التشخيص

قد يقيّم طبيبك العلامات والأعراض البادية عليك، ويراجع تاريخك الطبي، ويُجري فحصًا عصبيًا. قد لا تظهر علامات وأعراض الارتجاج إلا بعد الإصابة بعدة ساعات أو أيام.

تشمل الاختبارات التي قد يجريها طبيبك أو يوصي بها ما يلي:

الفحص العصبي

بعد أن يطرح عليك الطبيب أسئلة تفصيلية حول إصابتك، فسوف يجري فحصًا عصبيًا. ويشمل هذا التقييم فحص ما يلي:

  • الرؤية
  • السمع
  • القوة والاحساس
  • التوازن
  • التنسيق
  • ردود الأفعال

اختبار الإدراك

قد يُجرى طبيبك عدة اختبارات لتقييم مهارات التفكير (الإدراك) في أثناء الفحص العصبي. قد يقيّم الاختبار عدة عوامل، بما في ذلك ما يلي:

  • الذاكرة
  • التركيز
  • القدرة على تذكر المعلومات

اختبارات التصوير الطبي

ربما يوصى بإجراء تصوير الدماغ لبعض الأفراد الذين يعانون من أعراض مثل الصداع الشديد، أو النوبات المرضية، أو القيء المتكرر أو الأعراض التي تتفاقم. ربما يحدد تصوير الدماغ ما إذا كانت الإصابة شديدة وما إذا كانت قد تسببت في حدوث نزيف أو تورم في الجمجمة.

يعد الفحص القحفي بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) بمثابة الاختبار القياسي لتقييم حالة الدماغ بعد الإصابة مباشرة. ويستخدم التصوير المقطعي المحوسب (CT) سلسلة من صور الأشعة السينية للحصول على صور مقطعية للجمجمة والدماغ.

ربما يتم استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لتحديد التغيرات التي حدثت في الدماغ أو تشخيص المضاعفات التي ربما تحدث بعد الارتجاج. يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) مجالات مغناطيسية قوية وموجات الراديو لإصدار صور مفصلة للدماغ.

الملاحظة

قد يتعين أن تقيم بالمستشفى طوال الليل للملاحظة بعد التعرض لارتجاج.

إذا وافق طبيبك على أن تتم ملاحظتك في المنزل، يجب على شخص ما البقاء معك والاطمئنان عليك لمدة 24 ساعة على الأقل للتأكد من عدم تدهور أعراضك.

قد يتعين أن يوقظك مقدم الرعاية بانتظام للتأكد من قدرتك على الاستيقاظ على نحو طبيعي.

العلاج

الراحة هي الطريقة الأنسب للسماح لعقلك بالشفاء من الارتجاج. سيوصي طبيبك بأن تستريح جسديًا وعقليًا للتعافي من الارتجاج.

وهذا يعني تجنب الأنشطة التي تزيد من أي من الأعراض، مثل المجهود البدني العام أو الرياضة أو أي حركات قوية، إلى أن تتوقف هذه الأنشطة عن إثارة الأعراض.

وتشمل هذه الراحة أيضًا تحديد الأنشطة التي تتطلب التفكير والتركيز العقلي، مثل تشغيل ألعاب الفيديو، أو مشاهدة التلفزيون، أو العمل المدرسي، أو القراءة، أو الرسائل النصية، أو استخدام الكمبيوتر، إذا كانت هذه الأنشطة تؤدي إلى ظهور أعراضك أو تفاقمها.

قد يوصي طبيبك بتقصير أيام الدراسة أو أيام العمل، أو أخذ فترات راحة أثناء اليوم، أو تقليل أعباء العمل في المدرسة أو مهام العمل أثناء التعافي من الارتجاج.

مع تحسن الأعراض، قد تضيف تدريجيًا المزيد من الأنشطة التي تحتاج إلى التفكير، مثل القيام بالمزيد من العمل المدرسي أو مهام العمل، أو زيادة الوقت الذي تقضيه في المدرسة أو العمل.

سيخبرك طبيبك عندما يكون الوضع آمنًا لك لاستئناف النشاط البدني الخفيف. في بعض الأحيان، يُسمح لك بالقيام بنشاط بدني خفيف — مثل ركوب الدراجة الثابتة أو الركض الخفيف — قبل أن تختفي الأعراض تمامًا، طالما أنها لا تؤدي إلى تفاقم الأعراض.

في نهاية المطاف، بمجرد أن يتم حل جميع علامات وأعراض الارتجاج، يمكنك أنت وطبيبك مناقشة الخطوات التي ستحتاجها لتلعب الرياضة بأمان مرة أخرى. إن استئناف الرياضة في وقت قريب يزيد من خطر حدوث ارتجاج آخر وإصابة دماغية قاتلة.

للصداع، حاول تناول مسكنات الألم مثل عقار اسيتامينوفين (تايلينول، وآخرون). تجنب مسكنات الألم الأخرى مثل الأيبوبروفين (أدفيل ، موترين IB ، وآحرون) والأسبرين، لأن هذه الأدوية قد تزيد من خطر النزيف.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

الاستعداد لموعدك

من المهم أن يتم تقييم أي شخص يعاني إصابة في الرأس عند الطبيب، حتى لو كانت الرعاية الطارئة غير مطلوبة.

إذا تعرض طفلك لإصابة بالرأس تثير مخاوفك، فاتصل بطبيب الأطفال فورًا. بناء على العلامات والأعراض، يمكن أن يوصي طبيبك بتلقي رعاية طبية فورية.

إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك وتحقيق الاستفادة القصوى من موعدك الطبي.

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود أو إرشادات يجب عليك اتباعها بفترة ما قبل الموعد. أهم ما يجب عليك القيام به لدى انتظار موعدك هو تجنب الأنشطة التي تسبب الأعراض أو تؤدي إلى مفاقمتها. تجنب الأنشطة الرياضية أو الأنشطة البدنية الشاقة وحُد من المهام الذهنية الصعبة أو المرهقة أو التي تستغرق وقتًا طويلاً.

    عند تحديد الموعد، اسأل ما الخطوات التي يجب عليك أنت أو طفلك اتخاذها لدعم العلاج أو للوقاية من تجدد الإصابة. يوصي الخبراء بعدم معاودة الرياضيين لمزاولة الرياضة إلى أن يتم تقييمهم طبيًا.

  • قم بإدراج أي أعراض لديك أنت أو طفلك ومدة حدوثها.
  • قم بإدراج المعلومات الطبية المهمة، بما في ذلك المشكلات الطبية الأخرى التي تخضع أنت أو طفلك لعلاج لها، وأي تاريخ من التعرض لإصابات رأس سابقًا. بالإضافة إلى ذلك، دوِّن أسماء أي أدوية أو فيتامينات أو مكملات غذائية أو غيرها من العلاجات الطبيعية التي تتلقاها أنت أو طفلك.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو صديقًا معك. في بعض الأحيان يكون من الصعب استيعاب كل المعلومات المقدمة لك خلال موعد زيارتك. قد يتذكر الشخص الذي يأتي معك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

بالنسبة للارتجاج، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • هل هذا ارتجاح؟
  • ما أنواع الاختبارات اللازم إجراؤها؟
  • ما نهج العلاج الذي توصي به؟
  • ما مدى سرعة تحسن الأعراض؟
  • ما خطر الإصابة بالارتجاجات في المستقبل؟
  • ما احتمالية الإصابة بمضاعفات طويلة الأمد؟
  • متى ستكون العودة إلى ممارسة الرياضة التنافسية آمنة؟
  • متى سيكون استئناف ممارسة التمارين الشاقة آمنًا؟
  • هل من الآمن العودة إلى المدرسة أو العمل؟
  • هل قيادة سيارة أو تشغيل المعدات الطاقة يُعد أمرًا آمنًا؟
  • أعاني مشكلات طبية أخرى. كيف يمكن إدارتهم معًا؟
  • هل يتعين استشارة أخصائي؟ ما تكلفة ذلك، وهل سيغطي التأمين زيارة أخصائي؟ قد يتعين عليك الاتصال بشركة التأمين لديك للحصول على بعض من هذه الإجابات.
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح الأسئلة في أثناء موعدك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

إن استعدادك للإجابة عن أسئلة الطبيب قد يوفر وقتًا لمناقشة أي نقاط ترغب في التحدث عنها بالتفصيل.

يجب أن تكون مستعدًا أنت أو طفلك للإجابة عن الأسئلة التالية حول الإصابة والعلامات والأعراض ذات الصلة:

  • هل تزاول رياضة تستلزم احتكاكًا جسديًا بآخرين؟
  • كيف لحقت بك هذه الإصابة؟
  • ما الأعراض التي واجهتها فورًا بعد الإصابة؟
  • هل تذكر ما حدث مباشرة قبل الإصابة وبعدها؟
  • هل فقدت وعيك بعد الإصابة؟
  • هل أصبت بنوبات؟
  • هل شعرت بالغثيان أو تقيأت منذ الإصابة؟
  • هل أصبت بصداع؟ متى بدأت بعد الإصابة؟
  • هل لاحظت أي صعوبة في ضبط التناسق الحركي لجسدك منذ الإصابة؟
  • هل واجهت أي مشكلات في تذكر الأشياء أو في التركيز منذ الإصابة؟
  • هل لاحظت أي حساسية لديك أو مشاكل في الرؤية أو السمع؟
  • هل واجهت أي تغيرات مزاجية، بما في ذلك هياج أو قلق أو اكتئاب؟
  • هل شعرت بالخمول أو بالإرهاق بسهولة منذ الإصابة؟
  • هل تجد صعوبة في النوم أو في الاستيقاظ من النوم؟
  • هل لاحظت تغيرات في حاسة الشم أو التذوق؟
  • هل أنت مصاب بأي دوخة أو دوار؟
  • ما العلامات أو الأعراض الأخرى التي تشعرك بالقلق؟
  • هل أصبت مسبقًا بإصابات بالرأس؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

أهم شيء يجب القيام به قبل موعدك هو تجنب الأنشطة التي تسبب الأعراض أو تزيدها. يتضمن هذا تجنب ممارسة الرياضة أو الأنشطة البدنية التي ترفع معدل ضربات القلب، مثل المشي لفترة طويلة، أو التي تتطلب تقلصات عضلية قوية، مثل رفع الأثقال.

أيضًا، قلل من الأنشطة التي تزيد من الأعراض لديك، مثل تلك التي تتطلب قدرًا كبيرًا من تركيز الانتباه. تتضمن الأمثلة العمل على الكمبيوتر، أو العمل المدرسي، أو مشاهدة التلفزيون، أو إرسال الرسائل النصية، أو لعب ألعاب الفيديو.

إذا كان لديك صداع، فقد يخفف دواء أسيتامينوفين (تايلينول، وغيره) من الألم. تجنب تناول مسكنات الألم مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) إذا كنت تشك في إصابتك بالارتجاج. تزيد هذه العوامل من خطر النزيف.

الارتجاج - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/03/2019
  1. Evans RW. Concussion and mild traumatic brain injury. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 2, 2016.
  2. Sprouse RA, et al. Sport-related concussion: How best to help young athletes. The Journal of Family Practice. 2016;65:538.
  3. Concussion: What can I do to feel better after a concussion? Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/traumaticbraininjury/recovery.html. Accessed Oct. 2, 2016.
  4. Signs and symptoms. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/traumaticbraininjury/symptoms.html. Accessed Oct. 2, 2016.
  5. What is a concussion? Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/headsup/basics/concussion_whatis.html. Accessed Oct. 2, 2016.
  6. Head injury. American Academy of Pediatrics. http://www.healthychildren.org/English/health-issues/injuries-emergencies/Pages/Head-Injury.aspx. Accessed Oct. 2, 2016.
  7. Schutzman S. Minor head trauma in infants and children. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 2, 2016.
  8. Giza CC, et al. Summary of evidence-based guideline update: Evaluation and management of concussion in sports: Report of the Guideline Development Subcommittee of the American Academy of Neurology. Neurology. 2013;80:2250.
  9. McCrory P, et al. Consensus statement on concussion in sport: The 4th International Conference on Concussion in Sport held in Zurich, November 2012. Journal of Athletic Training. 2013;48:554.
  10. Leibson CL, et al. Incidence of traumatic brain injury across the full disease spectrum: A population-based medical record review study. Epidemiology. 2011;22:836.
  11. Olympia RB, et al. Return to learning after a concussion and compliance with recommendations for cognitive rest. Clinical Journal of Sports Medicine. 2015;26:115.
  12. Neurological diagnostic tests and procedures. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/misc/diagnostic_tests.htm. Accessed Oct. 2, 2016.
  13. Brown AW (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 21, 2016.
  14. Heads up: Facts for physicians about mild traumatic brain injury (MTBI). Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/concussion/HeadsUp/physicians_tool_kit.html. Accessed Oct. 13, 2016.
  15. Prideaux CC (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 1, 2016.
  16. Riggin, E. EPSi. Nov. 10, 2016