التشخيص

في حال وجود خصية مُعلقة، قد يلزم التدخل الجراحي لكشف المشكلة وعلاجها. هناك نوعان رئيسان من العمليات الجراحية:

  • تنظير البطن. يُدخل الجرّاح أنبوبًا صغيرًا مزودًا بكاميرا من خلال شق صغير في البطن. ويتم إجراء تنظير البطن لتحديد مكان الخصية داخل البطن.

  • قد يتمكن الجراح من تصحيح وضعية الخصية المُعلقة أثناء الإجراء نفسه. ولكن في بعض الحالات، قد يلزم إجراء عملية جراحية أخرى. وقد لا يُظهر تنظير البطن الخصية المُعلقة أحيانًا. أو ربما يُظهر أنسجة خصية تالفة أو ميتة، يزيلها الجراح بعد ذلك.

  • الجراحة المفتوحة. في هذا الإجراء، يتم فتح شق كبير للكشف داخل منطقة البطن أو الأُربية والعثور على الخصية المُعلقة.

إذا لم يتم العثور على خصيتي الطفل في كيس الصفن بعد ولادته، فقد يلزم إجراء مزيد من الاختبارات لتحديد ما إذا كانت الخصيتان غير موجودتين على الإطلاق أم أنهما مُعلقتين. ويمكن أن تُسبب بعض المشكلات الصحية التي تؤدي إلى عدم وجود الخصيتين حدوث مشكلات خطيرة بعد الولادة بفترة وجيزة إذا لم تُكتشف وتُعالج.

لا يلزم عادةً إجراء اختبارات تصويرية، مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي، لمعرفة ما إذا كانت لدى الطفل خصية مُعلقة أم لا.

العلاج

ويهدف العلاج إلى إنزال الخصية المعلقة إلى مكانها الصحيح داخل كيس الصفن. يمكن أن يقلل علاج الخصية المعلقة قبل بلوغ الطفل عامه الأول من خطر حدوث مشكلات صحية مرتبطة بهذه الحالة، مثل ضعف الخصوبة، وسرطان الخصية. لذلك يُفضل العلاج في مرحلة مبكرة. يُوصي الخبراء بأن تُجرى الجراحة قبل أن يبلغ الطفل 18 شهرًا.

الجراحة

في أغلب الأحيان، يتم علاج الخصية المُعلقة جراحيًا، حيث يقوم الجراح بإنزال الخصية في كيس الصفن ويخيطها في مكانها. وهو ما يُعرف بتثبيت الخصية. ويمكن أن يتم هذا الإجراء من خلال إحداث شق صغير في الأربية أو كيس الصفن أو كليهما.

سيعتمد توقيت إجراء العملية الجراحية لطفلك على العديد من العوامل، وتشمل صحة الطفل ومدى صعوبة الإجراء. ومن المحتمل أن يقترح الجراح إجراء العملية الجراحية عندما يكون عمر الطفل بين 6 و 18 شهرًا. قد يقلل التدخل الجراحي المبكر من خطر حدوث مشكلات صحية لاحقة.

في بعض الحالات، قد تتضرر الخصية أو تتكون من أنسجة ميتة. حينئذ، يجب أن يزيل الجراح هذه الأنسجة.

إذا كان طفلك يعاني أيضًا من الفتق الأربي، فسيتم رأب الفتق أثناء الجراحة.

بعد الجراحة، يراقب الجراح الخصية للتأكد من نموها وأداء وظيفتها بشكل صحيح وثباتها في مكانها. قد تتضمن المراقبة ما يلي:

  • الفحوصات البدنية.
  • فحوصات كيس الصفن بالتصوير بالموجات فوق الصوتية.
  • اختبارات مستويات الهرمونات.

العلاج الهرموني

في العلاج الهرموني، يتلقى طفلك هرمونًا يسمى مُوَجِّهَة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية عن طريق الحقن. وذلك يعمل على تحريك الخصية إلى كيس الصفن. لكن العلاج الهرموني لا يوصى به غالبًا، لأنه أقل فاعلية من الجراحة إلى حد كبير.

علاجات أخرى

في حال غياب إحدى الخصيتين أو كلتيهما لدى الطفل بسبب إزالة إحداهما أو كلتيهما أثناء الجراحة، فقد تكون العلاجات الأخرى مفيدة.

ويمكنك التفكير في زرع خصيتين صناعيتين لطفلك. وتستطيع هذه الغرسات الاصطناعية أن تجعل مظهر كيس الصفن منتظمًا، وتوضعان في كيس الصفن خلال عملية جراحية. يمكن أيضًا أن تتم زراعتهما بعد مرور ستة أشهر على الأقل من إجراء عملية كيس الصفن أو بعد مرحلة البلوغ.

إذا لم تكن لدى طفلك خصية واحدة سليمة على الأقل، فقد يُحال إلى اختصاصي هرمونات، يُعرف باسم اختصاصي الغدد الصماء. ويمكنكما مناقشة تلقي العلاجات الهرمونية التي قد تكون ضرورية في المستقبل للوصول إلى مرحلة البلوغ والنضج الجسدي.

النتائج

تثبيت الخصية هو الإجراء الجراحي الأكثر شيوعًا لإصلاح حالات الخصية المعلقة الواحدة، وتبلغ نسبة نجاحه 100% تقريبًا. وفي معظم الأحيان، تختفي المخاطر المرتبطة بمشكلات الخصوبة بعد إجراء الجراحة لخصية واحدة معلقة. أما الجراحة لخصيتين معلقتين فتحقق تحسُّنًا أقل. وقد تقلل الجراحة أيضًا من احتمالات الإصابة بسرطان الخصية، لكنها لا تقضي على هذا الخطر.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

وحتى بعد الخضوع لجراحة، من المهم فحص خصيتي الطفل للتأكد من تطورهما بشكل صحيح. يمكنك فحص موضع الخصيتين أثناء تغيير الحفاض وعند استحمام الطفل.

وعندما يوشك طفلك على الوصول إلى مرحلة البلوغ، يمكن مناقشة التغيُّرات البدنية المتوقَّعة. وخلال المناقشة، يمكنك توضيح كيفية فحص الطفل الخصيتين دون مساعدتك. ينبغي للطفل إجراء فحص ذاتي شهريًا. فهذه مهارة أساسية تساعده على اكتشاف التكتُّلات وبعض الأعراض المحتملة للأورام مبكرًا. حدِّد موعدًا مع طبيب الطفل إذا لاحظ الطفل أي تغيُّرات غير طبيعية ظهرت في الخصيتين.

التأقلم والدعم

قد يشعر طفلك بالحرج بخصوص شكل كيس الصفن الخالي من إحدى الخصيتين أو كلتيهما. ومن الطبيعي أن يشعر الطفل بالقلق لاختلافه عن بقية أصدقائه أو زملائه في الفصل، خاصة في غرفة تغيير الملابس. قد تساعد النصائح التالية في:

  • تلقين الطفل المفردات الصحيحة التي يجب استخدامها عند التحدث عن كيس الصفن والخصيتين.
  • توضيح أن كيس الصفن يحتوي غالبًا على خصيتين. في حال غياب إحدى الخصيتين أو كلتيهما، وضح للطفل ما يعنيه ذلك ولماذا لا يزال سليمًا.
  • وأخبره أن ظهور حالة الخصية المعلقة ليس مرضًا.
  • وناقش مع الطبيب ما إذا كانت الخصية الصناعية خيارًا مناسبًا للطفل.
  • ساعد طفلك في التدرب على كيفية شرح طبيعة حالة الخصية المعلقة لمواجهة المتنمرين أو الإجابة عن أسئلة الأطفال الآخرين.
  • اشترِ لطفلك سراويل داخلية وسراويل سباحة واسعة. لأنها ستجعل من الصعب ملاحظة الخصية المعلقة عند تغيير الملابس أو ممارسة الألعاب الرياضية.
  • انتبه إلى ظهور علامات القلق أو الخجل لدى الطفل. على سبيل المثال، قد يتوقف الطفل عن ممارسة رياضته المفضلة.

الاستعداد لموعدك

غالبًا تُكتشف الخصية المُعلقة عند الولادة. سيفحص طبيب الأسرة أو طبيب الأطفال الحالة أثناء زيارات الاطمئنان على صحة الطفل والفحوص الدورية لطفلك.

للاستعداد لموعدك الطبي، أعدَّ قائمة بالأسئلة التي تود مناقشتها مع فريق الرعاية المختص بحالة الطفل. قد تتضمن الأسئلة ما يلي:

  • ما المعدل المناسب للمواعيد الطبية؟
  • كيف يمكنني فحص كيس الصفن بأمان في المنزل تحسبًا لحدوث أي تغيير في الخصية المُعلقة؟
  • متى ينبغي لي عرض الأمر على اختصاصي؟
  • ما نوع الفحوصات التي سيحتاج طفلي إلى إجرائها؟
  • ما خيارات العلاج التي توصي بها؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مطبوعات أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي تنصح بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى أثناء موعدك الطبي.

ما المتوقع أن يجريه الطبيب

سيجري طبيب طفلك فحصًا للأُربية. وإذا لم تكن الخصية موجودة في كيس الصفن، فسيحاول العثور عليها من خلال الضغط برفق على الجلد. ويمكن حينئذ استخدام مواد تزليق أو الماء الدافئ بالصابون في الفحص.

وإذا أمكن الشعور بوجود الخصية في أي مكان داخل القناة الأربية، فقد يحاول طبيب الأطفال توجيهها برفق إلى كيس الصفن. ويمكن أن تكون الخصية معلقة في الحالات التالية:

  • إذا كانت الخصية لا تتحرك نحو كيس الصفن إلا بشكل جزئي.
  • إذا سببت حركتها شعورًا بالألم.
  • إذا كانت الخصية تعود فورًا إلى مكانها الأصلي.

إذا أمكن نقل الخصية بشيء من السهولة إلى داخل كيس الصفن وبقيت هناك قليلاً، فمن المرجح أن تكون تلك خصية نطاطة.

إذا لم تنزل خصية طفلك لأسفل أو تعذر العثور عليها بعد مرور نحو 6 أشهر من عمر الطفل، فقد تحتاج إلى استشارة اختصاصي لإجراء المزيد من الفحوصات. ويمكنك استشارة طبيب مُدَرب على علاج مشكلات الجهاز التناسلي والمسالك البولية لدى الأطفال، أو من يُعرف باختصاصي مسالك بولية للأطفال. أو يمكنك زيارة طبيب مدرب على إجراء جراحات الأطفال، ويُسمى جراح الأطفال.

الخصية المعلقة - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

24/08/2023
  1. Ferri FF. Cryptorchidism. In: Ferri's Clinical Advisor 2023. Elsevier; 2023. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 28, 2022.
  2. Cooper CS, et al. Undescended testes (cryptorchidism) in children: Clinical features and evaluation. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 28, 2022.
  3. Loscalzo J, et al., eds. Disorders of the testes and male reproductive system. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 21st ed. McGraw Hill; 2022. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Dec. 28, 2022.
  4. Evaluation and treatment of cryptorchidism (2018): AUA guideline. American Urological Association. https://www.auanet.org/guidelines-and-quality/guidelines/cryptorchidism-guideline. Accessed Dec. 28, 2022.
  5. Cooper CS, et al. Undescended testes (cryptorchidism) in children: Management. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 28, 2022.
  6. Doherty GM, ed. Pediatric surgery. In: Current Diagnosis & Treatment: Surgery. 15th ed. McGraw Hill; 2020. https://accessmedicine.com. Accessed Dec. 28, 2022.
  7. Cryptorchidism. Urology Care Foundation. https://www.urologyhealth.org/urology-a-z/c/cryptorchidism. Accessed Dec. 28, 2022.
  8. Partin AW, et al., eds. Etiology, diagnosis, and management of the undescended testis. In: Campbell-Walsh-Wein Urology. 12th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 29, 2022.

ذات صلة

المنتجات والخدمات