نظرة عامة

اختبار مستضد البروستاتا النوعي هو فحص للدم يُستخدم بشكل أساسي للكشف عن سرطان البروستاتا.

يقيس الاختبار مستوى مستضد البروستاتا النوعي في دمك. مستضد البروستاتا النوعي هو بروتين تنتجه كل من الأنسجة السرطانية وغير السرطانية في البروستاتا، وهي غدة صغيرة توجد أسفل المثانة لدى الذكور.

ويوجد مستضد البروستاتا النوعي غالبًا في السائل المنوي الذي يُنتج أيضًا في البروستاتا. وتنتشر كميات صغيرة من مستضد البروستاتا النوعي بشكل طبيعي في الدم.

ويمكن لاختبار مستضد البروستاتا النوعي اكتشاف مستويات عالية من مستضد البروستاتا النوعي قد تشير إلى وجود سرطان البروستاتا. ومع ذلك، فإن العديد من الحالات الأخرى، مثل البروستاتا المتضخمة أو الملتهبة، يمكن أن تزيد أيضًا من مستويات مستضد البروستاتا النوعي. ولذا فإن تحديد ما تعنيه المستويات العالية من مستضد البروستاتا النوعي يمكن أن يكون معقدًا.

هناك الكثير من النصائح المُتضاربة حول اختبار المستضد البروستاتي النوعي. لتحديد ما إذا كان يتعيَّن عليك إجراء اختبار المستضد البروستاتي النوعي، ناقش هذا الأمر مع طبيبك، مع مُراعاة عوامل الخطر الخاصة بك والتفكير في تفضيلاتك الشخصية.

لماذا يتم إجراء ذلك

سرطان البروستاتا مرض منتشر، وهو سبب شائع للوفاة بالسرطان. قد يكون الاكتشاف المبكر عاملاً مهمًا في الحصول على العلاج الملائم في الوقت المناسب.

وقد يسبب سرطان البروستاتا ارتفاع مستويات مستضد البروستاتا النوعي. ومع ذلك، يمكن للعديد من الحالات غير السرطانية أيضًا زيادة مستوى مستضد البروستاتا النوعي. يُمكن لاختبار المستضد البروستاتي النوعي اكتشاف مستويات عالية من المستضد في الدم لكنه لا يوفِّر معلومات تشخيصية دقيقة حول حالة البروستاتا.

اختبار المستضد البروستاتي النوعي هو الوسيلة الوحيدة المُستخدَمة في الكشف عن العلامات المُبكرة لسرطان البروستاتا. فحص المستقيم بالإصبع هو اختبار شائع آخر للفحص، يتم إجراؤه عادة بالإضافة إلى اختبار المستضد البروستاتي النوعي.

في هذا الاختبار، يُدخل طبيبك إصبعه وهو مُرتدٍ قفازًا مَدهونًا بمُزلِّق في المستقيم للوصول إلى البروستاتا. من خلال تحسُّس البروستاتا أو الضغط عليها، قد يتمكَّن طبيبك من اكتشاف ما إذا كان يُوجَد بها كُتل غير طبيعية أو مناطق صُلبة.

لا يوفِّر اختبار المستضد البروستاتي النوعي أو فحص المستقيم بالإصبع معلومات كافية لطبيبك لتشخيص الإصابة بسرطان البروستاتا. النتائج غير الطبيعية في هذه الاختبارات قد تقود طبيبك إلى أخذ خَزعة من البروستاتا.

أثناء خزعة البروستاتا، تتم إزالة عينات من نسيج البروستاتا لفحصها في المختبر. ويعتمد تشخيص السرطان على نتائج الخزعة.

أسباب أخرى لإجراء اختبارات مستضد البروستاتا النوعي

بالنسبة إلى الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان البروستاتا من قبل، يمكن استخدام اختبار مستضد البروستاتا النوعي للأسباب التالية:

  • الحكم على مدى فعالية العلاج
  • التحقق من تكرار الإصابة بالسرطان

المخاطر

تختلف المنظمات الطبية في توصياتها بشأن من ينبغي له إجراء اختبار فحص مستضد البروستاتا النوعي. ومن الممكن أن تساعدك مناقشة الطبيب حول المزايا والقيود والمخاطر المحتملة لاختبار مستضد البروستاتا النوعي على اتخاذ قرار مدروس.

فوائد الفحص

قد يساعد اختبار مستضد البروستاتا النوعي على اكتشاف سرطان البروستاتا في مرحلة مبكرة. من الأسهل علاج السرطان ويكون أكثرَ عرضةً للشفاء إذا شُخّص في مراحله المُبكرة.

ولكن للحكم على مدى فائدة الاختبار، من المُهم معرفة ما إذا كان الاكتشاف والعلاج المُبكِّرين سيُحسِّنان من نتائج العلاج ويُقلِّلان عدد الوفيات الناجمة عن سرطان البروستاتا.

المُشكلة الرئيسية هي المسار المُعتاد لسرطان البروستاتا. عادةً ما تتطور حالة سرطان البروستاتا ببطء على مدى سنوات عديدة. لهذا، من الممكن أن تكون مصابًا بسرطان البروستاتا الذي لا يسبب أبدًا أعراضًا أو يصبح مشكلة طبية طوال حياتك.

قيود الاختبار

تشمل قيود اختبار مستضد البروستاتا النوعي ما يلي:

  • عوامل ارتفاع مستضد البروستاتا النوعي. بجانب السرطان، تشمل الحالات الأخرى التي قد ترفع مستويات مستضد البروستاتا النوعي تضخم البروستاتا (أو ما يُعرف بتضخم البروستاتا الحميد) والتهاب أو عدوى البروستاتا. كما تزيد مستويات مستضد البروستاتا النوعي مع التقدم في العمر.
  • عوامل انخفاض -المستضد البروستاتي النوعي. قد تعمل بعض الأدوية التي تعالج تضخم البروستاتا الحميد أو الأمراض البولية، والجرعات الكبيرة من أدوية معينة للعلاج الكيميائي، على الخفض من مستويات مستضد البروستاتا النوعي. كما يمكن للسمنة أن تخفض من مستويات مستضد البروستاتا النوعي.
  • نتائج مُضللة. لا يقدِّم الاختبار نتائج دقيقة دائمًا. لا يعني ارتفاع مستوى مستضد البروستاتا النوعي بالضرورة أنك مصاب بالسرطان. فمن الممكن أن تكون مصابًا بسرطان البروستاتا ويكون مستوى مستضد البروستاتا النوعي لديك في مستواه الطبيعي.
  • التشخيص المفرط. بعض سرطانات البروستاتا التي تم اكتشافها بواسطة اختبارات مستضد البروستاتا النوعي لن تتسبب أبدًا في ظهور أعراض أو تؤدي إلى الوفاة. وتعتبر هذه السرطانات غير المصحوبة بأعراض تشخيصًا مفرطًا؛ وذلك لأن تحديد السرطان لن يتسبب على الأرجح في تدهور الصحة أو التعرض للوفاة.

المخاطر المحتملة

إن المخاطر المُحتملة لاختبار المستضد البروستاتي النوعي تتعلق بشكل أساسي بالخيارات التي تقوم بها بناءً على نتائج الاختبار، مثل قرار الخضوع لمزيد من الاختبارات وعلاج سرطان البروستاتا. تشمل المخاطر ما يلي:

  • مشكلات الخَزعة. الخَزعة هي إجراء له مَخاطره الخاصَّة، ويشمل الألم والنزف والعدوى.
  • الآثار النفسية. إن نتائج الاختبار الإيجابية الكاذبة — مثل ارتفاع مستوى المستضد البروستاتي النوعي مع عدم العثور على أي أورام سرطانية في الخزعة — يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالقلق أو الضيق. إذا تمَّ تشخيص إصابتك بسرطان البروستاتا، ولكن يبدو أنه ورَم بطيء النمو لا يؤدِّي إلى المرض، فقد تشعُر بقلق شديد بمجرَّد معرفتك بوجوده.

ما يمكنك توقعه

سوف تستخدم مُمرضة أو فني طبي إبرةً لسحب الدم من الوريد، من ذراعك على الأرجح. ثم يتمُّ تحليل عينة الدم في المُختبر لقياس مستوى المستضد البروستاتي النوعي لديك.

النتائج

تظهر نتائج اختبارات مستضد البروستاتا النوعي بمعيار النانوغرام لمستضد البروستاتا النوعي لكل ملليلتر من الدم (نانوغرام/مل). ولا يوجد حد فاصل بين مستوى اختبار مستضد البروستاتا النوعي الطبيعي وغير الطبيعي. قد يوصي الطبيب بإجراء خزعة البروستاتا وفقًا لنتائج اختبار مستضد البروستاتا النوعي.

اختلافات اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA)

قد يستخدم طبيبك طرقًا أخرى لتفسير نتائج مستضد البروستاتا النوعي قبل أن يقرر ما إذا كان يجِب طلب إجراء خزعة للاختبار والكشف عن الأنسجة السرطانية. وتهدُف هذه الأساليب الأخرى إلى تحسين دقَّة اختبار مستضد البروستاتا النوعي كأداةٍ للفحص.

ويواصِل الباحثون تقصِّي الاختلافات في اختبار مستضد البروستاتا النوعي لتحديد ما إذا كان يوفِّر فائدة قابلة للقياس أم لا.

وتشمل الاختلافات في اختبار مستضد البروستاتا النوعي ما يلي:

  • سرعة مستضد البروستاتا النوعي. سرعة مستضد البروستاتا النوعي هي عبارة عن التغيُّر في مستويات مستضد البروستاتا النوعي مع مرور الوقت. قد يُشير الارتفاع السريع في مستضد البروستاتا النوعي إلى وجود السرطان أو شكل عدواني منه. ومع ذلك، شككت الدراسات الأخيرة في قيمة سرعة مستضد البروستاتا النوعي التي تتنبأ باكتشاف سرطان البروستاتا من الخزعة.
  • النسبة المئوية من مستضد البروستاتا النوعي الحرة. يدور مستضد البروستاتا النوعي في الدم في شكلين - إما مُرتبط ببروتينات دمٍ مُعينة أو غير مُرتبط (حر). إذا كان لديك مستوًى عالٍ من مستضد البروستاتا النوعي ولكن نسبة مُنخفضة من مستضد البروستاتا النوعي الحر، فهناك احتمال عال بالإصابة بسرطان البروستاتا.
  • كثافة مستضد البروستاتا النوعي. يمكن أن ينتُج عن سرطان البروستاتا مستضد البروستاتا النوعي أكثر في الأنسجة عن حالات الورَم الحميدة في البروستاتا. تؤدِّي قياسات كثافة مستضد البروستاتا النوعي إلى ضبط قِيَم مستضد البروستاتا النوعي لحجم البروستاتا. يتطلب قياس كثافة مستضد البروستاتا النوعي عمومًا التصوير بالرَّنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية عبر المستقيم.

تحدث إلى طبيبك

قبل إجراء اختبار PSA، تحدَّث إلى طبيبك حول الفوائد والمخاطر. إذا قرَّرت أن اختبار PSA مُناسب لك، اسأل طبيبك عما يلي:

  • موعد مناقشة النتائج
  • أنواع التوصيات التي قد يتم تقديمها إليك إذا كانت النتائج إيجابية
  • عدد المرات التي يجب أن تُكرِّر فيها الاختبار إذا كانت النتائج سلبية

مناقشة هذه القضايا مُسبقا قد تجعل من الأسهل بالنسبة لك معرفة نتائج الاختبار واتخاذ القرارات المُناسبة بعد ذلك.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول الاختبارات والإجراءات المخصصة للوقاية من الحالات الصحية واكتشافها وعلاجها وإدارتها.

24/09/2021
  1. Hoffman RM. Screening for prostate cancer. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 6, 2016.
  2. AskMayoExpert. Prostate-Specific Antigen (PSA) levels. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  3. Prostate-specific antigen (PSA) test. National Cancer Institute. http://www.cancer.gov/types/prostate/psa-fact-sheet. Accessed Jan. 6, 2016.
  4. Ferri FF. Prostate cancer. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 6, 2016.
  5. Goldman L, et al., eds. Prostate cancer. In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 6, 2016.
  6. Wein AJ, et al., eds. Diagnosis and staging of prostate cancer. In: Campbell-Walsh Urology. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 6, 2016.

اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA)