التشخيص

إذا اشتبه طبيبك في أنك مصاب بمتلازمة القلب المنكسر، فسيقوم باستخدام هذه الفحوصات والاختبارات في التشخيص:

  • السجل الشخصي والفحص البدني. بالإضافة إلى الفحص البدني العادي، سيرغب طبيبك في معرفة سجلك الطبي، وخاصة ما إذا كنت قد عانيت من أعراض مرض القلب أم لا. لا يعاني عادة الأشخاص الذين أصيبوا بمتلازمة القلب المنكسر من أي أعراض مرض القلب قبل تشخيص إصابتهم بمتلازمة القلب المنكسر. سيرغب طبيبك أيضًا في معرفة إذا كنت قد تعرضت لضغوط شديدة مؤخَّرًا مثل وفاة شخص عزيز.
  • مُخطَّط كهربية القلب (ECG). في هذا الاختبار غير المتوغِّل جراحيًّا، يضَع الفني على صدرك الأسلاك التي تسجل النبضات الكهربائية والتي تجعل قلبك ينبض. يسجل مخطط كهربية القلب هذه الإشارات الكهربائية ويمكن أن يساعد طبيبك في الكشف عن عدم انتظام نَظم قلبك وبنيته.
  • مُخطَّط صدى القلب. قد يطلب طبيبك أيضًا إجراء مخطط صدى القلب لمعرفة ما إذا كان قلبك قد تضخُّم أو به شكل غير طبيعي وهو علامة للإصابة بمتلازمة القلب المنكسر. يُظهر هذا الفحص غير الباضِع، الذي يتضمن إجراء الألتراساوند لصدرك، صورًا مفصَّلة لهيكل القلب ووظيفته.
  • اختبارات الدم. غالبًا ما يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القلب المنكسر كميات أكبر من المواد تسمى إنزيمات القلب في الدم.
  • تصوير القلب بالرنين المغناطيسي (MRI). وفي هذا الاختبار، فإنك تتمدَّد على طاولة داخل آلة طويلة على شكل أنبوب تنتج مجالًا مغناطيسيًّا. وينتج المجال المغناطيسي صورًا تفصيلية لمساعدة طبيبك على تقييم قلبك.
  • الصورة الوعائية التاجية. خلال إجراء الصورة الوعائية التاجية، يُحقَن نوع من الصبغة التي تكون مرئية بجهاز الأشعة السينية في الأوعية الدموية لقلبك. ثم بعد ذلك يلتقط جهاز الأشعة السينية بسرعة عددًا من الصور (الصور الوعائية) والتي تُعطي طبيبك نظرة تفصيلية على الجزء الداخلي من الأوعية الدموية.

    نظرًا لأن متلازمة القلب المنكسر غالبًا ما تشبه مؤشرات المرض وأعراض النوبة القلبية، فإنه غالبًا ما تُجرَى الصورة الوعائية التاجية لاستبعاد الإصابة بنوبة قلبية. لا يعاني الأشخاص المصابين بمتلازمة القلب المنكسر غالبًا بأي انسدادات في الأوعية الدموية، بينما يعاني الأشخاص الذين أُصيبُوا بنوبة قلبية عادة بانسداد يكون مرئيًّا في الصورة الوعائية. بمجرد أن يتضح أنك لا تعاني من نوبة قلبية، فسوف يتحقق طبيبك لمعرفة ما إذا كانت مؤشرات المرض وأعراضه ناجمة عن متلازمة القلب المنكسر.

العلاج

لا يوجد علاج موحد لمتلازمة القلب المنكسر. يماثل العلاج علاج النوبة القلبية إلى أن يتضح التشخيص. يبقى معظم الناس في المستشفى أثناء تعافيهم.

بمجرد أن يتضح أن متلازمة القلب المنكسر هي السبب في أعراضك، فمن المرجح أن يصف لك طبيبك أدوية القلب لتتناولها أثناء وجودك في المستشفى، مثل مثبِّطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) أو مثبِّطات مستقبلات أنجيوتنسين 2 أو مثبِّطات بيتا أو مُدِرَّات البول. تساعد هذه الأدوية على تقليل عبء العمل على قلبك أثناء التعافي، وقد تساعد في منع حدوث المزيد من النوبات.

يتعافى الكثير من المرضى في غضون شهر أو نحو ذلك. ستحتاج على الأرجح إلى إجراء مخطَّط صدى قلب آخر في غضون فترة من أربعة إلى ستة أسابيع بعد ظهور الأعراض لأول مرة، وذلك للتأكُّد من تعافي قلبك. اسأل طبيبك عن المدة التي ستحتاجها لمواصَلة تناوُل هذه الأدوية بمجرد تعافيك، حيث يمكن إيقاف معظمها في غضون ثلاثة أشهر.

لا تساعِدُ الإجراءات التي تُستخدَم غالبًا لعلاج النوبة القلبية — مثل رَأْب الوعاء بالبالون ووضع دعامات أو حتى الجراحة — في علاج متلازمة القلب المنكسر. تعالج هذه الإجراءات الشرايين المسدودة، التي لا تسبِّب متلازمة القلب المنكسر. لكن، يمكن استخدام تصوير الأوعية التاجية لتشخيص سبب ألم الصدر.

الاستعداد لموعدك

دائمًا ما تُشخص متلازمة القلب المنكسر كواحدةٍ من حالات الطوارئ الحرجة، حيث إن الأشخاص المصابين بهذه الحالة تظهر عليهم أعراض السكتة القلبية.

اتصل بالطوارئ 911 أو المساعدة الطبية العاجلة أو اطلب من أحدهم أن يصطحبك لغرفة الطوارئ إن شعرت بألمٍ أو ضغطٍ غير مبررٍ في الصدر يدوم لأكثر من لحظاتٍ معدودة. لا تضيع الوقت في الخوف أو القلق من الإحراج الذي ستشعر به إن لم تكن مصابًا بسكتةٍ قلبية. فحتى لو كان ألم صدرك له سببٌ آخر، فإنه يجب أن تُعرض على طبيبٍ في أقرب وقت.

اطلب من أحد أصدقائك أو أفراد عائلتك الذهاب معك، إن أمكن. فمرافقك سيكون قادرًا على استيعاب كل المعلومات الناتجة عن فحصك.

قم بالإفصاح عن هذه المعلومات في طريقك إلى المستشفى:

  • حَدِّد أي أعراض تُواجهها ومتى بدأتَ في المعاناة منها.
  • معلومات الشخصية الهامة، والتي تتضمَّن أية توترات شديدة، مثل وفاة شخص عزيز لقلبكَ، أو تغيُّرات حياتية جديدة، مثل فقدان الوظيفة.
  • تاريخكَ الطبي الشخصي والعائلي، مشتملًا على المشاكل الصحية الأخرى أو معاناة أحد الأقارب منها، مثل داء السُّكري، أو ارتفاع الكوليسترول، أو أمراض القلب. ويُساعد الطبيب أيضًا معرفة أي أدوية تناولتها، سواء الأدوية التي تُصرَف بوصفة طبية أو المتاحة من دون وصفة طبية.
  • الإصابة بأي صدْمة مُؤَخَّرًا في الصدر والتي قد تتسبَّب في إصابة داخلية، مثل كسر ضلع أو انضغاط عصب.

وبمجرَّد وصولكَ للمستشفى، سيَجري تقييمك الطبي سريعًا. وبحسب نتائج مُخطَّط كهربية القلب واختبارات الدم، فقد يتمكَّن الطبيب من التحديد سريعًا ما إذا كُنتَ مصابًا بنوبة قلبية أو توضيح سبب آخر لأعراضك. ربما سيكون لديكَ عدد من الأسئلة في هذه المرحلة. إذا لم تتلقَّ المعلومات التالية، فقد ترغب في طرحها:

  • ما هو سبب إصابتي بهذه الأعراض في اعتقادك؟
  • هل يُمكن أن تكون الأعراض ناتجة للوفاة المفاجئة لشريكي، حيث إنني لم أشعر بأي أعراض مثل هذه من قبل؟
  • ما الفحوصات التي قد أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل أنا بحاجة إلى الإقامة في المُستشفى؟
  • ما العلاجات التي قد أحتاجها الآن؟
  • ما المخاطر المرتبطة بهذه العلاجات؟
  • هل سيتكرَّر هذا مُجدَّدًا؟
  • هل أحتاج لاتباع أي تقييد لنظامي الغذائي أو التمارين الرياضية المعتادة بعد العودة للمنزل؟
  • هل ينبغي عليَّ استشارة مُختَصٍّ بعد العودة للمنزل؟

لا تتردَّدْ في طرح أي أسئلة إضافية تَخْطُر في بالك خلال تقييمكَ الطبي.

ما المتوقع أن يجريه الطبيب

قد يوجه لك الطبيب الذي يفحصك بسبب ألم الصدر الأسئلة التالية:

  • ما الأعراض التي تعانيها؟
  • متى بدأت تلك الأعراض في الظهور؟
  • هل يمتد الألم إلى أي أجزاء أخرى من الجسم؟
  • هل يزداد الشعور بالألم ويستمر لحظات مع كل نبضة قلب؟
  • ما الكلمات التي قد تستخدمها لوصف ألمك؟
  • هل تزيد ممارسة التمارين أو الإجهاد البدني من سوء الأعراض؟
  • هل أنت على دراية بأي تاريخ لمشكلات القلب لدى عائلتك؟
  • هل تخضع للعلاج أو تم علاجك مؤخرًا من أي حالات طبية أخرى؟
  • هل سبق تشخيصك بالإصابة بداء الجزر المعدي المريئي (GERD)؟
29/05/2020
  1. Is broken heart syndrome real? American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/cardiomyopathy/what-is-cardiomyopathy-in-adults/is-broken-heart-syndrome-real#.V70RB6ImGLU. Accessed Sept. 16, 2019.
  2. Templin C, et al. Clinical features and outcomes of Takotsubo (stress) cardiomyopathy. The New England Journal of Medicine. 2015; doi: 10.1056/NEJMoa1406761.
  3. Ferri FF. Takotsubo cardiomyopathy. In: Ferri's Clinical Advisor 2020. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 18, 2019.
  4. Weiner MM, et al. Takotsubo cardiomyopathy: A clinical update for the cardiovascular anesthesiologist. Journal of Cardiothoracic and Vascular Anesthesia. 2017; doi:10.1053/j.jvca.2016.06.004.
  5. Mejía-Rentería HD, et al. Takotsubo syndrome: Advances in the understanding and management of an enigmatic stress cardiomyopathy. World Journal of Cardiology. 2016; doi:10.4330/wjc.v8.i7.413.
  6. Apical ballooning syndrome. AskMayoExpert. Mayo Clinic. Accessed Sept. 16, 2019.
  7. Reeder GS, et al. Clinical manifestations and diagnosis of stress (takotsubo) cardiomyopathy. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 17, 2019.
  8. Izumi Y. Drug-induced Takotsubo cardiomyopathy. Heart Failure Clinics. 2013; doi: 10.1016/j.hfc.2012.12.004.
  9. Reeder GS, et al. Management and prognosis of stress (takotsubo) cardiomyopathy. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 17, 2019.
  10. Mankad R (expert opinion). Mayo Clinic. Sept. 7, 2016.
  11. Nyman E, et al. Trigger factors in takotsubo syndrome – A systematic review of case reports. European Journal of Internal Medicine. 2019; doi: 10.1016/j.ejim.2019.02.017.
  12. Dawson DK. Acute stress-induced (takotsubo) cardiomyopathy. Heart. 2018; doi:10.1136/heartjnl-2017-311579.
  13. De Chazal HM, et al. Stress cardiomyopathy diagnosis and treatment. Journal of the American College of Cardiology 2019; doi: 10.1016/j.jacc.2018.07.072.
  14. Zhang L, et al. Stress-induced cardiomyopathy. Heart Failure Clinics. 2019; doi: 10.1016/j.hfc.2018.08.005.
  15. AskMayoExpert. COVID-19: Myocardial injury (adult). Mayo Clinic; 2020.