التشخيص

قد يكون من الصعب تشخيص متلازمة كوشينغ، وخاصةً متلازمة كوشينغ داخلية المنشأ، لأن الحالات الأخرى لها نفس العلامات والأعراض. تشخيص متلازمة كوشينغ يمكن أن يكون عملية طويلة وشاملة. قد لا يكون لديك معلومات مؤكدة عن حالتك حتى تحضر العديد من المقابلات الطبية.

سوف يُجري الطبيب الفحص البدني، ويبحث عن علامات متلازمة كوشينغ. قد يشتبه في متلازمة كوشينغ إذا كانت لديك علامات مثل استدارة الوجه (وجه القمر)، وسادة من الأنسجة الدهنية بين الكتفين والرقبة (سنام الجاموس)، والجلد الرقيق مع كدمات وعلامات التمدد.

إذا كنت تتناول الكورتيكوستيرويدات لفترة طويلة، فقد يشك طبيبك في أنك مصاب بمتلازمة كوشينغ نتيجة تناول هذا الدواء. إذا لم تكن تستخدم الكورتيكوستيرويدات، فقد تساعد الاختبارات التشخيصية الآتية في تحديد السبب:

  • اختبارات البول والدم. تقيس هذه الاختبارات مستويات الهرمون في البول والدم وتوضح إذا ما كان جسمك ينتج الكورتيزول المفرط أم لا. بالنسبة لاختبار البول، قد يُطلب منك جمع البول على مدار 24 ساعة. سوف تُرسل كلٌّ من عينات البول والدم إلى المختبر لتحليل مستويات الكورتيزول.

    قد يوصي طبيبك أيضًا بإجراء اختبارات متخصصة أخرى تتضمن قياس مستويات الكورتيزول قبل وبعد التحفيز أو التثبيط باستخدام الأدوية الهرمونية الأخرى.

  • اختبار اللعاب. عادةً ما ترتفع وتنخفض مستويات الكورتيزول طوال اليوم. في الأشخاص غير المصابين بمتلازمة كوشينغ، تنخفض مستويات الكورتيزول بشكل كبير في المساء. من خلال تحليل مستويات الكورتيزول من عينة صغيرة من اللعاب التي تُجمع في وقت متأخر من الليل، يمكن للأطباء معرفة إذا كانت مستويات الكورتيزول مرتفعة للغاية أم لا، مما يشير إلى تشخيص متلازمة كوشينغ.
  • اختبارات التصوير. يمكن أن توفر اختبارات التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي صورًا للغدد النخامية والغدة الكظرية للكشف عن التغيرات غير الطبيعية، مثل الأورام.
  • أخذ عينة من الجَيبِ الصَّخْرِيِّ. يمكن أن يساعد هذا الاختبار في تحديد إذا ما كان سبب متلازمة كوشينغ داخلي المنشأ ناتج عن الغدة النخامية أو من مكانٍ آخر. للاختبار، تُؤخذ عينات الدم من الجيوب الأنفية الصخرية - وهي الأوردة التي تصب فيها الغدة النخامية إفرازاتها الهرمونية.

    يُدخل أنبوب رفيع في منطقة الفخذ العليا أثناء تخديرك ويُمرر حتى الجيوب الأنفية الصخرية. تُقاس مستويات الهُرْمُون المُوَجِّه لقِشْرِ الكُظْر من الجيوب الأنفية الصخرية ومن عينة دم مأخوذة من الساعد.

    إذا كان مستوى الهُرْمون المُوَجِّه لقِشْرَةِ الكُظْر أعلى في عينة الجيوب الأنفية، فالمشكلة نابعة من الغدة النخامية. إذا كانت مستويات الهُرْمون المُوَجِّه لقِشْرَةِ الكُظْر متقاربة في عينة الجيوب الأنفية والساعد، فإن المشكلة تنبع من خارج الغدة النخامية.

تساعد هذه الاختبارات طبيبك في تشخيص متلازمة كوشينغ، وقد تساعد في استبعاد الحالات الطبية الأخرى التي لها علامات وأعراض مماثلة. على سبيل المثال، متلازمة المبيض متعدد الكيسات - اضطراب هرموني لدى النساء ذوات المبايض المتضخمة - تشترك في بعض العلامات والأعراض مع متلازمة كوشينغ، مثل نمو الشعر الزائد وفترات الحيض غير المنتظمة. الاكتئاب واضطراب الشهية وإدمان الكحول يمكن أن تحاكي جزئيًّا متلازمة كوشينغ.

العلاج

تُركَّب علاجات متلازمة كوشينغ لخفض المستوى المرتفع للكورتيزول في جسمك. إن أفضل علاج لك يعتمد على سبب الإصابة بالمتلازمة. تشمل الخيارات:

تقليل استخدام الكورتيكوستيرويد

إذا كان سبب الإصابة بمتلازمة كوشينغ هو الاستخدام طويل الأمد لأدوية الكورتيكوستيرويد، فقد يتمكن طبيبك من الحفاظ على علامات وأعراض متلازمة كوشينغ تحت السيطرة عن طريق تقليل جرعة الدواء على مدى فترة من الزمن، مع الاستمرار في التحكم في الربو أو التهاب المفاصل أو أي حالة أخرى على نحو ملائم.

بالنسبة للعديد من هذه المشاكل الطبية، يمكن لطبيبك أن يصف العقاقير غير الكورتيكوستيرويدية، التي ستسمح له/لها بتقليل الجرعة أو منع استخدام الكورتيكوستيرويدات تمامًا. لا تقلل جرعة أدوية الكورتيكوستيرويد أو تتوقف عن تناولها من تلقاء نفسك. لا تقم بذلك إلا تحت إشراف الطبيب.

يمكن أن يؤدي التوقف المفاجئ لهذه الأدوية إلى نقص مستويات الكورتيزول. تقليل جرعة أدوية الكورتيكوستيرويد ببطء يسمح لجسمك باستئناف إنتاج الكورتيزول الطبيعي.

الجراحة

إذا كان سبب متلازمة كوشينغ هو ورم، فقد يوصي طبيبك بالإزالة الجراحية الكاملة. تُزال أورام الغدة النخامية عادة بواسطة جراح الأعصاب، الذي قد يؤدي الإجراء من خلال أنفك. إذا كان هناك ورم في الغدد الكظرية أو الرئتين أو البنكرياس، فيمكن للجراح إزالته من خلال عملية قياسية أو في بعض الحالات باستخدام تقنيات جراحية طفيفة التوغل، مع شقوق أصغر.

بعد العملية، ستحتاج إلى تناول أدوية بديلة للكورتيزول لتزويد جسمك بالكمية الكافية من الكورتيزول. في معظم الحالات، ستواجه في النهاية عودة إنتاج هرمون الغدة الكظرية الطبيعي، ويمكن لطبيبك أن يخفف جرعة الدواء البديلة بالتدريج.

ومع ذلك، قد تستغرق هذه العملية ما يصل إلى عام أو أكثر. في بعض الحالات، لا يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة كوشينغ من استئناف وظيفة الغدة الكظرية الطبيعية؛ ثم يحتاجون إلى علاج بديل مدى الحياة.

العلاج الإشعاعي

إذا لم يتمكن الجراح من استئصال أورام الغدة النخامية، فعادةً ما يوصي الطبيب للخضوع للعلاج الإشعاعي ثم لا غنى عن إجراء جراحة. بالإضافة إلى ذلك قد يُجرى العلاج الإشعاعي على غير المرشحين لإجراء الجراحة.

العلاج بالإشعاع يكون في جرعات صغيرة على مدار فترة الست أسابيع، مصحوبًا بتقنية تسمى الجِراحة الإشعاعية التجسيمية. وفي الإجراء الأخير تصل جرعة كبيرة واحدة من الإشعاع للورم بشكل مركز وفي الوقت ذاته يتم تقليل تعرض الأنسجة المحيطة للإشعاع.

الأدوية

يمكن استخدام الأدوية للتحكم في إنتاج الكورتيزول عند عدم نجاح الجراحة والإشعاع. كما يمكن استخدام الأدوية قبل الجراحة لدى الأشخاص الذين أصيبوا بمرض شديد مع متلازمة كوشينغ. قد يوصي الأطباء بالعلاج الدوائي قبل الجراحة لتحسين العلامات والأعراض وتقليل المخاطر الجراحية. قد لا يحسِّن العلاج الطبي تمامًا جميع أعراض زيادة الكورتيزول.

تشمل الأدوية الموصوفة للتحكم في الإنتاج المفرط للكورتيزول في الغدة الكظرية: الكيتوكونازول، والميتوتان (ليسودرين)، والميتيرابون (الميتوبيرون).

اعتُمِد الميفيبريستون (كورليم، ميفيبريكس) لعلاج الأشخاص المصابين بمتلازمة كوشينغ، المصابون بداء السكري من النوع الثاني أو عدم تحمُّل الغلوكوز. لا يقلل الميفيبريستون من إنتاج الكورتيزول، لكنه يمنع تأثير الكورتيزول على أنسجتك.

قد تشمل الآثار الجانبية لهذه الأدوية: الإرهاق، والغثيان، والقيء، والصداع، وآلام العضلات، وارتفاع ضغط الدم، وانخفاض البوتاسيوم، والتورم. يصاب بعض الأشخاص بآثار جانبية أكثر خطورة، مثل الآثار الجانبية العصبية وسُمِّية الكبد.

أحدث دواء لمتلازمة كوشينغ هو باسيروتيد (سينيفور)، ويعمل عن طريق خفض إنتاج الهرمون الموجه لقشرة الكظر الناتج عن ورم الغدة النخامية. يُعطى هذا الدواء عن الطريق الحقن مرتين يوميًّا. يوصى به إذا كانت الجراحة النخامية غير ناجحة أو لا يمكن إجراؤها.

تُعد الآثار الجانبية شائعة إلى حد ما، وقد تشمل: الإسهال، والغثيان، وارتفاع نسبة السكر في الدم أو داء السكري، والصداع، وألم في البطن، والإرهاق.

في بعض الحالات، سيسبب الورم أو علاجه نقصًا في الهرمونات الأخرى التي تنتجها الغدة النخامية أو الغدة الكظرية، وسيوصي طبيبك بأدوية بديلة للهرمونات.

إذا لم يكن أي من خيارات العلاج هذه مناسبًا أو فعالًا، فقد يوصي طبيبك باستئصال الغدد الكظرية جراحيًّا (استئصال الكظر بالجانبين). سيعالج هذا الإجراء زيادة إنتاج الكورتيزول، ولكنه سيتطلَّب تناول أدوية بديلة مدى الحياة.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

تعتمد المدة التي يستغرقها شفاؤك من متلازمة كوشينج على شدة مرضك وسببه. تذكر أن تتحلى بالصبر. لم تصب بمتلازمة كوشينج بين ليلة وضحاها، وأعراضك لن تختفي بين ليلة وضحاها أيضًا. في الوقت نفسه، قد تساعدك هذه النصائح في رحلتك لاستعادة صحتك.

  • قم بزيادة مستوى نشاطك شيئًا فشيئًا. قد تكون في عجلة لاستعادة حياتك القديمة إلى حد إجهاد نفسك، لكن علاج ضعف عضلاتك يحتاج إلى نهج أبطأ. انتقل تدريجيًا إلى مستوى تمارين ونشاط معقول يشعرك بالارتياح ولا يكون مفرطًا. ستتحسن حالتك شيئًا فشيئًا، وستجني ثمار مثابرتك.
  • اختر طعامك بعناية. تشكل الأطعمة المغذية الصحية مصدرًا جيدًا للطاقة المطلوبة لتعافي جسدك وقد تساعدك في خسارة بعض الوزن الإضافي الذي اكتسبته من جراء الإصابة بمتلازمة كوشينج. تأكد من حصولك على الكالسيوم وفيتامين د بشكل كاف. فتناوُل هذين العنصرين معًا يساعد جسدك على امتصاص الكالسيوم الذي يمكنه أن يساعد في تعزيز قوة عظامك وتعويض ضعف كثافة العظام الذي يحدث غالبًا مع متلازمة كوشينج.
  • تابع حالتك الذهنية. قد يكون الاكتئاب أثرًا جانبيًا لمتلازمة كوشينج، لكنه قد يستمر أو ينشأ أيضًا بعد بدء العلاج. لا تتجاهل الاكتئاب أو تنتظر زواله. اطلب مساعدة فورًا من طبيبك أو أخصائي العلاج الخاص بك إذا شعرت بالاكتئاب أو بالإرهاق أو بصعوبة في التأقلم مع العلاج في أثناء تماثلك للشفاء.
  • هدئ الأوجاع والآلام بلطف. يمكن للحمامات الساخنة والتدليك والتمارين غير المجهدة مثل التمارين المائية والتاي تشي أن تساعد في تخفيف بعض من ألم العضلات والمفاصل المصاحب للتماثل للشفاء من متلازمة كوشينج.

التأقلم والدعم

قد تكون مجموعات الدعم ذوات قيمة في التعامل مع متلازمة كوشينغ والتعافي منها. فمجموعات الدعم تجمع المرضى الذين يتأقلمون مع الأنواع نفسها من التحديات، بالإضافة إلى عائلاتهم، وتوفر مكانًا يسمح للمرضى بمشاركة مشكلاتهم المشتركة.

يمكن سؤال الطبيب عن مجموعات الدعم المتاحة في المجتمع. قد تكون مكاتب الصحة المحلية والمكتبات العامة ودليل الهاتف بالإضافة إلى الإنترنت مصادر جيدة للعثور على مجموعات الدعم في منطقتك.

الاستعداد لموعدك

يُمكن أن تبدأ في رؤية الطبيب مُقدِّم الرعاية الأوَّلية لديك. مع ذلك، في بعض الحالات عند الاتصال لتحديد موعد طبي، قد تُحوَّل على الفور إلى طبيب متخصص في علاج الأمراض الهرمونية (اختصاصي الغدد الصماء).

دوِّن أسئلتك لتحقيق أقصى استفادة من زيارة الطبيب. إليك بعض المعلومات التي ستساعدك على التأهب لموعدك الطبي، وتكوين تصوُّر عما سيقوم به الطبيب.

ما يمكنك فعله

  • التزمْ بأي تعليمات يحددها لك الطبيب قبل الموعد الطبي. تأكَّدْ من السؤال، عند تحديدِ الموعدِ الطبيِّ، عمَّا إذا كان هناك أيُّ شيءٍ تحتاج لفعله مُقدَّمًا للإعدادِ للفحوصاتِ التشخيصية.
  • اكتبْ أيَّ أعراض تشعر بها، بما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حدَّدْت الموعد الطبي من أجله. إذا كنتَ تُصاب بالصداعِ، على سبيلِ المثالِ، بصورةٍ مُتكررةٍ أو إذا كنتَ تشعر بالإرهاقِ أو التعبِ أكثر من المُعتادِ، فهذه معلوماتٌ مهمةٌ لمشاركتها مع طبيبك. أخبر طبيبكَ أيضًا عن التغييراتِ في المَظهرِ الجسديِّ، مثل زيادة الوزنِ، وظهور بثورٍ جديدةٍ أو زيادة شعرِ الجسم.
  • دون المعلوماتِ الشخصيةَ الرئيسيةَ، بما في ذلك أيّ تغييراتٍ طرأت على علاقاتكَ الشخصيةِ وحياتكَ الجنسية. أخبر طبيبك إذا كان الأشخاص الأقرب إليك قد لاحظوا أنَّكَ تبدو منزعجًا أو تبدو لديكَ تقلبات مزاجية أكثر من الماضي. كما قد يساعد إرفاق صورةٍ لكَ تظهر أيّ تغييراتٍ في المَظهرِ الجسديِّ منذ بدء ظهورِ الأعراض.
  • جهِّز قائمةً بجميعِ الأدويةِ، بالإضافةِ إلى أيّ فيتاميناتِ أو كريماتِ أو مُكمِّلاتٍ غذائيةِ تتناوَلها حاليًّا أو قد تناوَلتها في الماضي. واشمل في قائمتكَ الأسماءَ، والجرعةَ والتواريخ المُعينة لأيّ أدويةٍ ستيرويديةٍ تناولتها في الماضي، مثل حقن الكورتيزون.
  • اصطحِبْ أحدَ أفراد العائلة أو الأصدقاء إلى مَوعدكَ، إنْ أمكَن. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكُّر كل المعلومات المقدَّمة لكَ خلال موعد زيارتكَ الطبي. قد يتذكر الشخص الذي يُرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّنْ أسئلتك لطرحها على طبيبك.

قد يكون وقتكَ مع طبيبكَ محدود؛ لذلك ربما يساعدكَ إعداد قائمة بالأسئلة مُسبقًا على الاستفادةِ القصوى من وقتكما معًا. هناك بعض الأسئلة الأساسية التي ينبغي طرحُها على الطبيب فيما يتعلق بمُتلازمة كوشينغ وتتضمن ما يلي:

  • ما أكثر الأسباب احتمالًا لإصابتي بهذه الأعراض؟
  • ما أنواع الفحوصات التشخيصية التي قد أحتاج إلى إجرائها؟ كيف تُجرَى هذه الفحوصات؟
  • ما الخيارات العلاجية المتاحة؟ أيها توصيني به؟
  • هل ستتحسَّن العلاماتُ والأعراضُ الجسديَّةُ لديَّ بالعلاج؟ هل سألاحظُ اختلافًا في مظهري بالإضافةِ لما أشعر به؟
  • هل سيساعدني العلاجُ على الشعورِ بالاستقرارِ العاطفي أكثر؟
  • ما الأثر طويل المدى الذي يمكن أن يُخلِّفُه كل خيارٍ علاجيٍّ؟ هل سيؤثر هذا على قدرتي على إنجابِ الأطفال؟
  • كيف ستتابع استجابتي للعلاجِ مع الوقت؟
  • لديَّ بعض المشاكل الصحية الأخرى. كيف يُمكِنُني التعامل مع هذه المشاكل معًا بأفضل طريقة مُمكِنة؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذُها معي للمنزل؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصح بالاطلاع عليها؟

لا تتردد في طرحِ أيّ أسئلةٍ إضافيةٍ أثناء الموعدِ الطبيّ، بالإضافةِ إلى الأسئلةِ التي أعددتَها لتطرحها على طبيبك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجَّح أن يطرح عليكَ طبيبكَ عددًا من الأسئلة. سيُوَفِّر استعدادكَ للإجابة عليها الوقت لمناقشة أي نقاط تودُّ قضاء المزيد من الوقت في التحدُّث عنها. قد يطرَح عليك الطبيب الأسئلة التالية:

  • متى بَدَأْتَ تظهر الأعراض عليك أول مرة؟
  • هل تُعاني من الأعراض بشكل مستمر أو تشعر بها من حين لآخر؟ هل ساءت مع الوقت؟
  • هل لاحظت أي تغييرات طرأت على أدائك الجنسي أو إقبالك على ممارسة الجنس؟
  • هل طرأ تغيير على دَورة الحيض أو انقطع طمثكِ؟
  • هل اكتسبت وزنًا؟ وفي أي جزء من جسمك؟
  • هل واجهت صعوبة في السيطرة على أحاسيسك؟
  • هل لاحظت أن شفاء كدماتك أصبح أكثر سهولة من ذي قبل، أو أن الجروح والالتهابات تأخذ وقتًا أطول للشفاء؛ مما كانت عليه في الماضي؟
  • هل لديك ضعف في عضلاتك، كأن تجد صعوبة في الخروج من حوض الاستحمام أو أن تخطو على الدَّرَج؟
  • هل ظهر لديك حب الشباب أو نما شعر جسدك أو وجهك بشكل زائد؟
  • هل تتناول أحد أدوية الكورتيكوستيرويدات؟ وإلى متى؟
  • هل يوجد، أي شيء، يبدو أنه يخفِّف هذه الأعراض أو يَزيد حدَّتها سُوءًا؟

متلازمة كوشينج - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

07/09/2019
  1. Jameson JL, et al., eds. Cushing's syndrome. In: Endocrinology: Adult and Pediatric. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 22, 2019.
  2. Ferri FF. Cushing's disease and syndrome. In: Ferri's Clinical Advisor 2019. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 22, 2019.
  3. Cushing's syndrome. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/endocrine-diseases/cushings-syndrome. Accessed Jan. 21, 2019.
  4. Cushing's syndrome. Lab Tests Online. https://labtestsonline.org/conditions/cushing-syndrome. Accessed Jan. 21, 2019.
  5. Nieman LK. Causes and pathophysiology of Cushing's syndrome. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 21, 2019.
  6. Nieman LK. Epidemiology and clinical manifestations of Cushing's syndrome. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 21, 2019.
  7. Cushing's syndrome/disease. American Association of Neurological Surgeons. https://www.aans.org/Patients/Neurosurgical-Conditions-and-Treatments/Cushings-Disease. Accessed Jan. 21, 2019.
  8. Nieman LK, et al. Treatment of Cushing's syndrome: An Endocrine Society clinical practice guideline. Journal of Clinical Endocrinology and Metabolism. 2015;100:2807.
  9. Cushing's syndrome and disease. The Pituitary Society. https://pituitarysociety.org/patient-education/pituitary-disorders/cushings/what-are-cushings-disease-and-cushings-syndrome. Accessed Jan. 21, 2019.
  10. Morrow ES. AllScripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 12, 2018.
  11. Nippoldt TB (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 2, 2019.