أسلوب Mayo Clinic

استشارات أمراض الصمام الرئوي في Mayo Clinic (مايو كلينك)

في Mayo Clinic (مايو كلينك)، يعمل فريق متعدد التخصصات معًا لتوفير رعاية متخصصة للأشخاص المصابين بمرض بالصمام الرئوي.

العمل الجماعي

في مايو كلينك، يتعاون اختصاصيو الجراحة القلبية الوعائية كفريق واحد مع أطباء القلب وغيرهم من خبراء الرعاية الصحية لتوفير رعاية منسقة وشاملة للأشخاص الذين يحتاجون لإجراء جراحة لترميم الصمام الرئوي أو استبداله. إذا كانت لديك مخاوف صحية أخرى بالإضافة إلى مرض الصمّام الرئوي، فعادةً ما يتمكن الأطباء من تقييم الحالات المَرَضية الأخرى وعلاجها خلال الزيارة.

تقنيات وأساليب علاجية متطورة

حققت مايو كلينك الريادة في مجال الجراحة القلبية الوعائية، ويجري اختصاصيو الجراحة القلبية الوعائية أكثر من 4500 جراحة قلب كل عام.

يتمتع الأشخاص الوافدون لمايو كلينك لعلاج مرض الصمام الرئوي بإمكانية الاستفادة من أحدث الوسائل التشخيصية والعلاجية. ويستخدم أطباء مايو كلينك أحدث تقنيات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب وتقنيات التصوير الأخرى لتقييم مرض الصمام الرئوي وللمساعدة في تحديد خطة العلاج الأنسب.

تصوير القلب بالرنين المغناطيسي

يوفر التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب صورًا ثابتة أو متحركة لكيفية تدفق الدم عبر القلب وصماماته. ويُستخدم عادةً لتشخيص مرض الصمام الرئوي.

يقدم اختصاصيو الجراحة القلبية الوعائية في مايو كلينك أحدث خيارات علاج مرض الصمّام الرئوي، ويشمل ذلك خيارات الإجراءات طفيفة التوغل التي يعملون فيها شقوقًا أصغر وتكون عملية الشفاء بعدها أسرع، مثل إجراء استبدال الصمام الرئوي عن طريق وضع صمام داخل صمام وعبر القسطرة.

كما يتمتع الجراحون في مايو كلينك بخبرة واسعة في ترميم حالات الصمام الرئوي المعقدة واستبدال الصمامات البديلة المتدهورة عن طريق إجراءات خاصة متعددة التقنيات، مثل استخدام الدعامات واللصيقَات الجلدية وغيرها من التقنيات التي تهدف إلى زيادة عمر الصمام.

جراحة إصلاح صمام القلب واستبداله في Mayo Clinic (مايو كلينك)

يُعد جراحو القلب في Mayo Clinic (مايو كلينك) روادًا في هذا المجال وينفذون أكثر من 4,500 إجراء سنويًا.

مشكلات الصمامات لدى الأطفال المصابين بمرض القلب: ما الذي ينبغي أن يعلمه المريض وأسرته

يتحدث دكتور الطب "جوزيف إيه ديراني" أخصائي الجراحة القلبية الوعائية في Mayo Clinic عن المسائل الشائعة في علاج الأطفال المصابين بمشكلات في صمامات القلب، بما في ذلك التوقيت الصحيح للتدخُّل الطبي والخيارات العلاجية المتاحة.

أنا الدكتور جوزيف ديراني، رئيس قسم الجراحة القلبية الوعائية في مايو كلينك، ولدي خبرة في مجال أمراض القلب لدى الأطفال وأمراض القلب الخَلقية. لذا، أود اليوم التحدث عن مشكلات الصمامات لدى الأطفال المصابين بأمراض القلب. ما الذي يجب أن يعرفه المرضى وعائلاتهم؟ سنركز على ارتجاع الصمامات، أو قلس الصمامات، كما يطلق عليه الأطباء. كل من الصمام التاجي والصمام ثلاثي الشُرَف والصمام الأورطي أكثر الصمامات عرضة للإصابة بالارتجاع، والذي يتطلب العلاج. يمكن تشخيص أي من تلك الصمامات بعدة تشخيصات، بدءًا من إصابة الصمامات بخلل بنيوي فعلي، مثل إصابة الصمام ثلاثي الشُرَف بشذوذ إيبشتاين، أو إصابة الصمام التاجي بتشوه خلقي، أو إصابة الصمام ثلاثي الشُرَف والصمام التاجي بالقلس، بسبب صلتهما الوثيقة بالإصابة بخلل الحاجز الأذيني البطيني أو خلل القناة الأذينية البطينية.

ويمكن للانسداد الخلقي الرئوي مع الحاجز البطيني السليم أن يؤدي إلى حدوث مشكلات في الصمام ثلاثي الشُرَف. كما يمكن أيضًا تشخيص المريض بصمام الشريان الأورطي ثنائي الشُرَف الذي قد يولد به. وقد يتعرض هذا الصمام للانسداد أو الارتجاع. وفي النهاية، قد يتعرض الصمام لإصابة نتيجة خطأ علاجي أثناء علاج إصابة أخرى. على سبيل المثال، إصابة الصمام ثلاثي الشُرَف أثناء علاج خلل بالحاجز الأذيني البطيني.

كما يمكن أن يتعرض الصمام لإصابة تتعلق بتوسع الحلقة، والتي قد تكون مشكلة ثانوية مرتبطة بمشكلة خلل البطين. وفي الوقت الراهن، أصبح لدينا العديد من التشوهات الخلقية التي تستلزم زرع جهاز تنظيم ضربات القلب أو مُزيل رجفان القلب الداخلي. كما يمكن أن تُسبب أيضًا الإصابة بقلس الصمامات. وهكذا تظهر مجموعة كبيرة للغاية من الإصابات.

وأهم شيء الآن من منظور المريض وعائلته، وكذلك من منظور الطبيب، هو توقيت إجراء الجراحة. وقد يكون من الصعب للغاية تحديد توقيت الجراحة، خاصة في حالات الأطفال، حيث لا يظهر إلا أعراضًا قليلة في العديد من حالات ارتجاع الصمامات. وقد لا تظهر أي أعراض في بعض الأحيان. فمن المهم معرفة أن المرض قد يكون في مرحلة متأخرة للغاية حتى لو لم تظهر على المريض أي أعراض.

إذًا، ماذا تشمل الأعراض؟ قد تشمل الأعراض التقليدية لارتجاع الصمامات ضيق النفس، والإرهاق، أو قد يحدث تأخُّر النمو عند الأطفال الصغار، أي انخفاض وزن الأطفال عن الوزن الطبيعي. وقد تكون الأعراض غير ملحوظة للغاية عند الأطفال، مثل العجز عن مواكبة الأطفال الآخرين في نفس السن، وأخذ قيلولة لفترات أكبر بعد الظهر، والنوم في وقت مبكر من المساء، وهي أعراض يمكن فقط للأب أو الأم ملاحظتها. أو قد يكون الشخص مصابًا دون ظهور أعراض عليه على الإطلاق ويمارس حياته بشكل طبيعي.

وفي جميع الحالات، نُجري مخطط صدى القلب، ويوفر هذا المخطط معلومات تساعد في تحديد توقيت الجراحة. كما يزودنا بمعلومات حول ما إذا كان البطين متوسعًا أم لا، وما إذا كان به أي خلل وظيفي أم لا. ويستلزم وجود أي من هذين الخللين سرعة التدخل.

عندما تتوسع الوظيفة البطينية، ثم يتسع الأذينان، وتتوسع حجرات القلب المستقبلة للدم، قد يحدث اضطراب النظم القلبي. كما يمكن أن يترتب على اضطراب النظم القلبي أو تأخر المرض أيضًا ضرورة التدخل الجراحي. وفي النهاية، إذا كان الجراح على ثقة تامة في قدرته على ترميم الصمام، فيمكن التفكير في إجراء الجراحة في وقت أبكر لمحاولة تجنب حدوث أي خلل قد يصيب البطين لاحقًا.

دراسات التصوير المقطعية الأخرى إلى جانب تخطيط صدى القلب (الذي يتضمن تخطيط صدى القلب ثنائي الأبعاد وثلاثي الأبعاد) مثالية تمامًا لتحديد تشريح الصمام. والنتائج دليل يعتمد عليه الجراح لتحديد ما إذا كان بإمكانه ترميم الصمام أم لا. وغالبًا ما يُستكمل ذلك إما بالتصوير بالرنين المغناطيسي، أو التصوير المقطعي المحوسب، لتوفير نظرة متعمقة بشأن حالة وظيفة البطين، وخاصة البطين الأيمن، ومدى حجمه، ووظيفته.

أصبح لدينا الآن العديد من تقنيات الترميم. والأكثر أهمية، أن نجاح عملية الترميم يرتبط ارتباطًا وثيقًا بخبرة الجراح. يجب أن تسأل الجراح الذي سيُجري لك العملية الجراحية على وجه التحديد عن عدد العمليات التي أجراها. وهناك مجموعة متنوعة من تقنيات الترميم المصممة خصيصًا لمعالجة الخلل المحدد. قد تشمل تلك التقنيات نقل غشاء أو أكثر. وقد تشمل أيضًا تعزيز الغشاء، أي زيادة حجمه. وقد تتضمن كذلك زرع أحبال اصطناعية، أي خيوط اصطناعية لتحل محل الخيوط القديمة التي قد تكون متهتكة أو تالفة. ويشتمل بعض التقنيات على تقليص حجم الحلقة، وهي تشبه إلى حد ما شد حزام حول خصرك. أحيانًا يُجرى ذلك باستخدام الخياطة فقط. وأحيانًا أخرى باستخدام حلقات أو شرائط اصطناعية.

وكما ذُكر سابقًا، قد يحدث اضطراب النظم القلبي بصورة شائعة. وفي حال اكتشاف اضطراب النظم القلبي، يجب أيضًا إضافة إجراء اضطراب النظم القلبي (الذي يُشار إليه غالبًا بإجراء المتاهة) أثناء ترميم الصمام.

ويمكن أن تأخذ كل هذه المشكلات منعطفات سلبية، خاصة عند إحالة المرضى في وقت متأخر إلى إجراء الجراحة. وهناك استراتيجيات أخرى ينبغي أن يأخذها الجراح بعين الاعتبار ضمن ممارساته الجراحية عندما تكون الوظيفة البطينية أقل من المعدل الطبيعي. قد يتضمن بعضها إعادة توجيه الدم. وتُجرى إعادة توجيه ضخ الدم —إذا جاز التعبير— لإعادة الدم إلى القلب، بحيث يخف الضغط على البطين المصاب. وقد يكون إجراء إعادة توجيه الدم الأكثر شيوعًا هو عمل تحويلة غلين ثنائية الاتجاه، حيث يُحوّل الدم العائد إلى القلب مباشرة إلى الرئتين في محاولة لتخفيف الضغط على البطين المصاب.

وبعد ذلك، نلجأ بالطبع إلى العلاج الطبي. من المهم الالتزام بالعلاج الطبي في الفترة المحيطة بالجراحة، ولكن الأهم هو الالتزام بالعلاج الطبي على المدى الطويل الذي يُشرف عليه طبيب القلب ويلاحظه.

لا أجد الكلمات الكافية للتعبير عن مدى أهمية نهج الفريق، وهو نهج العمل بروح الفريق متعدد التخصصات، والذي عادةً ما يشرف عليه الجراح وطبيب القلب وطبيب التخدير، إلى جانب مجموعة واسعة من خبراء الرعاية الصحية الآخرين والتابعين للفريق، وخبراء الفحص بالتصوير والأشعة الذين يشاركون جميعًا في رعاية هؤلاء الأطفال.

وتتوقف مخاطر الجراحة إلى حد كبير على الوظيفة البطينية، فبشكل عام تنخفض المخاطر عندما تعمل الوظيفة البطينية بشكل طبيعي. ومن المعلومات المهمة التي يجب على المرضى وعائلاتهم الإحاطة بها هي أنه عندما تُصلح ارتجاع صمام، سينخفض معدل الوظيفة البطينية في الحال. ما يعني أن وظيفة البطين تسوء في البداية، ثم تتحسن بشكل عام مع مرور الوقت. ونأمل أن تعود بعد ذلك إلى حالتها الطبيعية. ولكن هذا يرجع في جزء كبير منه إلى وظيفة البطين قبل الجراحة. وأكرر التأكيد على أهمية التوقيت المناسب للعملية الجراحية. وتتوقف النتائج الأخيرة —وهي البقاء على قيد الحياة— إلى حد كبير على وظيفة البطين. تتضمن الأسئلة الشائعة التي طُرحت: إلى متى سأعيش؟ أو إلى متى سيعيش طفلي؟ وهل ستكون هناك حاجة إلى عمليات أخرى؟

بشكل عام، تتحسّن احتمالات البقاء على قيد الحياة عندما نتمكن من ترميم الصمامات وليس استبدالها. إلا أنه سيكون هناك احتمال كبير لإجراء عمليات ترميم مستقبلاً، اعتمادًا على عدد العمليات التي أجريت سابقًا، بالإضافة إلى طبيعة المشكلة الصحية. وبشكل عام، يُفضل ترميم الصمام. البقاء على قيد الحياة في مرحلة متأخرة أمر مفيد، حيث تنخفض معدلات الإصابة بالعدوى. ويتحسّن كل شيء إذا حافظنا على وظيفة البطين. وفي النهاية، قد يكون استبدال الصمام ضروريًا. ويجب إجراء محاولات معقولة ومنطقية للترميم في بادئ الأمر، وبصورة متكررة قبل اللجوء إلى الاستبدال.

ونحن بطبيعة الحال نتمتع بخبرة واسعة في ممارستنا العملية في ترميم جميع الصمامات: التاجي وثلاثي الشُرَف والأورطي. كما نؤكد على مدى أهمية نهج العمل بروح الفريق وخبرة الجراح، كما يشدد طبيب القلب على أهمية متابعة الحالة مدى الحياة، حيث يعرف الطبيب ما الأمور التي ينبغي فحصها، كما يعرف كيفية مراقبة الحالة ومتابعتها، وكذلك التوقيت المناسب لإحالة المريض إلى الجراحة. إذا كنت ترغب في الحصول على استشارة من جراح أو طبيب قلب تتعلق بحالة طفلك الذي اكتُشف إصابته بمشكلة في الصمام تحتاج إلى تدخل طبي، فلا تتردد في إخبارنا بذلك. ويسعدنا مراجعة المعلومات وتزويدك بتوصيات بناءً عليها. شكرًا لك على حسن استماعك!

الخبرات والتصنيفات

فريق عمل أمراض الصمام الرئوي في Mayo Clinic (مايو كلينك)

فريق من المتخصصين في علاج أمراض القلب في مايو كلينك يُقيِّم الأشخاص المصابين بمرض الصمام الرئوي لتحديد العلاج المناسب.

يتمتع أطباء القلب واختصاصيو الجراحة القلبية الوعائية في مايو كلينك بخبرة واسعة في ترميم الصمام الرئوي واستبداله.

إذ يُجري اختصاصيو الجراحة القلبية الوعائية في مايو كلينك حوالي 90 عملية ترميم واستبدال للصمام الرئوي سنويًا.

ويتخصص أطباء عيادة أمراض صمامات القلب في مايو في تشخيص المصابين بأمراض الصمام الرئوي وأمراض صمامات القلب الأخرى وعلاجهم.

ويتمتع أطباء قلب الأطفال وأخصائيو الجراحة القلبية الوعائية للأطفال في مقر مايو كلينك بولاية مينيسوتا بخبرة هائلة في علاج الأطفال المصابين بمرض الصمام الرئوي والأمراض الأخرى المتعلقة بالقلب.

خبرة معترف بها وطنيًّا

تحظى مواقع مايو كلينك بتقدير كبير على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية بفضل خبرتها في طب القلب وجراحة القلب والأوعية الدموية:

  • خصصت جمعية أمراض القلب الخلقية لدى البالغين عيادة لأمراض القلب الخلقية لدى البالغين في مجمع مايو كلينك في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا، بوصفها مركز رعاية شاملة معتمدًا لأمراض القلب الخلقية لدى البالغين.

    تم تحقيق هذا الاعتماد لأن عيادة رابطة أمراض القلب الخِلقية لدى البالغين (ACHA) لديها كادر بمواصفات تلبي متطلبات الاعتماد، وتقدِّم خدمات طبية مخصَّصة، وتستخدم سياسات وإجراءات تساعد على ضمان أعلى مستوى من الرعاية للبالغين الذين لديهم أمراض القلب الخِلْقية. يشير هذا الاعتماد أيضًا إلى وجود أطباء من ذوي الخبرة في مجال تشخيص أمراض القلب الخلقية وعلاجها في مايو كلينك.

  • تُصنَّف مايو كلينك في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا ومايو كلينك في مدينتي فينيكس/سكوتسديل بولاية أريزونا ومايو كلينك في مدينة جاكسونفيل بولاية فلوريدا، ضمن أفضل المستشفيات لأمراض القلب وجراحات القلب حسب شبكة U.S. News & World Report.
  • وصُنِّف مركز مايو كلينك للأطفال في مدينة روتشستر على أنه المستشفى رقم 1 في ولاية مينيسوتا وفي منطقة الخمس ولايات التي تتضمن آيوا ومينيسوتا وداكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية وويسكونسن، وذلك وفقًا لتصنيفات "أفضل مستشفيات الأطفال" التي أعدتها شبكة U.S. News & World Report لعام 2023-2024.

مركز مايو كلينك للأطفال

يشخص خبراء طب الأطفال ذوو المهارة العالية جميع أنواع الحالات المَرَضية التي تصيب الأطفال ويعالجونها. نتعاون معًا ضمن فريق واحد للعثور على الإجابات المطلوبة ووضع الأهداف ووضع خطة علاجية مخصصة لتلبية احتياجات طفلك.

تعرّف على مزيد من المعلومات عن مركز طب الأطفال.

المواقع والسفر والإقامة

لدى Mayo Clinic مجمعات رئيسية في فينيكس وسكوتسديل في أريزونا؛ وجاكسونفيل في فلوريدا؛ وروتشستر في مينيسوتا. يضم نظام Mayo Clinic الصحي عشرات المواقع في عدة ولايات.

لمزيد من المعلومات حول زيارة Mayo Clinic، اختر أحد المواقع أدناه:

التكاليف والتأمين

تعمل مايو كلينك بالتعاون مع المئات من شركات التأمين، وهي ضمن شبكة التغطية التأمينية للملايين من الناس.

في معظم الحالات، لا تشترط مايو كلينك وجود إحالة من طبيب. تشترط بعض شركات التأمين وجود إحالة، أو قد تفرض شروطًا إضافية للحصول على رعاية طبية محددة. تُحدد أولوية كل المواعيد بناء على الحاجة الطبية.

تعرَّف على المزيد حول المواعيد الطبية في مايو كلينك.

يرجى الاتصال بشركة التأمين للتحقق من تغطيتك الطبية وللحصول على أي موافقات ضرورية من شركة التأمين قبل زيارة الطبيب. في كثير من الأحيان، يكون رقم خدمة عملاء شركة التأمين مطبوعًا على ظهر بطاقة التأمين.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول الاختبارات والإجراءات المخصصة للوقاية من الحالات الصحية واكتشافها وعلاجها وإدارتها.

17/08/2022
  1. Heart valve disease. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/heart-valve-disease. Accessed Feb. 22, 2022.
  2. Options for heart valve replacement. American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/heart-valve-problems-and-disease/understanding-your-heart-valve-treatment-options/options-for-heart-valve-replacement. Accessed Feb. 22, 2022.
  3. Types of replacement heart valves. American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/heart-valve-problems-and-disease/understanding-your-heart-valve-treatment-options/types-of-replacement-heart-valves. Accessed Feb. 22, 2022.
  4. Beckel JS. Epic OpTime via the HVPM Cube. Mayo Clinic. Accessed Jan. 21, 2020.
  5. Heart surgery. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/heart-surgery. Accessed Feb. 22, 2022.
  6. Peng LF, et al. Pulmonic stenosis in infants and children: Clinical manifestations and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 22, 2022.
  7. How can I prepare for surgery? American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/heart-valve-problems-and-disease/heart-valve-disease-resources. Accessed Feb. 22, 2022.
  8. Stout K. Clinical manifestations and diagnosis of pulmonic stenosis in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 22, 2022.
  9. Health Education & Content Services (Patient Education). Heart surgery: Getting ready, surgery and your time in the hospital. Mayo Clinic; 2021.
  10. Cabalka AK, et al. Transcatheter pulmonary valve replacement using the melody valve for treatment of dysfunctional surgical bioprostheses: A multicenter study. The Journal of Thoracic and Cardiovascular Surgery. 2018; doi:10.1016/j.jtcvs.2017.10.143.
  11. Armstrong GP. Pulmonic stenosis. Merck Manual for Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/valvular-disorders/pulmonic-stenosis. Accessed Feb. 22, 2022.
  12. McElhinney DB, et al. Reintervention and survival after transcatheter pulmonary valve replacement. Journal of the American College of Cardiology. 2022; doi:10.1016/j.jacc.2021.10.031.
  13. Otto CM, et al. 2020 ACC/AHA Guideline for the management of patients with valvular heart disease: A report of the American College of Cardiology/American Heart Association Joint Committee on Clinical Practice Guidelines. Journal of the American College of Cardiology. 2021; doi:10.1016/j.jacc.2020.11.018.
  14. Topol EJ, et al., eds. Pulmonary valve interventions. In: Textbook of Interventional Cardiology. 8th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 22, 2022.
  15. Peng LF, et al. Pulmonic stenosis in infants and children: Management and outcome. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 22, 2022.
  16. Braswell-Pickering EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Accessed Oct. 25, 2021.
  17. Eicken A. Percutaneous pulmonic valve implantation. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 22, 2022.
  18. Egbe AC, et al. Pulmonic regurgitation. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 22, 2022.
  19. Stout KK, et al. 2018 AHA/ACC Guideline for the management of adults with congenital heart disease: A report of the American College of Cardiology/American Heart Association Task Force on Clinical Practice Guidelines. Circulation. 2019; doi:10.1161/CIR.0000000000000603.
  20. Libby P, et al., eds. Tricuspid, pulmonic, and multivalvular disease. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 12th ed. Elsevier; 2022. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 23, 2022.
  21. Pulmonary atresia. Mayo Clinic. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/pulmonary-atresia/symptoms-causes/syc-20350727. Accessed Feb. 23, 2022.

إصلاح صمام الرئوي أو استبداله