التدريب على استخدام المرحاض: كيفية إنجاز هذا الأمر

التدريب على استخدام المرحاض خطوة أساسية للغاية. الحصول على الحقائق المتعلقة بالتوقيت والأساليب والتعامل مع الحوادث.

By Mayo Clinic Staff

تدريب الأطفال على استعمال المرحاض هي خطوة كبيرة للأطفال وآبائهم على حد سواء. ما سر النجاح؟ التوقيت والصبر.

هل حان الوقت؟

يرتكز النجاح في تدريب الأطفال على استعمال المرحاض على التطورات البدنية والنمائية والسلوكية التي يشهدها الطفل، لا على العُمر. يُبدي العديد من الأطفال مؤشرات على الاستعداد للتدريب على استعمال المرحاض في أعمار تتراوح بين 18 و24 شهرًا. ولكن قد لا يكون غيرهم على استعداد لذلك حتى يصلوا الثالثة من العمر. لا داعي للعجلة. إذا بدأتِ مبكرًا جدًا، فقد يستغرق الأمر وقتًا أطول.

هل طفلكِ مستعد؟ اسألي نفسك ما يلي:

  • هل يستطيع الطفل السير إلى المرحاض والجلوس عليه؟
  • هل يستطيع الطفل إنزال بنطاله ورفعه مرة أخرى؟
  • هل يستطيع الطفل الحفاظ على جفافه لمدة تصل إلى ساعتين؟
  • هل يستطيع الطفل فهم التعليمات الأساسية واتباعها؟
  • هل يستطيع الطفل إبداء حاجته للذهاب إلى المرحاض؟
  • هل يبدو طفلك مهتمًا باستعمال المرحاض أم بارتداء حفاض كبير؟

إذا كانت إجابة معظم الأسئلة بنعم، فقد يكون الطفل مستعدًا. إذا كانت معظم الإجابات بلا، فربما ينبغي الانتظار خاصةً إذا كان الطفل على وشك مواجهة تغير كبير مثل الحركة أو ولادة شقيق جديد له.

استعدادك مهم أيضًا. اتركي زمام القيادة خلال هذه العملية لحماس طفلك، لا لتلهفك. حاولي ألا تربطي بين النجاح في التدريب على استعمال المرحاض أو الصعوبة في ذلك وبين ذكاء طفلك أو عناده. ضعي في حسبانك أيضًا احتمالية وقوع الحوادث وأنه لا دور للعقاب في هذه العملية. خططي للتدريب على استعمال المرحاض عندما تكونين أنتِ أو مقدّم الرعاية قادرين على تكريس الوقت والطاقة كل يوم على نحو مستمر لمدة بضعة أشهر.

استعد، وانطلق!

عندما يحين الوقت لبدء التدريب على النونية:

  • انتقي كلماتك. حدِّدي الكلمات التي ستستخدمينها للتعبير عن سوائل طفلك الجسدية. تجنبي الكلمات السلبية، مثل قذر أو نتن.
  • جهزي المعدات. ضعي كرسي حمام بالحمام أو مبدئيًّا، حيثما يقضي الطفل معظم وقته. شجعي الطفل على الجلوس على كرسي الحمام مرتديًا ملابسه في أول الأمر. تأكدي من استقرار قدمَي الطفل على الأرض أو المقعد. استخدمي مصطلحات بسيطة وإيجابية للكلام عن المرحاض. يمكنك أن تلقي بمحتويات الحفاض المتَّسخ في كرسي الحمام والمرحاض لتبيني له الغرض من استخدامه. اجعلي الطفل يدفُق بنفسه مياه المرحاض.
  • ضعي مواعيد لاستخدام كرسي الحمام. اجعلي طفلك يجلس على كرسي الحمام أو المرحاض دون حفاض لبضع دقائق أو كل ساعتين، وكذلك فور استيقاظه صباحًا وبعد فترات القيلولة مباشرة. بالنسبة للأولاد، غالبًا يكون من الأفضل تعلُّم التبول أثناء الجلوس، ثم الانتقال إلى التبول أثناء الوقوف بعد إكمال تدريب الأمعاء. ابقي مع طفلك واقرئي له كتابًا أو العبي معه بدمية أثناء جلوسه. اسمحي لطفلك بالنهوض عندما يرغب في ذلك. حتى وإن كان الطفل يجلس هناك فقط، فامدحيه على المحاولة وذكِّريه بأنه يمكنه المحاولة مرة أخرى لاحقًا. أحضري كرسي الحمام معكِ عندما تكونين خارج المنزل مع طفلك.
  • اذهبي للمرحاض سريعًا! عندما تلاحظين مؤشرات على حاجة الطفل للذهاب إلى المرحاض مثل التلوي أو اتخاذ وضع القرفصاء أو الإمساك بمنطقة العضو التناسلي، فتعاملي مع الأمر بسرعة. ساعدي الطفل على أن يكون على دراية بهذه العلامات، ويتوقف عما يفعله، ويتوجه إلى المرحاض. امدحي الطفل عندما يخبرك بأنه يريد الذهاب للمرحاض. حافظي على ارتداء طفلك لملابس واسعة يسهل خلعها.
  • اشرحي له أمور النظافة الشخصية. علِّمي الفتيات المباعَدة بين الساقين والمسح بحرص من الأمام إلى الخلف لمنع جلب الجراثيم من المستقيم إلى المهبل أو المثانة. تأكدي من غسيل الطفل ليديه بعد ذلك.
  • تخلصي من الحفاضات. بعد بضع أسابيع من التعامل الناجح مع كرسي الحمام والحفاظ على جفاف طفلك طيلة اليوم، قد يكون الطفل مستعدًّا لاستبدال سراويل التدريب أو الملابس الداخلية بالحفاضات. احتفلي بهذا الإنجاز. اسمحي لطفلك بالعودة لاستخدام الحفاضات إن عجز عن الحفاظ على جفافه. فكري في استخدام ملصق أو جداول النجوم للتعزيز الإيجابي لطفلك.

إذا كان الطفل يعارض استخدام كرسي المرحاض أو المرحاض أو لم يتعود عليه في غضون بضعة أسابيع، فيجب أخذ وقت للراحة. فوارد أن الطفل لم يستعد بعدُ. إكراه الطفل بينما هو غير مستعد يمكن أن يؤدي إلى صراع داخلي مُحبِط للطفل. حاولي مرة أخرى خلال بضعة أشهر.

التدريب الليلي

عادةً ما يستغرق التدريب في وقت القيلولة والليل وقتًا أطول لتحقيق النجاح. يمكن أن يظل معظم الأطفال جافِّين في الليل في أعمار تتراوح بين 5 و7 أعوام. في هذه الأثناء، استخدم سراويل التدريب وأغطية المراتب التي يمكن التخلص منها عندما ينام طفلك.

ستقع بعض الحوادث العرضية

للتعامل مع هذه الحوادث:

  • حافظي على هدوئك. لا توبخي طفلك ولا تقومي بتأديبه ولا تجعليه يشعر بالخجل. بل يُمكنكِ توجيهه قائلة: "لقد نسيت هذه المرة. إلا أنك في المرة القادمة ستذهب إلى دورة المياه مبكرًا."
  • كوني مستعدة. احتفظي بملابس داخلية وملابس عادية في متناول يدك، وخصوصًا في المدرسة أو في أماكن رعاية الأطفال.

متى يمكن طلب المساعدة (When to seek help)

إذا بدا طفلك مستعدًا للتدريب على قعادة ولكنك تواجه صعوبات، فتحدث إلى طبيب طفلك. ويمكنه توجيهك والتحقق إن كانت هناك مشكلة كامنة.

05/10/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة