نظرة عامة

يُعد التهاب القولون الغشائي الكاذب، ويُسمى أيضًا بالتهاب القولون المرتبط بالمضادات الحيوية أو الالتهاب الناتج عن عدوى المطثية العسيرة، التهابًا في القولون ناتجًا عن النمو الزائد لبكتيريا المطثية العسيرة.

وغالبًا ما يرتبط هذا النمو الزائد لبكتيريا المطثية العسيرة باستخدام المضادات الحيوية أثناء تواجدك في المستشفى مؤخرًا. تَشيع الإصابة بعدوى المطثية العسيرة بين الأشخاص أكبر من 65 عامًا.

الأعراض

علامات وأعراض التهاب القولون الغشائي الكاذب يمكن أن تشمل:

  • الإسهال المائي
  • تقلصات في البطن، أو وجعًا أو ألمًا عند اللمس
  • الحُمّى
  • صديدًا أو دمًا في البراز
  • الغثيان
  • الجفاف

يمكن أن تبدأ أعراض التهاب القولون الغشائي الكاذب بعد يوم أو يومين من بدء تناوُل المضادات الحيوية، أو بعد عدة أشهر أو أكثر بعد الانتهاء من تناول المضادات الحيوية.

متى تزور الطبيب

إذا كنتَ تتعاطى حاليًّا، أو كنت قد أخذت مؤخرًا مضادات حيوية وتعرَّضتَ للإسهال، فاتصل بطبيبك، حتى لو كان الإسهال خفيفًا نسبيًّا. أيضًا، راجعْ طبيبك في أي وقت كنتَ تعاني فيه من الإسهال الحاد، مع الحُمَّى، وتشنجات البطن المؤلمة، أو الدم أو القيح في البراز.

الأسباب

يُبقي جسمك عادة العديد من البكتريا الموجودة داخل القولون في توازن صحي طبيعي، ولكن قد تزعزع المضادات الحيوية وغيرها من الأدوية هذا التوازن. يحدث التهاب القولون الغشائي الكاذب عندما تتخلص بكتيريا معينة، عادة المطثية العسيرة، سريعًا من البكتريا الأخرى التي غالبًا ما تسيطر عليها. تزداد بعض السموم التي تنتجها المطثية العسيرة، والتي عادةً لا تكون موجودة إلا بكمية صغيرة، إلى مستويات عالية بما يكفي لتسبب تلف في القولون.

في حين أن أيَّ مضاد حيوي تقريبًا يمكن أن يسبب التهاب القولون الغشائي الكاذب، فإن بعض المضادات الحيوية ترتبط أكثر بالتهاب القولون الغشائي الكاذب من غيرها، بما في ذلك:

  • الفلوروكينولونات، مثل سيبروفلوكساسين (سيبرو) وليفوفلوكساسين
  • البنسلين، مثل أموكسيسيلين وأمبيسلين
  • كليندامايسين (كليوسين)
  • سيفالوسبورين، مثل سيفيكزيم (سوبراكس)

أسباب أخرى

أحيانًا ما تتسبب أدوية أخرى إلى جانب المضادات الحيوية في الإصابة بالتهاب القولون الغشائي الكاذب. قد يعوق العلاج الكيميائي المستخدم في علاج السرطان التوازن الطبيعي للبكتيريا في القولون.

بعض الأمراض التي تصيب القولون، مثل التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون، قد تُعرّض الأشخاص للإصابة بالتهاب القولون الغشائي الكاذب.

تُعد أبواغ المطثية العسيرة مقاومة للعديد من المطهرات الشائعة ويمكنها الانتقال من أيدي أخصائيي الرعاية الصحية إلى المرضى. وعلى نحو متزايد، تم الإبلاغ عن الإصابة بالمطثية العسيرة في الأشخاص الذين ليس لديهم عوامل خطر معروفة، بما في ذلك الأشخاص الذين لم يحتكوا بمقدم الرعاية الصحية أو يستخدموا مضادات حيوية مؤخرًا. يُسمى هذا المطثية العسيرة المكتسبة من المجتمع.

ظهور فصيلة جديدة

ظهرت فصيلة شرسة من المثطية العسيرة قادرة على إفراز سموم أكثر من بقية الأنواع. قد تكون هذه الفصيلة الجديدة أكثر مقاومة لبعض الأدوية وتصيب أشخاصًا لم يزوروا المستشفى أو يتناولوا المضادات الحيوية.

عوامل الخطر

تشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب القولون الغشائي الكاذب:

  • تلقّي المضادات الحيوية
  • البقاء في المستشفى أو في دار للرعاية
  • تقدم العمر، وخاصةً إن تخطى العمر 65 عامًا
  • الإصابة بضعف الجهاز المناعي
  • الإصابة بمرض القولون، مثل مرض التهاب الأمعاء أو سرطان القولون والمستقيم
  • الخضوع لجراحة في الأمعاء
  • تلقي العلاج الكيميائي للسرطان

المضاعفات

عادةً ما ينجح علاج التهاب القولون الغشائي الكاذب. ومع ذلك، حتى مع التشخيص الفوري والعلاج، يمكن أن يكون التهاب القولون الغشائي الكاذب مهددًا للحياة. تتضمن المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • الجفاف. يمكن أن يؤدي الإسهال الحاد إلى فقدان كبير للسوائل والكهارل. مما يجعل من الصعب على جسمك أن يعمل بشكل طبيعي ويمكن أن يتسبب في انخفاض ضغط الدم إلى مستويات منخفضة بشكل خطير.
  • الفشل الكُلوي. في بعض الحالات، قد يحدث الجفاف بسرعة كافية لتسبب تدهور وظائف الكُلى بسرعة (فشل كُلوي).
  • تَضَخُّمُ القَوْلُوْنِ السُّمِّيُّ. في هذه الحالة النادرة، يكون القولون غير قادر على طرد الغاز والبراز، مما يجعله منتفخًا إلى حدٍّ كبير (تضخم القولون). إذا تُرِك دون علاج، قد يتمزَّق القولون، مما يتسبب في دخول بكتيريا القولون إلى تجويف البطن. يتطلب القولون المتضخِّم أو المتمزِّق عملية جراحية طارئة وقد تكون الجراحة قاتلة.
  • ثقب في الأمعاء الغليظة (ثقب الأمعاء). هذا أمر نادر الحدوث وينتج عن حدوث أضرار جسيمة في بطانة الأمعاء الغليظة أو تَضَخُّم القَوْلُوْن السُّمِّي. يمكن للأمعاء المثقوبة أن تنتقل البكتيريا منها إلى تجويف البطن، مما يؤدي إلى عدوى تهدِّد الحياة (التهاب الصفاق).
  • الوفاة. يمكن للعدوى بالمطثية العسيرة البسيطة أو المتوسطة أن تتقدم بسرعة إلى مرض قاتل إذا لم تُعالَج على الفور.

بالإضافة إلى ذلك، قد يعود التهاب القولون الغشائي الكاذب في بعض الأحيان، بعد أيام أو حتى أسابيع من العلاج الناجح.

الوقاية

للمساعدة في منع انتشار عدوى المطثية العسيرة، تتبع المستشفيات وغيرها من مرافق الرعاية الصحية إرشادات صارمة لمكافحة العدوى. إذا كان لديك صديق أو أحد أفراد أسرتك في مستشفى أو دار لرعاية المسنين، فلا تخف من تذكير مقدمي الرعاية باتباع الاحتياطات الموصي بها.

تشمل التدابير الوقائية ما يلي:

  • غسل الأيدي. يجب على العاملين في مجال الرعاية الصحية ممارسة النظافة الشخصية لليدين قبل وبعد علاج كل شخص في عهدتهم. في حالة تفشي عدوى المطثية العسيرة، يُعد استخدام الصابون والماء الدافئ خيارًا أفضل لنظافة الأيدي، لأن المطهرات اليدوية التي تحتوي على الكحول تدمر بشكل فعال الجراثيم. يجب على الزوار أيضًا غسل أيديهم بالصابون والماء الدافئ قبل وبعد مغادرة الغرفة أو استخدام الحمام.
  • احتياطات الاتصال. الأشخاص الذين يدخلون المستشفى بعدوى المطثية العسيرة لديهم غرفة خاصة أو يشاركون غرفة مع شخص مصاب بالمرض نفسه. يرتدي موظفو المستشفى وزواره القفازات وحيدة الاستعمال وأردية العزل أثناء وجودهم في الغرفة حتى 48 ساعة بعد انتهاء الإسهال على الأقل.
  • التنظيف الشامل. في أي مكان، يجب تطهير جميع الأسطح بعناية بمنتج يحتوي على الكلور لتدمير جراثيم عدوى المطثية العسيرة.
  • تجنب الاستخدام غير الضروري للمضادات الحيوية. تُوصف المضادات الحيوية في بعض الأحيان للأمراض الفيروسية التي لا تُشفى بالمضادات الحيوية. اتخذْ موقف الانتظار والترقُّب مع الأمراض البسيطة. إذا كنت بحاجة إلى مضاد حيوي، فاطلب من طبيبك أن يصف مضادًّا ضيق المدى وتناوله لأقصر وقت ممكن.
26/06/2019
  1. Feldman M, et al. Antibiotic-associated diarrhea and Clostridium difficile infection. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 24, 2018.
  2. Leffler DA, et al. Clostridium difficile infection. The New England Journal of Medicine. 2015;372:1539.
  3. Ong GKB, et al. Clostridium difficile colitis: A clinical review. The American Journal of Surgery. 2017;213:565.
  4. AskMayoExpert. Clostridium difficile infection (adult). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  5. Bartlett JG. Clostridium difficile infection. Infectious Diseases Clinic of North America. 2017;31:489.
  6. Martin JSH, et al. Clostridium difficile infection: Epidemiology, diagnosis and understanding transmission. Nature Reviews — Gastroenterology. 2016;13:206.
  7. Diarrhea. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/diarrhea/all-content. Accessed Oct. 24, 2018.
  8. Didiodato G, et al. Antibiotic exposure and risk of community-associated Clostridium difficile infection: A self-controlled case series analysis. American Journal of Infection Control. In press. 2018.
  9. Ferri FF. Clostridium difficile infection. In: Ferri's Clinical Advisor 2019. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 24, 2018.
  10. Wilcox MH, et al. Bezlotoxumab for prevention of recurrent Clostridium difficile infection. New England Journal of Medicine. 2017;376:305.

Products & Services