ما الصلة بين داء كثرة الوحيدات وفيروس ابشتاين بار؟

إجابة من برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

من الممكن أن يُسبب فيروس إبشتاين-بار، وهو أحد أنواع فيروسات الهربس الشائعة التي تصيب الإنسان، الإصابة بداء كثرة الوحيدات — إلا أنه عادةً لا يتسبب في ذلك. وفي الحقيقة، لا تُكتشف أغلب حالات العدوى بفيروس إبشتاين-بار، حتى مع نشاطها الشديد داخل الجسم. ومع بلوغ سن 35 عامًا، تتكون لدى جميع الأشخاص أجسام مضادة لفيروس إبشتاين-بار؛ وهو ما يُشير إلى إصابتهم به في الماضي.

يتطلب انتقال فيروس إبشتاين-بار أكثر من مجرد السعال أو العطس دون تغطية الوجه. إذ تبين أن الفيروس يوجد في لعاب الشخص المصاب أثناء العدوى الأولية. وبالتالي لابد من الاتصال المباشر، مثل التقبيل أو مشاركة أواني الطعام مع الشخص المصاب، لانتقال فيروس إبشتاين-بار.

وعادة لا تكون العدوى مصحوبةً بأي علامات أو أعراض لدى المصابين باستثناء المراهقين والشباب. ففي هذه الفئة العمرية، يتعرض ما لا يقل عن ربع الحالات المصابة بالعدوى إلى الإصابة بداء كثرة الوحيدات — وهو مرض مصحوب ببعض الأعراض مثل الإرهاق والصداع والحُمّى والتهاب الحلق وتورم العقد اللمفاوية.

With

برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

17/11/2020 See more Expert Answers