التشخيص

قد يطرح عليك طبيبك أسئلة أو قد يجري واحدًا أو أكثر من الاختبارات التالية، لتحديد ما إذا كنت مصابًا بمتلازمة النفق الرسغي:

  • تاريخ من الأعراض. سيراجع طبيبك نمط الأعراض. على سبيل المثال، نظرًا لأن العصب الأوسط لا يقدم إحساسًا لإصبعك الصغير، فقد تشير الأعراض في ذلك الإصبع إلى وجود مشكلة أخرى غير متلازمة النفق الرسغي.

    تحدث أعراض متلازمة النفق الرسغي عادةً في أثناء حمل الهاتف أو الجريدة، أو مسك عجلة القيادة، أو الاستيقاظ من النوم ليلاً.

  • الفحص البدني. سيُجري طبيبك فحصًا بدنيًا. سوف يختبر الإحساس في أصابعك وقوة العضلات في يدك.

    يمكن أن يحفز ثني المعصم، أو النقر على العصب أو الضغط عليه ببساطة الأعراض لدى العديد من الأشخاص.

  • الأشعة السينية. يوصي بعض الأطباء بعمل أشعة سينية على المعصم المصاب، لاستبعاد أسباب ألم المعصم الأخرى، مثل التهاب المفاصل أو الكسر.
  • مخطط كهربية العضل. يقيس هذا الاختبار التفريغات الكهربائية الصغيرة التي يتم إفرازها في العضلات. خلال هذا الاختبار، يقوم الطبيب بإدراج قطب إبرة رفيع في عضلات محددة لتقييم النشاط الكهربائي عند قبض العضلات وإراحتها. قد يتعرف هذا الاختبار على وجود تلف بالعضلات، كما قد يستبعد أمراضًا أخرى.
  • فحص دراسة توصيل الأعصاب. في نوع مغاير من تخطيط كهربية العضل، يوضع على جلدك قطبان كهربيان. تمرر صدمة بسيطة عبر العصب المتوسط لاستكشاف ما إذا كانت النبضات الكهربية ستتباطأ في النفق الرسغي. يمكن استخدام هذا الاختبار لتشخيص حالتك، واستبعاد حالات أخرى.

العلاج

عالج متلازمة النفق الرسغي فور ما يمكن بعد بدء الأعراض.

خذ استراحات متكررة لإراحة يديك. كما يمكن أن يساعد تجنب الأنشطة التي تفاقم الأعراض واستخدام الكمادات الباردة في تقليل التورم.

تشمل الخيارات العلاجية الأخرى تجبير الرسغ، والأدوية والجراحة. تزيد قدرة التجبير والعلاجات التحفظية الأخرى على المساعدة إذا لم تعان إلا أعراضًا خفيفة إلى متوسطة لأقل من 10 شهور.

العلاج غير الجراحي

إذا شُخصت الحالة مبكرًا، فقد تساعد الأساليب غير الجراحية على تحسين متلازمة النفق الرسغي، بما في ذلك:

  • تجبير الرسغ. يمكن أن تساعد الجبيرة التي تحافظ على الرسغ ثابتًا في أثناء نومك في تخفيف أعراض التخدر والتنميل ليلاً. قد يكون التجبير الليلي خيارًا جيدًا إذا كنتِ حاملاً.
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs). قد تساعد العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل إيبوبروفين (أدفيل وموترين آي بي، وأدوية أخرى) في تخفيف الألم الناتج عن متلازمة النفق الرسغي على المدى القصير.

    على الرغم من ذلك، لا يوجد دليل على أن هذه العقاقير تحسن من متلازمة النفق الرسغي.

  • الكورتيكوستيرويدات قد يحقن طبيبك النفق الرسغي بالكورتيكوستيرويدات مثل الكورتيزون لتخفيف الألم. أحيانًا قد يستخدم طبيبك الموجات فوق الصوتية لتوجيه هذا الحقن.

    تحد الكورتيكوستيرويدات من الالتهاب والتورم، والذي يخفف من الضغط على العصب المتوسط. لا تُعد الكورتيكوستيرويدات المأخوذة عن طريق الفم بنفس فاعلية حقن الكورتيكوستيرويدات لعلاج متلازمة النفق الرسغي.

إذا كانت الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي ناجمة عن التهاب المفاصل الروماتويدي أو التهاب مفصل التهابي آخر، فيمكن أن يحد علاج التهاب المفاصل عندها من أعراض متلازمة النفق الرسغي. لكن هذا ليس مؤكدًا.

الجراحة

قد تكون الجراحة خيارًا مناسبًا إذا كانت أعراضك شديدة، أو كانت لا تستجيب للعلاجات الاخرى.

يتمثل الهدف من جراحة النفق الرسغي في تخفيف الضغط عن طريق قطع الرباط الذي يضغط على العصب المتوسط.

يمكن إجراء الجراحة بأسلوبين مختلفين:

  • الجراحة بالمنظار. يستخدم الجراح جهاز يشبه التلسكوب مثبت به آلة تصوير (منظار) ليتمكن من رؤية داخل النفق الرسغي. يقطع الجراح الرباط عبر شق صغير أو اثنين في اليد أو الرسغ.

    قد ينتج عن الجراحة بالمنظار ألمًا أقل مما ينتج عن الجراحة المفتوحة في الأيام أو الأسابيع الأولى القليلة بعد الجراحة.

  • الجراحة المفتوحة. يقوم الجرّاح بعمل شق جراحي في راحة اليد أعلى النفق الرسغي، ويقطع الرباط لتحرير العصب.

ناقش مخاطر الأسلوبين كليهما ومزاياهما مع طبيبك قبل الجراحة. قد تتضمن مخاطر الجراحة:

  • تحريرًا غير كامل للرباط
  • عدوى الجرح
  • تكوّن ندبة
  • إصابات عصبية أو وعائية

في أثناء عملية التعافي عقب الجراحة، تنمو أنسجة الرباط بالتدريج بينما تتيح مزيد من المساحة للعصب. تستغرق عملية التعافي الداخلية هذه عدة أشهر، لكن الجلد يتعافى في غضون أسابيع قليلة.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد توفر هذه الخطوات الشعور بالراحة من الأعراض مؤقتًا:

  • احصل على فترات راحة قصيرة من الأنشطة المتكررة التي تنطوي على استخدام يديك.
  • افقد بعضًا من الوزن إذا كنت تعاني زيادة الوزن أو السمنة.
  • اعمل على تدوير معصميك وتمديد راحة يديك وأصابعك.
  • تناول مسكنًا للألم مثل الأسبيرين، أو الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) أو الصوديوم نابروكسين (أليف).
  • ارتدِ جبيرة للمعصم محكمة، لكن غير ضيقة. يمكنك العثور على هذه الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية في معظم مخازن الأدوية أو الصيدليات.
  • تجنب النوم على يديك.

عند تكرر الألم أو التنميل أو الضعف، يُرجى الرجوع إلى الطبيب.

الطب البديل

أدمج العلاجات البديلة داخل خطة العلاج لمساعدتك في التأقلم مع متلازمة النفق الرسغي. قد يكون عليك التجريب لتجد العلاج المناسب لك. تحقق مع طبيبك قبل تجربة أي دواء بديل أو مكمل.

  • اليوجا. قد تساعد وضعيات اليوجا المصممة لتقوية وإطالة وموازنة الجزء العلوي من الجسم والمفاصل في تقليل الألم وتقوي من قوة القبضة.
  • علاج اليد. تشير الأبحاث المبكرة إلى أن بعض أساليب العلاج الوظيفي والطبيعي قد تقلل من أعراض متلازمة النفق الرسغي.
  • العلاج بالموجات فوق الصوتية. يمكن أن تُستخدم الموجات فوق الصوتية عالية الكثافة لرفع درجة حرارة المنطقة المستهدفة من نسيج الجسم لتخفيف الألم وتحسين الشفاء. تظهر الأبحاث نتائج غير متناسقة مع هذا العلاج، ولكن قد يساعد برنامج العلاج باستخدام الموجات فوق الصوتية لعدة أسابيع في تقليل الأعراض.

متلازمة النفق الرسغي. - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
  1. Carpal tunnel syndrome fact sheet. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/carpal_tunnel/detail_carpal_tunnel.htm. Accessed Oct. 26, 2016.
  2. Carpal tunnel syndrome. American Academy of Orthopaedic Surgeons. http://orthoinfo.aaos.org/topic.cfm?topic=a00005. Accessed Oct. 26, 2016.
  3. Kothari MJ. Clinical manifestations and diagnosis of carpal tunnel syndrome. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 26, 2016.
  4. Kothari MJ. Etiology of carpal tunnel syndrome. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 26, 2016.
  5. Neurological diagnostic tests and procedures. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/misc/diagnostic_tests.htm. Accessed Oct. 26, 2016.
  6. Kothari MJ. Treatment of carpal tunnel syndrome. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 26, 2016.
  7. Hunter AA, et al. Surgery for carpal tunnel syndrome. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 26, 2016.
  8. Amadio PC (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 3, 2016.
  9. Petit A, et al. Risk factors for carpal tunnel syndrome related to the work organization: A prospective surveillance study in a large working population. Applied Ergonomics. 2015;47:1.
  10. Riggin ER. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 29, 2016.