التشخيص

لا يوجد اختبار واحد لتشخيص الإصابة بالحمى الروماتيزمية. وإنما يعتمد تشخيص الحمى الروماتيزمية على التاريخ الطبي، والفحص البدني، ونتائج اختبارات معينة. وقد تشمل اختبارات تشخيص الحمى الروماتيزمية:

  • تحاليل الدم. يمكن إجراء تحاليل الدم لكشف مؤشرات المرض (العلامات) الدالة على الالتهاب في الدم. وتشمل هذه التحاليل اختبار البروتين المتفاعل C، واختبار معدل سرعة ترسيب كرات الدم الحمراء (سرعة التنقل).

    يجرى أحيانًا تحليل للدم للكشف عن وجود أجسام مضادة للبكتيريا العقدية في الدم. فمن المحتمل أن تكون البكتيريا الفعلية لم تعد قابلة للاكتشاف في أنسجة الحلق أو الدم.

  • تخطيط كهربية القلب. يسجل هذا الاختبار النشاط الكهربائي للقلب. ويمكنه تشخيص عدم انتظام ضربات القلب، ويمكن أن يساعد الطبيب على تحديد احتمالية تضخم بعض أجزاء القلب.
  • مخطط صدى القلب. تستخدم الموجات الصوتية في هذا الفحص لالتقاط صور للقلب أثناء الحركة. ويظهر مخطط صدى القلب كيفية تدفق الدم عبر القلب وصماماته.

العلاج

يهدف علاج الحُمّى الروماتيزمية إلى علاج العدوى وتخفيف الأعراض والسيطرة على الالتهاب ومنع تكرار الإصابة بالمرض.

ويشمل علاج الحُمّى الروماتيزمية ما يلي:

  • المضادات الحيوية. عادةً ما يُوصَف البنسلين أو أحد المضادات الحيوية الأخرى لعلاج البكتيريا العقدية.

    وبعد إكمال برنامج العلاج بالمضاد الحيوي الأول، سيصف الطبيب برامج علاجية أخرى بالمضادات الحيوية لمنع تكرار الإصابة بالحُمّى الروماتيزمية. من المرجح أن يستمر العلاج الوقائي حتى عُمر 21 عامًا، أو حتى يُكمل الطفل دورة علاج مدتها خمس سنوات على الأقل، أيهما أطول.

    وقد يحتاج الأشخاص الذين أُصيبوا بالتهاب عضلة القلب خلال الإصابة بالحُمّى الروماتيزمية إلى مواصلة العلاج بالمضادات الحيوية الوقائية لمدة 10 سنوات أو أكثر.

  • الأدوية المضادة للالتهاب. يمكن أن يساعد الأسبرين أو النابروكسين (Naprosyn، أو Naprelan، أو Anaprox DS) على تخفيف الالتهاب والحُمّى والألم. وقد تُوصَف الكورتيكوستيرويدات، إذا كانت الأعراض شديدة أو لم تتحسَّن حالة الطفل مع استخدام الأدوية المضادة للالتهاب. يجب عدم إعطاء الأسبرين للطفل، إلا إذا كان ذلك بناءً على إرشادات الطبيب.
  • الأدوية المضادة للتشنجات. يمكن استخدام أدوية، مثل حمض الفالورويك أو الكاربامازيبين (Carbatrol، أو Tegretol، أو غيرهما) لعلاج الحركات اللاإرادية الشديدة التي يسبِّبها اضطراب رقص سيدينهام.

الرعاية على المدى الطويل

ناقش مع طبيبك نوع المتابعة والرعاية طويلة الأجل التي سيحتاجها طفلك في حالة الحمى الروماتيزمية.

ربما لا يظهر تلف القلب الناتج عن الحمى الروماتيزمية، ويطلق عليه أمراض القلب الروماتيزمية، لعدة سنوات أو حتى عقود. أخبر طبيبك دائمًا بأي تاريخ للإصابة بالحمى الروماتيزمية.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد يُوصي الطبيب بأن يستريح طفلك في الفراش عند إصابته بالحمى الروماتيزمية والحد من أنشطته حتى يتحسّن الالتهاب والألم وغير ذلك من الأعراض. أما إذا أصاب الالتهاب القلب، فقد يُوصي الطبيب بالتزام الراحة التامة في الفراش لفترة تتراوح بين بضعة أسابيع وبضعة أشهر.

الاستعداد لموعدك

إذا ظهرت لدى طفلك مؤشرات الحمى الروماتيزمية أو أعراضها، فمن الأفضل البدء بزيارة طبيب الأطفال. وقد يُحيلك إلى اختصاصي في أمراض القلب (طبيب قلب أطفال) لإجراء بعض الفحوصات التشخيصية.

إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد للموعد الطبي.

ما يمكنك فعله

أعدّ قائمة بما يلي قبل موعدك الطبي:

  • أعراض طفلكَ، بما في ذلك أي عَرَضٍ يبدو غير مرتبطٍ بالأسباب التي دفعتكَ لتحديد موعدٍ طبي وأي عَرَضٍ قد تَمَّ التعامُل معه مُؤخَّرًا
  • الأمراض الحالية التي أصيب بها طفلك
  • جميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي يتناولها طفلك أو تناولها مؤخرًا، وجرعاتها
  • الأسئلة التي ستطرحها على الطبيب

وفيما يلي بعض الأسئلة الأساسية التي يمكنك طرحها على الطبيب بشأن الحُمَّى الروماتيزمية:

  • ما السبب المُحتمَل لأعراض طفلي؟
  • ما الحالات الأخرى التي يُمكن أن تُسبِّب هذه الأعراض؟
  • ما الفحوصات التي سيحتاج طفلي إلى إجرائها؟
  • ما التصرُّف الأمثل؟
  • هل تُؤثِّر الحُمَّى الروماتيزمية أو أدويتها على الحالات المرضية الأخرى لطفلي؟
  • إلى أي قَدْر ينبغي عليَّ تقييد أنشطة طفلي؟
  • هل طفلي ما يزال مُعْديًا؟ وإلى متى؟
  • ما نوع المتابعة المطلوبة؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يُمكِنني أَخْذها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

لا تتردَّد في طرح أي أسئلة أخرى على الطبيب أثناء الموعد الطبي، بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها مسبقًا.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليكِ الطبيب أسئلة، مثل:

  • متى بدأت تظهر المؤشرات والأعراض لدى طفلك؟
  • كيف تغيّرت بمرور الوقت؟
  • هل أُصيب طفلك مؤخرًا بالزكام أو الإنفلونزا؟ ماذا كانت الأعراض؟
  • هل تعرض طفلك للإصابة بالتهاب الحلق العقدي؟
  • هل تم تشخيص إصابة طفلك مؤخرًا بالتهاب الحلق العقدي أو الحمى القرمُزية؟
  • إذا كان حدث كذلك، هل تناول طفلك جميع المضادات الحيوية الموصوفة؟

الحمى الروماتيزمية - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

19/04/2022
  1. Steer A, et al. Acute rheumatic fever: Epidemiology and pathogenesis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 27, 2019.
  2. Leal MTBC, et al. Rheumatic heart disease in the modern era: Recent developments and current challenges. Journal of the Brazilian Society of Tropical Medicine. 2019; doi:10.1590/0037-8682-0041-2019.
  3. Rheumatic fever. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/miscellaneous-bacterial-infections-in-infants-and-children/rheumatic-fever. Accessed March 7, 2022.
  4. Kumar RK, et al. Contemporary diagnosis and management of rheumatic heart disease: Implications for closing the gap. A scientific statement from the American Heart Association. Circulation. 2020; doi:10.1161/CIR.0000000000000921.
  5. Steer A, et al. Acute rheumatic fever: Treatment and prevention. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 7, 2022.
  6. Rhodes KL, et al. Acute rheumatic fever: Revised diagnostic criteria. Pediatric Emergency Care. 2018; doi:10.1097/PEC.0000000000001511.
  7. Acute rheumatic fever. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/groupastrep/diseases-hcp/acute-rheumatic-fever.html/. Accessed March 7, 2022.
  8. AskMayoExpert. Acute rheumatic fever (ARF). Mayo Clinic; 2021.
  9. Braswell-Pickering EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. June 29, 2021.
  10. Wyber R, et al. Primary prevention of acute rheumatic fever. The Royal Australian College of General Practitioners. 2021; doi:10.31128/AJGP-02-21-5852.
  11. Mankad R (expert opinion). Mayo Clinic. Sept. 19, 2019.
  12. Libby P, et al., eds. Rheumatic fever. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 12th ed. Elsevier; 2022. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 7, 2022.