نظرة عامة

يُعد التهاب القولون الغشائي الكاذب، ويُسمى أيضًا بالتهاب القولون المرتبط بالمضادات الحيوية أو الالتهاب الناتج عن عدوى المِطَثِّيَّة العَسيرَة، التهابًا في القولون ناتج عن النمو الزائد لبكتيريا المطثية العسيرة. وغالبًا ما يرتبط هذا النمو الزائد لبكتيريا المطثية العسيرة باستخدام المضادات الحيوية مؤخرًا.

الأعراض

قد تتضمن علامات وأعراض عدوى الكلوستريديوم ديفيسيل:

  • الإسهال الذي قد يكون ذات طابع مائي أو دموي
  • تشنجات البطن أو الألم أو الإيلام
  • الحمى
  • قيح أو مخاط في البراز
  • الغثيان
  • الجفاف

إن أعراض عدوى الكلوستريديوم ديفيسيل قد تبدأ بعد يوم أو يومين من تناول مضاد حيوي، أو بعد عدة أسابيع بعد الانتهاء من تناول المضاد الحيوي.

متى تزور الطبيب

إذا كنت تتناول حاليًا أو كنت تتناول مؤخرًا مضادات حيوية وأصبحت تعاني الإصابة بالإسهال، فاتصل بطبيبك حتى إذا كان الإسهال بسيطًا نسبيًا. واذهب أيضًا إلى طبيبك في أي وقت تعاني فيه الإسهال الشديد المُصاحب بحمى أو تقلصات مؤلمة في البطن أو وجود دم أو صديد في البراز.

الأسباب

عادةً، ما يحتفظ جسمك بالبكتيريا العديدة الموجودة في القولون في توازن طبيعي صحي. على الرغم من ذلك، يمكن للمضادات الحيوية والأدوية الأخرى أن تخل بهذا التوازن. يحدث التهاب القولون الغشائي الكاذب عندما تنمو بكتيريا معينة — عادةً ما تكون بكتيريا المطثية العسيرة — بسرعة كبيرة عن البكتيريا الأخرى التي تتحكم بها طبيعيًا. بعض السموم التي تنتجها بكتيريا المطثية العسيرة، والتي عادةً ما تكون موجودة بكميات صغيرة فقط، ترتفع إلى مستويات عالية بما يكفي لتلف القولون.

في حين أن أي مضاد حيوي تقريبًا يمكن أن يتسبب في التهاب القولون الغشائي الكاذب، إلا أن بعض المضادات الحيوية من المحتمل أن تسبب التهاب القولون الغشائي الكاذب أكثر من غيرها:

  • الفلوروكينولون، مثل سيبروفلوكساسين (سيبرو)، وليفوفلوكساسين (ليفاكوين)
  • البنسلينات، مثل أموكسيسيلين وأمبيسيلين
  • الكليندامايسين (سيلوسين)
  • السيفالوسبورين، مثل سيفيكزيم (سوبراكس)

أسباب أخرى

أحيانًا ما تتسبب أدوية أخرى إلى جانب المضادات الحيوية في الإصابة بالتهاب القولون الغشائي الكاذب. قد يعوق العلاج الكيميائي المستخدم في علاج السرطان التوازن الطبيعي للبكتيريا في القولون.

بعض الأمراض التي تصيب القولون، مثل التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون، قد تُعرّض الأشخاص للإصابة بالتهاب القولون الغشائي الكاذب.

تُعد أبواغ المطثية العسيرة مقاومة للعديد من المطهرات الشائعة ويمكنها الانتقال من أيدي أخصائيي الرعاية الصحية إلى المرضى. وعلى نحو متزايد، تم الإبلاغ عن الإصابة بالمطثية العسيرة في الأشخاص الذين ليس لديهم عوامل خطر معروفة، بما في ذلك الأشخاص الذين لم يحتكوا بمقدم الرعاية الصحية أو يستخدموا مضادات حيوية مؤخرًا. يُسمى هذا المطثية العسيرة المكتسبة من المجتمع.

عوامل الخطر

تشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب القولون الغشائي الكاذب:

  • تلقّي المضادات الحيوية
  • البقاء في المستشفى أو في دار للرعاية
  • تقدم العمر، وخاصةً إن تخطى العمر 65 عامًا
  • الإصابة بضعف الجهاز المناعي
  • الإصابة بمرض القولون، مثل مرض التهاب الأمعاء أو سرطان القولون والمستقيم
  • الخضوع لجراحة في الأمعاء
  • تلقي العلاج الكيميائي للسرطان

المضاعفات

علاج التهاب القولون ذي الأغشية الكاذبة عادة ما يكون ناجحًا. ومع ذلك، حتى مع التشخيص والعلاج الفوري، يمكن أن يكون التهاب القولون ذو الأغشية الكاذبة مهددًا للحياة. تتضمن المضاعفات المحتملة:

  • مستويات منخفضة بشكل غير طبيعي من البوتاسيوم في الدم (نقص بوتاسيوم الدم) بسبب فقدان البوتاسيوم في أثناء الإسهال الشديد
  • جفاف يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم بشكل غير طبيعي (انخفاض ضغط الدم) المرتبط بفقدان كمية كبيرة من السوائل والشوارد الكهربائية بسبب الإٍسهال
  • الفشل الكلوي، بسبب الجفاف الشديد الناجم عن الإسهال
  • حدوث ثقب في الأمعاء (انثقاب القولون)، الذي قد يؤدي إلى إصابة تجويف البطن
  • تضخم القولون السمي، وهو تورم نادر لكنه خطير في القولون، مما يجعله غير قادر على طرد الغاز والبراز، مما قد يتسبب في تمزق القولون

بالإضافة إلى ذلك، قد يحدث التهاب القولون ذو الأغشية الكاذبة أحيانًا، أيامًا أو حتى أسابيع بعد العلاج الناجح على ما يبدو.

16/05/2018
References
  1. Feldman M, et al. Antibiotic-associated diarrhea and Clostridium difficile infection. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 8, 2015.
  2. Clostridium difficile-induced diarrhea. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/infectious-diseases/anaerobic-bacteria/i-clostridium-difficile-i-induced-diarrhea. Accessed Oct. 8, 2015.
  3. Lamont JT. Clostridium difficile infection in adults: Clinical manifestations and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 5, 2015.
  4. Leffler DA, et al. Clostridium difficile infection. The New England Journal of Medicine. 2015;372:1539.
  5. Ferri FF. Clostridium difficile Infection. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 12, 2015.
  6. Lamont JT. Clostridium difficile in adults: Epidemiology, microbiology, and pathophysiology. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 5, 2015.
  7. Chraka CNA, et al. Risk factors for recurrence, complications and mortality in Clostridium difficile infection: A systematic review. PLOS One. 2014; 9: e98400.
  8. Bagdasarian N, et al. Diagnosis and treatment of Clostridium difficile in adults: A systematic review. JAMA. 2015;313:398.
  9. Allen SJ. The potential of probiotics to prevent Clostridium difficile infection. Infectious Disease Clinics of North America. 2015;29:135.
  10. Davidson LE, et al. Clostridium difficile and probiotics. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 5, 2015.
  11. Soriano MM, et al. Treatment of Clostridium difficile infections. Infectious Disease Clinics of North America. 2015;29:93.
  12. Rao K, et al. Fecal microbiota transplantation for the management of Clostridium difficile infection. Infectious Disease Clinics of North America. 2015;29:109.
  13. Kelly CP, et al. Clostridium difficile in adults: Treatment. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 5, 2015.
  14. Wilkinson JM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 5, 2014.