نظرة عامة

تشوه الحاجز البطيني هو ثقب في القلب، ويُعد عيبًا شائعًا في القلب يُولد الشخص مصابًا به (خلقي). ويَحدث الثقب (التشوه) في الجدار (الحاجز) الذي يَفصل بين حجرات القلب السفلية (البُطينات) ويَسمح للدم بالمرور من الجانب الأيسر إلى الجانب الأيمن للقلب. بعدها، يُضخ الدم الغني بالأكسجين مرة أخرى إلى الرئتين بدلاً من الجسم، ما يجعل القلب يعمل بقوة أكبر.

قد لا يسبب تشوه الحاجز البطيني الصغير حدوث أي مشكلات، كما تختفي معظم تشوهات الحاجز البطيني من تلقاء نفسها. قد تَحتاج تشوهات الحاجز البطيني المتوسطة أو الأكبر إلى ترميم جراحي في سن مبكرة للوقاية من حدوث مضاعفات.

الأعراض

غالبًا ما تظهر مؤشرات عيوب القلب الخطيرة وأعراضها أثناء الأيام أو الأسابيع أو الأشهر القليلة الأولى من حياة الطفل.

تشمل أعراض عيب الحاجز البطيني عند الطفل ما يلي:

  • سوء التغذية وقصور النمو
  • سرعة التنفس أو ضيق النفس
  • الشعور بالإرهاق مع أقل مجهود

قد لا تلاحظ أنت وطبيبك مؤشرات عيب الحاجز البطيني عند الولادة. أما إذا كان العيب صغيرًا، فقد لا تظهر الأعراض إلا بعد حين خلال مرحلة الطفولة، هذا إن كانت هناك أعراض. وتختلف مؤشرات المرض والأعراض بحسب حجم الثقب وعيوب القلب الأخرى المرتبطة بظهور الحالة.

قد يشك الطبيب أولاً في وجود مشكلة بالقلب أثناء الفحص الدوري إذا سمع صوت نفخة قلبية أثناء الاستماع إلى نبض قلب الطفل بسماعة الطبيب. وأحيانًا يُكتشَف عيب الحاجز البطيني بالتصوير بالموجات فوق الصوتية قبل أن يُولد الطفل.

قد لا يُكتشَف عيب الحاجز البطيني في بعض الأحيان إلا بعد أن يبلغ الطفل مرحلة المراهقة. ويمكن أن تشمل مؤشرات المرض والأعراض ضيق النفس أو نفخة قلبية يسمعها الطبيب أثناء الاستماع إلى نبض القلب باستخدام سماعة الطبيب.

متى يجب زيارة الطبيب

اتصل بالطبيب إذا كان رضيعك أو طفلك:

  • يشعر بالتعب سريعًا أثناء الأكل أو اللعب
  • لا يكتسب أي وزن
  • يصاب بضيق في النفس أثناء الأكل أو البكاء
  • يتنفس بسرعة أو لديه ضيق في النفس

اتصل بالطبيب في حالة ظهور الأعراض التالية:

  • ضيق في النفس عند إجهاد نفسك أو عند الاستلقاء
  • سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها
  • الإرهاق أو الضعف

الأسباب

يعرف الأطباء أن عيوب القلب الخلقية تنشأ من المشاكل التي تحدث في المراحل الأولى لنمو القلب، ولكن لا يوجد سبب واضح غالبًا. وقد يكون للوراثة والعوامل البيئية دور في ذلك. يمكن أن تحدث عيوب الحاجز البطيني وحدها أو تصاحب عيوبًا خلقية أخرى في القلب.

أثناء نمو الجنين، يحدث عيب الحاجز البطيني عندما يفشل الجدار العضلي الذي يقسم القلب إلى جانبين أيسر وأيمن (الحاجز) في أن يتشكل بالكامل بين الغرفتين السفليتين في القلب (البطينين).

في الوضع الطبيعي، يضخ الجانب الأيمن للقلب الدم إلى الرئتين ليحصل على الأكسجين، ويضخ الجانب الأيسر الدم الغني بالأكسجين إلى بقية أجزاء الجسم. ولكن يؤدي عيب الحاجز البطيني إلى اختلاط الدم المؤكسد بالدم غير المؤكسد، ما يتسبب في أن يعمل القلب بقوة أكبر لتوفير الكمية الكافية من الأكسجين لأنسجة الجسم. وتنتج عن هذا الوضع غير الطبيعي زيادة العبء على القلب والرئتين.

قد تكون عيوب الحاجز البطيني بأحجام متعددة، ويمكن أن تحدث في عدة مواقع في الجدار الفاصل بين البطينين. وقد يكون هناك عيب واحد أو أكثر من عيوب الحاجز البطيني.

من الممكن أيضًا أن يحدث العيب في وقت لاحق من الحياة، ويكون ذلك عادةً بعد الإصابة بنوبة قلبية أو كإحدى المضاعفات بعد اجراء جراحة في القلب.

عوامل الخطر

تشوهات الحاجز البطيني قد تنتقل بين أفراد العائلة وقد تحدث مع مشاكل وراثية أخرى، مثل متلازمة داون. إذا كان لديك طفل مصاب بالفعل بتشوه قلبي، فقد يناقش استشاري الوراثيات معك خطر إصابة الطفل التالي بأحدها.

المضاعفات

إنَّ عيبًا صغيرًا في الحاجز البُطيني قد لا يسبب أي مشكلات على الإطلاق. بينما العيوب المتوسطة أو الكبيرة يمكن أن تسبب مجموعة من الإعاقات — تتراوح بين خفيفة ومهدِّدة للحياة. من الممكن أن يمنع العلاج حدوث مُضاعَفات كثيرة.

ويمكن أن تتضمن المضاعفات ما يلي:

  • فشل القلب. في الأشخاص المصابين بعيب حاجز بُطيني متوسط أو كبير، يعمل القلب بجهد أكبر ويضخ الكثير من الدم إلى الرئتين. وإذا لم يُعالج، فقد تحدث إصابة بفشل القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي. يؤدي زيادة تدفق الدم إلى الرئتين بسبب عيب الحاجز البطيني إلى ارتفاع ضغط الدم في الشرايين الرئوية (ارتفاع ضغط الدم الرئوي)، ما قد يحدِث فيها ضررًا دائمًا. وقد تتسبب هذه المضاعفات في عكس اتجاه تدفق الدم عبر الثقب (متلازمة آيزينمينغر).
  • التِهاب الشَّغاف. هذه العدوى القلبية من المضاعفات غير الشائعة.
  • المشكلات القلبية الأخرى. تشمل عدم انتظام نبضات القلب ومشكلات في الصمام.

الوقاية

في معظم الحالات، لا يمكنكِ فعل أي شيء لتجنب إنجاب طفل مصاب بتشوه الحاجز البطيني. ومع ذلك، من المهم أن تفعلي جميع ما بوسعكِ لتحظي بحمل صحي. وفيما يلي الأساسيات التي ينبغي لكِ اتباعها:

  • احصلي على الرعاية السابقة للولادة، حتي قبل أن تصبحي حاملاً. تحدثي إلى الطبيب قبل حدوث الحمل بشأن صحتكِ وناقشي معه تغييرات نمط الحياة التي قد يوصيكِ بالقيام بها لضمان حمل صحي. وتأكدي من إخبار الطبيب أيضًا بأي أدوية تتناولينها.
  • اتَّبعي نظامًا غذائيًا متوازنًا. تناولي مكملاً غذائيًا من الفيتامينات يحتوي على حمض الفوليك.
  • مارسي التمارين الرياضية بانتظام. استشيري الطبيب ليضع لكِ خطة مناسبة لممارسة التمارين الرياضية.
  • تجنَّبي المخاطر. تشمل المخاطر التي ينبغي لكِ تجنبها المواد الضارة مثل الكحول والتبغ والعقاقير غير المشروعة.
  • تجنَّبي الإصابة بالعدوى. احرصي على معرفة جميع التطعيمات التي ينبغي لكِ الحصول عليها قبل أن تصبحي حاملاً؛ فقد تكون بعض أنواع العدوى ضارة على نمو الجنين.
  • احرصي على جعل داء السكري تحت السيطرة. إذا كنتِ مصابة بداء السكرى، فتعاوني مع الطبيب للتأكد من السيطرة عليه قبل أن تصبحي حاملاً.

إذا كان لديكِ تاريخ عائلي من عيوب القلب أو الاضطرابات الجينية الأخرى، ففكري في التحدث مع استشاري علم وراثة قبل أن تصبحي حاملاً.

26/02/2021
  1. Congenital heart defects. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/congenital-heart-defects. Accessed Jan. 20, 2021.
  2. Ventricular septal defect (VSD). American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/congenital-heart-defects/about-congenital-heart-defects/ventricular-septal-defect-vsd#. Accessed Jan. 20, 2021.
  3. Fulton DR, et al. Isolated ventricular septal defects in infants and children: Anatomy, clinical features and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 20, 2021.
  4. Zipes DP, ed. Congenital heart disease in the adult and pediatric patient. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 11th ed. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 20, 2021.
  5. Connolly HM, et al. Management and prognosis of ventricular septal defect in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 20, 2021.
  6. AskMayoExpert. Ventricular septal defect. Mayo Clinic; 2020.
  7. Fulton DR, et al. Management of isolated ventricular septal defects in infants and children. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 21, 2021.