التشخيص

خزعة الغدة الدرقية

تتضمن الاختبارات والإجراءات المُستخدمة لتشخيص سرطان الغدة الدرقية ما يلي:

  • الفحص البدني. سيفحص الطبيب عنقك ليتحسَّس أي تغيرات مادية في الغدة الدرقية، مثل العُقيدات الدرقية. وقد يسألك أيضًا عن عوامل الخطر، مثل التعرُّض السابق للإشعاع والتاريخ العائلي للإصابة بأورام الغدة الدرقية.
  • اختبارات الدم. تساعد اختبارات الدم في تحديد ما إذا كانت الغدة الدرقية تعمل بشكل طبيعي.
  • التصوير بالألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي). يستخدم الألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي) موجات صوتية عالية التردد لإنتاج صور لأعضاء الجسم. لتكوين صورة للغدة الدرقية، يوضع تِرجام الألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي) أسفل عنقك. إن مظهر الغدة الدرقية في الألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي) يساعد طبيبك على تحديد ما إذا كانت العُقَيْدة الدرقية غير سرطانية (حميدة) أم أن هناك احتمالًا يهدِّد بأن تكون سرطانية.
  • أخذ عينة من نسيج الغدة الدرقية لاختبارها. أثناء خزعة الشفط بالإبرة الرفيعة، يُدخل طبيبك إبرة طويلة، ورفيعة عبر الجلد وصولًا للعُقَيْدة الدرقية. وعادةً ما يُستخدم التصوير بالألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي) لتوجيه الإبرة بدقة لداخل العُقَيدة. يستخدم الطبيب الإبرة لأخذ عيِّنات من نسيج الغدة المشتبه به. تُفحص العينة في المختبر للبحث عن الخلايا السرطانية.
  • اختبارات التصوير الأخرى. قد تخضع لاختبار تصويري أو أكثر لمساعدة الطبيب في تحديد ما إذا كان السرطان قد انتشر خارج الغدة الدرقية. قد تشمل اختبارات التصوير تصويرًا مقطعيًّا محوسبًا، وتصويرًا بالرنين المغناطيسي، واختبارات التصوير النووي، والتي تستخدم نظير اليود المشع.
  • الاختبارات الجينية. قد يكون لدى بعض الأشخاص المصابين بسرطان الغدة الدرقية النخاعي تغيرات جينية والتي يمكن أن تكون مصاحبة لسرطانات الغدد الصُّمِّ الأخرى. قد يدفع تاريخ عائلتك المرضي الطبيبَ إلى التوصية بإجراء اختبار وراثي للبحث عن الجينات التي قد تزيد من مخاطر إصابتك بالسرطان.

العلاج

تعتمد خيارات علاج سرطان الغدة الدرقية على نوع سرطان الغدة الدرقية ومرحلته، وصحتك العامة، وتفضيلاتك.

ويمكن التعافي من معظم سرطانات الغدة الدرقية بالعلاج.

قد لا يستلزم علاجًا فورًا

قد لا تحتاج سرطانات الغدة الدرقية الصغيرة جدًّا ومنخفضة الخطورة للانتشار داخل الجسم إلى العلاج فورًا. قد تفكر في التَّرصُّد النشط للسرطان مع المراقبة المتكررة، بدلاً من ذلك. قد يوصي طبيبكَ بإجراء اختبارات الدم وفحص الألتراساوند (محوِّل الطاقة الفوق صوتي) لرقبتكَ مرة أو مرتين خلال العام.

قد لا ينمو السرطان أبدًا، ولا يتطلب علاجًا أبدًا لدى بعض الأشخاص. بينما لدى آخرين، ربما يُرصد النمو في نهاية المطاف، ويُمكن بدء العلاج.

الجراحة

يخضع معظم المرضى بسرطان الغدة الدرقية لعملية جراحية لإزالة الغدة الدرقية. تعتمد العملية التي قد يوصي بها طبيبك على نوع سرطان الغدة الدرقية وحجمه، وما إذا كان قد انتشر خارج الغدة الدرقية، ونتائج الفحص بالألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي) على الغدة الدرقية كاملةً.

تتضمن العمليات المستخدَمة لعلاج سرطان الغدة الدرقية ما يأتي:

  • استئصال معظم الغدة الدرقية أو كلها (استئصال الغدة الدرقية). قد تتضمن عملية إزالة الغدة الدرقية إزالة جميع أنسجة الغدة الدرقية (استئصال الغدة الدرقية الكلي)، أو معظمها (استئصال الغدة الدرقية شبه الكلي). يترك الجراح في أغلب الأحيان هامشًا رقيقًا من أنسجة الغدة الدرقية حول الغدد الجار درقية لتلافي خطورة الإضرار بالغدد الجار درقية، التي تساعد على تنظيم مستويات الكالسيوم في الدم.
  • استئصال جزء من الغدة الدرقية (استئصال الفص الدرقي). أثناء جراحة استئصال الفص الدرقي، يستأصل الجرَّاح نصف الغدة الدرقية. قد يُوصَى بها إذا كنت مصابًا بسرطان الغدة الدرقية البطيء النمو في جزء واحد من الغدة الدرقية، دون وجود عقيدات مشتبَه في إصابتها بأجزاء أخرى من الغدة الدرقية.
  • إزالة العُقَد اللمفية في الرقبة (استئصال العقدة اللمفية). عند إزالة الغدة الدرقية، قد يستأصل الجرَّاح أيضًا العُقَد اللمفية القريبة من الرقبة. يمكن فحصها بحثًا عن مؤشرات الإصابة بالسرطان.

تنطوي جراحة الغدة الدرقية على خطورة حدوث النزيف والعدوى. قد تتضرر أيضًا الغدد الجار درقية في أثناء الجراحة، مما قد يؤدي إلى انخفاض مستويات الكالسيوم في جسمك.

هناك أيضًا خطورة أن الأعصاب المتصلة بالحبال الصوتية قد لا تعمل بشكل طبيعي بعد الجراحة، مما قد يؤدي إلى شلل الحبل الصوتي أو بحة الصوت، أو التغيُّرات في الصوت، أو الصعوبة في التنفُّس. يمكن للعلاج أن يحسن أو يعكس مشاكل الأعصاب.

العلاج بهرمونات الغدة الدرقية

بعد استئصال الغدة الدرقية، ربما تتناول دواء الهرمون الدرقي ليفوثيروكسين (ليفوكسيل، وسينثرويد، وغيرهما) مدى الحياة.

لهذا الدواء فائدتان: فهو يُمِدك بالهرمون الناقص الذي كانت ستنتجه الغدة الدرقية عادةً، كما أنه يُثبِّط إنتاج الهرمون المُنبِّه للدرق (TSH) من الغدة النخامية. يمكن أن تحفز مستويات الهرمون المُنبِّه للدرق المرتفعة نمو أي خلايا سرطانية متبقية.

اليود المشع

يَستخدم العلاج باليود المشع جرعات كبيرة من أحد أنواع اليود المشع.

غالبًا ما يُستخدم علاج اليود المشع بعد استئصال الغدة الدرقية لتدمير أي أنسجة سليمة متبقية في الغدة الدرقية، بالإضافة إلى الأجزاء المجهرية في سرطان الغدة الدرقية التي لم تتم إزالتها أثناء الجراحة. يمكن أيضًا استخدام المعالجة باليود المشع لعلاج سرطان الغدة الدرقية الذي يعاود الظهور بعد العلاج أو ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.

يتوفر العلاج باليود المشع في شكل كبسولة أو سائل مناسب للابتلاع. تمتص خلايا الغدة الدرقية وخلايا سرطان الغدة الدرقية اليود المشع بشكل رئيسي، لذلك هناك خطر منخفض من تعرض الخلايا الأخرى في جسمك للضرر.

قد تتضمن الآثار الجانبية ما يلي:

  • جفاف الفم
  • ألم في الفم
  • التهاب العين
  • تغير في حاسة التذوق أو الشم
  • الإرهاق

يخرج معظم اليود المشع من جسمك في البول خلال الأيام القليلة التالية للمعالجة. سيتم تزويدك بتعليمات بشأن الاحتياطات التي يجب عليك اتخاذها خلال تلك الفترة لحماية الآخرين من الإشعاع. على سبيل المثال، قد يُطلب منك تجنب التعامل عن قُرب مع الأشخاص الآخرين بصورة مؤقتة، خاصة الأطفال والنساء الحوامل.

العلاج الإشعاعي بالإشعاع الخارجي

يُمكن أيضًا إعطاء المعالجة الإشعاعية خارجيًّا باستخدام داوء يُوجِّه حُزَمًا عالية الطاقة، مثل الأشعة السينية والبروتونات، نحو نقاط دقيقة على جسمكَ (الحزم الإشعاعية الخارجية). أثناء العلاج، تتمدَّد دون حركة على منضدة أثناء مرور الجهاز حولك.

يُمكن أن يُوصى بالمعالجة الإشعاعية بواسطة حزم الإشعاع الخارجي إذا كانت الجراحة ليست خيارًا واستمرَّ السرطان في النمو بعد العلاج باليود المشع. قد يُوصى أيضًا بالمعالجة الإشعاعية بعد الجراحة إذا وُجدت إذا زاد خطر معاودة ظهور السرطان لديك.

العلاج الكيميائي

المعالجة الكيميائية هي علاج دوائي يعتمد على مواد كيميائية لقتل الخلايا السرطانية. عادةً ما تكون المعالجة الكيميائية بتقنية التسريب في الوريد. تنتقل المواد الكيميائية عبر جسدك، وتقتل الخلايا التي تنمو بسرعة، ويشمل ذلك الخلايا السرطانية.

لا تُستخدم المعالجة الكيميائية دائمًا في علاج سرطان الغدة الدرقية، إلا أنه يُنصَح بها في بعض الأحيان للمصابين بسرطان الغدة الدرقية الكشمي. يمكن أن تصاحب المعالجة الكيميائية المعالجة الإشعاعية أيضًا.

العلاج الدوائي الموجه

تُركِّز المعالجات الدوائية المُوجَّهة على نقاط شاذَّة محددة موجودة داخل الخلايا السرطانية. من خلال تقييد هذا الشذوذ، يُمكن أن تتسبَّب المعالجات الدوائية المُوجَّهة في قتل الخلايا السرطانية.

تستهدف المعالجات الدوائية المُوجَّهة لسرطان الغدة الدرقية الإشارات التي تحثُّ الخلايا السرطانية على النمو والانقسام. تُستخدم عادةً في علاج سرطان الغدة الدرقية المتقدِّم.

حقن الكحول في السرطان

يتضمَّن الاستئصال باستخدام الكحول حقن السرطانات الدرقية بالكحول بواسطة التصوير، مثل التصوير فائق الصوت لضمان التوجيه الدقيق للحقن. يُؤدِّي استخدام هذه التقنية إلى تقلُّص السرطانات.

قد يكون الاستئصال باستخدام الكحول خيارًا إذا كان حجم السرطان صغيرًا للغاية ولا تُعدُّ الجراحة خيارًا. يُستخدَم أيضَا في بعض الأحيان لعلاج السرطان المعاود للظهور في العُقَد اللمفية بعد الجراحة.

الرعاية الداعمة (التلطيفية)

الرعاية التلطيفية هي الرعاية الطبية المتخصصة التي تركز على توفير تخفيف الألم والأعراض الأخرى لمرض خطير. يعمل اختصاصيو الرعاية التلطيفية معكَ ومع عائلتكَ وأطبائكَ الآخرين؛ لتقديم مستوى إضافي من الدعم لتكملة رعايتكَ المستمرة.

يُمكن أن تُستخدم الرعاية التلطيفية أثناء الخضوع للعلاجات العدوانية الأخرى، مثل الجراحة، والمعالجة الكيميائية والإشعاعية. وتُقدم مبكرًا، بصورةٍ متزايدة، في سياق علاج السرطان.

في حالة استخدام الرعاية التلطيفية بجانب جميع العلاجات المناسبة الأخرى، عندها قد يشعر الأشخاص المصابون بالسرطان بتحسُّن ويعيشون مدة أطول.

تُوفَّر الرعاية التلطيفية من قِبل فريق من الأطباء، والممرضات وغيرهم من المهنيين المدربين تدريبًا خاصًّا. وتهدف فرق الرعاية التلطيفية إلى تحسين نوعية الحياة للأشخاص المصابين بالسرطان وأسرهم.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

التأقلم والدعم

يمكن أن يكون تشخيص سرطان الغدة الدرقية أمرًا مخيفًا. قد تشعر كما لو كنت غير متأكد من الخطوة التالية.

يجد كل شخص في النهاية طريقته في التأقلم مع تشخيص الإصابة بمرض السرطان. وحتى تجد ما يناسبك، جرب ما يلي:

  • اكتشف ما يكفي من المعلومات حول سرطان الغدة الدرقية لاتخاذ القرارات فيما يتعلق برعايتك. دوّن تفاصيل سرطان الغدة الدرقية، مثل النوع والمرحلة وخيارات العلاج. اسأل طبيبك عن مكان يمكنك اللجوء إليه لمعرفة المزيد من المعلومات. تشمل المصادر الجيدة للمعلومات لمساعدتك على البدء المعهد الوطني للسرطان، وجمعية السرطان الأمريكية، والجمعية الأمريكية للغدة الدرقية.
  • تواصل مع ناجين آخرين من سرطان الغدة الدرقية. قد تجد الراحة في التحدث مع من هم في نفس حالتك. اسأل طبيبك عن مجموعات الدعم المتاحة في منطقتك. أو تواصل مع الناجين من سرطان الغدة الدرقية عبر الإنترنت من خلال شبكة الناجين من مرض السرطان التابعة لـ American Cancer Society (جمعية السرطان الأمريكية)، أو جمعية الناجين من سرطان الغدة الدرقية.
  • تحكم في كل شيء ممكن فيما يتعلق بصحتك. لا يمكنك التحكم في إصابتك بسرطان الغدة الدرقية، ولكن يمكنك اتخاذ خطوات للحفاظ على صحة جسمك في أثناء العلاج وبعده. على سبيل المثال، اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا مليئًا بمجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات، واحصل على قسط كافٍ من النوم كل ليلة وبذلك تستيقظ وأنت تشعر بالراحة، وحاول تضمين النشاط البدني في معظم أيام الأسبوع.

الاستعداد لموعدك

ابدئي بزيارة طبيب العائلة إذا لاحظتِ أي مؤشرات مرض أو أعراض غير معتادة تُثير قلقكِ. إذا كان طبيبكِ يعتقد أنكِ مصابة بمشكلة في الغدة الدرقية، فقد يُحيلك إلى طبيب متخصِّص في أمراض الغدد الصماء (طبيب الغدد الصماء).

ونظرًا إلى أن المواعيد الطبية قد تكون قصيرة، وغالبًا ما تكون هناك الكثير من المعلومات تودّين مناقشتها، فإنه من المهم أن تكوني مستعدة جيدًا. إليكِ بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد ومعرفة ما يمكن توقعه من طبيبك.

ما يمكنك فعله

  • كُن على علم بأي محاذير قبل تحديد الموعد الطبي. عند تحديد الموعد الطبي، تأكَّد من السؤال عما إذا كان هناك ما تحتاج لفعله مقدَّمًا، مثل تقييد نظامك الغذائي.
  • دوِّن أي أعراض تشعر بها، ويشمل ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حدَّدت الموعد الطبي من أجله.
  • دوِّن معلوماتك الشخصية الأساسية، ويشمل ذلك الإجهادات الكبرى أو تغييرات الحياة المُستجدة.
  • أعِدَّ قائمة بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها. لا تنسَ تضمين أي أدوية متاحة دون وصفة طبية.
  • اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء. في بعض الأحيان، قد يَصعُب تذكُّر جميع المعلومات المقدَّمة خلال الموعد الطبي. وقد يتذكَّر الشخص المُرافق شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّن الأسئلة التي ستطرحها على طبيبك.

وقتك مع طبيبك محدود، لذلك سيساعدكَ إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا. رتِّبْ أسئلتك من الأكثر إلى الأقل أهميةً تحسُّبًا لنفاد الوقت. هذه هي بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك فيما يتعلق بسرطان الغدة الدرقية:

  • ما نوع سرطان الغدة الدرقية لدي؟
  • ما مرحلة إصابتي بسرطان الغدة الدرقية؟
  • ما العلاجات التي تنصح بها؟
  • ما مزايا كل خيار من الخيارات العلاجية ومَخاطِره؟
  • لدي مشاكل صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا؟
  • هل سيُمكنني العمل والقيام بأنشطتي المعتادة في أثناء علاج سرطان الغدة الدرقية؟
  • هل ينبغي أن أحصل على رأي ثانٍ؟
  • هل ينبغي زيارة طبيب مختص في أمراض الغدة الدرقية؟
  • ما مدى السرعة المطلوبة لاتخاذ قرار علاج سرطان الغدة الدرقية؟ هل يمكنني أن أستغرق بعض الوقت للتفكير في خياراتي المتاحة؟
  • هل هناك كتيبات أو مطبوعات أخرى يُمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحني بها؟
  • هل يمكنني الاطِّلاع على سجلاتي الطبية من خلال بوابة المرضى عبر الإنترنت؟

لا تتردَّد في طرح أي أسئلة أخرى تطرأ على ذهنك في أثناء الزيارة.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. إن استعدادك للإجابة عن الأسئلة قد يوفر وقتًا للنقاط التي ترغب في مناقشتها بعمق أكبر. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟
  • هل أعراضك عرضية أم مستمرة؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يحسن من أعراضكِ؟
  • هل يبدو أن هناك شيئًا يجعل أعراضك أكثر سوءًا؟
  • هل عولجت مسبقًا بالإشعاع؟
  • هل تعرضت من قبل إلى السقط من حادث نووي؟
  • هل لدى أي فرد آخر في عائلتك تاريخ إصابة بتضخم الغدة الدرقية أو الغدة الدرقية أو سرطان آخر في الغدد الصماء؟
  • هل تم تشخيصك بإصابتك بأي أمراض أخرى؟
  • ما الأدوية التي تتناولها حاليًا، بما في ذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية؟

سرطان الغدة الدرقية - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

07/05/2020
  1. AskMayoExpert. Anaplastic thyroid cancer (adult). Mayo Clinic; 2018.
  2. AskMayoExpert. Differentiated thyroid cancer (adult). Mayo Clinic; 2018.
  3. AskMayoExpert. Medullary thyroid cancer. Mayo Clinic; 2018.
  4. Melmed S, et al. Nontoxic diffuse goiter, nodular thyroid disorders, and thyroid malignancies. In: Williams Textbook of Endocrinology. 13th ed. Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 6, 2019.
  5. Thyroid carcinoma. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/default.aspx. Accessed Dec. 6, 2019.
  6. Niederhuber JE, et al., eds. Cancer of the endocrine system. In: Abeloff's Clinical Oncology. 6th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 6, 2019.
  7. I-131 radiotherapy. Society for Nuclear Medicine and Molecular Imaging. http://www.snmmi.org/Patients/Procedures/Content.aspx?ItemNumber=14794. Accessed Dec. 6, 2019.
  8. Frequently asked questions about potassium iodide. U.S. Nuclear Regulatory Commission. https://www.nrc.gov/about-nrc/emerg-preparedness/about-emerg-preparedness/potassium-iodide/ki-faq.html. Accessed Dec. 6, 2019.
  9. Brito JP, et al. Management of papillary thyroid microcarcinoma. Endocrinology & Metabolism Clinics of North America. 2019; doi:10.1016/j.ecl.2018.10.006.
  10. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Oct. 17, 2019.
  11. Palliative care. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/default.aspx. Accessed Dec. 6, 2019.