نظرة عامة

تُعَد جراحة العيون بتصحيح تحدُّب القرنية في موضعها بواسطة الليزر من أفضل العمليات الجراحية الانكسارية الليزرية وأكثرها شيوعًا التي تم إجراؤها لتصحيح مشاكل الرؤية. يمكن أن يكون تصحيح تحدُّب القرنية في موضعها بواسطة الليزر بديلًا عن النظارات أو العدسات اللاصقة.

أثناء جراحة الليزك، يتم استخدام نوع خاص من ليزر القطع لتغيير شكل النسيج الشفاف المقبب بدقة في مقدمة عينك (القرنية) لتحسين الرؤية.

في العيون ذات الرؤية العادية، تُثنِي القرنية (تكسر) الضوء بدقة على الشبكية في الجزء الخلفي من العين. لكن مع وجود قِصَر النظر (ضعف البصر) أو طول النظر (مد البصر) أو الإستجماتزم، ينحني الضوء بصورة غير صحيحة مما يؤدي إلى تَغَيُّم الرؤية.

يمكن للنظارات أو العدسات اللاصقة تصحيح الرؤية، لكن إعادة تشكيل القرنية نفسها سيوفر الانكسار اللازم.

لماذا يتم إجراء ذلك

قد تكون جراحة الليزك خيارًا متاحًا لتصحيح إحدى مشاكل الرؤية الآتي ذكرها:

  • قِصَر النظر (الحسر). عندما تكون مقلة العين أطول قليلًا من الطبيعي، أو عندما يكون تحدُّب القرنية حادًّا للغاية، تتركز أشعة الضوء أمام الشبكية وتؤدي إلى تشوُّش الرؤية البعيدة. يمكنك في هذه الحالة رؤية الأشياء القريبة بصورة أكثر وضوحًا، ولكن لا يمكنك ذلك مع الأشياء البعيدة.
  • طول النظر (مد البصر). عندما تكون مقلة العين أقصر من المعتاد أو تكون القرنية أكثر تسطُّحًا، يتركز الضوء خلف الشبكية بدلًا من التركُّز عليها. مما يؤدي إلى تشوُّش الرؤية القريبة، والرؤية البعيدة أيضًا في بعض الأحيان.
  • اللابؤرية. عندما تكون القرنية محدَّبة أو مسطَّحة بطريقة غير متساوية، تنشأ اللابؤرية، وهو ما يعيق التركيز البؤري للرؤية القريبة والبعيدة.

إذا كنت تفكر في إجراء جراحة الليزك، فمن المحتمل أنك ترتدي نظارة أو عدسات لاصقة بالفعل. سيتحدث طبيبك معك حول إذا ما كانت جراحة الليزك أو الإجراءات الانكسارية الأخرى خيارًا مناسبًا لك.

المخاطر

إن حدوث المضاعَفات التي تؤدي إلى فقدان الرؤية نادرة جدًّا. لكن هناك بعض الآثار الجانبية الشائعة إلى حدٍّ ما لجراحة العيون بالليزك وخصوصًا جفاف العينين والمشاكل البصرية المؤقتة مثل الوهج.

لكن عادةً تزول تلك الآثار بعد عدة أسابيع أو أشهر، وهناك عدد قليل جدًّا من الناس مَن يَعُدها حالة مَرَضية طويلة المدى.

تتضمن مخاطر جراحة الليزك ما يلي:

  • جفاف العينين. تتسبَّب جراحة الليزك في انخفاض إنتاج الدموع بشكل مؤقت. في أول ستة أشهر أو نحوها بعد الجراحة، قد تشعر بجفاف عينَيْك على نحوٍ غير معتاد مع تماثُلهما للشفاء. يمكن أن يقلِّل جفاف العينين من جودة رؤيتك.

    قد يوصي طبيب العيون بقطرات لعلاج جفاف العينين. إذا أُصِبْتَ بجفاف شديد بالعين، فيُمكنكَ إجراء عملية أخرى للحصول على سدادات خاصة تُوضَع في القنوات الدمعية لمنع تصريف الدموع من سطح العين.

  • رؤية الوهج، والهالات، وازدواجية الرؤية. قد تواجِه صعوبةً في الرؤية ليلًا بعد إجراء الجراحة، والتي تستمر عادةً بضعة أيام إلى بضعة أسابيع. قد تلاحظ زيادة في الحساسية للضوء ووهجًا في الرؤية وهالات حول الأضواء الساطعة، أو تعاني من ازدواجية الرؤية.

    حتى عندما يتم قياس نتيجة بصرية جيدة في ظل ظروف الاختبار القياسية، فقد تنخفض رؤيتك في الضوء الخافت (مثل عند الغسق أو في الضباب) إلى درجة أكبر بعد الجراحة منها قبل الجراحة.

  • عمليات التصحيح الناقصة. إذا لم يُزِل الليزر سوى قدر ضئيل للغاية من أنسجة العين، فلن تحصل على نتائج رؤية أوضح كما كنتَ تأمل. يُعَدُّ التصحيح الناقص أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بقِصَر النظر. قد تحتاج لإجراء عملية ليزك أخرى في غضون عام لإزالة نسيج أكثر.
  • التصحيح المفرط. من المحتمَل أيضًا أن يُزيل الليزر قدرًا كبيرًا للغاية من نسيج العين. قد يكون التصحيح المفرط أكثر صعوبةً في إصلاحه عما هو في حالة التصحيح الناقص.
  • اللابؤرية. يُمكِن أن تَحدُث اللابؤرية (الاستيجماتيزم) بسبب إزالة النسيج بشكل غير متساوٍ. قد يستلزم هذا إجراء جراحة إضافية، أو ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة.
  • مشكلات السَّديلة. يُمكن أن تتسبَّب إعادة ثَنْي السَّديلة أو إزالتها من مقدِّمة العين خلال الجراحة في مضاعَفات، تشمل العدوى، وفرط إفراز الدموع. كما قد تنمو طبقة نسيج القرنية الأبعد بصورة غير طبيعية أسفل السَّديلة خلال عملية التعافي.
  • التدهور. يحدث التدهور عندما تتغير رؤيتك ببطء نحو الخطة الأصلية. وتُعَد هذه المضاعَفات أقل شيوعًا.
  • فَقْد البصر أو تغيُّرات الرؤية. نادرًا ما يمكن أن تؤدي المضاعَفات الجراحية إلى فقدان الرؤية. كما قد لا يتمكَّن بعض الأشخاص أيضًا من الرؤية بنفس الحدة أو الوضوح كما كان في السابق.

الحالات التي تزيد المخاطر

يُمكِن أن يَزيد وجود حالات مرضية معينة من المخاطر المصاحبة لجراحة الليزك، أو يُصعِّب التنبؤ بالنتيجة النهائية.

قد يوصي الأطباء بعدم إجراء الجراحة الانكسارية الليزرية إذا كانت لديك حالات معينة، ومنها:

  • الاضطرابات المناعية الذاتية؛ مثل التهاب المفاصل الروماتويدي
  • ضعف الجهاز المناعي الناجم عن الأدوية الكابتة للمناعة، أو فيروس نقص المناعة البشري
  • جفاف العين المزمن
  • التغيُّرات الحديثة في الرؤية بسبب الأدوية أو التغيُّرات الهرمونية أو الحمل أو الرضاعة الطبيعية أو تقدُّم العمر
  • التهاب القرنية، واضطرابات جفن العين، وإصابات أو أمراض العين، مثل التهاب العنبية، والهربس البسيط الذي يُصيب المنطقة المُحيطة بالعين، والزَّرَق، أو إعتام عدسة العين

لا يُنصَح بإجراء جراحة الليزك عادةً في الحالات الآتية:

  • إصابتك بمرض في العين يؤدي إلى ترقُّق القرنية وبروزها، أو إذا كان لديك تاريخ عائلي من الإصابة بهذا المرض
  • لديكَ رؤية جيدة بشكل عام
  • لديك قصر نظر شديد
  • لديك توسُّع شديد بالحدقتين أو قرنيتان رقيقتان
  • لديك تغييرات في العين مُقترنة بتقدُّم العمر تسبِّب لكَ رؤية أقل وضوحًا
  • تمارس رياضات التحامية قد تقترن بالتعرُّض للكمات بالوجه

إذا كنت تفكر في إجراء جراحة الليزك، تحدَّث إلى طبيبك حول أسئلتك واهتماماتك. سيتناقش معك طبيبك في احتمالية ترشُّحك لإجراء هذه الجراحة أو إجراءات أخرى مماثلة.

كيف تستعد؟

الخطوات التي يمكنك اتخاذها للتحضير للجراحة تشمل ما يلي:

  • معرفة تكلفة الجراحة. عادةً ما تُعدُّ جراحة الليزك عملية جراحية اختيارية؛ لذا لن تغطي معظم شركات التأمين تكلفة هذه الجراحة. كن مستعدًا لدفع نفقاتك.
  • إجراء الترتيبات اللازمة لتوصيلك إلى المنزل. ستحتاج إلى أن يُقلَّك أحد الأشخاص إلى مكان الجراحة ومنه. بعد الجراحة مباشرة، قد تستمر في الشعور بتأثير الدواء المعطى لك قبل الجراحة، وقد تكون رؤيتك ضبابية.
  • عدم وضع مكياج للعينين. لا تستخدم مكياج العين أو الكريمات أو العطور أو الغسول في يوم إجراء العملية الجراحية واليوم السابق لها. قد يطلب منك طبيبك أيضًا تنظيف رموشك يوميًا أو أكثر من مرة في اليوم في الأيام التي تسبق إجراء العملية الجراحية، وذلك للتخلص من أي بقايا وتقليل خطر الإصابة.

ما يمكنك توقعه

بعد إجراء العملية

تميل نتائج الليزك على المدى الطويل إلى أن تكون أفضل في الأشخاص الذين تُقَيَّم حالتهم بعناية قبل الجراحة للتأكد من أنهم مرشحون مُناسبون لإجراء العملية.

إذا كنتَ ترتدي العدسات اللاصقة، التي يمكن أن تغيِّر شكل القرنية، فستحتاج إلى التوقُّف تمامًا عن ارتدائها وارتداء نظاراتك فقط لبضعة أسابيع على الأقل قبل التقييم والجراحة. سيُقدِّم طبيبكَ إرشادات خاصة بناءً على نوع العدسات اللاصقة التي ترتديها ومدة ارتدائكَ لها.

في أثناء التقييم، سوف يسأل طبيبك عن تاريخك الطبي والجراحي، ويفحص عينك فحصًا شاملًا لتقييم قوة إبصارك، وتقييم إذا ما كان يمكنك إجراء العملية بأمان.

سوف يبحث طبيبك عن المؤشرات الآتية:

  • عدوى العين
  • الالتهاب
  • جفاف العين
  • حدقتان مُتوسِّعتان
  • ضغط عين مرتفع

سوف يقيس طبيب العيون أيضًا قرنية عينيك، مُلاحِظًا الشكل والكِفاف والسُّمك وأي عيوب أخرى. سيقوم طبيب العيون الخاص بك بتقييم مناطق القرنية التي تحتاج إلى إعادة تشكيل، وتحديد الكمية الدقيقة من الأنسجة المراد إزالتها من القرنية.

يستخدم الأطباء بشكل عام تقنية موجهة بواسطة جبهة الموجة لتقييم عينيك بالتفصيل قبل إجراء جراحة الليزك. في هذا الاختبار، يقوم الماسح الضوئي بإنشاء مخطط تفصيلي دقيق، شبيه بخريطة طبوغرافية لعينك. كلما كانت القياسات أكثر تفصيلًا، أزال طبيب العيون أنسجة القرنية بدقة أكبر.

قبل الجراحة، سيشرح لك طبيبك مخاطر ومزايا جراحة الليزك، وما يمكنك توقُّعه قبل الجراحة وبعدها، ويجيب عن أي أسئلة تطرحها.

في أثناء إجراء العملية

تنتهي جراحة الليزك عادةً في غضون 30 دقيقة أو أقل. في أثناء العملية، تستلقي على ظهرك على كرسي الاستلقاء. قد يُقدَّم لك بعض الأدوية لمساعدتك على الاسترخاء.

بعد وضع قطرات دواء التخدير في عينيك، يستخدم طبيبك أداة لإبقاء جفونك مفتوحة.

قد تُسبِّب حلقة الشفط الموضوعة على عينيك قبل قطع سَديلة القرنية شعورًا بالضغط، وقد تُصبح رؤيتك غير واضحة قليلًا.

يستخدم جرَّاح العيون شفرة صغيرة أو القطع بالليزر لفتح سَديلة مفصلية صغيرة وإبعادها عن الجزء الأمامي من العين. يسمح طي السَّديلة إلى الخلف للطبيب بالوصول إلى الجزء المراد من القرنية لإعادة تشكيله.

باستخدام شعاع الليزر المبرمج، يتمكَّن جرَّاح العيون من إعادة تشكيل أجزاء من القرنية. مع كل نبضة من شعاع الليزر، تُزال كمية صغيرة من أنسجة القرنية. بعد الانتهاء من إعادة تشكيل القرنية، يُعيد الجرَّاح السَّديلة إلى مكانها. تُشفى السَّديلة عادةً دون خيوط جراحية.

في أثناء الجراحة، سيُطلب منك التركيز على نقطة ضوء. يساعدك التحديق في هذا الضوء على إبقاء عينيك ثابتة في أثناء إعادة الليزر تشكيل القرنية. قد تَشُمُّ رائحة واضحة في أثناء إزالة الليزر أنسجة القرنية. يصف بعض الناس الرائحة؛ مثل رائحة حرق الشعر.

إذا كنتَ بحاجة إلى إجراء جراحة الليزك في كلتا العينين، فسيقوم الأطباء عمومًا بإجراء العملية في نفس اليوم.

فيديو: جراحة العين بالليزك

يتم إجراء جراحة الليزك عن طريق ليزر مبرمج لإزالة كمية محددة من الخلايا من جزء من العين يسمى القرنية.

للبدء، يقوم الطبيب باستخدام نصل خاص — أو ليزر — لقطع سديلة من الطبقة العلوية من القرنية بحجم مقارب للعدسات اللاصقة. تتيح السديلة إمكانية الوصول إلى طبقات أعمق داخل القرنية.

ثم يُستخدَم الليزر مجددًا لتسوية خلايا معينة أو لجعل الخلايا أكثر انحدارًا، وذلك بناء على إجراءات التصحيح البصرية التي تحتاجها. في النهاية، تُطوى السديلة وتعاد إلى موضعها حيث ستتعافي تلقائيًا.

بعد العملية

قد تشعر بالحكة والخشونة والحرقة في عينك مباشرة بعد الجراحة، وتُفرز العين الدموع بكثرة. ربما سيكون لديك تَغَيُّم في الرؤية. ستشعر عمومًا بالقليل من الألم، وغالبًا ستستعيد رؤيتك بسرعة.

قد تُعطَى دواءً للألم أو قطرة عين حتى تشعر بالراحة لعدة ساعات بعد الإجراء. قد يَطلب منك طبيب العيون أيضًا ارتداء واقٍ للعين ليلًا حتى تُشفَى عينك تمامًا.

ستكون قادرًا على الرؤية بعد الجراحة، ولكن لن تكون رؤيتك واضحة على الفور. يستغرق الأمر من شهرين إلى ثلاثة أشهر تقريبًا بعد الجراحة قبل أن تُشفى عيناك تمامًا وتستقر رؤيتك. تعتمد فرصك في تحسين الرؤية، جزئيًّا، على مدى جودة رؤيتك قبل الجراحة.

سيُحدَّد لك موعد طبي للمتابعة مع طبيب العيون بعد يوم أو يومين من الجراحة. سوف يفحص طبيبك (أو طبيبتك) شفاء عينيك ويتحقَّق من وجود أي مضاعفات. خطِّط لتحديد مواعيد متابعة أخرى خلال الأشهر الستة الأولى بعد الجراحة حسب توصيات طبيبك.

قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع قبل البدء في استخدام مستحضرات التجميل حول عينيك مرة أخرى. قد تضطر أيضًا إلى الانتظار لعدة أسابيع قبل استئناف ممارسة رياضات الالتحام العنيفة أو السباحة أو استخدام أحواض الاستحمام الساخنة.

اتبع توصيات طبيبك حول متى يمكنك استئناف أنشطتك العادية.

النتائج

يقدِّم الليزك غالبًا رؤية محسَّنة دون متاعب النظارات أو العدسات اللاصقة. بشكل عام، لديك فرصة جيدة لتحقيق قوة إبصار ‎20/25 أو أفضل بعد الجراحة الانكسارية.

ما يزيد على 8 من كل 10 أشخاص خضعوا لجراحة الليزك الانكسارية لم يعودوا بحاجة إلى استخدام النظارات أو العدسات اللاصقة للقيام بمعظم أنشطتهم.

تتوقَّف نتائج جراحتك على نسبة الخطأ الانكساري لديكَ وغيرها من العوامل. الأشخاص المصابون بقصر النظر الطفيف غالبًا ما تكون نتائج جراحاتهم الانكسارية أكثر نجاحًا. في حين تكون نتائج الأشخاص المصابين بقصر شديد أو طول شديد مصحوب باللابؤرية (الاستغماتيزم) أقل توقُّعًا.

في بعض الحالات، قد ينتج عن العملية الجراحية تصحيح دون المُستوى المطلوب. إذا حدث هذا، فقد تحتاج إلى عملية جراحية أخرى لتحقيق التصحيح البصري المناسب.

نادرًا ما يعود مستوى رؤية بعض الناس ببطء إلى ما كان عليه قبل الجراحة. قد يحدث هذا بسبب بعض الحالات؛ مثل التئام الجروح غير الطبيعي، أو اختلال التوازن الهرموني، أو الحمل. في بعض الأحيان يكون هذا التغيير في الرؤية بسبب مشكلة أخرى في العين؛ مثل إعتام عدسة العين. تحدَّث مع طبيبك حول التغيُّرات في مستوى الرؤية.

جراحة العين بتقنية الليزك - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

03/03/2020
  1. Bower KS. Laser refractive surgery. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 16, 2019.
  2. Facts about myopia. National Eye Institute. https://nei.nih.gov/health/errors/myopia. Accessed Aug. 16, 2019.
  3. Kim TI, et al. Refractive surgery. The Lancet. 2019; doi:10.1016/S0140-6736(18)33209-4.
  4. Yanoff M, et al., eds. LASIK. In: Ophthalmology. 5th ed. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 15, 2019.
  5. When is LASIK not for me? U.S. Food and Drug Administration. https://www.fda.gov/medical-devices/lasik/when-lasik-not-me. Accessed Aug. 15, 2019.
  6. What should I expect before, during, and after surgery? U.S. Food and Drug Administration. https://www.fda.gov/medical-devices/lasik/what-should-i-expect-during-and-after-surgery#top. Accessed Aug. 15, 2019.
  7. AskMayoExpert. Refractive laser surgery (adult). Mayo Clinic; 2019.