا كان اختبار الحمل المنزلي إيجابيًا، فتوقفي عن تناول حبوب منع الحمل. إذا لم تتمكني من إجراء اختبار الحمل بالمنزل، فتوقفي عن تناول حبوب منع الحمل حتى يتم تأكيد الحمل أو استبعاد حدوثه. في غضون ذلك، استخدمي طريقة أخرى لتحديد النسل — مثل الواقي.

إذا كنتِ قلقة بسبب تناول حبوب منع الحمل قبل معرفة حدوثه، فتحدثي مع مقدمة الرعاية الصحية، لكن بالفعل هناك خطر ضئيل.

With

إيفون باتلر توباه، (دكتور في الطب)

11/06/2019 See more Expert Answers