التشخيص

سيَطرح عليكَ طبيبكَ أسئلة عن تاريخكَ الطبي ويُجري لكَ فحصًا بدنيًّا. ومن ثم قد يوصيكَ باتباع الخطوات التالية:

  • قياس هرمون النمو وعامل النمو المشابه لهرمون الأنسولين 1. بعد الصيام طوال الليل، سيَسحب الطبيب عينة دم لقياس مستوى هرمون النمو وعامل النمو المشابه لهرمون الأنسولين 1. إن ارتفاع مستويات هذه الهرمونات يؤدي إلى تضخُّم الأطراف.
  • اختبار مثبِّط لهرمون النمو. وهو الطريقة القاطعة للتحقق من تضخُّم الأطراف. في هذا الاختبار، تُقاس مستويات هرمون النمو في الدم قبل تناوُل مستحضر السكر (الغلوكوز) وبعده. عادةً يَخفض تناوُلُ الغلوكوز مستوياتِ هرمون النمو. إذا كنتَ مصابًا بتضخم الأطراف، فسيظل مستوى هرمون النمو لديكَ مرتفعًا.
  • التصوير. قد ينصحكَ طبيبكَ بالخضوع لفحص تصويري مثل التصوير بالرنين المغناطيسي، للمساعدة في تحديد مكان الورم في الغدة النخامية وحجمه. في حالة عدم ظهور أورام بالغدة النخامية، فقد يراجع الطبيب وجود أورام خارج الغدة النخامية باعتبارها سبب ارتفاع مستويات هرمون النمو لديكَ.

العلاج

يتركز العلاج على خفض إنتاج هرمون النمو لديك وتقليل الآثار السلبية التي يحدثها الورم على الغدة النخامية والأنسجة المحيطة بها. قد يلزمك أكثر من نوع من العلاج.

الجراحة

بإمكان الأطباء إزالة أغلب أورام الغدة النخامية باستخدام طريقة تدعى الجراحة التنظيرية عبر الأنف. في هذه العملية الجراحية يقوم الجراح بالدخول عبر الأنف لاستئصال ورم الغدة النخامية.

قد يؤدي استئصال الورم إلى إعادة معدل إنتاج هرمون النمو (GH) إلى طبيعته وإزالة الضغط الواقع على الأنسجة المحيطة بالغدة النخامية وذلك للتخفيف من العلامات والأعراض المصاحبة. قد لا يستطيع الجراح في بعض الحالات استئصال الورم بالكامل. وهذا قد يؤدي إلى ارتفاع في مستويات هرمون النمو (GH) بعد الجراحة ما يتطلب تلقي علاجات طبية أو إشعاعية إضافية.

الأدوية

الأدوية المُستخدمة لخفْض إنتاج أو تثبيط عمل هورمون النموِّ تشمل:

  • الأدوية التي تُقلِّل من إفراز هرمون النموِّ الزائد (نظائر السوماتوستاتين). عقار أوكتيريوتيد (ساندوستاتين) ولانريوتايد (مستودع سوماتولين) عبارة عن نُسَخٍ مُصنَّعة من هرمون المخ السوماتوستاتين. يمكن أن تتداخل هذه الأدوية مع انتاج هورمون النموِّ المُفرِط من الغدَّة النُّخامية، ممَّا َيتَسبَّب في انخفاضٍ سريع في مُستويات هرمون النمو. تُعطَى هذه الأدوية عن طريق الحقْن في عضلات الأرداف (العضلات الألوية) مرةً واحدة شهريًّا بواسطة أخصائي رعاية صحية.
  • أدوية لخفض مُستويات الهرمون (ناهضات الدوبامين). الأدوية عن طريق الفم مثل كابيرجولين وبروموكريبتين (بارلوديل) يخفض مُستويات هرمون النمو و عامل النمو المُشابه للأنسولين-1 لدى بعض الأشخاص. قد يتقلَّص الورَم في بعض الأشخاص الذين يتناولون ناهضات الدوبامين. وقد يشكو بعض المُصابين أيضًا من سلوكيات قهرية، مثل الرغبة في المُقامرة أثناء تناوُل تلك الأدوية.
  • الأدوية التي تصدُّ عمل هرمون النمو (مُناهِضَات هرمون النمو). يمنع عقار بيجفيسومانت (سومافيرت) تأثير هرمون النمو على أنسجة الجسم. قد يكون عقار بيجفيسومانت مُفيدًا بشكلٍ خاصٍّ للأشخاص الذين لم يُلاقوا نجاحًا جيدًا مع أشكال العلاج الأخرى. يُعطَى عن طريق الحقْن يوميًّا، ويمكن لهذا الدواء تطبيع مُستويات عامل النموِّ المُشابه للأنسولين-1 وتخفيف الأعراض لدى مُعظم الأشخاص الذين يشعرون بضخامة الأطراف، لكنَّه لا يخفض مستويات هرمون النمو أو يُقلِّل من حجم الورَم.

الإشعاع

قد يوصي طبيبك بالعلاج بالإشعاع، إذا كان السرطان ما زال موجودًا بعد الجراحة. يدمر العلاج الإشعاعي أي خلايا عالقة للورم، ويقلل من مستويات هرمون النمو ببطء. قد يستغرق الأمر سنوات عديدة ليتمكن هذا العلاج من تحسين أعراض ضخامة الأطراف بشكل ملحوظ.

تتضمن أنواع العلاج الإشعاعي ما يلي:

  • العلاج الإشعاعي التقليدي. يجرى الخضوع لهذا النوع من العلاج الإشعاعي عادةً طوال أيام الأسبوع على مدار فترة تمتد من أربعة إلى ستة أسابيع. قد لا تدرك التأثير الكامل للعلاج الإشعاعي التقليدي مدة 10 سنوات أو أكثر بعد العلاج.
  • العلاج الإشعاعي بالبروتونات. يصوِّب العلاج الإشعاعي بالبروتونات جرعة موجّهة عالية من الإشعاع تجاه الورم، مما يُجنّب تعرض الأنسجة الطبيعية للإشعاع. يُقدَّم العلاج الإشعاعي بالبروتونات على أجزاء بمرور الوقت، لكن تكون فترات العلاج عمومًا أقل من الإشعاع التقليدي.
  • الجِراحة الإشعاعية التجسيمية. تصوِّب الجراحة الإشعاعية التجسيمية جرعة عالية من الإشعاع نحو خلايا الورم في جرعة واحدة في ظل الحد من كمية الإشعاع الموجهة صوب الأنسجة المحيطة الطبيعية. قد يُعيد هذا النوع من الإشعاع مستويات هرمون النمو إلى معدلها الطبيعي خلال خمس سنوات.

تتطلب معالجة ضخامة الأطراف، حتى بعد العلاج الأولي، متابعة دورية من قِبل طبيبك للتأكد من عمل الغدة النخامية جيدًا، مما سيساعدك على تجنب حدوث المضاعفات. وقد تستمر رعاية المتابعة لبقية حياتك.

الاستعداد لموعدك

يمكنك زيارة طبيب العائلة، أو ممارس عام أولًا. مع ذلك، في بعض الحالات قد تتم إحالتك على الفور إلى طبيب متخصص في الاضطرابات الهرمونية (أخصائي الغدد الصماء).

من الجيِّد الاستعداد لموعدكَ الطبي. إليك بعض المعلومات التي ستساعدك على التأهب لموعدك الطبي، وتكوين تصوُّر عما سيقوم به الطبيب.

ما يمكنك فعله

  • التزم بأية تعليمات يحددها لك الطبيب قبل الموعد الطبي. عند حجز موعد طبي، اسأل عن ماذا ينبغي عليك فعله للتحضير للاختبارات التشخيصية.
  • دون الأعراض التي تظهر عليك. تتبع كافة ما يسبب لك عدم ارتياح أو يثير مخاوفك، مثل نوبات الصداع، أو تغيرات الرؤية أو الشعور بعدم راحة في يديك، حتى وإن بدت تلك الأعراض غير مرتبطة بالسبب الذي حددت الموعد من أجله.
  • اكتب المعلومات الشخصية الرئيسية، تشمل التغيرات التي طرأت على حياتك الجنسية، ودورتك الشهرية إذا كنتِ امرأة.
  • أعِدَّ قائمة بجميع الأدوية، والفيتامينات والمكملات الغذائية.
  • اجلب معك صورًا قديمة يُمكن أن يستخدمها طبيبك للمقارنة بينها وبين مظهرك الحالي. من المرجح أن يَهتم طبيبك بالصور منذ 10 سنوات وحتى الآن.
  • اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء إلى موعدك، إن أمكن. قد يَتذكر الشخص الذي يُرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على طبيبك.

سيُساعدك تحضير قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. تَتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يَجب طرحها على الطبيب، بالنسبة إلى ضخامة الأطراف، ما يلي:

  • ما أكثر الأسباب احتمالًا لإصابتي بهذه الأعراض؟
  • ما الأسباب المحتملة لحالتي وأعراضي غير تلك الأسباب المعروفة؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما هي العلاجات المتوفرة لهذه الحالة؟ ما نهج العلاج الذي توصي به؟
  • ما المدة التي أحتاجها للعلاج قبل تحسن الأعراض؟
  • مع العلاج، هل سأعود إلى مظهري وشعوري السابقين قبل ظهور أعراض ضخامة الأطراف؟
  • هل أنا مُعرض لمضاعفات على المدى البعيد جراء تلك الحالة؟
  • أنا لديَّ حالاتٌ صحيَّةٌ أخرى. كيف يمكنني إدارتها بأفضل طريقة ممكنة معًا؟
  • هل هناك أي قيود ينبغي لي الالتزام بها؟
  • هل ينبغي عليَّ استشارة مختصٍّ؟
  • هل يوجد دواء بديل من نفس نوعية الدواء الذي تصفه؟
  • هل هناك أي منشورات أو مطبوعات أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحُني بها؟

لا تتردَّد في طرح أي أسئلة أخرى لديكَ.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • ما هي الأعراض التي تعاني منها، ومتى ظهرت؟
  • هل لاحظت أية تغيرات فيما تشعر به أو ما تبدو عليه؟ هل طرأت تغيرات على حياتك الجنسية؟ كم تبلغ مدة نومك؟ هل تعاني من الصداع أو ألم المفاصل، أو هل تغير مستوى الرؤية لديك؟ هل لاحظت أنك تتعرق بصورة زائدة؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يُحسّن من أعراضك أو يزيدها سوءًا؟
  • ما مدى تقييمك للتغير الذي طرأ على سماتك بمرور الوقت؟ هل لديك صور قديمة يمكنني استخدامها للمقارنة؟
  • هل لا زالت أحذيتك وخواتمك القديمة تلائم مقاسك؟ إذا كانت الإجابة بلا، فما هو مدى التغير الذي طرأ عليها بمرور الوقت؟
  • هل خضعت لفحص سرطان القولون؟
20/06/2019
  1. AskMayoExpert. Acromegaly and gigantism. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  2. Ferri FF. Acromegaly. In: Ferri's Clinical Advisor 2019. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 27, 2018.
  3. Acromegaly. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/endocrine-diseases/acromegaly. Accessed Dec. 26, 2018.
  4. Bope ET, et al. Endocrine and metabolic disorders. In: Conn's Current Therapy 2018. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 27, 2018.
  5. Papadakis MA, et al., eds. Endocrine disorders. In: Current Medical Diagnosis & Treatment 2019. 58th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2019. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Dec. 29, 2018.
  6. Parlodel (prescribing information). Parsippany, N.J.: Validus Pharmaceuticals LLC; 2015. http://parlodel.us.com/. Accessed Dec. 29, 2018.
  7. Dostinex (prescribing information). New York, N.Y.: Pfizer Inc.; 2018. http://labeling.pfizer.com/ShowLabeling.aspx?id=1776. Accessed Dec. 29, 2018.
  8. Carmichael JD, et al. The association between biochemical control and cardiovascular risk factors in acromegaly. BMC Endocrine Disorders. 2017;17:15.