نظرة عامة

الاعتلال العصبي المحيطي نتيجة للتلف الذي يُصيب الأعصاب خارج المخ والحبل النخاعي (الأعصاب المحيطية)، وغالبًا ما يتسبَّب في الضعف والخَدَر والألم، عادةً في يديك وقدميك. يُمكن أن يُؤثِّر أيضًا على مناطق أخرى من الجسم.

يُرسل الجهاز العصبي المحيطي معلومات من الدماغ والحبل النخاعي (الجهاز العصبي المركزي) إلى بقية جسمك. تُرسل الأعصاب المحيطية أيضًا معلومات حسية إلى الجهاز العصبي المركزي.

يُمكن أن ينتج اعتلال الأعصاب المحيطي عن الإصابات المؤلمة والالتهابات ومشاكل التمثيل الغذائي والأسباب الموروثة والتعرُّض للسموم. أحد أكثر الأسباب شيوعًا هو مرض السكري.

يَصف الأشخاص الذين لديهم الاعتلال العصبي المحيطي الألم بأنه طعن أو حرق أو وخز. في كثير من الحالات، تتحسَّن الأعراض، خاصة إذا كان سببها حالة يُمكن علاجها. يُمكن أن تُقلِّل الأدوية من آلام الاعتلال العصبي المحيطي.

الأعراض

لكل عصبٍ في جهازك العصبي المحيطي وظيفةٌ محددة، لذلك تعتمد الأعراض على نوع العصب المصاب. وتُصنف الأعصاب إلى:

  • أعصاب حسية تستقبل المؤثرات الحسية، مثل الحرارة، أو الألم، أو الاهتزاز، أو اللمس من الجلد
  • أعصاب حركية تتحكم في حركة العضلات
  • أعصاب لاإرادية تتحكم في وظائف مثل ضغط الدم، ونبض القلب، والهضم، والمثانة

علامات الاعتلال العصبي المحيطي وأعراضه ما يلي:

  • شعور تدريجي بالخدر، أو التنميل، أو القشعريرة يبدأ في يديك وقدميك، وقد ينتقل إلى ذراعيك وساقيك
  • الشعور بألم مبرح، أو واخز، أو نابض، أو حارق
  • حساسية شديدة للمس
  • الشعور بألم أثناء أداء الأنشطة التي لا ينبغي أن تسبب الوجع، مثل الشعور بألم في قدميك عند حمل أوزان، أو عند وضعهم أسفل بطانية
  • ضعف التناسق والسقوط
  • ضَعف العضلات
  • الشعور كما لو أنك ترتدي قفازات أو جوارب في حين أنك لا ترتدي
  • الإصابة بالشلل في حالة إصابة الأعصاب الحركية

في حالة إصابة الأعصاب اللاإرادية، قد تتضمن الأعراض والعلامات ما يلي:

  • عدم احتمال ارتفاع درجات الحرارة
  • فرط التعرق أو العجز عن التعرق
  • مشكلات في التبرز، والمثانة، وعملية الهضم
  • تغيرات في ضغط الدم تسبب الدوار أو الدوخة

قد يصيب اعتلال الأعصاب المحيطية عصبًا واحدًا (اعتلال العصب الأحادي)، أو اثنين أو أكثر من الأعصاب في مناطق مختلفة (اعتلال الأعصاب الوحيدة المتعدد) أو عددًا كبيرًا من الأعصاب (الاعتلال العصبي المتعدد). وتُعد متلازمة النفق الرسغي أحد أمثلة اعتلال العصب الأحادي. يُصاب أغلب مرضى اعتلال الأعصاب المحيطية بالاعتلال العصبي المتعدد.

متى تزور الطبيب؟

ابحث عن رعاية طبيةٍ في الحالِ إذا لاحظتَ تنميلًا أو ضعفًا أو ألمًا في يديكَ أو قدمكَ غير اعتياديٍّ. يوفِّر التشخيصُ والعلاجُ المُبكِّرُ الفرصةَ المثاليةَ للتحكُّمِ في الأعراضِ والحيلولةِ دون حدوثِ المزيد من الضررِ لأعصابكَ المحيطية.

الأسباب

ليس مرضًا واحدًا، فالاعتلال العصبي المحيطي هو تلف الأعصاب الناجم عن عدد من الحالات. تشمل الحالات الصحية التي يمكن أن تسبب الاعتلال العصبي المحيطي ما يلي:

  • أمراض المناعة الذاتية. وتشتمل هذه الأعراض على: متلازمة شوغرِن، الذئبة، التهاب المفاصل الروماتويدي، متلازمة غيلان باريه، اعتلال الأعصاب المُزيل للمَيالين والتهاب الأوعية الدموية.
  • داء السُّكَّري. أكثر من نصف المصابين بداء السكري يظهر لديهم نوع من أنواع الاعتلال العصبي.
  • حالات العدوى. وتشمل بعض الإصابات الفيروسية أو البكتيرية، بما في ذلك داء لايْم والهربس النطاقي وفيروس إبشتاين بار والتهاب الكبد B و C والجذام والخناق وفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الاضطرابات الوراثية في وظائف الجسم. اضطرابات مثل مرض شاركو-ماري-توث هو اعتلال عصبي وراثي.
  • الأورام. يمكن للنمو السرطاني (الخبيث) وغير السرطاني (الحميد) أن يتطور من الأعصاب أو ينمو ليضغط على الأعصاب. أيضًا، يمكن أن ينشأ الاعتلال العصبي نتيجة لبعض أنواع السرطان المتعلقة باستجابة الجسم المناعية. هذه الأمراض هي شكل من أشكال الاضطرابات الانحلالية التي تُسمى متلازمة الأباعد الورمية.
  • اضطرابات نخاع العظم. وتشمل هذه بروتينات غير طبيعية في الدم (اعتلالات أحادية النسيلة)، وهو شكل من أشكال سرطان العظام (ورم نقوي)، سرطان الغدد اللمفاوية والداء النشواني نادر الحدوث.
  • أمراض أخرى. وتشمل هذه أمراض الكلى، وأمراض الكبد، واضطرابات النسيج الضام، والغدة الدرقية الخاملة (قصور الدرقية).

الأسباب الأخرى لاعْتِلال الأَعْصَاب قد تشمل:

  • إدمان الكحوليات. الخيارات الغذائية السيئة التي يتخذها مدمنو الكحوليات قد تؤدي إلى نقص الفيتامينات.
  • التعرض للسموم. تشمل المواد السامة المواد الكيميائية الصناعية والمعادن الثقيلة مثل الرصاص والزئبق.
  • الأدوية. بعض الأدوية، خاصة تلك المستخدمة لعلاج السرطان (العلاج الكيميائي)، يمكن أن تسبب الاعتلال العصبي المحيطي.
  • الرضوح أو الضغط على العصب. الرضوح، مثل حوادث السيارات أو السقوط أو الإصابات الرياضية قد تؤدي إلى قطع الأعصاب الطرفية أو إتلافها. يمكن أن ينتج ضغط العصب عن وجود جَبيرة أو استخدام عكازات أو الحركات المتكررة مثل الكتابة المستمرة.
  • نقص الفيتامينات. فيتامينات B — وتشمل B-1 وB-6 وB-12 — وفيتامين E والنياسين الضرورية لصحة الأعصاب.

في عدد من الحالات، لا يمكن تحديد سبب محدد (مجهول السبب).

عوامل الخطر

تتضمَّن عوامل خطر الاعتلال العصبي المحيطي ما يلي:

  • داء السكري، خاصةً إذا كانت مستويات السكر لديكَ غير متحكَّم بها جيدًا
  • سوء استخدام الكحول
  • نقص الفيتامينات، وخاصة فيتامين B
  • الالتهابات، مثل داء لايْم والهربس النطاقي وفيروس إبشتاين-بار والتهاب الكبد النوعين B وC، وفيروس نقص المناعة البشرية
  • أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة، التي يهاجم فيها الجهاز المناعي أنسجتك
  • اضطرابات الكُلى أو الكبد أو الغدة الدرقية
  • التعرُّض للسموم
  • الحركة المتكرِّرة، مثل تلك التي تؤدَّى لأعمال معينة
  • تاريخ عائلي من الاعتلال العصبي المحيطي

المضاعفات

يُمكن لمضاعفات الاعتلال العصبي المحيطي أن تشمل:

  • الحروق والإصابات الجلدية. قد لا تشعر بتغيُّرات في درجة الحرارة أو بألم في أجزاء من جسمكَ المخدَّرة.
  • العدوى. قد تُصاب قدماك والمناطق الأخرى التي تفتقر إلى الإحساس دون علمك. فحص هذه المناطق بانتظام وعلاج الإصابات الطفيفة قبل الإصابة، خاصة إذا كنتَ مصابًا بمرض السكري.
  • السقوط على الأرض. قد يرتبط ضعف وفقدان الإحساس مع عدم التوازن والسقوط.

الوقاية

التحكم في الحالات الأساسية

أفضل طريقة للوقاية من اعتلال الأعصاب هي التحكم في الحالات الطبية التي تعرضك للخطر، مثل السكري أو إدمان الكحول أو التهاب المفاصل الروماتويدي.

اتبع نظام حياة صحي

تدعم هذه العادات صحة الأعصاب:

  • اتبع نظامًا غذائيًّا غنيًّا بالفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات خفيفة الدهن للحفاظ على صحة الأعصاب. الوقاية من نقص فيتامين B-12 عن طريق تناول اللحوم والأسماك والبيض والحليب ومشتقاته قليلة الدسم والحبوب المدعمة. إذا كنتَ نباتيًّا، فالحبوب المدعمة تُعَد مصدرًا جيدًا لفيتامين B-12، ولكن استشِرْ طبيبك بشأن مكمِّلات B-12.
  • مارِسِ التمارين الرياضية بانتظام. بموافقة طبيبك، حاوِلْ ممارسة ما لا يقل عن 30 دقيقة إلى ساعة واحدة من التمارين ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.
  • تجنَّبِ العوامل التي قد تُسبِّب تلف الأعصاب، ويشمل ذلك الحركات المتكررة والأوضاع غير المريحة التي تُشكِّل ضغطًا على الأعصاب والتعرض للمواد الكيميائية السامة والتدخين والإفراط في تناول الكحوليات.