التشخيص

قد يكون من الصعب تشخيص الورم السحائي بسبب أن الورم ينمو ببطء في الغالب. قد تكون أعراض الورم السحائي أيضًا غير ملحوظة وقد يخلط بينها وبين أعراض حالات صحية أخرى أو قد يتم استبعادها كعلامات طبيعية للشيخوخة.

إذا كان مقدم الرعاية الأولية يشك في إصابتك بورم سحائي، فقد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في الأمراض العصبية (أخصائي أعصاب).

لتشخيص الورم السحائي، سيجري أخصائي الأعصاب فحصًا عصبيًا شاملاً يتبعه اختبار تصوير، مثل:

  • فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT). يأخذ التصوير المقطعي المحوسب الأشعة السينية التي تخلق صورًا مقطعية لصورة كاملة للدماغ. قد يتم استخدام صبغة اليود لتوسيع نطاق الصورة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). باستخدام دراسة التصوير هذه، يتم استخدام مجال مغناطيسي وموجات راديوية لإنشاء صور مقطعية للبنى داخل الدماغ. تقدم صور التصوير بالرنين المغناطيسي صورة أكثر تفصيلاً للدماغ والأورام السحائية.

في بعض الحالات، قد تكون هناك حاجة لفحص عينة من الورم (خزعة) لاستبعاد وجود أنواع أخرى من الأورام وتأكيد التشخيص بالورم السحائي.

العلاج

تعتمد طريقة العلاج التي تخضع لها لعلاج الورم السحائي على عدة عوامل، متضمنة ما يلي:

  • حجم وموقع الورم السحائي
  • معدل نمو أو درجة الورم
  • السن وحالتك الصحية العامة
  • أهدافك من العلاج

نهج التريث

لا يكون العلاج الفوري ضروريًا للأشخاص المصابين بورم سحائي. قد لا يتطلب الورم السحائي الذي يكون بطئ النمو، وصغير الحجم، والذي لا يسبب علامات أو أعراضًا علاجًا.

وإذا كانت الخطة لا تتطلب الخضوع إلى علاج الورم السحائي، فمن المرجح أن تخضع إلى فحوص الدماغ دوريًا لتقييم الورم السحائي و البحث عن العلامات التي تنمو.

إذا حدد طبيبك أن الورم السحائي ينمو ويتطلب معالجته، فلديك العديد من خيارات العلاج.

الجراحة

إذا تسببت الأورام السحائية في حدوث علامات وأعراض أو أظهرت علامات توضح نموها، فقد يوصي طبيبك بإجراء جراحة.

يعمل الجراحون على إزالة الأورام السحائية تمامًا. ولكن لأنه يمكن أن تحدث الأورام السحائية بجانب بنيات حساسة في المخ أو الحبل الشوكي، فلا يكون بالإمكان دائمًا إزالة الورم بأكمله. في تلك الحالات، يُزيل الجراحون أكبر قدر ممكن من الورم السحائي.

يعتمد نوع العلاج الذي تحتاجه، إن وُجد، بعد الجراحة على عوامل عديدة.

  • إذا لم يبقَ ورم ظاهر، فقد لا تكون هناك ضرورة لتلقي علاج إضافي. ومع ذلك، ستخضع لفحوص متابعة دورية.
  • إذا كان الورم حميدًا وبقي جزء صغير فقط منه، فقد يوصي طبيبك بفحوص متابعة دورية فقط. في بعض الحالات، قد يتم علاج الأورام المتبقية بنوع من العلاج الإشعاعي المسمى بالجراحة الإشعاعية التجسيمية.
  • إذا ما كان الورم غير نمطي أو حميدًا، فمن المحتمل أن تحتاج إلى الإشعاع.

يمكن أن تنطوي الجراحة على مخاطر، بما في ذلك العدوى والنزيف. ستعتمد مخاطر جراحتك المحددة على موقع الورم السحائي. على سبيل المثال، يمكن أن تؤدي جراحة إزالة الورم السحائي التي تُجرى حول العصب البصري إلى فقدان الرؤية. اسأل طبيبك عن المخاطر المحددة التي تنطوي عليها جراحتك.

العلاج الإشعاعي

إذا كان لا يمكن استئصال الورم السحائي بالكامل جراحياً، فقد يوصي طبيبك بالخضوع للعلاج الإشعاعي بعد إجراء الجراحة.

والهدف من الخضوع للعلاج الإشعاعي هو تدمير أي خلايا متبقية للورم السحائي والتقليل من فرصة الإصابة بالورم السحائي مجددًا. يتم استخدام جهاز كبير خلال جلسة العلاج الإشعاعي لتوجيه حزمًا من الأشعة عالية الطاقة على الخلايا السرطانية.

يُزيد التقدم في العلاج الإشعاعي من جرعة الإشعاع المستخدمة في علاج الورم السحائي بينما يتم التقليل من الإشعاع الموجه للأنسجة السليمة. تشمل خيارات العلاج الإشعاعي لعلاج الورم السحائي ما يلي:

  • تُعدالجراحة الإشعاعية المجسمة (SRS) أحد أنواع العلاج الإشعاعي الذي يوجه عدة حزم من الإشعاع ذي الأشعة القوية إلى نقطة محددة. وخلافًا لاسمها، لا تنطوي الجراحة الإشعاعية على استخدام مشرط أو إجراء شقوق. وعادةً ما يتم إجراء الجراحة الشعاعية في العيادات الخارجية في غضون ساعات قليلة. قد يكون إجراء الجراحة الإشعاعية خيارًا للأشخاص الذين يعانون من الأورام السحائية التي لا يمكن استئصالها بالجراحة التقليدية أو للأورام السحائية التي عاودت الإصابة رغم علاجها من قبل.
  • يوجهالعلاج الإشعاعي التجسيمي (SRT) الإشعاع على هيئة كسور صغيرة مع مرور الوقت، مثل جرعة واحدة من العلاج يوميًا ولمدة 30 يومًا. وقد يُستخدم هذا النهج لعلاج الأورام الكبيرة جدًا التي لا يمكن علاجها عن طريق الجراحة الإشعاعية أو تلك الموجودة في منطقة لا تتحمل الكثافة العالية للجراحة الإشعاعية — مثل المنطقة القريبة من العصب البصري.
  • وخلال الخضوعللعلاج الإشعاعي ذي الشدّة المعدّلة (IMRT) يتم استخدام برامج الكمبيوتر لتعديل كثافة الإشعاع الموجه في موقع الورم السحائي. ويتم استخدام هذا النهج لعلاج الأورام السحائية التي تقع بالقرب من بنى الدماغ الحساسة أو تلك التي لها شكل معقد.
  • وخلال الخضوعللعلاج الإشعاعي باستخدام حزمة من البروتونات يتم توجيه البروتونات النشطة إشعاعيًا بدقة إلى الورم، الأمر الذي يقلل من إحداث تلف للأنسجة المحيطة.

العقاقير

نادرًا ما يستخدم العلاج بالأدوية (العلاج الكيميائي) لعلاج الورم السحائي، ولكن يمكن استخدامه في الحالات التي لا تستجيب للجراحة والعلاج الإشعاعي.

ولا توجد طريقة متفق عليها إلى حدٍ كبير للعلاج الكيميائي للورم السحائي، إلا أن الباحثين يدرسون حاليًا الطرق المستهدفة فيما يتعلق بالجزيئات.

الطب البديل

لا يمكن لعلاجات الطب البديل أن تعالج الورم السحائي، ولكن بعضها قد يساعد على تخفيف الآثار الجانبية للعلاج أو تساعد على التأقلم مع الضغط النفسي الناجم عن الإصابة بالورم السحائي.

وتشمل علاجات الطب البديل التي قد تكون مفيدة ما يلي:

  • العلاج بالوخز بالإبر
  • التنويم المغناطيسي
  • التدليك
  • التأمل
  • العلاج بالموسيقى
  • تمارين الاسترخاء

ناقش الخيارات المتاحة مع طبيبك.

التأقلم والدعم

قد يكون وقع معرفة تشخيص الإصابة بالورم السحائي مربكًا. عندما تتقبل تشخيصك، يمكن أن تنقلب حياتك رأسًا على عقب بسبب الزيارات للأطباء والجراحين عند الاستعداد للعلاج. لمساعدتك في التعامل مع ذلك، جرَّب ما يلي:

  • تعرف على كل شيء يمكن معرفته عن الأورام السحائية. اسأل فريق الرعاية الصحية عن المكان الذي يمكنك الحصول منه على مزيد من المعلومات حول الأورام السحائية وخيارات العلاج. قم بزيارة مكتبتك المحلية واطلب من أمين المكتبة مساعدتك في العثور على الموارد الموثوقة للحصول على مزيد من المعلومات، بما في ذلك المصادر عبر الإنترنت.

    دوّن استفساراتك حتى تتمكن من تذكرها لطرحها على طبيبك في موعدك التالي معه. كلما زادت معرفتك بمرضك، كنت أكثر استعدادًا لاتخاذ قرارات حول علاجك.

  • أقم شبكة دعم. تشكل العائلة والأصدقاء الذين يدعمونك قيمة كبيرة. قد تجد أن التحدث مع شخص عن عواطفك مفيد. يتضمن الأشخاص الآخرون الذين قد يوفرون الدعم الأخصائيين الاجتماعيين والأخصائيين النفسيين — ويمكنك أن تطلب من الطبيب أن يحيلك إلى شخص آخر إذا كنت تشعر أنك بحاجة إلى التحدث معه. تحدث مع قس أو حاخام أو قائد روحاني آخر.

    قد يوفر الأشخاص الآخرون المصابون بالسرطان منظورًا فريدًا، لذلك فكر في الانضمام لإحدى مجموعات الدعم — سواء كانت في مجتمعك أو عبر الإنترنت. اسأل فريق الرعاية الصحية عن مجموعات دعم أورام المخ أو الورم السحائي في منطقتك، أو اتصل بـ American Brain Tumor Association (الجمعية الأمريكية لأورام الدماغ).

  • اعتنِ بنفسك. حاول الحفاظ على صحتك أثناء خضوعك لعلاج الورم السحائي من خلال الاعتناء بنفسك. اتبع نظامًا غذائيًا غنيًا بالفواكه والخضروات، ومارس تمارين خفيفة بصورة يومية في حالة سماح الطبيب لك بذلك. احصل على قسط كافٍ من النوم بحيث تستيقظ ويملؤك شعور بالراحة.

    قلل من الضغوط التي تتعرض لها في حياتك من خلال التركيز على ما يهمك. لن تؤدي تلك التدابير إلى شفائك من الورم السحائي، ولكنها ربما تساعد في جعلك تشعر بالتحسن عند تعافيك من الجراحة أو ربما تساعدك في التأقلم أثناء العلاج بالإشعاع.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بزيارة طبيب العائلة أو طبيب عام. إن كان طبيبك يشك في إصابتك بورمٍ في الدماغ مثل الورم السحائي، فسيقوم بتحويلك لطبيبٍ متخصصٍ في علاج الأمراض الدماغية (متخصص وجراح أعصاب).

إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد. في الوقت الذي تقوم فيه بتحديد موعد، اسأل عما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل تقييد نظامك الغذائي.
  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية، بالإضافة إلى أيّ فيتامينات أو مكملات غذائية تتناولها.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك، إن أمكن. في بعض الأحيان يكون من الصعب فهم كل المعلومات المقدمة خلال الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد يكون فاتك.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب، فيما يتعلق بالورم السحائي، ما يلي:

  • هل الورم السحائي الذي لدي سرطاني؟
  • ما حجم الورم السحائي؟
  • هل الورم السحائي الذي لدي ينمو؟ ما سرعة نموه؟
  • ما العلاجات التي تنصحني بها؟
  • هل أحتاج إلى العلاج الآن، أو من الأفضل اتباع أسلوب الانتظار والترقب؟
  • ما هي المضاعفات المحتملة لكل علاج؟
  • هل توجد مضاعفات على المدى الطويل يمكن معرفتها؟
  • هل يتوجب عليَّ أن أطلب رأيًّا آخرًا؟ هل يمكن التوصية بالذهاب إلى طبيب آخر أو مستشفى لديهما خبرة في علاج الأورام السحائية؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
  • هل أحتاج إلى اتخاذ قرار بشأن العلاج على الفور؟ إلى متى يمكن أن أنتظر؟

لا تتردد في طرح أيّ أسئلة أخرى لديك أيضًا.

الورم السحائي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

27/04/2019
References
  1. Prayson RA. Non-Glial Tumors. In: Neuropathology. 2rd ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier Limited. 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed April 26, 2017.
  2. Ferri FF. Ferri's Clinical Advisor 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 19, 2017.
  3. Meningiomas. American Association of Neurological Surgeons. http://www.aans.org/Patient Information/Conditions and Treatments/Meningiomas.aspx. Accessed Jan. 19, 2017.
  4. Park JK, et al. Management of known or presumed benign (WHO grade I) meningioma. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 19, 2017.
  5. Riggin ER. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 3, 2016.
  6. Park JK, et al. Epidemiology, pathology, clinical features, and diagnosis of meningioma. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 19, 2017.
  7. Meningioma. American Brain Tumor Association. http://www.abta.org/understanding-brain-tumors/types-of-tumors/meningioma.html. Accessed Jan. 19, 2017.
  8. Ding D, et al. The role of radiosurgery in the management of WHO grade II and III intracranial meningiomas. Neurosurgery Focus. 2013;35:E16.
  9. Chronic pain and CAM: At a glance. National Center for Complementary and Alternative Medicine. http://nccam.nih.gov/health/pain/chronic.htm. Accessed Jan. 19, 2017.