التشخيص

إذا اشتبه طبيبك في احتمالية إصابتك بسرطان البروستاتا، فقد تشمل الاختبارات والإجراءات ما يلي:

  • اختبارات التصوير. قد تساعد اختبارات التصوير طبيبك في فهم حجم ومدى حالة سرطان البروستاتا المصاب به. ويمكن أن تشمل اختبارات التصوير بالموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والتصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير المقطعي بالانبعاث البوزيتروني (PET) وفحص العظام.

    تعتمد الاختبارات التي تخضع لها على حالتك، مثل ما إذا كنت تعاني علامات وأعراضًا ما.

  • الخزعة. لتأكيد تشخيص الإصابة بسرطان البروستاتا، قد يوصي طبيبك بإجراء خزعة لإزالة عينة من الخلايا المشكوك في أمرها لإجراء اختبارات في المختبر. يمكن للأطباء، في المختبر، فحص الخلايا وتحديد ما إذا كانت سرطانية.

العلاج

علاجات المرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا قد تبطئ السرطان وتمدد حياتك. لكن معظم حالات سرطان البروستاتا المرحلة 4 لا يمكن علاجها.

العلاج بالهرمونات

العلاج بالهرمونات هو علاج لمنع جسمك من إنتاج هرمون الذكورة التستوستيرون أو منع تأثيرات هرمون التستوستيرون على السرطان. تعتمد الخلايا السرطانية بالبروستاتا على التستوستيرون لمساعدتها على النمو. قد يؤدي قطع إمداد الهرمونات إلى انحسار السرطان أو إبطاء نموه.

في الرجال المصابين بسرطان البروستات في المرحلة الرابعة، غالباً ما يتم استخدام العلاج الهرموني بمفرده، ولكن يمكن استخدامه بعد العلاج الإشعاعي أو ، في حالات نادرة، بعد الجراحة. قد يستمر العلاج بالهرمونات طالما استمر العلاج في العمل.

تشمل خيارات العلاج بالهرمونات:

  • أدوية تمنع الجسم من إفراز التستوستيرون. الأدوية التي تعرف باسم شواد ومضادات الهرمون الحثي اللوتيني الإفرازي (LH-RH) تمنع الخصيتين من تلقي الرسائل لإنتاج التستوستيرون. تشمل الأدوية المستخدمة عادة في هذا النوع من العلاج الهرموني يوبروليد (لوبرون، إيليغارد)، غوسيريلين (زولاديكس)، تريبتوريلين (تريلستار)، هيسترلين(فانتاس) و ديغاريليكس(فيرماغون).
  • الجراحة لإزالة الخصيتين (استئصال الخصية). يحد إزالة خصيتيك من مستوى التستوستيرون في جسدك. إن فعالية استئصال الخصية في خفض مستويات هرمون التستوستيرون مشابه للأدوية العلاجية بالهرمونات، لكن استئصال الخصية قد يقلل مستويات التستوستيرون بسرعة أكبر.
  • الأدوية التي تحجب التستوستيرون من الوصول للخلايا السرطانية. تمنع الأدوية التي تُعرف بمضادات الأندروجين التستوستيرون من الوصول إلى الخلايا السرطانية. وتشمل الأمثلة على ذلك بيكالوتاميد (كازوديكس)، و إنزالوتاميد (زتاندي)، و وفلوتاميد ونيلوتاميد (نيلاندرون). يمكن إعطاء هذه الأدوية مع أو قبل أخذ شواد الهرمون الحثي اللوتيني الإفرازي (LH-RH).

    يعمل إنزالوتاميد (زتاندي) بشكل مختلف عن العقاقير المضادة للاندروجين الأخرى وقد يكون خيارًا إذا لم تعد العلاجات الهرمونية الأخرى فعالة.

  • أدوية أخرى. الأدوية الأخرى التي تعمل بشكل مختلف عن العلاجات الهرمونية الأخرى للسيطرة على هرمون التستوستيرون في الجسم قد تشكل خيارات عندما لا تعود العلاجات الأخرى فعالة. وتشمل أمثلة ذلك، الأبيراتيرون (زايتيغا) والكيتوكونازول المضاد للفطريات.

    هرمون الأستروجين الأنثوي يمكن أن يساعد أيضًا في السيطرة على سرطان البروستاتا. يستخدم هذا العلاج القديم بشكل أقل بسبب الآثار الجانبية.

قد تشمل الآثار الجانبية للعلاج الهرموني ضعف الانتصاب، والهبّات الساخنة، وفقدان كتلة العظام، وانخفاض الدافع الجنسي، وتضخم الثدي وزيادة الوزن.

تتكيف معظم سرطانات البروستات المتقدمة مع العلاج الهرموني وتبدأ في النمو على الرغم من العلاج (سرطان البروستاتا المقاوم للإخصاء). عندما يحدث ذلك، قد يوصي طبيبك بالتبديل إلى مجموعة مختلفة من أدوية العلاج الهرموني لمعرفة ما إذا كان السرطان يستجيب.

الجراحة

في حالات معينة، قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية. في الرجال المصابين بسرطان البروستاتا في المرحلة الرابعة، تقتصر الجراحة عادة على الرجال الذين يعانون من علامات وأعراض يمكن تخفيفها عن طريق الجراحة، مثل صعوبة التبول.

قد تتضمن الجراحة التالي:

  • استئصال البروستاتا الجذري. قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية لإزالة البروستات وأي سرطان نما محليا خارج البروستاتا. قد تكون الجراحة خيارًا إذا كان سرطان البروستاتا متقدمًا محليًا ولم ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.
  • إزالة العقدة الليمفاوية. قد يوصي طبيبك بإزالة العديد من العقد الليمفاوية بالقرب من البروستاتا (قَطْع العقدة الليمفاوية الحوضية) لاختبار الخلايا السرطانية.

الجراحة يمكن أن تسبب العدوى، النزيف، السلس، عدم القدرة على الانتصاب وضررًا بالمستقيم. قد تكون جراحة إزالة البروستاتا لدى الرجال الذين لديهم سرطان بروستاتا متقدم محليا أكثر عرضة للتسبب بمضاعفات.

العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي حِزَمًا قوية جدًا من الطاقة، مثل الأشعة السينية، لقتل الخلايا السرطانية. يستخدم العلاج الإشعاعي للمرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا جهازًا كبيرًا يتحرك حول الجسم بأكمله حيث يقوم بتوجيه حزم أشعة الطاقة إلى المنطقة المحيطة بالسرطان (العلاج الإشعاعي الخارجي).

بالنسبة للرجال الذين لديهم أورام كبيرة جدا في البروستاتا أو سرطان ينتشر إلى العقد الليمفاوية القريبة (سرطان البروستاتا المتقدم محليا)، يمكن الجمع بين العلاج الإشعاعي والعلاج الهرموني. أو يمكن استخدامه بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية قد تبقى.

وبالنسبة للرجال المصابين بالسرطان الذي انتشر إلى مناطق أخرى من الجسم، يستخدم العلاج الإشعاعي لتخفيف الألم أو أعراض أخرى.

علاجات السرطان الذي ينتشر لمناطق أخرى من الجسم

إذا كان السرطان قد انتشر خارج البروستاتا إلى مناطق أخرى من جسمك، فقد يوصي طبيبك بما يلي:

  • العلاج الكيميائي. العلاج الكيميائي يمكن أن يبطئ نمو الخلايا السرطانية، ويزيل علامات وأعراض السرطان، ويطيل حياة الرجال المصابين بسرطان البروستاتا المتقدم.
  • تدريب جهازك المناعي للتعرف على الخلايا السرطانية. يستخدم العلاج المناعي جهازك المناعي لقتل الخلايا السرطانية. وقد تم تطوير سيبوليوسيل-ت (بروفج)، وهو شكل من أشكال العلاج المناعي، ليقوم بهندسة الخلايا المناعية وراثيًا لمكافحة سرطان البروستاتا.
  • أدوية بناء العظام. قد تساعد الأدوية المستخدمة في علاج العظام الرقيقة (هشاشة العظام) في الوقاية من كسر العظام لدى الرجال المصابين بسرطان البروستاتاو الذي انتشر في العظام.
  • استخدام تسريب دواء مشع. الرجال الذين يعانون من سرطان البروستاتا والذي انتشر في العظام قد يفكرون في العلاج بإدخال مادة مشعة في الوريد. سترونتيوم-89 (ميتاسترون) ، ساماريوم-153 (كوادراميت) و راديوم-223 (زوفيغو) هي أدوية تستهدف الخلايا السرطانية سريعة النمو في العظام، وقد تساعد في تخفيف آلام العظام.
  • العلاج الإشعاعي. قد يساعد العلاج الإشعاعي الخارجي على التحكم في آلام العظام لدى الرجال المصابين بسرطان البروستاتا الذي انتشر في العظام.
  • أدوية وعلاجات الألم. تتوفر الأدوية والعلاجات إذا كنت تعاني من ألم السرطان. تعتمد علاجات الألم المناسبة لك على وضعك الخاص وتفضيلاتك.

الطب البديل

لم تثبت قدرة أي علاجات طبية بديلة على علاج سرطان البروستاتا في المرحلة 4. ولكن قد يساعدك الطب التكميلي والبديل على التكيُّف مع أعراض السرطان.

غالبًا ما ينتشر سرطان البروستاتا في العظام، والذي ينجم عنه آلام العظام. يمكن لطبيبك أن يعطيك علاجات وأدوية للسيطرة على الألم. ولكن قد تجد أيضًا أن العلاجات التكميلية يمكنها أن تساعد في التخفيف من الألم عند استخدامها بالإضافة إلى العلاجات التي أوصى بها طبيبك.

وتتضمن العلاجات الطبية التكميلية والبديلة التي من شأنها التخفيف من ألم السرطان ما يلي:

  • العلاج بالوخز بالإبر
  • العلاج بالإبر
  • التنويم المغناطيسي
  • التدليك
  • أساليب الاسترخاء

إذا لم تتم السيطرة على الألم بالقدر الكافي، فتحدث إلى طبيبك حول الخيارات المناسبة لحالتك.

التأقلم والدعم

يمكن لمعرفة أنك مصاب بسرطان البروستاتا في المرحلة الرابعة أن تكون مروعة ومدمرة. ومع مرور الوقت، يتوصل كل رجل إلى طريقته الخاصة في التعايش مع العواطف التي يواجهها، وستجد ما يناسبك أيضًا. وحتى ذلك الوقت، قد تجد ما يلي مفيدًا:

  • تعرف على معلومات كافية حول سرطان البروستاتا في المرحلة الرابعة لاتخاذ قرارات بشأن رعايتك الطبية. اطرح على طبيبك أسئلة حول سرطان البروستاتا، بما في ذلك خيارات العلاج المتاحة لك واطلب منه تشخيص حالتك، في حالة رغبتك في ذلك. فكلما زادت معرفتك بسرطان البروستاتا، فقد تُصبح أكثر ثقة في أثناء اتخاذ قرارات العلاج.
  • اجعل أصدقاءك وعائلتك بقربك. وسيساعدك الحفاظ على قوة علاقاتك الوثيقة في التعامل مع سرطان البروستاتا في المرحلة الرابعة الذي تُعانيه. يمكن للأصدقاء والعائلة تقديم الدعم العملي الذي ستحتاج إليه، مثل المساعدة في الاهتمام بمنزلك أو حيواناتك الأليفة إذا كنت في المستشفى. ويمكن أن يمثلوا دعمًا عاطفيًا حينما يرهقك السرطان.
  • ابحث عن شخص ما للتحدث معه. ابحث عن مستمع جيد لديه الرغبة في الاستماع لحديثك عن آمالك ومخاوفك. قد يكون صديقًا أو فردًا من العائلة. قد يكون من المفيد أيضًا الحصول على الاهتمام والتفهم من مستشار أو أخصائي اجتماعي طبي أو عضو من رجال الدين أو إحدى مجموعات دعم السرطان.

    اسأل طبيبك عن مجموعات الدعم المتاحة في منطقتك. أو راجع دليل هاتفك، أو المكتبة أو إحدى منظمات السرطان، مثل المعهد الوطني للسرطان (National Cancer Institute) أو جمعية السرطان الأمريكية (American Cancer Society).

  • ابحث عن شيء ذا صلة لما بداخلك. يساعد الإيمان الكبير أو الشعور بأهمية ما يتجاوز الشعور بالنفس، العديد من المرضى على التأقلم مع السرطان.

    الاستعداد لموعدك

    حدد موعدًا مع طبيبك العام أو طبيب عائلتك إذا كانت لديك أي علامات وأعراض مستمرة تسبب لك القلق. إذا اعتقد طبيبك أنك تعاني سرطان البروستاتا، فربما تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في علاج السرطان (أخصائي أورام).

    نظرًا إلى أن المواعيد الطبية يمكن أن تكون قصيرة وغالبًا ما يكون هناك الكثير من الأمور الواجب توضيحها، فمن الجيد أن تكون مستعدًا بشكل جيد للموعد. إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد، وما يمكن توقعه من طبيبك.

    ما يمكنك فعله

    • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد. في الوقت الذي تقوم فيه بتحديد موعد، اسأل عما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل تقييد نظامك الغذائي.
    • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
    • أعد قائمة بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات التي تتناولها.
    • يمكنك التفكير في اصطحاب أحد أفراد الأسرة أو صديق لك. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكر كل المعلومات المقدمة خلال الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
    • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

    وقتك مع طبيبك محدود؛ لذا فإن إعداد قائمة بالأسئلة يمكن أن يساعدك على الاستفادة القصوى من وقتك معه. رتب أسئلتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية لتكون مستعدًا في حالة نفاد الوقت. بالنسبة للمرحلة 4 من سرطان البروستاتا، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

    • ما الذي يمكن أن يتسبب في حالتي أو الأعراض التي لدي؟
    • ما الأسباب المحتملة الأخرى للأعراض أو الحالة التي أُعانيها؟
    • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟
    • ما أفضل مسار عمل؟
    • ما البدائل للنهج الأولي الذي تقترحه؟
    • أعاني هذه الحالات الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟
    • هل يوجد أي قيود يجب اتباعها؟
    • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟ ما تكلفة ذلك، وهل سيغطيه التأمين الخاص بي؟
    • هل هناك منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
    • ما الذي سيحدد ما إذا كان ينبغي لي التخطيط لزيارة متابعة؟

    بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح الأسئلة التي تطرأ لك.

    ما الذي تتوقعه من طبيبك

    من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. إن الاستعداد للإجابة عن أسئلة الأطباء قد يتيح لك وقتًا لتغطية النقاط الأخرى التي تحتاج إلى مناقشتها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

    • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟
    • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
    • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
    • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
    • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟

    المرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

    16/05/2018
    References
    1. Niederhuber JE, et al., eds. Abeloff's Clinical Oncology. 5th ed. Philadelphia, Pa.: Churchill Livingstone Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed March 17, 2014.
    2. Prostate cancer. Fort Washington, Pa.: National Comprehensive Cancer Network. http://www.nccn.org/professionals/physician_gls/f_guidelines.asp. Accessed March 17, 2014.
    3. Wein AJ, et al. Campbell-Walsh Urology. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. http://wwwclinicalkey.com. Accessed March 17, 2014.
    4. Dawson NA. Overview of the treatment of disseminated prostate cancer. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 17, 2014.
    5. Adult cancer pain. Fort Washington, Pa.: National Comprehensive Cancer Network. http://www.nccn.org/professionals/physician_gls/f_guidelines.asp. Accessed March 17, 2014.
    6. Coping with advanced cancer. National Cancer Institute. http://www.cancer.gov/cancertopics/coping/advancedcancer. Accessed March 17, 2014.
    7. Zytiga (prescribing information). Horsham, Pa.: Janssen Biotech Inc.; 2013. http://www.zytiga.com. Accessed March 17, 2014.
    8. Xtandi (prescribing information). Northbrook, Ill.: Astellas Pharma US Inc.; 2013. http://www.xtandi.com. Accessed March 17, 2014.
    9. Xofigo (prescribing information). Wayne, N.J.: Bayer HealthCare Pharmaceuticals Inc.; 2013. http://www.xofigo.com. Accessed March 17, 2014.
    10. Castle EP (expert opinion). Mayo Clinic, Phoenix/Scottsdale, Ariz. April 6, 2014.
    11. Sartor AO. Risk factors for prostate cancer. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 16, 2014.
    12. Moynihan TJ (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 17, 2014.