نظرة عامة

استئصال الغدة الدرقية هو إزالة الغدة الدرقية بأكملها أو جزء منها. الدرقية هي غدة على شكل فراشة توجد في قاعدة الرقبة. إنها تنتج الهرمونات التي تقوم بتنظيم كل جانب من عملية الأيض، بدايةً من معدل ضربات القلب إلى مدى سرعة حرق السعرات الحرارية.

تُستخدم إزالة الغدة الدرقية لعلاج اضطرابات الغدة الدرقية، مثل السرطان والتضخم غير السرطاني للغدة الدرقية (تضخم الغدة الدرقية) والغدة الدرقية المفرطة (فرط نشاط الغدة الدرقية).

يعتمد الحجم الذي تتم إزالته من الغدة الدرقية في أثناء استئصال الغدة الدرقية على سبب إجراء العملية الجراحية. إذا تمت إزالة جزء فقط (استئصال جزئي للغدة الدرقية)، فقد تكون الغدة الدرقية قادرةً على أداء وظيفتها بشكل طبيعي بعد إجراء العملية الجراحية. إذا تمت إزالة الغدة الدرقية بأكملها (استئصال كامل للغدة الدرقية)، فقد تحتاج إلى علاج يومي يحتوي على هرمون الغدة الدرقية لاستبدال الوظيفة الطبيعية التي تقوم بها.

لماذا يتم إجراء ذلك

ربما يوصى باستئصال الغدة الدرقية لحالات مثل:

  • سرطان الغدة الدرقية. يعد السرطان هو السبب الأكثر شيوعًا لاستئصال الغدة الدرقية. إذا كنت مصابًا بسرطان الغدة الدرقية، فمن المرجح أن تكون إزالة معظم الغدة الدرقية، إن لم يكن كلها، من الخيارات العلاجية.
  • تضخم الغدة الدرقية غير السرطاني (تضخم الغدة الدرقية). تعد إزالة الغدة الدرقية كلها أو جزء منها خيارًا إذا كنت تعاني من تضخم كبير غير مريح في الغدة الدرقية أو إذا كان يسبب صعوبة في التنفس أو البلع أو، في بعض الأحيان، إذا كان تضخم الغدة الدرقية يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الغدة الدرقية مفرطة النشاط (فرط نشاط الغدة الدرقية). فرط نشاط الغدة الدرقية هي حالة تُنتج فيها الغدة الدرقية قدرًا كبيرًا من هرمون الثيروكسين. إذا كانت لديك أي مشاكل مع الأدوية المضادة للدرقية ولا تريد العلاج بنظير اليود المُشع، فقد يكون استئصال الغدة الدرقية خيارًا.

المخاطر

استئصال الغدة الدرقية عمومًا إجراء آمن. ولكن كما هو الحال مع أي عملية جراحية، فإن استئصال الغدة الدرقية يحمل مخاطر حدوث مضاعفات.

وتتضمن المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • النزف
  • العدوى
  • انسداد مجرى الهواء الناجم عن النزيف
  • صوت أجش دائم أو صوت ضعيف بسبب تلف الأعصاب
  • تلف الغدد الأربع الصغيرة الموجودة خلف الغدة الدرقية (الغدد الجار درقية)، والذي يمكن أن يؤدي إلى قصور الغدد الجار درقية، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات الكالسيوم بشكل غير طبيعي وزيادة كمية الفسفور في الدم

كيف تستعد

الطعام والأدوية

إذا كنت تعانين فرط نشاط الغدة الدرقية، فقد يصف طبيبك دواء — مثل محلول اليود والبوتاسيوم — وذلك لتنظيم وظائف الغدة الدرقية وتقليل خطر النزيف.

قد تحتاج إلى تجنب تناول الأكل والشرب لفترة معينة من الوقت قبل الإجراء، لتجنب حدوث مضاعفات التخدير. سيقوم طبيبك بتوجيه تعليمات معينة.

الاحتياطات الأخرى

وقبل إجراء الجراحة المقررة، اطلبي من أحد الأصدقاء أو المحبين مساعدتك في المنزل بعد العملية. تأكدي من ترك المجوهرات والأشياء القيّمة في المنزل.

ما يمكنك توقعه

بعد إجراء العملية

عادةً ما يقوم الجراحون باستئصال الغدة الدرقية تحت تأثير التخدير العام، ولهذا السبب لن تكون واعيًا في أثناء إجراء العملية. قد يعطيك طبيب التخدير أو أخصائي التخدير دواءً مخدرًا كغاز — أي أن يتم التنفس من قناع — أو يقوم بحقن دواء سائل إلى وريد. ويتم بعد ذلك وضع أنبوب تنفس في القصبة الهوائية للمساعدة في عملية التنفس في أثناء إجراء العملية.

يقوم الفريق الجراحي بوضع عدة راصدات على جسمك للمساعدة في التأكد من بقاء معدل ضربات القلب لديك، ومستوى ضغط الدم ومستوى الأكسجين في الدم عند مستويات آمنة في أثناء إجراء العملية. وتتضمن الراصدات المذكورة سوار قياس ضغط الدم على ذراعك وأسلاك جهاز رصد ضربات القلب التي يتم توصيلها بصدرك.

في أثناء إجراء العملية

بمجرد أن تفقد الوعي، يقوم الجراح بعمل شق صغير في مركز رقبتك أو سلسلة من الشقوق تقع على مسافة من الغدة الدرقية، بناءً على التقنية الجراحية الذي يستخدمها. تتم إزالة جزء من الغدة الدرقية أو إزالتها بالكامل، بناءً على سبب إجراء العملية الجراحية.

إذا كنت تقوم باستئصال الغدة الدرقية كنتيجة لسرطان الغدة الدرقية، فقد يقوم الجراح أيضًا بفحص الغدد اللمفاوية التي توجد حول الغدة الدرقية وإزالتها. يستغرق استئصال الغدة الدرقية عادةً بضع ساعات.

توجد ثلاث طرق أساسية لإجراء استئصال الغدة الدرقية:

  • استئصال الغدة الدرقية التقليدي يتضمن القيام بعمل شق في مركز الرقبة للوصول إلى الغدة الدرقية مباشرةً.
  • استئصال الغدة الدرقية بالمنظار يستخدم شقوقًا أصغر في الرقبة. يتم إدخال أدوات جراحية وكاميرا فيديو صغيرة من خلال الشقوق. تُوجِّه الكاميرا الجراح خلال إجراء العملية.
  • استئصال الغدة الدرقية الروبوتي يتم إجراؤه إما من خلال إجراء الشقوق في الصدر والإبط وإما عبر شق في الجزء المرتفع من الرقبة. تسمح الطريقة الروبوتية بأن يتم إجراء استئصال الغدة الدرقية مع تجنب عمل شق في مركز الرقبة.

بعد العملية

بعد الجراحة، تُنقل إلى غرفة الاستشفاء حيث يراقب فريق رعايتك الصحية تعافيك من الجراحة والتخدير. بمجرد استعادة وعيك بالكامل، ستُنقل إلى غرفة بالمستشفى.

قد يُوضع لك أنبوب تصريف أدنى الشِق الجراحي في رقبتك. عادة ما يُزال أنبوب التصريف في الصباح التالي للجراحة.

بعد استئصال الغدة الدرقية، يمكن أن تعاني من ألم في الرقبة، وبحّة في الصوت أو ضعف فيه. لا يعني ذلك بالضرورة أن هناك ضررًا دائمًا في العصب المتحكم في أحبالك الصوتية. كثيرًا ما تكون تلك الأعراض مؤقتة، وقد تعود إلى تهيج ناتج عن أنبوب التنفس (أنبوب رغامي) والذي يُدخل إلى قصبتك الهوائية (الرغامي) أثناء الجراحة، أو كنتيجة لتهيج العصب الناتج عن الجراحة.

ستتمكن من الأكل والشرب كالمعتاد بعد الجراحة. قد تستطيع العودة إلى المنزل في اليوم الذي خضعت فيه للإجراء وذلك استنادًا إلى نوع الجراحة التي خضعت لها أو قد يوصي طبيبك ببقائك لليلة في المستشفى.

عندما تعود إلى المنزل، عادة ما تستطيع العودة إلى ممارسة أنشطتك الاعتيادية. انتظر من 10 أيام إلى أسبوعين على الأقل قبل القيام بأي شيء شاق، مثل رفع الأثقال أو ممارسة الرياضات الشاقة.

النتائج

إن الآثار طويلة الأجل لاستئصال الغدة الدرقية تعتمد على كمية الغدة الدرقية التي تتم إزالتها.

الاستئصال الجزئي للغدة الدرقية

في حالة إزالة جزء من الغدة الدرقية، يقوم الجزء المتبقي عادةً بأداء الوظيفة التي تقوم بها الغدة كلها، وقد لا يحتاج المريض للعلاج بهرمون الغدة الدرقية.

استئصال الغدة الدرقية الكامل

في حالة إزالة الغدة الدرقية بالكامل، لن يستطيع جسم المريض إنتاج هرمون الغدة الدرقية ومن دون الهرمون البديل سوف يصاب بأعراض وعلامات خمول الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية). ولهذا السبب، يجب على المريض تناول قرص يومي يحتوى على هرمون الغدة الدرقية الاصطناعي المسمى ليفوثيروكسين (ليفوكسيل أو سينثرويد أو يونيثرويد).

يطابق بديل الهرمون هذا الهرمون الذي تنتجه الغدة الدرقية بشكل عادي ويؤدي الوظائف نفسها جميعها. سيحدد الطبيب كمية بديل هرمون الغدة الدرقية الذي يحتاج إليه المريض بالاستناد إلى فحوصات الدم.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

30/08/2017
References
  1. Townsend CM Jr, et al. Endocrine. In: Sabiston Textbook of Surgery: The Biological Basis of Modern Surgical Practice. 20th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed July 6, 2017.
  2. Jameson JL, et al., eds. Surgery of the thyroid. In: Endocrinology: Adult and Pediatric. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed July 6, 2017.
  3. Thyroid surgery. American Thyroid Association. https://www.thyroid.org/thyroid-surgery/. Accessed July 6, 2017.
  4. Haugen BR, et al. 2015 American Thyroid Association management guidelines for adult patients with thyroid nodules and differentiated thyroid cancer. Thyroid. 2016;26:1.
  5. Wang TS, et al. Initial thyroidectomy. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed July 6, 2017.
  6. Nippoldt TB (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 11, 2017.

استئصال الغدة الدرقية