نظرة عامة

يعتبر طول النظر (مد البصر) من الأمراض الشائعة المتعلقة بالبصر التي يمكن للمصاب بها رؤية الأشياء البعيدة بوضوح، ولكنه يرى الأشياء القريبة مشوشة.

تؤثر درجة طول النظر الذي تعاني منها على قدرتك على التركيز. ربما يتمكن الأفراد الذين يعانون من طول النظر الحاد رؤية الأشياء التي توجد على مسافة بعيدة للغاية فقط بوضوح، في حين يمكن للأفراد الذين يعانون من طول النظر غير الحاد رؤية الأشياء الأقرب بوضوح.

عادةً ما يكون طول النظر موجودًا عند الولادة ويميل إلى الانتشار بين أفراد العائلات. يمكنك علاج الحالة المذكورة بسهولة باستخدام النظارات أو العدسات اللاصقة. كما أن هناك خيار علاجي آخر يتمثل في الجراحة.

الأعراض

طول البصر قد يعني:

  • قد تظهر الأشياء القريبة ضبابية
  • تحتاج إلى إغماض عينيك نصف إغماضة للرؤية بوضوح
  • إجهاد العين، بما في ذلك الشعور بحرقة في العينين، وحكة فيهما أو حولها
  • أن تعاني تعبًا عامًا بالعينين، أو صداع بعد قضاء مدة طويلة في القيام بمهما تتطلب النظر عن قرب، مثل القراءة، أو الكتابة، أو أعمال الكمبيوتر أو الرسم

متى تزور الطبيب

إذا كانت درجة طول البصر لديك واضحة بشكل كافٍ حيث تعجز بها عن أداء مهمة ما على الوجه الذي ترجوه، أو إذا كانت جودة إبصارك تنتقص من استمتاعك بالنشاطات، فعليك بزيارة طبيب العيون. يستطيع الطبيب تحديد درجة طول النظر لديك، وإسداء النصح بالخيارات الكفيلة بتصحيح بصرك.

بما أنه ليس من السهل اكتشاف أنك تعاني مشكلة في الرؤية، توصي الأكاديمية الأمريكية لطب العيون "American Academy of Ophthalmology" بالفترات التالية لإجراء اختبارات منتظمة للعيون:

البالغون

إذا لم تكن ترتدي النظارات أو العدسات، ولم تكن لديك أعراض لاضطرابات العين، ولم تكن لديك سوى عرضة ضئيلة للإصابة بأمراض العين، فيُوصى بالخضوع لفحص العين الأساسي عند بلوغ 40 عامًا تقريبًا. ثم قم بإجراء فحص على الفترات الزمنية التالية:

  • كل عامين إلى أربعة أعوام بين عمر 40 و54 عامًا
  • كل عام إلى ثلاثة أعوام بين عمر 55 و64 عامًا
  • تمتد الفترة من عام إلى عامين عند بلوغ 65 عامًا

إذا كنت أكثر عرضة لخطر الإصابة ببعض أمراض العين، مثل المياه الزرقاء، فيجب أن تزداد مرات الزيارات إلى:

  • كل عامين إلى أربعة أعوام حتى عمر 40 عامًا
  • كل عام إلى ثلاثة أعوام بين عمر 40 و54 عامًا
  • كل عام إلى عامين بدءًا من عمر 55 عامًا وما فوق

إذا كنت ترتدي نظارات أو عدسات لاصقة، فقد يلزم إجراء فحص العين كل عام. اسأل طبيبك حول عدد المرات التي تحتاج فيها إلى تحديد مواعيد لزياراتك. ولكن، إذا لاحظت أي مشكلات في إبصارك، فرتّب موعدًا لزيارة طبيب العيون بأقرب وقتٍ ممكن، حتّى إن كنت قد خضعت مؤخرًا لفحص العين. يمكن أن تشير الرؤية المشوشة إلى الحاجة إلى تغيير الدواء، أو يمكنها أن تكون علامة على مشكلة أخرى.

الأطفال والمراهقون

يحتاج الأطفال إلى التحرّي عن وجود مرضٍ في العيون، وإلى الخضوع لاختبار الإبصار من قِبل طبيب الأطفال أو من قِبل طبيب العيون أو من قِبل أخصائي كشف متمرس، وذلك وهم حديثي الولادة، ثم مع كل فحص روتيني في الطفولة المبكرة.

علاوةً على ذلك، يوصى بفحص الأطفال في عمر المدرسة، في المدرسة أو عبر برامج مجتمعية، كل عامين تقريبًا للتحقق من مشاكل الرؤية.

الأسباب

يوجد جزآن لتركيز الصور في عينيك:

  • القرنية، السطح الأمامي الشفاف من العين
  • العدسة، وهي بنية شفافة داخل عينك تغير الشكل لتساعد في التركيز على الأشياء

في العين ذات الشكل المثالي، يتمتع كل من عناصر التركيز تلك بانحناء انسيابي بشكل كامل، مثل سطح الكريات الزجاجية. ويثني (يكسر) هذا الانحناء في القرنية والعدسة كل الضوء الوارد لتكوين صورة مركزة بشكل حاد على الشبكية وخلف العين لديك.

خطأ انكساري

إذا لم تكن القرنية أو العدسة منحنيتين بسلاسة وبشكل متساوٍ، فلن تنحني (تنكسر) أشعة الضوء بشكل صحيح، وستعاني خطأً انكساريًا. يُعد طول النظر أحد أنواع الخطأ الانكساري.

يحدث طول النظر عندما تنحني قرنيتك بشكل طفيف للغاية أو تكون عينك أقصر من الطبيعي. يرتكز الضوء خلف الشبكية بدلاً من التركيز بدقة عليها مؤديًا بذلك إلى تشوش شكل الأشياء القريبة.

أخطاء انكسارية أخرى

بالإضافة إلى طول النظر، تتضمن الأخطاء الانكسارية ما يلي:

  • قصر البصر (قصر النظر). يحدث ذلك عندما تنحني قرنيتك بشكل كبير للغاية أو تكون عينك أطول من الطبيعي، وهو ما يجعل الأشياء البعيدة مشوشة والأشياء القريبة واضحة.
  • اللابؤرية. يحدث ذلك عندما تنحني القرنية أو العدسة بشكل أكثر حدة في اتجاه أكثر من الآخر. تؤدي اللابؤرية غير المُصححة إلى تشويش الرؤية.

المضاعفات

يمكن أن يرتبط طول النظر بالعديد من المشاكل، مثل:

  • حول العينين. يمكن أن يُصاب الأطفال الذي لديهم طول نظر بحول العينين. قد تُعالج النظارات الطبية المُصممة خصيصًا لتصحيح طول النظر كليًا أو جزئيًا هذه المشكلة بفاعلية.
  • انخفاض نوعية الحياة. يمكن أن يؤثر طول النظر غير المعالج على نوعية حياتك. قد لا تكون قادرًا على أداء مهمة على النحو الذي تتمناه. وقد يؤدي ضعف الرؤية إلى فقدان المتعة في أثناء ممارستك للأنشطة اليومية. قد يتسبب طول النظر لدى الأطفال في مشكلات التعلم.
  • إِجْهادُ العَين. قد يؤدي طول النظر غير المعالج إلى إغماض عينيك أو إرهاقها للحفاظ على التركيز. قد يؤدي هذا إلى الإصابة بإِجْهاد العَين ونوبات صداع.
  • سلامة الأشخاص من ذوي الإعاقة. للحرص على سلامتك وسلامة الآخرين، لا تقد السيارة أو تُشغل معدات ميكانيكية إن كانت لديك مشاكل في الرؤية لم تُعالج.

16/05/2018
References
  1. Bower KS. Laser refractive surgery. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 17, 2015.
  2. Care of the patient with hyperopia. St. Louis, Mo.: American Optometric Association. http://www.aoa.org/documents/CPG-16.pdf. Accessed March 17, 2015.
  3. Preferred practice patterns: Refractive errors and refractive surgery. American Academy of Ophthalmology. http://one.aao.org/preferred-practice-pattern/refractive-errors--surgery-ppp-2013. Accessed March 17, 2015.
  4. Overview of refractive error. The Merck Manual Professional Edition. http://www.merckmanuals.com/professional/eye_disorders/refractive_error/overview_of_refractive_error.html?qt=refractive error&alt=sh. Accessed March 17, 2015.
  5. Frequency of ocular examinations - 2015. American Academy of Ophthalmology. http://one.aao.org/clinical-statement/frequency-of-ocular-examinations--november-2009. Accessed March 17, 2015.
  6. What is an ophthalmologist? American Academy of Ophthalmology. http://www.geteyesmart.org/eyesmart/living/what-is-an-ophthalmologist.cfm. Accessed March 17, 2015.
  7. Eye health tips. National Eye Institute. https://www.nei.nih.gov/healthyeyes/eyehealthtips. Accessed March 17, 2015.
  8. Robertson DM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 28, 2015.