التشخيص

يجري الطبيب فحصًا بدنيًا شاملاً يتضمن الاستماع إلى القلب بسماعة الطبيب. ويمكن لبعض الأصوات ذات الصفات المحددة أن تدل على التهاب التامور أو تراكم السوائل حول القلب.

ويمكن أن يوصي الطبيب بعد ذلك بإجراء الفحوصات، مثل ما يلي:

  • مخطط صدى القلب. تقوم الموجات الصوتية بإنشاء صورة للقلب والتي تساعد الطبيب على معرفة ما إذا كان السائل يتجمَّع حول القلب.
  • تخطيط كهربية القلب. يتم تسجيل النبضات الكهربائية في القلب عبر الأسلاك الموضوعة على البشرة. ويمكن أن تشير التغيّرات المحددة في النبضات الكهربائية إلى الضغط على القلب. ولكن قد تكون قراءات تخطيط كهربية القلب غير طبيعية بعد جراحة القلب، ولذلك لا يترجح أن يعتمد الطبيب على هذا الفحص لتشخيص الإصابة بمتلازمة دريسلر.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية. يمكن أن تساعد الأشعة السينية في اكتشاف تراكم السائل حول القلب أو الرئة حيث تساعد في استبعاد الأسباب الأخرى للأعراض، مثل الالتهاب الرئوي.
  • اختبارات الدم. يمكن أن تشير نتائج بعض الاختبارات إلى نشاط التهابي يستمر حدوثه مع الإصابة بمتلازمة دريسلر.

العلاج

وتكمُن الأهداف وراء ذلك في علاج الألم وتقليل الالتهاب. وقد يوصي الطبيب بعلاجات، مثل:

  • الأسبيرين
  • الأيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي، وأدوية أخرى)
  • الإيندوميثاسين

إذا لم يترتَّب على تناول هذه الأدوية أي تحسن، فقد يصف طبيبك لك التالي:

  • كولشيسين. قد يتم استخدام هذا الدواء المضاد للالتهاب، جنبًا إلى جنب مع الأدوية التي يتم صرفها بدون وصفة، وذلك لعلاج متلازمة دريسلر. تقترح بعض الدراسات أن تناول الكولشيسين قبل جراحة القلب قد يساعد على منع المتلازمة التالية لبَضْعِ التَّأْمُور. إن فعالية الكولشيسين لعلاج المتلازمة التالية للإصابة القلبية غير واضحة.
  • الكورتيكوستيرويدات. يمكن أن تقلل مثبطات الجهاز المناعي هذه من الالتهابات المتعلقة بمتلازمة دريسلر. يمكن أن تكون هناك آثار جانبية شديدة للكورتيكوستيرويدات، وقد يتداخل مع علاج نسيج القلب التالف بعد التعرض للنوبات القلبية، أو الجراحة. ولهذه الأسباب، عادةً ما تُستخدَم الكورتيكوستيرويدات إذا لم يجدِ استخدام العلاجات الأخرى نفعًا.

علاج المضاعفات

مضاعفات متلازمة دريسلر قد تتطلَّب علاجًا أكثر شدة، ويشمل:

  • تصريف السوائل الزائدة. إذا أصبح لديكَ اندحاس قلبي، فسيرغب طبيبك على الأغلب في إجراء (بزل التامور) يقوم فيه باستخدام إبرة أو أنبوب صغير (قسطرة) لإزالة السوائل الزائدة. يَتمُّ هذا الإجراء عادة باستخدام مخدِّر موضعي.
  • إزالة التامور. إذا كان لديك التهاب في التامور المضيق، فقد تحتاج إلى جراحة لإزالة التامور (استئصال التامور).

الاستعداد لموعدك

إذا كنت تخضع للكشف الطبي في غرفة الطوارئ نظرًا لشكواك من ألم في الصدر، يمكن أن يُطرح عليك ما يلي من أسئلة:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل تستطيع أن تُصنف ألم صدرك مثلاً على مقياس من 1 إلى 10؟
  • هل يوجد شيء ما يزيد من تفاقم الأعراض؟ على سبيل المثال، هل يزداد الألم عندما تشهق بعمق؟
  • أين يقع الألم؟ هل يمتد الألم لأي مكان أبعد من صدرك؟
  • هل اختبرت حدثًا في الفترة الأخيرة قد يكون تسبب في تلف في القلب، مثل أزمة قلبية، أو جراحة في القلب، أو رضوض حادة في الصدر؟
  • هل لديك تاريخ بمرض القلب؟
  • ما الأدوية التي تُصرف بوصفة طبية التي تتناولها وتلك التي تُصرف بدون وصفة طبية؟
20/06/2019
References
  1. LeWinter MM. Pericardial complications of myocardial infarction. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 27, 2015.
  2. Hoit BD. Post-cardiac injury syndromes. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 27, 2015.
  3. Hoit BD. Etiology of pericardial disease. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 27, 2015.
  4. Bonow RO, et al. Pericardial diseases. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. http://www.clinicalkey.com. Accessed May 27, 2015.
  5. Adams JG. Pericarditis, pericardial tamponade, and myocarditis. In: Emergency Medicine: Clinical Essentials. 2nd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2013. http://www.clinicalkey.com. Accessed May 27, 2015.
  6. Imazio M, et al. Postpericardiotomy syndrome: A proposal for diagnostic criteria. Journal of Cardiovascular Medicine. 2013;14:351.
  7. Alraies MC, et al. Clinical features associated with adverse events in patients with post-pericardiotomy syndrome following cardiac surgery. American Journal of Cardiology. 2014;114:1426.
  8. Cantinotti M, et al. Controversies in the prophylaxis and treatment of postsurgical pericardial syndromes: A critical review with a special emphasis on paediatric age. Journal of Cardiovascular Medicine. 2014;15:847.
  9. Imazio M, et al. Cochicine for prevention of postpericardiotomy syndrome and postoperative atrial fibrillation: The COPPS-2 randomized clinical trial. JAMA. 2014;312:1016.
  10. Tamarappoo BK, et al. Post-pericardiotomy syndrome. Current Cardiology Reports. 2016;18:116.
  11. Lehto J, et al. Incidence and risk factors of postpericardiotomy syndrome requiring medical attention: The Finland postpericardiotomy syndrome study. The Journal of Thoracic and Cardiovascular Surgery. 2015;149:1324.